الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

الدرس ١٣

الأديان المزيَّفة تُشوِّه الحقيقة عن اللّٰه

الأديان المزيَّفة تُشوِّه الحقيقة عن اللّٰه

إذا كان اللّٰه محبة،‏ فلماذا تقوم الأديان التي تقول إنها تُمثِّله بأعمال شريرة؟‏ ببساطة،‏ لأن هذه الأديان مزيَّفة وهي تُشوِّه الحقيقة عن اللّٰه.‏ كيف ذلك؟‏ ماذا يشعر اللّٰه حين يرى ما يحصل؟‏ وماذا سيفعل ليصلح الوضع؟‏

١-‏ كيف تُشوِّه الأديان المزيَّفة الحقيقة عن اللّٰه بتعاليمها؟‏

الأديان المزيَّفة ‏‹أبدلت حق اللّٰه بالكذب›.‏ (‏روما ١:‏٢٥‏)‏ مثلًا،‏ أكثرية الأديان لا تُعلِّم أتباعها ما اسم اللّٰه.‏ لكنَّ الكتاب المقدس يقول إننا يجب أن نستعمل هذا الاسم.‏ (‏روما ١٠:‏​١٣،‏ ١٤‏)‏ أيضًا حين تحصل مصيبة،‏ يقول بعض رجال الدين إنها إرادة اللّٰه.‏ ولكن هذه كذبة.‏ فمستحيل أن يكون اللّٰه مصدر الشر.‏ (‏إقرأ يعقوب ١:‏١٣‏.‏)‏ وللأسف،‏ هذه الأكاذيب الدينية تُبعِد الناس عن اللّٰه.‏

٢-‏ كيف تُشوِّه الأديان المزيَّفة الحقيقة عن اللّٰه بأعمالها؟‏

الأديان المزيَّفة تُعامل الناس بطريقة مختلفة كليًّا عن طريقة يهوه.‏ والكتاب المقدس يقول إن ‏«خطاياها تراكمت حتى وصلت إلى السماء».‏ (‏رؤيا ١٨:‏٥‏)‏ فطوال مئات السنين،‏ تدخَّلت الأديان في السياسة،‏ دعمت الحروب،‏ قتلت أعدادًا لا تنتهي من الناس أو وافقت على قتلهم.‏ وبعض رجال الدين يعيشون حياة رفاهية وتَرَف على حساب أتباعهم.‏ كل هذه الأعمال تُبرهن أنهم لا يعرفون اللّٰه أبدًا.‏ فكيف يقولون إنهم يُمثِّلونه؟‏!‏ —‏ إقرأ ١ يوحنا ٤:‏٨‏.‏

٣-‏ كيف يشعر اللّٰه حين يرى ما تفعله الأديان المزيَّفة؟‏

هل تغضب حين ترى ما تفعله الأديان المزيَّفة؟‏ إذًا كيف يشعر يهوه برأيك؟‏ يهوه يحب الناس،‏ لكنه غاضب من رجال الدين الذين يُشوِّهون الحقيقة عنه ويعاملون أتباعهم بطريقة سيئة.‏ لذلك يَعِدنا أنه سيُزيل الأديان المزيَّفة ‏«ولن ترجع ثانية».‏ (‏رؤيا ١٨:‏٢١‏)‏ وقريبًا،‏ سيُنفِّذ وعده وستصير كل هذه الأديان من الماضي.‏ —‏ رؤيا ١٨:‏٨‏.‏

تعمَّق في الموضوع

إعرف أكثر كيف يشعر اللّٰه تجاه الأديان المزيَّفة.‏ واعرف أيضًا ماذا فعلت هذه الأديان،‏ ولماذا لا يجب أن يوقفك ذلك عن التعرف أكثر على يهوه.‏

٤-‏ اللّٰه لا يرضى عن كل الأديان

يقول كثيرون إن الأديان هي مثل طرقات مختلفة وكلها توصلنا إلى اللّٰه.‏ ولكن هل هذا صحيح؟‏ إقرأ متى ٧:‏​١٣،‏ ١٤ وناقش هذا السؤال:‏

  • كيف يصف الكتاب المقدس الطريق الذي يؤدي إلى الحياة؟‏

شاهد الفيديو وناقش هذا السؤال.‏

  • هل يقول الكتاب المقدس إن هناك أديانًا عديدة تُرضي اللّٰه؟‏

٥-‏ الأديان المزيَّفة لا تُظهر محبة اللّٰه

لقد شوَّهت الأديان الحقيقة عن اللّٰه بطرق عديدة.‏ وواحدة من أسوإ الطرق المعروفة عنها هي تدخُّلها في الحروب.‏ كي ترى مثلًا على ذلك،‏ شاهد الفيديو وناقش هذين السؤالَين.‏

  • أي دور لعبته كنائس عديدة في الحرب العالمية الثانية؟‏

  • كيف تشعر أنت تجاه ما فعلَتْه؟‏

إقرأ يوحنا ١٣:‏​٣٤،‏ ٣٥ و ١٧:‏١٦ وناقش هذين السؤالَين:‏

  • برأيك،‏ كيف يشعر يهوه حين يرى الأديان تتدخَّل في الحرب؟‏

  • الأديان المزيَّفة مسؤولة عن أعمال سيئة كثيرة.‏ في أي مجالات رأيتَ أنها لم تُظهر محبة اللّٰه؟‏

الأديان المزيَّفة لا تُظهر محبة اللّٰه

٦-‏ اللّٰه يريد أن يُحرِّر الناس من الأديان المزيَّفة

إقرإ الرؤيا ١٨:‏٤  a وناقش هذا السؤال:‏

  • كيف تشعر حين تعرف أن اللّٰه يريد أن يُخلِّص الأشخاص الذين خدعتهم الأديان المزيَّفة؟‏

٧-‏ إستمر في التعلم عن اللّٰه

هل يجب أن تؤثِّر الأديان المزيَّفة على نظرتك إلى اللّٰه؟‏ تخيَّل ابنًا يرفض أن يسمع لنصائح أبيه.‏ فيترك البيت ويعيش حياة فاسدة.‏ لا شك أن الأب لا يوافق على تصرفات ابنه.‏ فهل منطقي برأيك أن نلوم الأب على الطريقة التي يعيش بها ابنه المتمرد؟‏

  • هل منطقي أن نلوم يهوه ونتوقف عن التعلم عنه بسبب ما تفعله الأديان المزيَّفة؟‏

بعض الناس يقولون:‏ «لا تُكلِّمني عن اللّٰه؛‏ الدين هو سبب أكثرية المشاكل».‏

  • هل تشعر أنت أيضًا مثلهم؟‏

  • لماذا لا يجب أن نسمح لأعمال الأديان المزيَّفة أن تؤثِّر على نظرتنا إلى يهوه؟‏

ملخَّص

الأديان المزيَّفة تُشوِّه الحقيقة عن اللّٰه من خلال تعاليمها الخاطئة وأعمالها الفظيعة.‏ واللّٰه سوف يُدمِّر هذه الأديان.‏

مراجعة

  • كيف تشعر تجاه تعاليم الأديان المزيَّفة وأعمالها؟‏

  • كيف يشعر يهوه تجاه الأديان المزيَّفة؟‏

  • ماذا سيفعل اللّٰه بالأديان المزيَّفة؟‏

هدف جديد

إستكشف أكثر

إقرأ عن نوعَين من العبادة لا يُرضيان اللّٰه.‏

‏«هل كل الاديان حقة وترضي اللّٰه؟‏»‏ (‏مقالة على jw.‎org)‏

إقرأ قصة كاهن أزعجته عدة أمور في دينه.‏ لكنَّ ذلك لم يمنعه أن يعرف الحقيقة عن اللّٰه.‏

‏«لماذا ترك كاهن كنيسته»‏ (‏استيقظ!‏ شباط [فبراير] ٢٠١٥)‏

جيلًا بعد جيل،‏ نشرت الأديان أكاذيب جعلت الناس يظنون أن اللّٰه بعيد عنهم وقاسٍ.‏ إعرف الحقيقة عن ثلاث من هذه الأكاذيب.‏

‏«اكاذيب تكرّه الناس باللّٰه»‏ (‏برج المراقبة ١ تشرين الثاني [نوفمبر] ٢٠١٣)‏

a كي تعرف لماذا يقول سفر الرؤيا إن الأديان المزيَّفة تُشبه امرأة اسمها بابل العظيمة،‏ أُنظر ‏«معلومات إضافية» الرقم ١‏.‏