الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى قائمة المحتويات

‏«الارض تعطي غلتها،‏ يباركنا الله».‏ —‏ مزمور ٦٧:‏٦.‏

كيف تنعم الى الابد ببركات الخالق؟‏

كيف تنعم الى الابد ببركات الخالق؟‏

وعد الله النبي ابراهيم ان «كل شعوب الارض» ستتبارك بواسطة واحد من نسله.‏ (‏تكوين ٢٢:‏١٨‏)‏ فمَن هو هذا الشخص؟‏

قبل ٠٠٠‏,٢ سنة تقريبا،‏ اجرى الله معجزات كثيرة على يد يسوع المسيح،‏ الذي اتى من نسل النبي ابراهيم.‏ وقد اظهرت هذه المعجزات ان يسوع هو الذي ستتبارك بواسطته «كل شعوب الارض».‏ —‏ غلاطية ٣:‏١٤‏.‏

اذًا،‏ يسوع المسيح هو مَن اختاره الله ليجلب بركات ابدية للناس.‏ لاحظ ايضا ماذا تكشف معجزات السيد المسيح عن صفاته.‏

الحنان:‏ شفى المرضى.‏

ذات مرة،‏ ترجى رجل ابرص من يسوع ان يشفيه.‏ فلمسه يسوع وقال له:‏ «اريد،‏ فاطهر».‏ وفي الحال زال عنه البرص.‏ —‏ مرقس ١:‏٤٠-‏٤٢‏.‏

الكرم:‏ اطعم الجياع.‏

لم يترك يسوع الناس جياعا.‏ فأكثر من مرة،‏ صنع معجزة وأطعم آلاف الاشخاص،‏ إذ كثَّر بضعة ارغفة وقليل من صغار السمك.‏ (‏متى ١٤:‏١٧-‏٢١؛‏ ١٥:‏٣٢-‏٣٨‏)‏ فأكل الجميع حتى الشبع،‏ وفضل عنهم طعام كثير.‏

الشفقة:‏ احيا الموتى.‏

حين رأى يسوع ارملة تبكي على ابنها الوحيد الذي مات وتركها بلا سند،‏ «اشفق عليها» وأعاد ابنها الى الحياة.‏ —‏ لوقا ٧:‏١٢-‏١٥‏.‏