الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

الدرس ٤٤

هل يرضى اللّٰه عن كل الاحتفالات؟‏

هل يرضى اللّٰه عن كل الاحتفالات؟‏

يريد يهوه أن نفرح في حياتنا،‏ وحتى أن نحتفل من وقت إلى آخر.‏ ولكن هل كل الاحتفالات والأعياد تُرضيه؟‏ كيف نُظهر في هذا المجال أننا نحب يهوه؟‏

١-‏ لماذا هناك احتفالات كثيرة لا تُرضي يهوه؟‏

قد تتفاجأ حين تعرف أن الكثير من الاحتفالات والأعياد مؤسَّسة على تعاليم تتعارض مع تعاليم الكتاب المقدس أو أن أصلها يعود إلى عبادة الأصنام.‏ وأحيانًا،‏ تكون هذه الاحتفالات مرتبطة بالأديان المزيَّفة.‏ فربما لها علاقة بالتعامل مع الأرواح أو مؤسَّسة على الفكرة أن النفس لا تموت.‏ وهناك احتفالات بدأت بسبب معتقدات خرافية أو الإيمان بالحظ.‏ (‏إشعيا ٦٥:‏١١‏)‏ لذلك يُحذِّر يهوه عبَّاده:‏ ‏«إفترزوا .‏ .‏ .‏ ولا تَمسُّوا النجس بعد».‏ —‏ ٢ كورنثوس ٦:‏١٧‏.‏ a

٢-‏ هل يرضى يهوه عن الاحتفالات التي تُعطي البشر إكرامًا لا يستحقُّونه؟‏

يُحذِّرنا يهوه من فخ خطير جدًّا هو ‏‹الاتكال على البشر›.‏ (‏إقرأ إرميا ١٧:‏٥‏.‏)‏ فبعض الأعياد تُكرِّم الحكَّام أو الجنود.‏ وبعضها يحتفل بالاستقلال أو برموز وطنية.‏ (‏١ يوحنا ٥:‏٢١‏)‏ وهناك احتفالات تُكرِّم المؤسسات السياسية والحركات الاجتماعية.‏ فكيف يشعر يهوه حين نعطي البشر أو المؤسسات إكرامًا لا يستحقُّونه،‏ وخصوصًا إذا كانوا ينشرون أفكارًا عكس مشيئته؟‏

٣-‏ أي تصرفات تجعل الاحتفال غير مقبول في نظر يهوه؟‏

يمنع الكتاب المقدس ‏«الإكثار من الشرب،‏ الحفلات غير المضبوطة،‏ حفلات الشرب».‏ (‏١ بطرس ٤:‏٣‏)‏ ففي بعض الاحتفالات،‏ يتصرَّف الناس دون ضوابط ويقومون بأعمال فاسدة.‏ ولكن كي نبقى أصدقاء ليهوه،‏ علينا أن نبتعد عن هذه التصرفات التي تدلُّ على قلة الأخلاق.‏

تعمَّق في الموضوع

إعرف كيف تأخذ قرارات تُرضي يهوه بخصوص الاحتفالات والأعياد.‏

٤-‏ لا تشارك في الاحتفالات التي تُهين يهوه

إقرأ أفسس ٥:‏١٠ وناقش هذه الأسئلة:‏

  • ماذا يجب أن نعرف قبل أن نقرِّر إذا كنا سنحتفل بعيد معيَّن؟‏

  • أي أعياد يحتفل بها الناس في منطقتك؟‏

  • برأيك،‏ هل يرضى يهوه عن هذه الأعياد؟‏

مثلًا،‏ هل فكَّرت مرةً ما رأي اللّٰه في أعياد الميلاد؟‏ لا يخبرنا الكتاب المقدس عن عابد ليهوه احتفل بعيد ميلاده.‏ لكنه يخبرنا عن شخصين لا يعبدان يهوه احتفلا بعيد ميلادهما.‏ إقرإ التكوين ٤٠:‏​٢٠-‏٢٢ ومتى ١٤:‏​٦-‏١٠ وناقش هذين السؤالَين:‏

  • ما المشترك بين هذين العيدين؟‏

  • بعد أن قرأت هاتين الحادثتين،‏ كيف يشعر يهوه برأيك تجاه أعياد الميلاد؟‏

لكنك ربما تتساءل:‏ ‹هل فعلًا يهتم يهوه إذا شاركتُ بعيد ميلاد أو باحتفال آخر ليس مؤسَّسًا على الكتاب المقدس؟‏›.‏ إقرإ الخروج ٣٢:‏​١-‏٨ ثم شاهد الفيديو وناقش هذين السؤالَين:‏

  • لماذا يجب أن نتأكَّد أننا نفعل ما هو مقبول في نظر يهوه؟‏

  • ماذا يساعدنا أن نتأكَّد؟‏

كيف نعرف إذا كان يرضى يهوه عن احتفال معيَّن؟‏

  •   هل هو مؤسَّس على تعاليم تتعارض مع تعاليم الكتاب المقدس؟‏ كي تعرف الجواب،‏ إبحث عن أصل هذا العيد.‏

  •   هل يعطي البشر أو المؤسسات أو الرموز الوطنية إكرامًا لا يستحقُّونه؟‏ نحن نكرم يهوه فوق الجميع،‏ ونثق أنه هو الذي سيحلُّ مشاكل العالم.‏

  •   هل تتعارض العادات والتقاليد في هذا الاحتفال مع مبادئ الكتاب المقدس؟‏ تذكَّر أنه علينا أن نبقى نظيفين أخلاقيًّا.‏

٥-‏ ساعِد الآخرين أن يحترموا معتقداتك

أحيانًا يضغط عليك الآخرون لتشارك في احتفال لا يُرضي يهوه.‏ وهذا قد يضعك في موقف محرج.‏ لذلك،‏ إشرح لهم بصبر ولباقة لماذا قرَّرت أن لا تشارك في هذا الاحتفال.‏ لترى مثالًا على ذلك،‏ شاهد الفيديو‏.‏

إقرأ متى ٧:‏١٢ وناقش هذين السؤالَين:‏

  • إذا كانت عائلتك لا تعبد يهوه،‏ فهل يجب أن تقول لهم إنهم لا يقدرون أن يُعيِّدوا عيدًا معيَّنًا؟‏

  • ماذا تقدر أن تفعل لتُطمِّن عائلتك أنك لا تزال تحبهم وتُقدِّرهم حتى لو لم تحتفل معهم؟‏

٦-‏ يهوه يريد أن نكون سعداء

يريد يهوه أن نقضي أوقاتًا حلوة مع عائلتنا وأصدقائنا.‏ إقرإ الجامعة ٨:‏١٥ وناقش هذا السؤال:‏

  • كيف تُظهر هذه الآية أن يهوه يريد أن نكون سعداء؟‏

يريد يهوه أن يفرح شعبه ويقضوا أوقاتًا حلوة معًا.‏ شاهد الفيديو لترى كم هذا واضح في اجتماعاتنا الأممية.‏

إقرأ غلاطية ٦:‏١٠ وناقش هذه الأسئلة:‏

  • هل الاحتفال بالأعياد هو الفرصة الوحيدة «لنعمل الخير» لغيرنا؟‏

  • ماذا يُفرحك أكثر:‏ أن تُقدِّم هدية في عيد معيَّن لأنك مجبر،‏ أو أن تُقدِّمها دون مناسبة؟‏

  • كثيرون من شهود يهوه يُقيمون حفلة مميَّزة لأولادهم أو حتى يفاجئونهم بالهدايا.‏ إذا كان لديك أولاد،‏ فأي أمور تُفرِّحهم تقدر أن تفعلها من أجلهم؟‏

بعض الناس يقولون:‏ «أصل العيد ليس مهمًّا،‏ المهم أن تجتمع مع عائلتك وأصدقائك».‏

  • كيف تجيبهم؟‏

ملخَّص

يريد يهوه أن نقضي أوقاتًا حلوة مع عائلتنا وأصدقائنا.‏ لكنه يريد أيضًا أن نتجنَّب الاحتفالات التي لا تُرضيه.‏

مراجعة

  • أي أسئلة تساعدنا أن نحدِّد إذا كان الاحتفال يُرضي يهوه أم لا؟‏

  • كيف نساعد عائلتنا وأصدقاءنا أن يتفهَّموا قراراتنا بخصوص الأعياد؟‏

  • كيف نعرف أن يهوه يريد أن نكون سعداء ونفرح بوقتنا؟‏

هدف جديد

إستكشف أكثر

إقرأ عن أعياد محدَّدة لا يحتفل بها المسيحيون.‏

‏«لمَ لا يحتفل شهود يهوه ببعض الاعياد؟‏»‏ (‏مقالة على jw.‎org)‏

لماذا نقول إن أعياد الميلاد لا تُرضي اللّٰه؟‏ إعرف أربعة أسباب.‏

‏«لمَ لا يحتفل شهود يهوه بأيام الميلاد؟‏»‏ (‏مقالة على jw.‎org)‏

شاهد كيف يقدر الأولاد الذين يحبون يهوه أن يرضوه خلال الأعياد.‏

أنت غالٍ على قلب يهوه (‏٣٥:‏١١)‏

قرَّر ملايين المسيحيين أن لا يحتفلوا بعيد ميلاد المسيح.‏ فهل يندمون على قرارهم؟‏

‏«افراح اعظم من افراح عيد الميلاد»‏ (‏برج المراقبة ١ كانون الاول [ديسمبر] ٢٠١٢)‏

a أُنظر ‏«معلومات إضافية» الرقم ٥ لتعرف كيف تتصرَّف حين يحتفل الناس حولك بالأعياد.‏