الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

الدرس ٣٤

كيف نُظهر أننا نحب يهوه؟‏

كيف نُظهر أننا نحب يهوه؟‏

هل تشعر أنك صرت أقرب إلى يهوه منذ أن بدأت تدرس الكتاب المقدس؟‏ هل تحب أن تُقوِّي صداقتك معه؟‏ تذكَّر أن يهوه سيحبك ويهتم بك أكثر كلما رآك تحاول أن تحبه أكثر.‏ فكيف تُظهر له أنك تحبه؟‏

١-‏ كيف نُظهر ليهوه أننا نحبه؟‏

نحن نُظهر ليهوه أننا نحبه حين نطيعه.‏ (‏إقرأ ١ يوحنا ٥:‏٣‏.‏)‏ وهو لا يُجبر أحدًا على ذلك.‏ على العكس،‏ يعطي كل واحد منا الفرصة أن يختار هل يطيعه أم لا.‏ لماذا؟‏ لأن يهوه يريد أن ‏‹نطيعه من القلب›.‏ (‏روما ٦:‏١٧‏)‏ بكلمات أخرى،‏ يريد أن تطيعه لأنك تحبه،‏ وليس لأنك مُجبر على ذلك.‏ والقسمان ٣ و ٤ من هذا الكتاب مصمَّمان ليساعداك أن تفعل ما يُرضي يهوه وتتجنَّب ما لا يُرضيه.‏ وهكذا تُظهر أنك تحبه.‏

٢-‏ ماذا يُصعِّب علينا أن نطيع يهوه؟‏

‏«كثيرة هي بلايا البار».‏ (‏مزمور ٣٤:‏١٩‏)‏ فنحن جميعًا نجاهد لنتغلب على نقاط ضعفنا.‏ وأحيانًا،‏ نعاني من مشاكل مادية وظلم وصعوبات أخرى.‏ وعندما نمرُّ بظروف صعبة كهذه،‏ قد نستصعب أن نفعل ما يطلبه منا يهوه.‏ لماذا؟‏ لأن طريق الخطإ أسهل.‏ ولكن عندما تطيع يهوه دائمًا،‏ تُظهر أنك تحبه أكثر من أي شيء في حياتك وأنك وليٌّ له.‏ ويهوه بدوره سيكون وليًّا لك ولن يتركك أبدًا.‏ —‏ إقرإ المزمور ٤:‏٣‏.‏

تعمَّق في الموضوع

إعرف لماذا يفرح يهوه عندما تطيعه،‏ وماذا يساعدك أن تبقى وليًّا له.‏

٣-‏ قضية تشملك أنت

يخبرنا سفر أيوب أن الشيطان وجَّه اتهامًا إلى أيوب وكل الذين يخدمون يهوه.‏ إقرأ أيوب ١:‏​١،‏ ٦–‏٢:‏١٠ وناقش هذين السؤالَين:‏

  • برأي الشيطان،‏ لماذا كان أيوب يطيع يهوه؟‏ (‏أُنظر أيوب ١:‏​٩-‏١١‏.‏)‏

  • ماذا اتَّهم الشيطان كل البشر،‏ بمن فيهم أنت؟‏ (‏أُنظر أيوب ٢:‏٤‏.‏)‏

إقرأ أيوب ٢٧:‏٥ب وناقش هذا السؤال:‏

  • كيف أظهر أيوب أنه فعلًا يحب يهوه؟‏

برهن أيوب أنه يحب يهوه حين بقي وليًّا له

نحن نبرهن ليهوه أننا نحبه حين نبقى أولياء له

٤-‏ فرِّح يهوه

إقرإ الأمثال ٢٧:‏١١ وناقش هذين السؤالَين:‏

  • كيف يشعر يهوه حين تكون حكيمًا وتطيعه؟‏ لماذا؟‏

٥-‏ تقدر أن تكون وليًّا ليهوه

محبتنا ليهوه تدفعنا أن نخبر الآخرين عنه.‏ لكنَّ ولاءنا يدفعنا أن نفعل ذلك حتى عندما يكون صعبًا.‏ شاهد الفيديو وناقش هذين السؤالَين:‏

  • هل تستصعب أحيانًا أن تخبر الآخرين عن يهوه؟‏

  • في هذا الفيديو،‏ ماذا ساعد جايسون أن يتغلَّب على خوفه؟‏

أسهل علينا أن نكون أولياء ليهوه حين نحب ما يحبه ونكره ما يكرهه.‏ إقرإ المزمور ٩٧:‏١٠ وناقش هذه الأسئلة:‏

  • حسب ما تعلَّمتَه حتى الآن،‏ ما هي بعض الأمور التي يحبها يهوه؟‏ ما هي بعض الأمور التي يكرهها؟‏

  • ماذا يساعدك أن تحب ما هو جيد وتكره ما هو سيئ في نظر يهوه؟‏

٦-‏ طاعتنا ليهوه هي لخيرنا

نحن نستفيد دائمًا حين نطيع يهوه.‏ إقرأ إشعيا ٤٨:‏​١٧،‏ ١٨ وناقش هذه الأسئلة:‏

  • برأيك،‏ هل نقدر أن نثق أن يهوه يعرف دائمًا ما هو لخيرنا؟‏ لماذا؟‏

  • كيف استفدتَ حتى الآن من ما تعلَّمته عن يهوه في الكتاب المقدس؟‏

بعض الناس يقولون:‏ «اللّٰه لا يهمُّه ماذا أفعل في حياتي».‏

  • أي آية تستعملها لتُظهر لهم أن تصرفاتنا تؤثِّر في مشاعر يهوه؟‏

ملخَّص

تُظهر ليهوه أنك تحبه حين تطيعه وتبقى وليًّا له رغم الصعوبات.‏

مراجعة

  • ماذا تعلَّمتَ من مثال أيوب؟‏

  • كيف ستُبرهن أنك تحب يهوه؟‏

  • ماذا سيساعدك أن تبقى وليًّا ليهوه؟‏

هدف جديد

إستكشف أكثر

إعرف كيف تكون وليًّا ليهوه وللجماعة.‏

‏«مع الولي تعمل بولاء»‏ (‏٤٩:‏١٦)‏

شاهد كيف يقدر حتى الصغار أن يُظهروا ليهوه أنهم يحبونه.‏

فرِّح يهوه (‏١٦:‏٨)‏

ماذا يساعد الشباب أن يبقوا أولياء ليهوه حتى عندما يضغط عليهم رفاقهم؟‏

لا تستسلم لضغط رفاقك!‏ (‏٠٠:‏٤)‏