الانتقال الى المحتويات

الانتقال الى قائمة المحتويات

ما هو الاجهاد؟‏

ما هو الاجهاد؟‏

الاجهاد هو رد فعل جسمك للضغوط الخارجية.‏ فحين تتعرض لضغط،‏ يرسل دماغك كمية كبيرة من الهرمونات الى كل الجسم.‏ وهذه الهرمونات تؤدي الى زيادة نبضات القلب،‏ ارتفاع ضغط الدم،‏ زيادة سرعة التنفس،‏ وشد العضلات.‏ وهكذا،‏ حتى قبل ان تستوعب ما يحدث،‏ يكون جسمك جاهزا للعمل.‏ وبعدما يزول الضغط،‏ تنتهي «حالة الطوارئ» ويعود الجسم الى وضعه الطبيعي.‏

الاجهاد عدو ام صديق؟‏

هل يمكن ان يفيدك الاجهاد؟‏ مثلما رأينا،‏ الاجهاد هو رد فعل طبيعي يبدأ من الدماغ،‏ ويساعدك ان تتعامل مع اوضاع صعبة او خطرة.‏ وهذا يُسمَّى «الاجهاد الايجابي».‏ فهو يجهِّز جسمك للتصرف بسرعة عند الحاجة.‏ كما انه يدفعك ان تحقق اهدافك وتحسِّن اداءك تحت الضغط.‏ وهذا ما تختبره عند الامتحانات المدرسية،‏ مقابلات العمل،‏ المباريات الرياضية وغيرها.‏

لكنَّ الاجهاد يصبح عدوك حين يطول،‏ يشتد،‏ او يتكرر.‏ وهذا يُسمَّى «الاجهاد السلبي».‏ فهو يؤذي صحتك الجسدية،‏ النفسية،‏ او العقلية.‏ كما يؤثر على سلوكك ومعاملتك للآخرين.‏ وقد ينمي لديك عادات سيئة مثل الافراط في الاكل،‏ التدخين،‏ وتعاطي الكحول والادوية والمخدرات.‏ حتى انه يقود احيانا الى الاكتئاب،‏ الارهاق،‏ والتفكير في الانتحار.‏

صحيح ان تأثير الاجهاد يختلف من شخص الى آخر،‏ لكنه يعرِّضك لأمراض عديدة اذا زاد عن حده.‏ وبالنتيجة،‏ يؤثر على كل جسمك تقريبا.‏