الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى قائمة المحتويات

مدينة أستانا

 بلدان وشعوب

زيارة الى قازاخستان

زيارة الى قازاخستان

اذهب الى قازاخستان في الصيف،‏ ترَ رعاة يقودون قطعانهم في مراعٍ مرتفعة طقسها لطيف.‏ اذهب في الشتاء،‏ تجدهم قد ارتحلوا الى مراعٍ منخفضة اكثر دفئا هربا من البرد والثلج.‏ فرغم مرور السنين،‏ لا تزال حياة الترحال التي عاشها الشعب القازاخي قديما تُرى آثارها الى اليوم.‏

لقد تركت هذه الحياة بصمتها ايضا في القازاخيين الذين يسكنون في مدن متقدمة عصرية.‏ فهي تنعكس في الكثير من عاداتهم وأطباقهم وأشغالهم اليدوية.‏ هذا ويتمتع شعب قازاخستان بتراث غني بالشعر والاغاني والموسيقى التي تُعزف على آلات محلية.‏

ولعل خيام اليورتة هي من اكثر المعالم التي تميِّز قازاخستان.‏  فبيوت البدو التقليدية المتنقلة هذه تدل ان بإمكان الانسان التعايش مع الطبيعة.‏ وفي حين لا تزال هذه الخيام «البيت» المفضل للرعاة،‏ غالبا ما يستعملها سكان المدن للمناسبات الخصوصية.‏ كما انها تُستخدم «فندقا» لإيواء السياح.‏ فإلى جانب الاقامة المريحة فيها،‏ يعرض تصميمها الداخلي مهارات المرأة القازاخية في التطريز والنسج وصنع السجاد.‏

داخل احدى خيام اليورتة

وتحتل الاحصنة مكانة مهمة في حياة العائلات في الريف.‏ فالحصان يُعتبر هدية غالية ومميزة.‏ والصبيان يتعلمون ركوب الخيل منذ صغرهم.‏ واللافت ان القازاخيين يطلقون على الحصان ما لا يقل عن ٢١ اسما،‏ كل اسم يختلف معناه عن الآخر بفارق بسيط.‏ ولديهم ايضا اكثر من ٣٠ كلمة وتعبيرا لوصف ألوان فروه.‏

اما المطبخ القازاخي فأطباقه التقليدية لا تخلو من اللحم وتكون عادة قليلة التوابل.‏ ومن المشروبات المفضلة لدى القازاخيين شراب الكوميس الذي يحضِّرونه من حليب الفرس ويعتبرونه مفيدا جدا للصحة.‏ وهم يحبون ايضا الشوبات،‏ وهو شراب دسم وحامض قليلا يُصنع من حليب الجمل.‏

ان مكتب فرع شهود يهوه في مدينة آلماتي يرحب بالزوار ويرتب لهم جولات في انحائه.‏

يمضي النمر الابيض فصول الصيف متخفيا في جبال قازاخستان العالية