الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

نظام الملاحة لدى الفراشة الملكية

نظام الملاحة لدى الفراشة الملكية

 هل من مصمِّم؟‏

نظام الملاحة لدى الفراشة الملكية

◼ تطير الفراشة الملكية مسافة ٠٠٠‏,٣ كلم من كندا الى غابة صغيرة في المكسيك،‏ مستعينة بدماغها الذي لا يتجاوز حجمه حجم نقطة على السطر.‏ فكيف تبلغ هذه الحشرة وجهتها؟‏

تأمل في ما يلي:‏ لدى الفراشة الملكية بوصلة شمسية تحدّد الاتجاهات بناء على موقع الشمس.‏ لكنّ هذه البوصلة ليست الوسيلة الوحيدة التي تستخدمها الفراشة.‏ فهي تتّبع ايضا ساعة يَوماوية circadian clock دقيقة للغاية هي عبارة عن نشاط بيولوجي متواتر يعتمد على اليوم المؤلف من ٢٤ ساعة.‏ وبواسطة هذه الساعة،‏ تغيّر الفراشة حركتها مع تغيّر حركة الشمس.‏ يذكر عالِم الاحيائيات العصبية،‏ الدكتور ستيڤن ريپرت،‏ ان الفراشات الملكية «تُطوّر ساعتها اليَوماوية بطريقة مغايرة تماما لجميع الحشرات والحيوانات التي جرت دراستها حتى الآن».‏

وبسبر غور الساعة الداخلية في الفراشة الملكية،‏ قد يتمكن العلماء من النفاذ الى اسرار الساعات اليَوماوية لدى الانسان والحيوان.‏ وقد يتوصلون ايضا الى ايجاد علاجات جديدة لعلل تصيب الجهاز العصبي.‏ يقول ريپرت:‏ «اريد ان افهم كيف يعالج الدماغ المعلومات عن الوقت والفترات الزمنية،‏ والفراشة الملكية مثال مذهل لذلك».‏

فما رأيك؟‏ هل نظام الملاحة المعقّد لدى الفراشة الملكية هو نتاج الصدفة،‏ ام دليل على وجود مصمِّم ذكي؟‏

‏[الرسم/‏الخريطة في الصفحة ١٠]‏

‏(‏اطلب النص في شكله المنسَّق في المطبوعة)‏

تطير الفراشة الملكية مسافة ٠٠٠‏,٣ كلم من كندا الى غابة صغيرة في المكسيك

‏[الخريطة]‏

كندا

الولايات المتحدة الاميركية

المكسيك

مدينة مكسيكو

‏[مصدر الصورة في الصفحة ١٠]‏

Background: © Fritz Poelking/age fotostock