يعقوب ٥‏:‏١‏-٢٠

  • تحذير للاغنياء ‏(‏١-‏٦‏)‏

  • الله يبارك الذين يحتملون بصبر ‏(‏٧-‏١١‏)‏

  • كلمة «نعم» فلتعنِ نعم ‏(‏١٢‏)‏

  • الصلاة التي تُقدَّم بإيمان مفعولها قوي ‏(‏١٣-‏١٨‏)‏

  • مساعدة الخاطئ كي يرجع عن طريقه ‏(‏١٩،‏ ٢٠‏)‏

٥  يا أيُّها الأغنِياء،‏ ابْكوا ووَلوِلوا بِسَبَبِ المَصائِبِ الَّتي ستَأتي علَيكُم.‏ + ٢  ثَروَتُكُم فَسَدَت،‏ وثِيابُكُم أكَلَها العُثّ.‏ + ٣  ذَهَبُكُم وفِضَّتُكُم أتلَفَها الصَّدَأ،‏ وصَدَأُها سيَشهَدُ ضِدَّكُم ويَأكُلُكُم.‏ وما جَمَّعتُموهُ سيَكونُ مِثلَ نارٍ في الأيَّامِ الأخيرَة.‏ + ٤  إنَّ الأُجرَةَ الَّتي لم تَدفَعوها لِلعُمَّالِ الَّذينَ حَصَدوا حُقولَكُم تَصرُخُ بِاستِمرار،‏ وصُراخُ الحَصَّادينَ وَصَلَ إلى أُذُنَيْ يَهْوَه إلهِ الجُنود.‏ *+ ٥  لقد عِشتُم بِرَفاهِيَّةٍ على الأرضِ ومَتَّعْتُم أنفُسَكُم.‏ وصارَت قُلوبُكُم سَمينَةً مِثلَ حَيَوانٍ جاهِزٍ لِيَومِ الذَّبح.‏ + ٦  لقد حَكَمْتُم على البَريءِ وقَتَلْتُموه.‏ أفَلَا يُقاوِمُكُم؟‏ * ٧  إصبِروا إذًا أيُّها الإخوَةُ إلى حُضورِ الرَّبّ.‏ + فالمُزارِعُ يَبْقى مُنتَظِرًا ثَمَرَ الأرضِ الثَّمين،‏ صابِرًا علَيهِ إلى أن يَأتِيَ مَطَرُ الخَريفِ ومَطَرُ الرَّبيع.‏ + ٨  فاصبِروا + أنتُم أيضًا وقَوُّوا قُلوبَكُم لِأنَّ حُضورَ الرَّبِّ اقتَرَب.‏ + ٩  أيُّها الإخوَة،‏ لا تَتَذَمَّروا * بَعضُكُم على بَعضٍ كَي لا يُحكَمَ علَيكُم.‏ + فها هوَ القاضي واقِفٌ على الباب.‏ ١٠  أيُّها الإخوَة،‏ كونوا مِثلَ الأنبِياءِ الَّذينَ تَكَلَّموا بِاسْمِ يَهْوَه.‏ + فهُم مِثالٌ في الصَّبرِ + وتَحَمُّلِ الضِّيقات.‏ + ١١  ونَحنُ نَعتَبِرُ الَّذينَ يَحتَمِلونَ سُعَداء.‏ *+ فقد سَمِعْتُم بِاحتِمالِ أَيُّوب + ورَأيْتُم كَيفَ بارَكَهُ يَهْوَه،‏ + لِأنَّ يَهْوَه حَنونٌ * جِدًّا ورَحيم.‏ + ١٢  وقَبلَ كُلِّ شَيءٍ يا إخوَتي،‏ لا تَحلِفوا بَعدَ الآنَ بِالسَّماءِ أو بِالأرضِ أو بِأيِّ شَيءٍ آخَر.‏ بل حينَ تَقولونَ كَلِمَةَ «نَعَم» فلْتَعْنِ نَعَم،‏ وكَلِمَةَ «لا» فلْتَعْنِ لا،‏ + كَي لا تَستَحِقُّوا العِقاب.‏ ١٣  هل يُعاني أحَدٌ مِنكُمُ الضِّيقات؟‏ فلْيُصَلِّ بِاستِمرار.‏ + هل أحَدٌ مِنكُم مَسرور؟‏ فلْيُرَنِّمْ تَرانيمَ تُسَبِّحُ الله.‏ + ١٤  هل أحَدٌ مِنكُم مَريض؟‏ فلْيَطلُبْ مِن شُيوخِ + الجَماعَةِ أن يَأتوا،‏ ولْيُصَلُّوا مِن أجْلِهِ ويَدهَنوهُ بِزَيتٍ + بِاسْمِ يَهْوَه.‏ ١٥  والصَّلاةُ الَّتي تُقَدَّمُ بِإيمانٍ تَشْفي المَريض،‏ * ويَهْوَه يَرُدُّ إلَيهِ صِحَّتَه.‏ وإذا كانَ قدِ ارتَكَبَ خَطايا،‏ يَغفِرُ له.‏ ١٦  لِذلِكَ اعتَرِفوا بِخَطاياكُم + بَعضُكُم لِبَعضٍ وصَلُّوا بَعضُكُم مِن أجْلِ بَعضٍ كَي تَنالوا الشِّفاء.‏ فالتَّوَسُّلاتُ الَّتي يُقَدِّمُها الشَّخصُ المُستَقيمُ مَفعولُها قَوِيّ.‏ *+ ١٧  لقد كانَ إيلِيَّا إنسانًا مِثلَنا.‏ * مع ذلِك،‏ حينَ صَلَّى بِحَرارَةٍ أن لا يَنزِلَ المَطَر،‏ لم تُمطِرْ على الأرضِ ثَلاثَ سِنينٍ ونِصفًا.‏ + ١٨  ثُمَّ صَلَّى مَرَّةً ثانِيَة،‏ فنَزَلَ المَطَرُ مِنَ السَّماءِ وأنتَجَتِ الأرضُ ثَمَرًا.‏ + ١٩  يا إخوَتي،‏ إذا ابتَعَدَ * أحَدٌ مِنكُم عنِ الحَقِّ وأرجَعَهُ شَخصٌ آخَر،‏ ٢٠  فاعرِفوا أنَّ الَّذي يُرجِعُ خاطِئًا عن طَريقِهِ الخاطِئِ + يُخَلِّصُهُ * مِنَ المَوت،‏ ويَكونُ سَبَبًا لِمَغفِرَةِ * خَطاياهُ الكَثيرَة.‏ +

الحواشي

اشارة الى الجيوش السماوية.‏
او ربما:‏ «وهو لا يقاومكم».‏
او:‏ «لا تتأففوا؛‏ لا تتشكوا من».‏ حرفيا:‏ «لا تتنهَّدوا».‏
او:‏ «مبارَكين».‏
او:‏ «متعاطف».‏
او ربما:‏ «المتعَب».‏
حرفيا:‏ «لها قوة عظيمة حين تعمل».‏
او:‏ «له مشاعر مثل مشاعرنا».‏
او:‏ «ضُلِّل».‏
حرفيا:‏ «يخلِّص نفسه [اي الخاطئ]».‏
حرفيا:‏ «لتغطية».‏