الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

في عالم كله مصائب

٤ | انتبه لمعنوياتك

٤ | انتبه لمعنوياتك

لماذا هذا مهم؟‏

القلق بسبب المصائب في العالم يؤذي صحة الناس ويضعف معنوياتهم.‏ حتى إن كثيرين يفقدون الأمل.‏ لاحظ كيف تكون ردة فعلهم.‏

  • يرفض البعض حتى التفكير في المستقبل.‏

  • يهرب آخرون من همومهم بشرب الكحول وتعاطي المخدرات.‏

  • هناك أشخاص يفضِّلون الموت على الحياة،‏ ويتساءلون:‏ «ما نفع حياتي؟‏!‏».‏

معلومات تهمُّك

  • قد تكون المشاكل التي تواجهها وقتية،‏ فربما يتغير الوضع فجأة ويصير أحسن.‏

  • حتى لو لم يتغير الوضع،‏ يظل هناك شيء تقدر أن تفعله كي تكمل حياتك.‏

  • الكتاب المقدس يعطينا أملًا حقيقيًّا.‏ فهو يعدنا أن كل مشاكلنا ستنتهي إلى الأبد.‏

أفكار تفيدك

يقول الكتاب المقدس:‏ «لا تحملوا أبدًا همَّ الغد،‏ لأن الغد له همومه.‏ كل يوم فيه ما يكفي من المشاكل».‏ —‏ متى ٦:‏٣٤‏.‏

عِش كل يوم بيومه،‏ لا تدع هموم الغد تؤخرك عن الاهتمام بمسؤوليات اليوم.‏

إذا حملت همَّ مشاكل ربما لن تحدث،‏ تزيد الضغط على نفسك ولا تعود ترى الأمل بمستقبل أحلى.‏

الكتاب المقدس يعطينا أملًا حقيقيًّا

في الماضي،‏ قال كاتب مزمور في صلاة إلى اللّٰه:‏ «كلامك سراج لرجلي،‏ ونور لطريقي».‏ (‏مزمور ١١٩:‏١٠٥‏)‏ لاحظ كيف ينطبق هذا الوصف على كلمة اللّٰه،‏ الكتاب المقدس.‏

في الليل،‏ يساعدنا السراج أن نعرف أين نضع رجلنا.‏ بشكل مشابه،‏ نجد في الكتاب المقدس نصائح مفيدة تساعدنا أن نأخذ قرارات جيدة.‏

النور يضيء طريقنا كي نرى إلى البعيد.‏ والكتاب المقدس يساعدنا أن نرى المستقبل الجميل الذي ينتظرنا.‏