الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

الدرس ١١

كيف تستفيد من الكتاب المقدس؟‏

كيف تستفيد من الكتاب المقدس؟‏

هل أردت مرة أن تقوم بمشروع كبير،‏ لكنك لم تعرف من أين تبدأ؟‏ ربما فكَّرت أن تُقسِّمه إلى أجزاء صغيرة كي تُسهِّل الأمر.‏ الفكرة نفسها تنطبق على قراءة الكتاب المقدس.‏ فربما تسأل نفسك:‏ ‹من أين أبدأ؟‏›.‏ في هذا الدرس،‏ سنرى أفكارًا بسيطة تساعدك أن تستمتع بقراءة الكتاب المقدس ودرسه.‏

١-‏ لماذا مهم أن نقرأ الكتاب المقدس يوميًّا؟‏

الشخص الذي يقرأ كل يوم الكتاب المقدس،‏ أو ‏«شريعة يهوه»،‏ سيكون سعيدًا في حياته وناجحًا.‏ (‏إقرإ المزمور ١:‏​١-‏٣‏.‏)‏ في البداية،‏ إقرأ فيه لدقائق قليلة كل يوم.‏ وكلما تعرَّفت أكثر على هذا الكتاب،‏ إستمتعت به أكثر.‏

٢-‏ كيف تستفيد من قراءة الكتاب المقدس؟‏

كي تستفيد من قراءة الكتاب المقدس،‏ توقَّف قليلًا وفكِّر في الأمور التي تقرأها.‏ فمن المهم أن تقرأها ‏‹وتتأمَّل فيها›.‏ (‏يشوع ١:‏٨‏)‏ وحين تقرأها،‏ إسأل نفسك:‏ ‹ماذا يُعلِّمني ذلك عن يهوه اللّٰه؟‏ كيف أُطبِّق ذلك في حياتي؟‏ كيف أستعمل ما أقرأه لأساعد غيري؟‏›.‏

٣-‏ كيف تجد الوقت لتقرأ الكتاب المقدس؟‏

هل تشعر أن لا وقت لديك لتقرأ الكتاب المقدس؟‏ كلنا تقريبًا نشعر هكذا.‏ ولكن حاوِل أن ‏‹تشتري الوقت›،‏ وهذا يعني أن تستعمل وقتك بأفضل طريقة.‏ (‏أفسس ٥:‏١٦‏)‏ كيف؟‏ حدِّد وقتًا معيَّنًا لتقرأ الكتاب المقدس كل يوم.‏ فالبعض مثلًا يقرأونه في الصباح الباكر.‏ وآخرون يقرأونه خلال اليوم،‏ ربما في استراحة الغداء.‏ وهناك أشخاص يقرأونه في المساء قبل أن يناموا.‏ ماذا عنك؟‏ أي وقت تشعر أنه سيناسبك أكثر؟‏

تعمَّق في الموضوع

تعلَّم كيف تستمتع أكثر بقراءتك للكتاب المقدس،‏ واعرف كيف تُحضِّر درسك لتستفيد منه أكثر.‏

مثلما نتعلم أن نحب طعامًا جديدًا،‏ نتعلم أيضًا أن نحب قراءة الكتاب المقدس

٤-‏ تعلَّم أن تحب قراءة الكتاب المقدس

طبعًا،‏ ليس سهلًا أن تبدأ بقراءة الكتاب المقدس.‏ ولكن مثلما نتعلَّم أن نحب طعامًا جديدًا،‏ ‹نتعلَّم أن نشتهي› قراءة الكتاب المقدس.‏ إقرأ ١ بطرس ٢:‏٢ وناقش هذا السؤال:‏

  • إذا قرأت الكتاب المقدس كل يوم،‏ فهل تعتقد أنك ستتشوَّق إلى قراءته وتستمتع بها؟‏

شاهد الفيديو لتعرف كيف صار بعض الأشخاص يحبون قراءة الكتاب المقدس،‏ ثم ناقش هذه الأسئلة.‏

  • أي تحديات تغلَّب عليها هؤلاء الشباب؟‏

  • ماذا ساعدهم أن يلتزموا ببرنامجهم؟‏

  • ماذا فعلوا ليستمتعوا أكثر بقراءة الكتاب المقدس؟‏

نصائح تساعدك لتبدأ

  •   إختَر ترجمة دقيقة ولغتها سهلة.‏ جرِّب ترجمة العالم الجديد إذا كانت متوفرة بلغتك.‏

  •   في البداية،‏ إقرإ المقاطع التي تشعر أنك ستحبها.‏ تجد بعض الاقتراحات في الجدول «‏من أين تبدأ بقراءة الكتاب المقدس؟‏‏».‏

  •   تابِع تقدُّمك.‏ إستعمِل الجدول «‏ماذا قرأتُ حتى الآن؟‏‏» الموجود في هذا الكتاب.‏

  •   إستعمِل تطبيق مكتبة شهود يهوه (‏®JW Library‏)‏.‏ نزِّل هذا التطبيق على هاتفك أو أي جهاز آخر.‏ وهكذا تقدر أن تقرأ الكتاب المقدس وتسمع تسجيلاته بعدة لغات أينما كنت.‏

  •   إستعمِل المرشد الى درس كلمة اللّٰه.‏ فهو يتضمَّن خرائط وجداول تساعدك أن تتخيَّل ما تقرأه.‏

٥-‏ حضِّر درسك

إقرإ المزمور ١١٩:‏٣٤ وناقش هذا السؤال:‏

  • لماذا مهم أن تُصلِّي قبل أن تبدأ بقراءة الكتاب المقدس أو بتحضير درسك؟‏

كيف تستفيد جيدًا من كل درس؟‏ حين تُحضِّر،‏ جرِّب هذه الطريقة:‏

  1. أ-‏ إقرإ المقاطع في أول جزء من الدرس.‏

  2. ب-‏ إفتح الآيات واقرأها وحاوِل أن تفهم كيف ترتبط بالمقطع.‏

  3. ج-‏ علِّم الكلمات أو الجمل التي تُجيب عن كل سؤال.‏ فهذا سيساعدك خلال المناقشة.‏

هل تعرف؟‏

هناك ترجمات كثيرة للكتاب المقدس.‏ وشهود يهوه استعملوا العديد منها لسنوات طويلة.‏ لكننا نُفضِّل ترجمة العالم الجديد للكتاب المقدس لأنها دقيقة وواضحة وتستعمل اسم اللّٰه.‏ أُنظر مقالة ‏«‏هل لدى شهود يهوه كتاب مقدس خاص بهم؟‏‏».‏

بعض الناس يقولون:‏ «الكتاب المقدس صعب جدًّا وأنا لا أحب الدرس».‏

  • ما رأيك أنت؟‏

ملخَّص

كي تستفيد من الكتاب المقدس،‏ حدِّد وقتًا معيَّنًا لتقرأه،‏ ثم صلِّ كي تفهم ما تقرأه،‏ وحضِّر لكل مناقشة.‏

مراجعة

  • ماذا يساعدك أن تستفيد من الكتاب المقدس؟‏

  • أي وقت تجده مناسبًا كي تقرأ الكتاب المقدس وتدرسه؟‏

  • لماذا جيد أن تُحضِّر درسك؟‏

هدف جديد

إستكشف أكثر

إليك بعض الأفكار التي تساعدك أن تستفيد من قراءة الكتاب المقدس.‏

‏«كيف اتمتع بقراءة الكتاب المقدس؟‏»‏ (‏برج المراقبة العدد ١،‏ ٢٠١٧)‏

إستفِد من خبرة أشخاص يقرأون الكتاب المقدس من وقت طويل.‏

الدرس الشخصي الفعال (‏٠٦:‏٢)‏