الانتقال الى المحتويات

الانتقال إلى المحتويات

كيف اتحمل موت احد والديَّ؟‏

كيف اتحمل موت احد والديَّ؟‏

 الفصل ١٦

كيف اتحمل موت احد والديَّ؟‏

صحيح ان هذا الفصل يناقش بالتحديد موت الاب او الام،‏ لكن المبادئ تنطبق ايضا اذا مات واحد من الاقارب او الاصدقاء القريبين.‏

‏«لمَّا ماتت امي احسست بالضياع والفراغ.‏ فهي التي كانت تجمع عائلتنا معا».‏ —‏ كارن.‏

من اصعب التجارب التي يمرُّ بها الانسان هي موت ابيه او امه.‏ وهو يواجه من بعدها مشاعر متنوعة ما كان يعرفها من قبل.‏ يخبر براين الذي كان عمره ١٣ سنة لمَّا خسر اباه بنوبة قلبية:‏ «لمَّا عرفنا الخبر،‏ بقينا كل الليل نبكي ونبكي ونحضن واحدنا الآخر».‏ وتتذكر ناتالي  التي مات والدها من السرطان وهي في العاشرة من عمرها:‏ ‹لم اعرف بماذا احسُّ،‏ فلم يكن في قلبي إلا الفراغ›.‏

يؤثِّر الموت في كل شخص بطريقة مختلفة.‏ يقول الكتاب المقدس ان «كل واحد» يعرف «ضربته ووجعه».‏ (‏٢ اخبار الايام ٦:‏٢٩‏)‏ أبقِ هذه الفكرة في بالك وفكِّر لحظة كيف اثَّرت الخسارة فيك انت.‏ اكتب هنا (‏١)‏ كيف احسست اول ما عرفت عن موته (‏موتها)‏ و (‏٢)‏ كيف تشعر الآن.‏ *

١ .‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏

٢ .‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏

هل كشفت اجوبتك ان مشاعرك هدأت نوعا ما؟‏ هذا شيء طبيعي،‏ ولا يعني انك نسيت اباك او امك.‏ ولكن ربما ترى ان مشاعرك لم تتغير او صارت اقوى.‏ فقد يشتد  حزنك فجأة مثل موجات البحر التي تعلو وتتكسر عند الشطِّ.‏ هذا ايضا شيء طبيعي ولو بعد سنين على وفاة ابيك او امك.‏ فكيف تتغلب على حزنك في الحالتين؟‏

لا تحبس دموعك.‏ يساعدك البكاء ان تخفِّف من حزنك.‏ لكن ربما تحسُّ مثل أليسيا التي كان عمرها ١٩ سنة لمَّا ماتت امها.‏ تخبر:‏ «شعرت اني اذا بيَّنت كم انا حزينة،‏ فقد يبدو ايماني ضعيفا».‏ لكن فكِّر:‏ يسوع المسيح كان شخصا كاملا وعنده ايمان قوي.‏ مع ذلك،‏ «بكى» لمَّا رأى حزن الآخرين بعد موت صديقه لعازر.‏ (‏يوحنا ١١:‏٣٥‏،‏ ت‌ع‌م‏)‏ لذلك لا تخَف ان تبكي،‏ فهذا لا يعني ابدا ان ايمانك ضعيف.‏ تقول أليسيا:‏ «في النهاية بكيت .‏ .‏ .‏ كثيرا وكل يوم».‏ *

لا تستسلم للشعور بالذنب.‏ تقول كارن التي كان عمرها ١٣ سنة لمَّا ماتت امها:‏ «كل ليلة  كنت اصعد الى غرفة امي لأقبِّلها قبل النوم.‏ مرة واحدة فقط لم افعل ذلك.‏ وفي الصباح ماتت.‏ اعرف ان كلامي لن يبدو منطقيا،‏ لكني ألوم نفسي لأني لم أرها في آخر ليلة.‏ وضميري يوجعني ايضا بسبب ما حصل في الصباح.‏ فأبي سافر في رحلة عمل وطلب منا انا وأختي ان نتطمَّن على امي،‏ لكننا لم نَقُم من النوم باكرا.‏ ولمَّا رحت الى غرفتها لم تكن تتنفس.‏ أحسست بندم لا يوصف لأنها كانت بخير لمَّا ذهب ابي».‏

ربما انت مثل كارن تشعر بالذنب نوعا ما بسبب اشياء لم تفعلها.‏ حتى انك قد تعذِّب نفسك بكلمة «لو» وتفكِّر:‏ ‹لو اني طلبت من ابي ان يروح عند الطبيب›،‏ ‹لو اني تطمَّنت على امي في وقت ابكر› .‏ .‏ .‏ اذا كانت افكار من هذا النوع تشغل بالك،‏ فتذكَّر:‏ طبيعي ان تندم على بعض التصرفات وتتمنى لو تغيِّر ما حصل.‏ اصلا،‏ لو عرفت ماذا سيحصل لجرَّبت ان تغيِّره.‏ لكنك لم تعرف،‏ لذلك لا يلزم ان تلوم نفسك.‏ انت لست مسؤولا عن موت ابيك او امك.‏ *

عبِّر عن مشاعرك.‏ تقول الامثال ١٢:‏٢٥ (‏ترجمة فاندايك‏)‏:‏  ‏«الكلمة الطيبة تفرِّح».‏ فإذا كبتَّ مشاعرك فربما تصعِّب على نفسك ان تتخطى حزنك.‏ اما اذا فتحت قلبك لشخص تثق به،‏ فأنت تعطيه مجالا ليشجِّعك ‹بكلمة طيبة› كلما احتجت اليها.‏

تكلَّم مع اللّٰه.‏ ستتحسن حالتك على الارجح بعدما ‹تفتح قلبك› ليهوه اللّٰه في الصلاة.‏ (‏مزمور ٦٢:‏٨‏،‏ جد‏)‏ وهذا ليس مجرد اقتراح عادي يرفع معنوياتك قليلا.‏ فعندما تصلِّي،‏ انت تطلب مساعدة «اله كل تعزية،‏ الذي يعزِّينا في كل ضيقتنا».‏ (‏٢ كورنثوس ١:‏٣،‏ ٤‏)‏ مثلا،‏ يعزِّينا يهوه من خلال كلمته الكتاب المقدس.‏ (‏روما ١٥:‏٤‏)‏ فما رأيك ان تبقي معك لائحة بالآيات التي تشجِّعك وتعزِّيك؟‏ *

في النهاية،‏ طبيعي ان يأخذ الحزن وقتا.‏ لكن الكتاب المقدس يعزِّينا.‏ ففيه يعدنا اللّٰه بعالم جديد ‹لا يكون فيه موت،‏ ولا يكون نَوح ولا صراخ ولا وجع›.‏ (‏رؤيا ٢١:‏٣،‏ ٤‏)‏ والتفكير في مثل هذا الوعد يساعدك ان تتحمل خسارة ابيك او امك.‏

‏[الحواشي]‏

^ ‎الفقرة 6‏ اذا كنت لا تقدر ان تجيب عن هذين السؤالين الآن،‏ فجرِّب بعد فترة.‏

^ ‎الفقرة 10‏ لا تفكِّر ان البكاء هو الطريقة الوحيدة لتبيِّن حزنك.‏ فكل شخص يزعل بطريقة مختلفة.‏ لكن اذا شعرت انك تريد ان تبكي،‏ فاعرف انه ‹الوقت للبكاء›.‏ —‏ جامعة ٣:‏٤‏،‏ ت‌ع‌م.‏

^ ‎الفقرة 12‏ اذا بقيت افكار مثل هذه تعذِّبك،‏ فافتح قلبك لوالدك الذي لا يزال معك او لشخص راشد غيره.‏ ومع الوقت ستصير نظرتك منطقية اكثر من قبل.‏

آيات مهمة

‏«سيمسح [اللّٰه] كل دمعة من عيونهم،‏ والموت لا يكون في ما بعد،‏ ولا يكون نَوح ولا صراخ ولا وجع في ما بعد.‏ فالأمور السابقة قد زالت».‏ —‏ رؤيا ٢١:‏٤‏.‏

نصيحة

تعوَّد ان تكتب افكارك عن ابيك او امك.‏ فالكتابة تساعدك كثيرا ان تتحمل الخسارة وتتخطى حزنك.‏

هل تعرف .‏ .‏ .‏ ؟‏

لا يعني البكاء انك شخص ضعيف.‏ فرجال اقوياء مثل ابراهيم ويوسف وداود بكوا لمَّا مات شخص يحبونه.‏ —‏ تكوين ٢٣:‏٢؛‏ ٥٠:‏١؛‏ ٢ صموئيل ١:‏١١،‏ ١٢؛‏ ١٨:‏٣٣‏.‏

خطة

عندما اشعر بحزن كبير،‏ انوي ان:‏ .‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏

اريد ان اسأل ابي (‏او امي)‏ هذه الاسئلة:‏ .‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏

ما رأيك؟‏

‏• كيف يفيدك ان تفكِّر في ذكرياتك الحلوة مع ابيك (‏او امك)‏ الذي خسرته؟‏

‏• كيف تساعدك كتابة افكارك ان تتخطى حزنك؟‏

‏[النبذة في الصفحة ١١٢]‏

كبتُّ كل مشاعري في داخلي،‏ لكني اعرف الآن ان التعبير عنها كان سيريِّحني ويهوِّن الوضع عليَّ» —‏ دايفيد

 ‏[الاطار/‏​الصورة في الصفحة ١١٣]‏

شانتيل

‏«‏بقي ابي مريضا ٥ سنين تقريبا وكانت صحته من سيئ الى اسوأ.‏ ولمَّا كان عمري ١٦ سنة انتحر.‏ امي اخبرتنا انا وأخي كل ما يحصل.‏ حتى انها سمحت لنا ان نعطي رأينا في ترتيبات الدفن.‏ وهذا سهَّل الوضع علينا.‏ اعتقد ان الاولاد لا يحبون ان يخبِّئ اهلهم المعلومات عنهم وخصوصا في المواضيع المهمة.‏ ومع الوقت،‏ صرت اقدر ان احكي عن موت ابي قدَّام الناس.‏ وكنت كلما شعرت اني اريد ان ابكي،‏ اذهب الى مكان ما او ازور واحدة من صديقاتي وأبكي.‏ نصيحتي للكل:‏ الجأوا الى عائلتكم او اصدقائكم عندما تريدون ان تحكوا عن الموضوع،‏ وافعلوا كل ما تحتاجون ان تفعلوه لتتخطوا حزنكم‏»‏

‏[الاطار/‏​الصورة في الصفحتين ١١٣ و ١١٤]‏

لِيا

‏«‏أُصيبت امي بسكتة دماغية خطيرة لمَّا كان عمري ١٩ سنة وماتت بعد ثلاث سنين.‏ شعرت بعد موتها انه يلزم ان اكون قوية كي لا ازيد المصائب على ابي.‏ في صغري،‏ ما كانت امي تتركني عندما امرض او اتعب.‏ اتذكر لمسة يدها على جبيني  وهي تتطمَّن ان حرارتي ليست مرتفعة.‏ والآن تذكِّرني اشياء كثيرة بغيابها فأتضايق وأحزن.‏ انا أَميل ان اكبت مشاعري،‏ لكن هذا يؤذيني.‏ لذلك اتفرج احيانا على الصور كي اجبر نفسي ان ابكي.‏ ارتاح ايضا عندما اكلِّم اصدقائي.‏ ويعزِّيني كثيرا وعد الكتاب المقدس ان الموتى سيقومون ليعيشوا في جنة على الارض.‏ (‏يوحنا ٥:‏٢٨،‏ ٢٩‏)‏ فعذابي يخفُّ عندما اركِّز على املي بأن اراها من جديد وعلى ما يلزم ان افعله لأكون معها هناك‏»‏

‏[الاطار/‏​الصورة في الصفحة ١١٤]‏

بيثاني

‏«‏اتمنى لو اتذكر لمَّا كنت اقول لأبي اني احبُّه.‏ انا متأكدة اني كنت افعل ذلك،‏ لكني لا اتذكر هذه اللحظات الحلوة.‏ فعمري كان ٥ سنين فقط لمَّا مات.‏ أُصيب ابي بسكتة دماغية وهو نائم،‏ فأُخذ بسرعة الى المستشفى.‏ ولكن لمَّا قمت من النوم في الصباح اكتشفت انه مات.‏ في البداية،‏ كان الكلام عنه يضايقني.‏ لكني بعد مدة صرت احب ان اسمع قصصا عنه لأنها تساعدني ان اتعرف عليه اكثر.‏ نصيحتي لكل شخص خسر احد والديه:‏ التذَّ بكل ذكرى معه واكتبها كي لا تنساها.‏ ثم افعل كل ما تقدر عليه لتقوِّي ايمانك كي تكون موجودا عندما يقوم ابوك او امك في عالم اللّٰه الجديد‏»‏

 ‏[الاطار في الصفحة ١١٦]‏

ورقة عمل

اكتب افكارك

اكتب بعض ذكرياتك الحلوة مع ابيك (‏او امك)‏.‏ .‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏

ماذا تتمنى لو قلت له (‏لها)‏؟‏ .‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏

تخيَّل ان عندك اخا اصغر منك يحسُّ بالذنب بعد موت ابيك (‏او امك)‏.‏ اكتب ماذا تقول له كي تعزِّيه.‏ (‏هذا يساعدك انت ايضا ان تفهم شعورك بالذنب وتتخطاه.‏)‏ .‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏

عدِّد شيئين او ثلاثة اشياء تحب ان تعرفها عن ابيك (‏او امك)‏ الذي خسرته،‏ ثم اطلب من امك (‏او ابيك)‏ ان تخبرك عن واحد منها.‏ .‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏

اقرإ الاعمال ٢٤:‏١٥‏.‏ كيف تساعدك هذه الآية ان تتحمل موت ابيك (‏او امك)‏؟‏ .‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏.‏

‏[الصورة في الصفحة ١١٥]‏

ربما يشتد الحزن فجأة مثل موجات البحر التي تعلو وتتكسر على الشطِّ