الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى قائمة المحتويات

مثلما يملي المدير رسالة على سكرتيره،‏ اوحى الله الى الانبياء بأن يكتبوا الكتاب

كيف يخبرنا الخالق بوعوده؟‏

كيف يخبرنا الخالق بوعوده؟‏

بعدما خلق الله الناس،‏ تواصل معهم بواسطة الملائكة والانبياء.‏ اضافة الى ذلك،‏ اوحى الى الانبياء بأن يكتبوا رسالته ووعوده.‏ والله يعدنا بمستقبل سعيد.‏ فأين تستطيع ان تقرأ عن هذه الوعود؟‏

انها محفوظة في كتاب الله.‏ (‏٢ تيموثاوس ٣:‏١٦‏)‏ ولكن كيف اوحى الله الى الانبياء بأن يكتبوا الكتاب؟‏ (‏٢ بطرس ١:‏٢١‏)‏ كان الله يعطيهم الافكار ثم يقومون هم بتسجيلها،‏ تماما مثلما يملي المدير رسالة على سكرتيره.‏ صحيح ان السكرتير يكتب الرسالة،‏ لكن المدير هو صاحبها.‏ بشكل مماثل،‏ الله هو صاحب الكتاب،‏ لا الانبياء الذين كتبوه.‏

كتاب الله متوفر للجميع

رسالة الله مهمة جدا،‏ وهي تحتوي على «اخبار حلوة ابدية».‏ والله يريد ان يقرأها الجميع ويفهموها.‏ لذلك تتوفر هذه الرسالة اليوم لكل «امة وقبيلة ولغة».‏ (‏رؤيا ١٤:‏٦‏)‏ فكتاب الله موجود كاملا او جزئيا بأكثر من ٠٠٠‏,٣ لغة،‏ اكثر بكثير من اي كتاب آخر.‏