نحميا ١٠‏:‏١‏-٣٩

  • الشعب يوافق على اطاعة الشريعة ‏(‏١-‏٣٩‏)‏

    • ‏«لن نهمل بيت إلهنا» ‏(‏٣٩‏)‏

١٠  والَّذينَ صَدَّقوا على الاتِّفاقِ بِخَتمِهِم + هُم:‏ الحاكِمُ * نَحَمْيَا بْنُ حَكَلْيَا،‏وصِدْقِيَّا ٢  وسَرَايَا وعَزَرْيَا وإرْمِيَا ٣  وفَشْحُور وأَمَرْيَا ومَلْكِيَا ٤  وحَطُّوش وشَبَنْيَا ومَلُّوك ٥  وحَارِيم + ومَرِيمُوث وعُوبَدْيَا ٦  ودَانْيَال + وجِنَّثُون وبَارُوخ ٧  ومَشُلَّام وأَبِيَّا ومِيَّامِين ٨  ومَعَزْيَا وبِلْجَاي وشَمَعْيَا.‏ هؤُلاء هُمُ الكَهَنَةُ الَّذينَ خَتَموه.‏ ٩  واللَّاوِيُّون:‏ يَشُوع بْنُ أَزَنْيَا،‏ وبِنُّوي مِن أبناءِ حِينَادَاد،‏ وقَدْمِيئِيل + ١٠  وشَبَنْيَا وهُودِيَّا وقَلِيطَا وفَلَايَا وحَانَان ١١  ومِيكَا ورَحُوب وحَشَبْيَا ١٢  وزَكُّور وشَرَبْيَا + وشَبَنْيَا ١٣  وهُودِيَّا وبَانِي وبَنِينُو.‏ ١٤  ورُؤوسُ الشَّعب:‏ فَرْعُوش وفَحَث مُوآب + وعِيلَام وزَتُّو وبَانِي ١٥  وبُنِّي وعَزْجَد وبِيبَاي ١٦  وأَدُونِيَّا وبِغْوَاي وعَادِين ١٧  وآطِير وحَزَقِيَّا وعَزُّور ١٨  وهُودِيَّا وحَشُوم وبِيصَاي ١٩  وحَارِيف وعَنَاثُوث ونِيبَاي ٢٠  ومَجْفِيعَاش ومَشُلَّام وحَزِير ٢١  ومَشِيزَبْئِيل وصَادُوق ويَدُّوع ٢٢  وفَلَطْيَا وحَانَان وعَنَايَا ٢٣  وهُوشَع وحَنَنْيَا وحَشُوب ٢٤  وهَلُّوحِيش وفِلْحَا وشُوبِيق ٢٥  ورَحُوم وحَشَبْنَا ومَعْسِيَا ٢٦  وأَخِيَّا وحَانَان وعَانَان ٢٧  ومَلُّوك وحَارِيم وبَعْنَة.‏ ٢٨  وباقي الشَّعب،‏ مِنَ الكَهَنَةِ واللَّاوِيِّينَ والبَوَّابينَ والمُرَنِّمينَ وخُدَّامِ الهَيكَل،‏ * وجَميعُ الَّذينَ قَطَعوا عَلاقَتَهُم بِشُعوبِ الأراضي الأُخْرى لِيَتبَعوا شَريعَةَ اللّٰه،‏ + هُم وزَوجاتُهُم وأبناؤُهُم وبَناتُهُم،‏ كُلُّ مَن عِندَهُ مَعرِفَةٌ وفَهم،‏ * ٢٩  انضَمُّوا إلى إخوَتِهِم،‏ الرِّجالِ البارِزين،‏ وحَلَفوا أن يَعيشوا حَسَبَ شَريعَةِ اللّٰهِ الَّتي أعْطاها بِواسِطَةِ خادِمِهِ مُوسَى،‏ وأن يُطيعوا كُلَّ وَصايا يَهْوَه رَبِّنا وقَوانينِهِ ومَطالِبِه،‏ وأن تَأتِيَ علَيهِم لَعنَةٌ إذا لم يَفعَلوا ذلِك.‏ ٣٠  قالوا:‏ «لن نُعْطِيَ بَناتِنا لِشُعوبِ الأرض،‏ ولن نَأخُذَ بَناتِهِم لِأبنائِنا.‏ + ٣١  ‏«‏وإذا جَلَبَ شُعوبُ الأرضِ بَضائِعَهُم وكُلَّ أنواعِ الحُبوبِ لِيَبيعوها يَومَ السَّبت،‏ فلن نَشتَرِيَ مِنهُم شَيئًا في السَّبتِ + ولا في أيِّ يَومٍ مُقَدَّس.‏ + وفي السَّنَةِ السَّابِعَة،‏ سنُريحُ الأرضَ + ونُلْغي كُلَّ الدُّيون.‏ + ٣٢  ‏«‏وسَنَلتَزِمُ أن يُعْطِيَ كُلُّ واحِدٍ مِنَّا ثُلثَ شاقِلٍ * كُلَّ سَنَةٍ لِدَعمِ خِدمَةِ بَيتِ * إلهِنا،‏ + ٣٣  لِلاهتِمامِ بما يَلي:‏ خُبزِ التَّقدِمَة،‏ *+ تَقدِمَةِ الحُبوبِ الَّتي تُقَدَّمُ بِانتِظام،‏ + ذَبيحَةِ المُحرَقَةِ الَّتي تُقَدَّمُ بِانتِظامٍ يَومَ السَّبتِ + وفي رَأسِ الشَّهر،‏ + الأعياد،‏ + التَّقدِماتِ المُقَدَّسَة،‏ ذَبائِحِ الخَطِيَّةِ + مِن أجْلِ غُفرانِ خَطايا * إسْرَائِيل،‏ وكُلِّ العَمَلِ في بَيتِ إلهِنا.‏ ٣٤  ‏«‏وسَنُلْقي أيضًا قُرعَةً لِنُحَدِّدَ متى يَكونُ دَورُ كُلِّ عَشيرَةٍ مِنَ الكَهَنَةِ واللَّاوِيِّينَ والشَّعبِ لِتَجلُبَ حَطَبًا لِبَيتِ إلهِنا في الأوْقاتِ المُعَيَّنَة سَنَةً بَعدَ سَنَة،‏ كَي يُحرَقَ على مَذبَحِ إلهِنا يَهْوَه،‏ حَسَبَ ما هو مَكتوبٌ في الشَّريعَة.‏ + ٣٥  وكُلَّ سَنَة،‏ سنَجلُبُ أيضًا إلى بَيتِ يَهْوَه أوَّلَ ما نَجمَعُهُ مِن مَحاصيلِ أرضِنا وأوَّلَ ثَمَرٍ مِن كُلِّ أنواعِ الأشجار،‏ + ٣٦  بِالإضافَةِ إلى كُلِّ بِكرٍ مِن أبنائِنا ومَواشينا + وبَقَرِنا وغَنَمِنا،‏ حَسَبَ ما هو مَكتوبٌ في الشَّريعَة.‏ سنَجلُبُ كُلَّ ذلِك إلى بَيتِ إلهِنا،‏ إلى الكَهَنَةِ الَّذينَ يَخدُمونَ في بَيتِ إلهِنا.‏ + ٣٧  وسَنُحضِرُ أيضًا إلى الكَهَنَةِ أوَّلَ طَحينِنا الخَشِنِ + وتَبَرُّعاتِنا وثَمَرَ كُلِّ أنواعِ الأشجارِ + ونَبيذًا جَديدًا وزَيتًا + كَي توضَعَ في غُرَفِ التَّخزينِ * في بَيتِ إلهِنا.‏ + وسَنَجلُبُ عُشرَ ما تُنتِجُهُ أرضُنا إلى اللَّاوِيِّين،‏ + لِأنَّ اللَّاوِيِّينَ هُمُ الَّذينَ يَأخُذونَ العُشرَ في جَميعِ مُدُنِنا الزِّراعِيَّة.‏ ٣٨  ‏«‏وحينَ يَأخُذُ اللَّاوِيُّونَ العُشر،‏ يَجِبُ أن يَكونَ معهُم كاهِنٌ مِن نَسلِ هَارُون.‏ ويَجِبُ أن يُقَدِّمَ اللَّاوِيُّونَ عُشرَ العُشرِ إلى بَيتِ إلهِنا + لِيوضَعَ في الغُرَفِ * الَّتي في المَخزَن.‏ ٣٩  فغُرَفُ التَّخزينِ * هيَ المَكانُ الَّذي يَجِبُ أن يُحضِرَ إلَيهِ الإسْرَائِيلِيُّونَ واللَّاوِيُّونَ تَبَرُّعاتِ + الحُبوبِ والنَّبيذِ الجَديدِ والزَّيت.‏ + وهيَ المَكانُ الَّذي توجَدُ فيهِ أدَواتُ الهَيكَل،‏ وأيضًا الكَهَنَةُ الَّذينَ يَخدُمونَ والبَوَّابُونَ والمُرَنِّمُون.‏ فلن نُهمِلَ بَيتَ إلهِنا».‏ +

الحواشي

او:‏ «التِّرشاثا»،‏ لقب فارسي يُطلَق على حاكم الولاية.‏
او:‏ «النَّثينيم».‏ حرفيا:‏ «الذين وُهِبوا [لخدمة اللّٰه]».‏
او ربما:‏ «كل مَن هو كبير كفاية ليفهم».‏
‏٨‏,٣ غ من الفضة.‏ ١ شاقل = ٤‏,١١ غ.‏ وكما يتضح،‏ الشاقل هنا هو من الفضة.‏
او:‏ «هيكل».‏
حرفيا:‏ «للتكفير عن».‏
حرفيا:‏ «خبز التنضيد».‏
او:‏ «قاعات الطعام».‏
او:‏ «قاعات الطعام».‏
او:‏ «قاعات الطعام».‏