الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

الدرس ٥٢

لماذا ثيابنا وشكلنا مهمان؟‏

لماذا ثيابنا وشكلنا مهمان؟‏

كل واحد منا يحب أن يلبس ويرتِّب نفسه على ذوقه.‏ ونجد في الكتاب المقدس مبادئ بسيطة تساعدنا أن نلبس على ذوقنا وفي الوقت نفسه نُرضي يهوه.‏ لنناقش بعض هذه المبادئ.‏

١-‏ أي مبادئ تؤثِّر على ثيابنا وشكلنا؟‏

يقول الكتاب المقدس إن علينا أن نختار ثيابًا ‏‹مرتَّبة مع حشمة ورزانة›،‏ وأن نبقى نظيفين لنُظهر أن لدينا ‏‹وَرَعًا›‏ أي تعبُّدًا للّٰه.‏ (‏١ تيموثاوس ٢:‏​٩،‏ ١٠‏)‏ فكِّر في هذه المبادئ الأربعة:‏ (‏١)‏ يجب أن تكون ثيابنا ‹مرتَّبة›.‏ ومثلما لاحظت في اجتماعات الجماعة،‏ كل واحد من شهود يهوه لديه ذوق يختلف عن غيره.‏ مع ذلك،‏ تُظهر ثيابنا وقصة شعرنا أننا نحترم الإله الذي نعبده.‏ (‏٢)‏ أن نلبس ‹بحشمة› يعني أن لا نلبس ثيابًا مثيرة أو تلفت النظر كثيرًا إلينا.‏ (‏٣)‏ نحن نُظهر ‹الرزانة› حين لا نتبع كل صرعات الموضة.‏ (‏٤)‏ يجب أن يُظهر شكلنا دائمًا أننا متعبِّدون للّٰه،‏ وهكذا يعرف الآخرون أننا خدام للّٰه.‏ —‏ ١ كورنثوس ١٠:‏٣١‏.‏

٢-‏ كيف يؤثِّر شكلنا على رفاقنا المسيحيين؟‏

صحيح أن لدينا الحرية لنختار ماذا سنلبس،‏ ولكن يجب أن نفكِّر كيف سيؤثِّر شكلنا على الآخرين.‏ فنحن نبذل كل جهدنا كي لا نزعج أحدًا و ‏‹نُرضي قريبنا في ما هو صالح من أجل بنيانه›.‏ —‏ إقرأ روما ١٥:‏​١،‏ ٢‏.‏

٣-‏ كيف يؤثِّر شكلنا على نظرة الناس إلى الحق؟‏

نحن نبذل جهدنا لتكون ثيابنا مرتَّبة في كل مناسبة.‏ لكننا ننتبه أكثر إلى ثيابنا عندما نحضر اجتماعات الجماعة ونُبشِّر الآخرين.‏ فنحن لا نريد أن يلتهي الناس بثيابنا وشكلنا بدل أن يسمعوا رسالتنا المهمة.‏ بل نريد أن يكون شكلنا مرتَّبًا كي ‏‹نُزيِّن تعليم مُخلِّصنا،‏ اللّٰه›‏ ونجذب الناس إلى الحق.‏ —‏ تيطس ٢:‏١٠‏.‏

تعمَّق في الموضوع

إعرف كيف نتأكَّد أن شكلنا وثيابنا مناسبة لنا كمسيحيين.‏

يُظهر شكلنا إذا كنا نحترم الذين لديهم سلطة.‏ صحيح أن يهوه يرى ما في قلبنا،‏ ولكن مهم أيضًا أن يرى أننا نحترمه من خلال شكلنا

٤-‏ شكلنا الجيد يُظهر احترامنا ليهوه

ما هو أهم سبب كي نهتم بشكلنا؟‏ إقرإ المزمور ٤٧:‏٢ وناقش هذه الأسئلة:‏

  • حين نفكِّر أننا نمثِّل يهوه،‏ كيف يؤثِّر ذلك على طريقة لبسنا؟‏

  • برأيك،‏ هل ضروري فعلًا أن نهتم بشكلنا عندما نحضر الاجتماعات ونُبشِّر الآخرين؟‏ لماذا تقول ذلك؟‏

٥-‏ كيف نأخذ قرارات جيدة بخصوص ثيابنا وشكلنا؟‏

شاهد الفيديو‏.‏

لا يهم إذا كانت ثيابنا غالية أم لا.‏ المهم أن تكون نظيفة وتليق بالمناسبة الموجودين فيها.‏ إقرأ ١ كورنثوس ١٠:‏٢٤ و ١ تيموثاوس ٢:‏​٩،‏ ١٠ وناقش لماذا نتجنَّب أن نلبس ثيابًا .‏ .‏ .‏

  • مهملة أو وسخة أو واسعة فوق اللزوم.‏

  • ضيقة جدًّا أو فاضحة أو بكلمة أخرى مثيرة.‏

صحيح أن المسيحيين ليسوا تحت شريعة موسى،‏ لكنَّ هذه الشريعة تكشف لنا كيف يفكِّر يهوه.‏ إقرإ التثنية ٢٢:‏٥ وناقش هذا السؤال:‏

  • لماذا يجب أن نتجنَّب المظهر والثياب التي تجعل الرجل يبدو كالمرأة والمرأة تبدو كالرجل؟‏

إقرأ ١ كورنثوس ١٠:‏​٣٢،‏ ٣٣ و ١ يوحنا ٢:‏​١٥،‏ ١٦ وناقش هذه الأسئلة:‏

  • إذا كان شكلنا يزعج البعض في مجتمعنا أو جماعتنا،‏ فلماذا يجب أن يهمَّنا الموضوع؟‏

  • ما الموضة الدارجة بين الناس في منطقتك؟‏

  • برأيك،‏ هل يمكن أن تكون ثيابهم أو شكلهم غير مناسبة للشخص المسيحي؟‏ لماذا تقول ذلك؟‏

نقدر أن نلبس ونرتِّب نفسنا بطرق مختلفة،‏ ومع ذلك نُرضي يهوه

بعض الناس يقولون:‏ «أنا حر أن ألبس مثلما أريد».‏

  • هل توافق على هذه الفكرة؟‏ لماذا تقول ذلك؟‏

ملخَّص

حين نأخذ قرارات جيدة بخصوص ثيابنا وشكلنا،‏ نُظهر أننا نحترم يهوه والآخرين.‏

مراجعة

  • لماذا ثيابنا وشكلنا مهمان في نظر يهوه؟‏

  • أي مبادئ تؤثِّر على ثيابنا وشكلنا؟‏

  • كيف يؤثِّر شكلنا على نظرة الآخرين إلى الحق؟‏

هدف جديد

إستكشف أكثر

إعرف أي فكرة تعطيها ثيابك عنك.‏

‏«كيف هي ثيابي؟‏»‏ (‏مقالة على jw.‎org)‏

إقرأ ماذا ساعد امرأة مخلصة أن تتقبَّل طريقة لبس الآخرين.‏

‏«الثياب والهندام كانا عقبة في طريقي»‏ (‏استيقظ!‏ ٢٢ كانون الاول [ديسمبر] ٢٠٠٣)‏