متى ٥‏:‏١‏-٤٨

  • الموعظة على الجبل ‏(‏١-‏٤٨‏)‏

    • يسوع يبدأ بالتعليم على الجبل ‏(‏١،‏ ٢‏)‏

    • ‏«سعداء هم .‏.‏.‏» [الطوباويَّات] ‏(‏٣-‏١٢‏)‏

    • الملح والنور ‏(‏١٣-‏١٦‏)‏

    • يسوع جاء ليتمِّم الشريعة ‏(‏١٧-‏٢٠‏)‏

    • نصائح بخصوص الغضب ‏(‏٢١-‏٢٦‏)‏‏،‏ الزِّنى ‏(‏٢٧-‏٣٠‏)‏‏،‏ الطلاق ‏(‏٣١،‏ ٣٢‏)‏‏،‏ الحلف ‏(‏٣٣-‏٣٧‏)‏‏،‏ الانتقام ‏(‏٣٨-‏٤٢‏)‏‏،‏ ومحبة الاعداء ‏(‏٤٣-‏٤٨‏)‏

٥  ولمَّا رَأى يَسُوع الجُموع،‏ صَعِدَ إلى الجَبَل.‏ فجَلَسَ وأتى إلَيهِ تَلاميذُه.‏ ٢  فبَدَأ يُعَلِّمُهُم ويَقول:‏ ٣  ‏«سُعَداءُ هُمُ الَّذينَ يَشعُرونَ أنَّ لَدَيهِم حاجَةً روحِيَّة،‏ *+ لِأنَّ لهُم مَملَكَةَ السَّموات.‏ ٤  ‏«سُعَداءُ هُمُ الحَزانى،‏ لِأنَّهُم سيَتَشَجَّعون.‏ + ٥  ‏«سُعَداءُ هُمُ الوُدَعاء،‏ + لِأنَّ اللّٰهَ سيُعْطيهِمِ الأرض.‏ *+ ٦  ‏«سُعَداءُ هُمُ الجائِعونَ والعَطِشونَ + إلى الحَقّ،‏ لِأنَّهُم سيُشبَعون.‏ + ٧  ‏«سُعَداءُ هُمُ الرُّحَماء،‏ + لِأنَّهُم سيُرحَمون.‏ ٨  ‏«سُعَداءُ هُمُ الَّذينَ قُلوبُهُم طاهِرَة،‏ + لِأنَّهُم سيَرَوْنَ اللّٰه.‏ ٩  ‏«سُعَداءُ هُمُ الَّذينَ يَسْعَوْنَ وَراءَ السَّلام،‏ *+ لِأنَّهُم سيُدْعَوْنَ أبناءَ اللّٰه.‏ ١٠  ‏«سُعَداءُ هُمُ المُضطَهَدونَ مِن أجْلِ الحَقّ،‏ + لِأنَّ لهُم مَملَكَةَ السَّموات.‏ ١١  ‏«سُعَداءُ أنتُم حينَ يُهينُكُمُ النَّاسُ + مِن أجْلي ويَضطَهِدونَكُم + ويَقولونَ عنكُم أكاذيبَ شِرِّيرَة كَثيرَة.‏ + ١٢  إفرَحوا وابتَهِجوا كَثيرًا + لِأنَّ مُكافَأَتَكُم + عَظيمَة في السَّموات.‏ فإنَّهُم هكَذا اضطَهَدوا الأنبِياءَ مِن قَبلِكُم.‏ + ١٣  ‏«أنتُم مِلحُ + الأرض،‏ ولكنْ إذا فَقَدَ المِلحُ طَعمَه،‏ فكَيفَ يَستَعيدُ مُلوحَتَه؟‏ إنَّهُ لا يَعودُ يَنفَعُ لِشَيءٍ إلَّا لِيُرْمى خارِجًا + ويَدوسَ علَيهِ النَّاس.‏ ١٤  ‏«أنتُم نورُ العالَم.‏ + لا يُمكِنُ إخفاءُ مَدينَةٍ تَقَعُ على جَبَل.‏ ١٥  ولا أحَدَ يُشعِلُ سِراجًا ويُغَطِّيه،‏ * بل يَضَعُهُ في مَكانٍ مُرتَفِعٍ كَي يُضيءَ لِجَميعِ الَّذينَ في البَيت.‏ + ١٦  أنتُم أيضًا،‏ يَجِبُ أن يُضيءَ نورُكُم قُدَّامَ النَّاس،‏ + وهكَذا يَرَوْنَ أعمالَكُمُ الجَيِّدَة + ويُمَجِّدونَ أباكُمُ الَّذي في السَّموات.‏ + ١٧  ‏«لا تَظُنُّوا أنِّي جِئتُ لِأُلْغِيَ الشَّريعَةَ أو كِتاباتِ الأنبِياء.‏ ما جِئتُ لِأُلْغِيَها،‏ بل لِأُتَمِّمَها.‏ + ١٨  صِدقًا أقولُ لكُم:‏ حتَّى لَو زالَتِ السَّماءُ والأرض،‏ فلن يَزولَ مِنَ الشَّريعَةِ أصغَرُ حَرفٍ أو جُزْءٌ مِن حَرفٍ قَبلَ أن يَتَحَقَّقَ كُلُّ ما هو مَكتوبٌ فيها.‏ + ١٩  لِذلِك مَن يَكسِرُ واحِدَةً مِن أصغَرِ وَصاياها ويُعَلِّمُ الآخَرينَ ذلِك،‏ لن يَكونَ مُؤَهَّلًا أن يَدخُلَ إلى * مَملَكَةِ السَّموات.‏ أمَّا مَن يُطيعُها ويُعَلِّمُها،‏ فهو مُؤَهَّلٌ أن يَدخُلَ إلى * مَملَكَةِ السَّموات.‏ ٢٠  فإنِّي أقولُ لكُم إذا لم تُطيعوا اللّٰهَ أكثَرَ مِمَّا يُطيعُهُ * الكَتَبَةُ والفَرِّيسِيُّون،‏ + فلن تَدخُلوا أبَدًا إلى مَملَكَةِ السَّموات.‏ + ٢١  ‏«سَمِعتُم أنَّهُ قيلَ لِآبائِكُم:‏ ‹لا تَقتُل،‏ + والَّذي يَقتُلُ سيُحاسَبُ أمامَ المَحكَمَة›.‏ + ٢٢  أمَّا أنا فأقولُ لكُم إنَّ كُلَّ مَن يَبْقى غاضِبًا + على أخيه،‏ سيُحاسَبُ أمامَ المَحكَمَة.‏ ومَن يَقولُ لِأخيهِ كَلِمَةً مُهينَة،‏ سيُحاسَبُ أمامَ المَحكَمَةِ العُلْيا.‏ أمَّا مَن يَقولُ له:‏ ‹أيُّها الأحمَقُ الحَقير!‏›،‏ فسَيَنتَهي بهِ الأمرُ في نارِ وادي هِنُّوم.‏ *+ ٢٣  ‏«لِذلِك إذا كُنتَ تَجلُبُ تَقدِمَتَكَ إلى المَذبَح،‏ + وهُناك تَذَكَّرتَ أنَّ أخاكَ مُنزَعِجٌ مِنك،‏ ٢٤  فاترُكْ تَقدِمَتَكَ هُناك أمامَ المَذبَح،‏ واذهَبْ صالِحْ أخاكَ أوَّلًا ثُمَّ ارجِعْ وقَدِّمْ تَقدِمَتَك.‏ + ٢٥  ‏«أَسرِعْ إلى حَلِّ الأُمورِ معَ المُشتَكي علَيكَ وأنتَ معهُ في الطَّريقِ إلى المَحكَمَة،‏ كَي لا يُسَلِّمَكَ المُشتَكي إلى القاضي،‏ والقاضي إلى الشُّرطِيّ،‏ فيَرْمِيَكَ في السِّجن.‏ + ٢٦  صِدقًا أقولُ لك:‏ لن تَخرُجَ مِن هُناك حتَّى توفِيَ آخِرَ فَلْسٍ * علَيك.‏ ٢٧  ‏«سَمِعتُم أنَّهُ قيل:‏ ‹لا تَزنِ›.‏ + ٢٨  أمَّا أنا فأقولُ لكُم:‏ كُلُّ مَنِ استَمَرَّ في النَّظَرِ إلى امرَأةٍ + حتَّى صارَ يَشتَهيها،‏ فقد زَنى بها في قَلبِه.‏ + ٢٩  فإذا كانَت عَيْنُكَ اليَمينُ تَجعَلُكَ تُخطِئ،‏ * فاقلَعْها وارْمِها بَعيدًا عنك.‏ + فأحسَنُ لكَ أن تَخسَرَ أحَدَ أعضائِكَ مِن أن يُرْمى جَسَدُكَ كُلُّهُ في وادي هِنُّوم.‏ + ٣٠  وإذا كانَت يَدُكَ اليَمينُ أيضًا تَجعَلُكَ تُخطِئ،‏ * فاقطَعْها وارْمِها بَعيدًا عنك.‏ + فأحسَنُ لكَ أن تَخسَرَ أحَدَ أعضائِكَ مِن أن يُرْمى جَسَدُكَ كُلُّهُ في وادي هِنُّوم.‏ + ٣١  ‏«وقيلَ أيضًا:‏ ‹مَن يُطَلِّقُ زَوجَتَه،‏ يَجِبُ أن يُعْطِيَها وَثيقَةَ طَلاق›.‏ + ٣٢  أمَّا أنا فأقولُ لكُم:‏ كُلُّ مَن يُطَلِّقُ زَوجَتَه،‏ إلَّا إذا ارتَكَبَتِ العَهارَة،‏ * فهو يُعَرِّضُها لِارتِكابِ الزِّنى.‏ ومَن يَتَزَوَّجُ امرَأةً مُطَلَّقَة يَزْني.‏ + ٣٣  ‏«سَمِعتُم أيضًا أنَّهُ قيلَ لِآبائِكُم:‏ ‹لا تَتَراجَعْ عن ما تَحلِفُ به،‏ + بلِ الْتَزِمْ بِنُذورِكَ لِيَهْوَه›.‏ + ٣٤  أمَّا أنا فأقولُ لكُم:‏ لا تَحلِفوا أبَدًا،‏ + لا بِالسَّماءِ لِأنَّها عَرشُ اللّٰه،‏ ٣٥  ولا بِالأرضِ لِأنَّها مَوْضِعُ قَدَمَيْه،‏ + ولا بِأُورُشَلِيم لِأنَّها مَدينَةُ المَلِكِ العَظيم.‏ + ٣٦  ولا تَحلِفْ بِرَأسِكَ لِأنَّكَ لا تَقدِرُ أن تَجعَلَ شَعرَةً واحِدَة بَيضاءَ أو سَوداء.‏ ٣٧  فكَلِمَتُكُم ‹نَعَم› يَجِبُ أن تَعْنِيَ نَعَم،‏ وكَلِمَتُكُم ‹لا› يَجِبُ أن تَعْنِيَ لا،‏ + وما يَزيدُ على ذلِك هو مِنَ الشِّرِّير.‏ + ٣٨  ‏«سَمِعتُم أنَّهُ قيل:‏ ‹العَيْنُ بِالعَيْنِ والسِّنُّ بِالسِّنّ›.‏ + ٣٩  أمَّا أنا فأقولُ لكُم:‏ لا تُقاوِموا الشَّخصَ الشِّرِّير،‏ بل مَن صَفَعَكَ على خَدِّكَ اليَمين،‏ فحَوِّلْ لهُ الخَدَّ الآخَرَ أيضًا.‏ + ٤٠  وإذا أرادَ أحَدٌ أن يَأخُذَكَ إلى المَحكَمَةِ ويَحصُلَ على ثَوبِك،‏ فأعْطِهِ ثَوبَكَ الخارِجِيَّ أيضًا.‏ + ٤١  وإذا أجبَرَكَ مَسؤولٌ أن تَمْشِيَ ميلًا واحِدًا،‏ فاذهَبْ معهُ ميلَيْن.‏ ٤٢  وإذا طَلَبَ أحَدٌ مِنكَ شَيئًا،‏ فأعْطِهِ إيَّاه.‏ ولا تُغلِقْ بابَكَ في وَجهِ شَخصٍ يُريدُ أن يَتَدَيَّنَ مِنك.‏ *+ ٤٣  ‏«سَمِعتُم أنَّهُ قيل:‏ ‹أَحِبَّ قَريبَكَ + واكرَهْ عَدُوَّك›.‏ ٤٤  أمَّا أنا فأقولُ لكُم:‏ أَحِبُّوا أعداءَكُم + وصَلُّوا لِأجْلِ الَّذينَ يَضطَهِدونَكُم،‏ + ٤٥  كَي تُظهِروا أنَّكُم أبناءُ أبيكُمُ الَّذي في السَّموات.‏ + فهو يُشرِقُ شَمسَهُ على الأشرارِ والصَّالِحين،‏ ويُمطِرُ على الطَّائِعينَ وغَيرِ الطَّائِعين.‏ + ٤٦  فإذا أحبَبتُمُ الَّذينَ يُحِبُّونَكُم،‏ فأيُّ مُكافَأَةٍ تَستَحِقُّونَها؟‏ + ألَا يَفعَلُ ذلِك أيضًا جامِعو الضَّرائِب؟‏ ٤٧  وإذا سَلَّمتُم على إخوَتِكُم فَقَط،‏ فماذا يُمَيِّزُكُم عن غَيرِكُم؟‏ ألَا يَفعَلُ ذلِك أيضًا الَّذينَ مِنَ الأُمَمِ الأُخْرى؟‏ ٤٨  لِذلِك كونوا كامِلينَ كما أنَّ أباكُمُ السَّماوِيَّ هو كامِل.‏ +

الحواشي

او:‏ «الذين يتسوَّلون طلبًا للروح».‏
حرفيا:‏ «لأنهم يرثون الارض».‏
او:‏ «المسالمون».‏
او:‏ «يغطِّيه بمكيال».‏
حرفيا:‏ «سيُدعى الاصغر في».‏
حرفيا:‏ «سيُدعى عظيمًا في».‏
او:‏ «اذا لم تكونوا ابرارًا اكثر من».‏
مكان لحرق النفايات خارج اورشليم.‏
حرفيا:‏ «آخِر ربع».‏
حرفيا:‏ «تتعثَّر».‏
حرفيا:‏ «تتعثَّر».‏
باليونانية پورنِيا.‏
اي:‏ يتديَّن بدون ان يعطيك فائدة.‏