نحميا ١٣‏:‏١‏-٣١

  • نحميا يقوم بإصلاحات اضافية ‏(‏١-‏٣١‏)‏

    • إحضار العشور ‏(‏١٠-‏١٣‏)‏

    • لا يجب كسر وصية السبت ‏(‏١٥-‏٢٢‏)‏

    • توبيخ الاسرائيليين الذين تزوجوا نساء أجنبيات ‏(‏٢٣-‏٢٨‏)‏

١٣  في ذلِكَ الوَقت،‏ قُرِئَ في كِتابِ مُوسَى على مَسمَعِ الشَّعب.‏ + وكانَ مَكتوبًا فيهِ أن لا يَدخُلْ أبَدًا عَمُّونِيٌّ ولا مُوآبِيٌّ + في جَماعَةِ الله،‏ + ٢  لِأنَّهُم لم يَستَقبِلوا الإسْرَائِيلِيِّينَ بِالخُبزِ والماء،‏ بل دَفَعوا لِبَلْعَام كَي يَلعَنَهُم.‏ + لكنَّ إلهَنا حَوَّلَ اللَّعنَةَ إلى بَرَكَة.‏ + ٣  فلمَّا سَمِعَ الشَّعبُ الشَّريعَة،‏ فَرَزوا مِن إسْرَائِيل كُلَّ الَّذينَ لَدَيهِم أصلٌ أجنَبِيّ.‏ *+ ٤  قَبلَ ذلِك،‏ كانَ أَلْيَاشِيب + هوَ الكاهِنَ المَسؤولَ عن غُرَفِ التَّخزينِ * في بَيتِ * إلهِنا،‏ + وكانَ مِن أقرِباءِ طُوبِيَّا.‏ + ٥  وقد جَهَّزَ لِطُوبِيَّا غُرفَةَ تَخزينٍ * كَبيرَة كانوا يَضَعونَ فيها سابِقًا تَقدِمَةَ الحُبوب،‏ والبَخور،‏ * والأدَوات،‏ وعُشرَ الحُبوبِ والنَّبيذِ الجَديدِ والزَّيتِ + الَّذي يَحِقُّ لِلَّاوِيِّينَ + والمُرَنِّمينَ والبَوَّابين،‏ إضافَةً إلى التَّبَرُّعاتِ الَّتي تُعْطى لِلكَهَنَة.‏ + ٦  وخِلالَ كُلِّ هذِهِ المُدَّة،‏ لم أكُنْ مَوْجودًا في أُورُشَلِيم،‏ لِأنِّي ذَهَبْتُ إلى أَرْتَحْشَسْتَا + مَلِكِ بَابِل في السَّنَةِ الـ‍ ٣٢ + مِن حُكمِه.‏ ثُمَّ بَعدَ فَترَة،‏ طَلَبْتُ مِنهُ إذْنًا كَي أغيب.‏ ٧  وعُدتُ إلى أُورُشَلِيم ورَأيْتُ الأمرَ الفَظيعَ الَّذي عَمِلَهُ أَلْيَاشِيب + مِن أجْلِ طُوبِيَّا،‏ + عِندَما جَهَّزَ لهُ غُرفَةَ تَخزينٍ في ساحَةِ بَيتِ الله.‏ ٨  فأزعَجَني ذلِك جِدًّا.‏ فرَمَيْتُ كُلَّ فَرشِ طُوبِيَّا خارِجَ غُرفَةِ التَّخزين.‏ * ٩  ثُمَّ أصدَرْتُ أمرًا أن يُطَهِّروا غُرَفَ التَّخزين،‏ * وأعَدْتُ إلى هُناك أدَواتِ بَيتِ اللهِ + وتَقدِمَةَ الحُبوبِ والبَخور.‏ *+ ١٠  وعَرَفْتُ أيضًا أنَّ اللَّاوِيِّينَ لم يَحصُلوا على حِصَصِهِم.‏ + لِذلِك تَرَكَ اللَّاوِيُّونَ والمُرَنِّمونَ خِدمَتَهُم،‏ وذَهَبَ كُلُّ واحِدٍ لِيَعمَلَ في حَقلِه.‏ + ١١  فوَبَّخْتُ نائِبي الحاكِمِ + وقُلتُ لهُم:‏ «لِماذا بَيتُ اللهِ مُهمَل؟‏».‏ + ثُمَّ جَمَعْتُ الَّذينَ تَرَكوا خِدمَتَهُم،‏ وأرجَعْتُهُم إلى تَعييناتِهِم.‏ ١٢  وأحضَرَ كُلُّ شَعبِ يَهُوذَا عُشرَ + الحُبوبِ والنَّبيذِ الجَديدِ والزَّيتِ إلى غُرَفِ التَّخزين.‏ + ١٣  وعَيَّنْتُ الكاهِنَ شَلَمْيَا والنَّاسِخَ * صَادُوق واللَّاوِيَّ فَدَايَا مَسؤولينَ على غُرَفِ التَّخزين،‏ وكانَ حَانَان بْنُ زَكُّور بْنِ مَتَّنْيَا مُساعِدًا لهُم.‏ فهؤُلاءِ الرِّجالُ كانَ يُتَّكَلُ علَيهِم.‏ وكانَ مِن مَسؤولِيَّتِهِم أن يُوَزِّعوا الحِصَصَ على إخوَتِهِم.‏ ١٤  تَذَكَّرْني + يا إلهي مِن أجْلِ ما فَعَلْتُه،‏ ولا تَمْحُ مِن ذاكِرَتِكَ الوَلاءَ الَّذي أظهَرْتُهُ تِجاهَ بَيتِكَ والَّذينَ يَخدُمونَ فيه.‏ *+ ١٥  في تِلكَ الأيَّام،‏ رَأيْتُ البَعضَ في يَهُوذَا يَدوسونَ العِنَبَ في المَعاصِرِ يَومَ السَّبت،‏ + ويَجلُبونَ كَوماتِ الحُبوبِ ويُحَمِّلونَها على الحَمير،‏ ويَجلُبونَ أيضًا نَبيذًا وعِنَبًا وتينًا وكُلَّ أنواعِ البَضائِعِ إلى أُورُشَلِيم يَومَ السَّبت.‏ + فحَذَّرْتُهُم مِن بَيعِ الطَّعامِ في ذلِكَ اليَوم.‏ * ١٦  وكانَ الصُّورِيُّونَ السَّاكِنونَ في المَدينَةِ يَجلُبونَ السَّمَكَ وكُلَّ أنواعِ البَضائِعِ ويَبيعونَها لِشَعبِ يَهُوذَا في أُورُشَلِيم يَومَ السَّبت.‏ + ١٧  فوَبَّخْتُ نُبَلاءَ يَهُوذَا وقُلتُ لهُم:‏ «ما هذا الشَّرُّ الَّذي تَفعَلونَه؟‏!‏ أنتُم تَكسِرونَ وَصِيَّةَ السَّبت!‏ ١٨  ألَمْ يَفعَلْ آباؤُكُم نَفْسَ الشَّيء،‏ فجَلَبَ إلهُنا كُلَّ هذِهِ المَصائِبِ علَينا وعلى هذِهِ المَدينَة؟‏!‏ والآنَ أنتُم تُشعِلونَ أكثَرَ غَضَبَهُ على إسْرَائِيل عِندَما تَكسِرونَ وَصِيَّةَ السَّبت».‏ + ١٩  لِذلِك عِندَما بَدَأَتِ السَّماءُ تُظلِم،‏ أي قَبلَ أن يَبدَأَ السَّبت،‏ أمَرْتُ أن يُغلِقوا بَوَّاباتِ أُورُشَلِيم وأن لا يَفتَحوها إلَّا بَعدَ السَّبت.‏ وأوْقَفْتُ بَعضَ رِجالي على البَوَّاباتِ كَي لا تَدخُلَ أيُّ بِضاعَةٍ يَومَ السَّبت.‏ ٢٠  فنامَ التُّجَّارُ والَّذينَ يَبيعونَ كُلَّ أنواعِ البَضائِعِ خارِجَ أُورُشَلِيم مَرَّةً أو مَرَّتَيْن.‏ ٢١  فحَذَّرْتُهُم وقُلتُ لهُم:‏ «لِماذا تَنامونَ أمامَ السُّور؟‏ إذا فَعَلْتُم ذلِك مَرَّةً أُخْرى،‏ فسَأطرُدُكُم بِالقُوَّة».‏ ومُنذُ ذلِكَ الوَقت،‏ ما عادوا يَأتونَ يَومَ السَّبت.‏ ٢٢  وقُلتُ لِلَّاوِيِّينَ أن يُطَهِّروا أنفُسَهُم بِانتِظامٍ وأن يَأتوا ويَحرُسوا بَوَّاباتِ المَدينَةِ كَي يَبْقى يَومُ السَّبتِ مُقَدَّسًا.‏ + فتَذَكَّرْني يا إلهي مِن أجْلِ هذا أيضًا،‏ وتَحَنَّنْ علَيَّ لِأنَّكَ وَلِيٌّ جِدًّا.‏ + ٢٣  في تِلكَ الأيَّامِ أيضًا،‏ عَرَفْتُ أنَّ هُناك يَهُودًا تَزَوَّجوا * نِساءً أَشْدُودِيَّاتٍ + وعَمُّونِيَّاتٍ ومُوآبِيَّات.‏ + ٢٤  وكانَ نِصفُ أبنائِهِم يَتَكَلَّمونَ الأَشْدُودِيَّة،‏ والنِّصفُ الآخَرُ يَتَكَلَّمونَ لُغاتِ الشُعوبِ الأُخْرى.‏ ولم يَكُنْ واحِدٌ مِنهُم يَتَكَلَّمُ لُغَةَ اليَهُود.‏ ٢٥  فوَبَّخْتُ هؤُلاءِ اليَهُودَ ولَعَنْتُهُم وضَرَبْتُ بَعضًا مِنهُم + ونَتَفْتُ شَعرَهُم،‏ وحَلَّفْتُهُم بِاللهِ قائِلًا:‏ «لا تُعْطوا بَناتِكُم لِأبنائِهِم،‏ ولا تَأخُذوا بَناتِهِم لِأبنائِكُم أو لِأنفُسِكُم.‏ + ٢٦  ألَمْ يُخطِئْ سُلَيْمَان مَلِكُ إسْرَائِيل بِسَبَبِ نِساءٍ كهؤُلاء؟‏!‏ ففي كُلِّ الأُمَم،‏ لم يَكُنْ هُناك مَلِكٌ مِثلُه،‏ + وكانَ إلهُهُ يُحِبُّهُ + حتَّى إنَّهُ عَيَّنَهُ مَلِكًا على كُلِّ إسْرَائِيل.‏ ولكنْ حتَّى هو،‏ جَعَلَتْهُ الزَّوجاتُ الأجنَبِيَّاتُ يُخطِئ.‏ + ٢٧  فهل مَعقولٌ أنَّكُم تَفعَلونَ هذا الشَّرَّ العَظيمَ وتَخونونَ إلهَنا بِالتَّزَوُّجِ مِن نِساءٍ أجنَبِيَّات؟‏!‏».‏ + ٢٨  وكانَ واحِدٌ مِن أبناءِ يُويَادَاع + بْنِ أَلْيَاشِيب + رَئيسِ الكَهَنَةِ مُتَزَوِّجًا مِن بِنتِ سَنْبَلَّط + الحُورُونِيّ،‏ فطَرَدْتُهُ مِن أمامي.‏ ٢٩  تَذَكَّرْ يا إلهي ما فَعَلوهُ لِأنَّهُم نَجَّسوا خِدمَةَ الكَهَنَةِ المُقَدَّسَة وكَسَروا * عَهدَكَ * معَ الكَهَنَةِ + واللَّاوِيِّين.‏ + ٣٠  وطَهَّرْتُهُم مِن كُلِّ تَأثيرٍ سَيِّئٍ لِلأجانِبِ وعَيَّنْتُ واجِباتِ كُلِّ واحِدٍ مِنَ الكَهَنَةِ واللَّاوِيِّين.‏ + ٣١  كما رَتَّبْتُ لِإحضارِ الحَطَبِ + في الأوْقاتِ المُعَيَّنَة،‏ وأيضًا لِإحضارِ أوَّلِ ما يُجمَعُ مِنَ المَحاصيل.‏ تَذَكَّرْني يا إلهي وبارِكْني.‏ *+

الحواشي

او:‏ «اصل مختلط».‏
او:‏ «قاعات الطعام».‏
او:‏ «هيكل».‏
او:‏ «قاعة طعام».‏
حرفيا:‏ «اللُّبان».‏
او:‏ «قاعة الطعام».‏
او:‏ «قاعات الطعام».‏
حرفيا:‏ «اللُّبان».‏
او:‏ «الكاتب».‏
او:‏ «وحِفاظي عليه».‏
او ربما:‏ «فحذَّرتهم فِي ذلك اليوم من بيع الطعام».‏
او:‏ «اخذوا الى بيوتهم».‏
حرفيا:‏ «نجَّسوا».‏
او:‏ «معاهدتك،‏ اتفاقك».‏
او:‏ «تذكَّرني يا إلهي بالخير».‏