متى ٨‏:‏١‏-٣٤

  • شفاء شخص مصاب بالبرص ‏(‏١-‏٤‏)‏

  • ضابط عنده ايمان قوي ‏(‏٥-‏١٣‏)‏

  • يسوع يشفي كثيرين في كفرناحوم ‏(‏١٤-‏١٧‏)‏

  • ما يعنيه اتِّباع يسوع ‏(‏١٨-‏٢٢‏)‏

  • يسوع يهدِّئ عاصفة ‏(‏٢٣-‏٢٧‏)‏

  • يسوع يرسل شياطين الى قطيع خنازير ‏(‏٢٨-‏٣٤‏)‏

٨  ولمَّا نَزَلَ مِنَ الجَبَلِ تَبِعَتهُ جُموعٌ كَثيرَة.‏ ٢  فجاءَ شَخصٌ مُصابٌ بِالبَرَصِ وسَجَدَ أمامَهُ وقال:‏ «يا سَيِّدي،‏ إذا كُنتَ تُريد،‏ فأنتَ قادِرٌ أن تَجعَلَني طاهِرًا».‏ + ٣  فمَدَّ يَسُوع يَدَهُ ولَمَسَهُ وقال:‏ «نَعَم أُريد.‏ كُنْ طاهِرًا».‏ + وعلى الفَوْرِ شُفِيَ مِن بَرَصِه.‏ + ٤  ثُمَّ قالَ لهُ يَسُوع:‏ «لا تُخبِرْ أحَدًا.‏ + بلِ اذهَبْ لِيَراكَ الكاهِنُ + وقَدِّمِ التَّقدِمَةَ الَّتي أمَرَ بها مُوسَى،‏ + وهكَذا تُبَرهِنُ لِلكَهَنَةِ أنَّكَ شُفيت».‏ ٥  ولمَّا دَخَلَ يَسُوع إلى كَفَرْنَاحُوم،‏ جاءَ إلَيهِ ضابِطٌ يَتَرَجَّاهُ + ٦  ويَقول:‏ «يا سَيِّدي،‏ إنَّ خادِمي مَشلولٌ ونائِمٌ في البَيت،‏ وهو يَتَعَذَّبُ كَثيرًا».‏ ٧  فقالَ لهُ يَسُوع:‏ «سأذهَبُ إلى هُناك وأشْفيه».‏ ٨  أجابَهُ الضَّابِط:‏ «يا سَيِّدي،‏ أنا لا أستَحِقُّ أن تَدخُلَ بَيتي.‏ يَكْفي أن تَقولَ كَلِمَةً وسَيُشْفى خادِمي.‏ ٩  أنا أيضًا أخضَعُ لِسُلطَةٍ أعْلى مِنِّي،‏ وعِندي جُنودٌ تَحتَ أمري.‏ أقولُ لِواحِد:‏ ‹إذهَب!‏› فيَذهَب،‏ وأقولُ لِآخَر:‏ ‹تَعال!‏› فيَأتي،‏ وأقولُ لِعَبدي:‏ ‹إفعَلْ هذا!‏› فيَفعَلُه».‏ ١٠  ولمَّا سَمِعَ يَسُوع ذلِك،‏ تَعَجَّبَ وقالَ لِلَّذينَ يَتبَعونَه:‏ «صِدقًا أقولُ لكُم،‏ لم أجِدْ عِندَ أحَدٍ في إسْرَائِيل مِثلَ هذا الإيمانِ القَوِيّ.‏ + ١١  وأقولُ لكُم إنَّ كَثيرينَ سيَأتونَ مِنَ الشَّرقِ والغَربِ ويَجلِسونَ * إلى المائِدَةِ مع إبْرَاهِيم وإسْحَاق ويَعْقُوب في مَملَكَةِ السَّموات.‏ + ١٢  أمَّا أبناءُ المَملَكَةِ فسَيُرْمَوْنَ خارِجًا في الظُّلمَة.‏ هُناك سيَبْكونَ ويَشُدُّونَ على أسنانِهِم».‏ + ١٣  ثُمَّ قالَ يَسُوع لِلضَّابِط:‏ «إذهَب،‏ وطَلَبُكَ سيُستَجابُ لِأنَّكَ آمَنت».‏ + فشُفِيَ الخادِمُ في تِلكَ اللَّحظَة.‏ + ١٤  وأتى يَسُوع إلى بَيتِ بُطْرُس،‏ فرَأى حَماتَهُ + مُمَدَّدَةً على السَّريرِ لِأنَّها مَريضَةٌ بِالحُمَّى.‏ + ١٥  فلَمَسَ يَدَها،‏ + فزالَت عنها الحُمَّى وقامَت وبَدَأَت تَخدُمُه.‏ ١٦  ولمَّا صارَ المَساء،‏ أحضَرَ إلَيهِ النَّاسُ أشخاصًا كَثيرينَ تُسَيطِرُ علَيهِمِ الشَّيَاطِين.‏ فطَرَدَ الأرواحَ بِكَلِمَةٍ وشَفى كُلَّ المَرْضى.‏ ١٧  وهذا تَمَّمَ ما قيلَ بِواسِطَةِ النَّبِيِّ إشَعْيَا:‏ «هو أخَذَ أمراضَنا وحَمَلَ أوْجاعَنا».‏ + ١٨  ولمَّا رَأى يَسُوع جُموعًا حَولَه،‏ طَلَبَ مِن تَلاميذِهِ أن يَذهَبوا معهُ إلى الجِهَةِ الأُخْرى مِنَ البُحَيرَة.‏ + ١٩  واقتَرَبَ إلَيهِ واحِدٌ مِنَ الكَتَبَةِ وقالَ لَه:‏ «يا مُعَلِّم،‏ سأتبَعُكَ أينَما تَذهَب».‏ + ٢٠  فقالَ لهُ يَسُوع:‏ «الثَّعالِبُ لَدَيها أوْكارٌ والطُّيورُ لَدَيها أعشاش،‏ أمَّا ابْنُ الإنسانِ فلَيسَ لَدَيهِ مَكانٌ يَضَعُ علَيهِ رَأسَه».‏ + ٢١  ثُمَّ قالَ لهُ واحِدٌ مِنَ التَّلاميذ:‏ «يا رَبّ،‏ اسمَحْ لي أوَّلًا أن أذهَبَ وأدفِنَ أبي».‏ + ٢٢  فأجابَهُ يَسُوع:‏ «إستَمِرَّ في اتِّباعي،‏ واترُكِ المَوْتى يَدفِنونَ مَوْتاهُم».‏ + ٢٣  ولمَّا صَعِدَ إلى المَركَب،‏ تَبِعَهُ تَلاميذُه.‏ + ٢٤  فهَبَّت عاصِفَةٌ قَوِيَّة في البُحَيرَة،‏ حتَّى إنَّ الأمواجَ غَطَّتِ المَركَب.‏ أمَّا هو فكانَ نائِمًا.‏ + ٢٥  فجاؤُوا وأيقَظوهُ مِنَ النَّومِ وقالوا:‏ «يا رَبّ،‏ أَنقِذْنا لِأنَّنا سنَموت!‏».‏ ٢٦  لكنَّهُ قالَ لهُم:‏ «يا قَليلي الإيمان،‏ لِماذا أنتُم خائِفونَ لِهذِهِ الدَّرَجَة؟‏».‏ *+ ثُمَّ قامَ وصاحَ على الرِّياحِ والبُحَيرَة،‏ فحَدَثَ هُدوءٌ عَظيم.‏ + ٢٧  عِندَئِذٍ تَعَجَّبَ التَّلاميذُ وقالوا:‏ «مَن هذا الإنسانُ حتَّى إنَّ الرِّياحَ والمِياهَ تُطيعُه؟‏».‏ ٢٨  وعِندَما وَصَلَ إلى الجِهَةِ الأُخْرى مِنَ البُحَيرَة،‏ إلى مِنطَقَةِ الجَدَارِيِّين،‏ خَرَجَ مِن بَينِ القُبورِ * رَجُلانِ تُسَيطِرُ علَيهِما الشَّيَاطِينُ وأتَيا لِمُلاقاتِه.‏ + وكانا شَرِسَيْنِ جِدًّا حتَّى لم يَكُنْ أحَدٌ يَتَجَرَّأُ أن يَمُرَّ مِن ذلِك الطَّريق.‏ ٢٩  فصَرَخا:‏ «ماذا تُريدُ مِنَّا يا ابْنَ اللّٰه؟‏ + هل جِئتَ إلى هُنا كَي تُعَذِّبَنا + قَبلَ الوَقتِ المُعَيَّن؟‏».‏ + ٣٠  وكانَ هُناك قَطيعٌ كَبيرٌ مِنَ الخَنازيرِ يَرْعى بَعيدًا عنهُم.‏ + ٣١  فتَرَجَّاهُ الشَّيَاطِين:‏ «إذا كُنتَ ستُخرِجُنا،‏ فأَرسِلْنا إلى قَطيعِ الخَنازير».‏ + ٣٢  فقالَ لهُم:‏ «إذهَبوا!‏».‏ فخَرَجوا مِنَ الرَّجُلَيْنِ ودَخَلوا في الخَنازير،‏ فرَكَضَ القَطيعُ كُلُّهُ وقَفَزَ مِن على مُنحَدَرٍ شَديدٍ إلى البُحَيرَةِ وماتَ في المِياه.‏ ٣٣  أمَّا الرُّعاةُ فهَرَبوا وذَهَبوا إلى المَدينَة،‏ وأخبَروا النَّاسَ بِكُلِّ شَيءٍ وبِما حَصَلَ معَ الرَّجُلَيْنِ اللَّذَيْنِ كانَت تُسَيطِرُ علَيهِما الشَّيَاطِين.‏ ٣٤  فخَرَجَتِ المَدينَةُ كُلُّها لِلِقاءِ يَسُوع.‏ ولمَّا رَأَوْه،‏ أصَرُّوا علَيهِ أن يُغادِرَ مِنطَقَتَهُم.‏ +

الحواشي

او:‏ «يتَّكئون».‏
او:‏ «ضعفاء القلب».‏
او:‏ «القبور التذكارية».‏