الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

العمر المديد هل يُكشَف سرّه في اوكيناوا؟‏

العمر المديد هل يُكشَف سرّه في اوكيناوا؟‏

 العمر المديد هل يُكشَف سرّه في اوكيناوا؟‏

من مراسل استيقظ!‏ في اليابان

◼ سنة ٢٠٠٦،‏ قدِّر ان نحو ٧٤٠ شخصا (‏٩٠ في المئة منهم نساء)‏ من سكان جزر اوكيناوا باليابان البالغ عددهم ٣‏,١ مليون عمرهم في المئة او يزيد.‏ وهذا يعني ان النسبة هي ٥٠ شخصا تقريبا لكل ٠٠٠‏,١٠٠ من السكان،‏ استنادا الى «دراسة حول الذين تجاوزوا المئة في اوكيناوا» التي يشرف عليها الدكتور ماكوتو سوزوكي.‏ بالمقابل،‏ يُعتقد ان النسبة في معظم البلدان المتقدمة تتراوح بين ١٠ و ٢٠ شخصا لكل ٠٠٠‏,١٠٠ من السكان.‏

وهذه الدراسة،‏ التي وُصفت انها «اطول دراسة جارية في العالم حول الذين تخطوا المئة سنة»،‏ وجدت ان «عددا لا يُستهان به [من هؤلاء المعمِّرين] يتمتعون بصحة ممتازة».‏ ولاكتشاف السبب،‏ اجرى سوزوكي وفريقه بحثا حول نمط الحياة والتركيب الوراثي لما يزيد عن ٩٠٠ شخص في اوكيناوا تعدّوا سن المئة،‏ اضافة الى كثيرين من الذين هم في سبعيناتهم او اكثر.‏ وقد تبين للباحثين ان هؤلاء المسنين ممتلئون صحة رغم نحافتهم،‏ لا يعانون انسدادا في الشرايين،‏ ومعدل اصابتهم بالسرطان ومرض القلب متدنٍّ جدا.‏ اما في ما يتعلق بالذين هم في اواخر تسعيناتهم،‏ فقد لاحظ هؤلاء الباحثون ان نسبة المصابين بالخرف منهم صغيرة جدا بالمقارنة مع الذين يعيشون في البلدان المتقدمة الاخرى.‏ وما هو السر؟‏

ان التركيب الوراثي هو احد العوامل الرئيسية.‏ ولكن هنالك عوامل اخرى ايضا مثل الامتناع عن التدخين،‏ الاعتدال في شرب الكحول،‏ واتّباع نظام غذائي صحي.‏ فالنظام الغذائي لسكان اوكيناوا قليل السعرات الحرارية وغني بالخضر والفواكه،‏ الالياف الطبيعية،‏ والدهون الجيدة (‏أوميغا-‏٣،‏ الدهون الاحادية غير المشبعة)‏.‏ كما ان الناس معتادون ان يتوقفوا عن الاكل قبل ان تمتلئ معدتهم بالطعام.‏ يقول الدكتور برادلي ويلْكوكس،‏ وهو احد المشاركين في الدراسة:‏ «يجب ان تتوقفوا عن الاكل حالما تشعرون بالشبع.‏ .‏ .‏ .‏ يستغرق وصول الاشارة من المعدة الى الدماغ نحو ٢٠ دقيقة».‏

ويمارس شعب اوكيناوا نشاطات جسدية مثل الاعتناء بالحديقة،‏ السير يوميا،‏ الرقص الفلكلوري،‏ وغيرها.‏ كما كشف تقييم الشخصية ان الذين تخطوا المئة سنة هم متفائلون وسريعو التكيف.‏ فهم يتحملون الضغط،‏ وتتحلى النساء خصوصا بقدرة كبيرة على «الاندماج في المجتمع».‏

‏«ما من دواء عجائبي» للعمر المديد،‏ على حد تعبير ويلْكوكس.‏ فكما اظهرت الدراسة،‏ يرتبط طول العمر بالمورِّثات (‏الجينات)‏،‏ النظام الغذائي،‏ التمارين الرياضية،‏ العادات الصحية،‏ و «الطرق السليمة للتأقلم مع الضغط».‏