الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

الدرس ٥٦

حافِظ على وحدة الجماعة

حافِظ على وحدة الجماعة

عندما نكون بين رفاقنا المسيحيين،‏ نشعر مثلما شعر الملك داود حين قال:‏ «هوذا ما أحسن وما أحلى أن يسكن الإخوة معًا في وحدة!‏».‏ (‏مزمور ١٣٣:‏١‏)‏ ووحدتنا لم تأتِ بالصدفة.‏ فكل واحد منا لديه دور ليحافظ عليها.‏

١-‏ ما المميَّز بين شعب اللّٰه؟‏

إذا حضرت اجتماعًا للجماعة في بلد آخر،‏ فربما ستستصعب أن تفهم اللغة هناك.‏ مع ذلك،‏ ستشعر أنك بين عائلتك.‏ لماذا؟‏ لأننا نستعمل نفس المطبوعات في كل العالم لندرس الكتاب المقدس.‏ ونحن نحب بعضنا بعضًا ونُعبِّر عن هذه المحبة.‏ فأينما كنا نعيش،‏ ‏‹ندعو كلنا باسم يهوه ونخدمه بوحدة›.‏ —‏ صفنيا ٣:‏٩‏.‏

٢-‏ كيف تُقوِّي وحدة الجماعة؟‏

ينصحنا الكتاب المقدس:‏ ‏«أَحِبوا بعضكم بعضًا محبة قوية من القلب».‏ (‏١ بطرس ١:‏٢٢‏)‏ فكيف تُفيدك هذه النصيحة؟‏ بدل أن تركِّز على عيوب الآخرين،‏ ركِّز على صفاتهم الحلوة.‏ وبدل أن تقضي وقتك فقط مع الأشخاص الذين تنسجم معهم،‏ حاول أن تتعرَّف على إخوة وأخوات مختلفين عنك.‏ أيضًا،‏ يجب أن نبذل جهدنا لنتخلَّص من أي عنصرية قد تكون لدينا.‏ —‏ إقرأ ١ بطرس ٢:‏١٧‏.‏ a

٣-‏ ماذا ستفعل إذا حصلت مشكلة بينك وبين أحد الإخوة؟‏

صحيح أننا موحَّدون،‏ لكننا لسنا كاملين.‏ فأحيانًا نجرح أحد الإخوة أو نُخيِّب أمله،‏ وأحيانًا يجرحنا هو أيضًا.‏ لذلك يطلب منا الكتاب المقدس:‏ ‏«إستمروا .‏ .‏ .‏ مسامحين بعضكم بعضًا».‏ ويُضيف:‏ ‏«كما سامحكم يهوه،‏ هكذا افعلوا أنتم أيضًا».‏ (‏إقرأ كولوسي ٣:‏١٣‏.‏)‏ فنحن نُحزِن يهوه مرات لا تُعد.‏ مع ذلك،‏ يسامحنا كل مرة.‏ لذلك يتوقَّع منا أن نسامح نحن أيضًا إخوتنا.‏ وإذا شعرت أنك جرحت أحد الإخوة،‏ فقُم بأول خطوة لتحلَّ المشكلة.‏ —‏ إقرأ متى ٥:‏​٢٣،‏ ٢٤‏.‏ b

تعمَّق في الموضوع

فكِّر كيف تساهم في تقوية الوحدة والسلام في الجماعة.‏

ماذا ستفعل لتحافظ على السلام؟‏

٤-‏ تخلَّص من العنصرية

نحن نريد أن نحب كل إخوتنا.‏ ولكن ربما نستصعب أحيانًا أن نتقبَّل شخصًا مختلفًا عنا.‏ فماذا يساعدنا؟‏ إقرإ الأعمال ١٠:‏​٣٤،‏ ٣٥ وناقش هذين السؤالَين:‏

  • يهوه يقبل في جماعته أشخاصًا من كل الخلفيات.‏ فكيف يجب أن يؤثِّر ذلك على نظرتك إلى الأشخاص الذين هم من بيئة مختلفة عنك؟‏

  • أي أنواع من العنصرية موجودة في منطقتك وتريد أن تتجنَّبها؟‏

إقرأ ٢ كورنثوس ٦:‏​١١-‏١٣ وناقش هذا السؤال:‏

  • برأيك،‏ ماذا يساعدك أن تحب كل إخوتك وأخواتك مهما كانت خلفيتهم؟‏

٥-‏ سامِح بلا حدود وحافظ على السلام

يهوه يسامحنا بلا حدود مع أنه لن يحتاج أبدًا أن نسامحه.‏ إقرإ المزمور ٨٦:‏٥ وناقش هذه الأسئلة:‏

  • كم عظيم هو غفران يهوه؟‏

  • لماذا تُقدِّر غفرانه؟‏

  • أي مواقف تُصعِّب علينا أن نحافظ على السلام مع الآخرين؟‏

كيف نتمثَّل بيهوه ونبقى موحَّدين مع إخوتنا وأخواتنا؟‏ إقرإ الأمثال ١٩:‏١١ وناقش هذا السؤال:‏

  • إذا أزعجك أحد أو جرحك،‏ فماذا تقدر أن تفعل لتُحسِّن الوضع؟‏

أحيانًا،‏ نحن نجرح الآخرين.‏ فماذا يجب أن نفعل في هذه الحالة؟‏ شاهد الفيديو وناقش هذا السؤال.‏

  • ماذا فعلت هذه الأخت لتحلَّ المشكلة وتحافظ على السلام؟‏

٦-‏ إبحث عن الصفات الحلوة في إخوتك

عندما نصير قريبين من إخوتنا،‏ لا نرى فقط نقاط قوتهم،‏ بل أيضًا نقاط ضعفهم.‏ فماذا يساعدنا أن نركِّز على نقاط قوتهم؟‏ شاهد الفيديو وناقش هذا السؤال.‏

  • ماذا يساعدك أن ترى الصفات الحلوة في إخوتك؟‏

يهوه يركِّز على صفاتنا الحلوة.‏ إقرأ ٢ أخبار الأيام ١٦:‏٩أ وناقش هذا السؤال:‏

  • كيف تشعر حين تعرف أن يهوه يركِّز على صفاتك الحلوة؟‏

حتى قطعة الألماس الجميلة فيها عيوب.‏ مع ذلك،‏ تبقى قيمتها كبيرة.‏ بنفس الطريقة،‏ كل إخوتنا لديهم عيوب.‏ مع ذلك،‏ تبقى قيمتهم كبيرة في نظر يهوه

بعض الناس يقولون:‏ «سأسامحه لكني لن أنسى ما فعله».‏

  • لماذا يجب أن نسامح من كل قلبنا؟‏

ملخَّص

كي تحافظ على الوحدة في الجماعة،‏ عليك أن تسامح غيرك وتحب كل الإخوة.‏

مراجعة

  • كيف تتخلَّص من العنصرية؟‏

  • ماذا ستفعل إذا حصلت مشكلة بينك وبين أحد الإخوة؟‏

  • هل تريد أن تسامح غيرك مثلما يفعل يهوه؟‏ لماذا؟‏

هدف جديد

إستكشف أكثر

كيف يساعدنا أحد أمثال يسوع أن لا نحكم على غيرنا؟‏

أَخرِج العارضة من عينك (‏٥٦:‏٦)‏

شاهد كيف تغيَّر رجلان تربَّيا على العنصرية.‏

من اعداء الى اخوة (‏٤٢:‏٦)‏

إقرأ كيف تحلُّ خلافًا مع أحد الإخوة قبل أن تكبر المشكلة وتؤثِّر على السلام في الجماعة.‏

‏«بادِر الى تسوية الخلافات بمحبة»‏ (‏برج المراقبة ايار [مايو] ٢٠١٦)‏

a في ‏«معلومات إضافية» الرقم ٦‏،‏ سنناقش كيف تمنع المحبة شخصًا مسيحيًّا أن ينقل مرضًا مُعديًا إلى غيره.‏

b في ‏«معلومات إضافية» الرقم ٧‏،‏ سنناقش كيف تحلُّ المشاكل التجارية والقانونية.‏