متى ٢٠‏:‏١‏-٣٤

  • عمَّال الكرم الذين اخذوا اجرة متساوية ‏(‏١-‏١٦‏)‏

  • يسوع يتنبَّأ مجددًا عن موته ‏(‏١٧-‏١٩‏)‏

  • طلب مراكز في مملكة الله ‏(‏٢٠-‏٢٨‏)‏

    • يسوع فدية عن كثيرين ‏(‏٢٨‏)‏

  • شفاء شخصين أعميين ‏(‏٢٩-‏٣٤‏)‏

٢٠  ‏«فمَملَكَةُ السَّمواتِ تُشبِهُ صاحِبَ كَرمٍ خَرَجَ في الصَّباحِ الباكِرِ لِيَستَأجِرَ عُمَّالًا لِكَرمِه.‏ + ٢  فاتَّفَقَ معَ العُمَّالِ أن يَدفَعَ لهُم دينارًا في اليَوم،‏ وأرسَلَهُم إلى كَرمِه.‏ ٣  ثُمَّ خَرَجَ حَوالَيِ السَّاعَةِ التَّاسِعَة صَباحًا،‏ * ورَأى عُمَّالًا آخَرينَ واقِفينَ في ساحَةِ السُّوقِ بِلا عَمَل.‏ ٤  فقالَ لهُم:‏ ‹إذهَبوا أنتُم أيضًا إلى الكَرم،‏ وسَأُعْطيكُم أُجرَةً عادِلَة›.‏ ٥  فذَهَبوا.‏ وخَرَجَ مَرَّةً أُخْرى حَوالَيِ السَّاعَةِ الـ‍ ١٢ ظُهرًا،‏ * ثُمَّ حَوالَيِ الثَّالِثَة بَعدَ الظُّهرِ * وفَعَلَ الأمرَ نَفْسَه.‏ ٦  وأخيرًا،‏ خَرَجَ حَوالَيِ السَّاعَةِ الخامِسَة بَعدَ الظُّهرِ * ووَجَدَ عُمَّالًا آخَرينَ واقِفين.‏ فسَألَهُم:‏ ‹لِماذا أنتُم واقِفونَ هُنا كُلَّ النَّهارِ بِلا عَمَل؟‏›.‏ ٧  أجابوه:‏ ‹لم يَستَأجِرْنا أحَد›.‏ فقالَ لهُم:‏ ‹إذهَبوا أنتُم أيضًا إلى الكَرم›.‏ ٨  ‏«ولمَّا صارَ المَساء،‏ قالَ صاحِبُ الكَرمِ لِلمَسؤولِ عن أعمالِه:‏ ‹إستَدْعِ العُمَّالَ وادفَعْ لهُم أُجرَتَهُم،‏ + وابْدَأْ بِالَّذينَ أتَوْا في الآخِرِ حتَّى تَصِلَ إلى الَّذينَ أتَوْا في الأوَّل›.‏ ٩  ولمَّا جاءَ الَّذينَ بَدَأوا العَمَلَ عِندَ الخامِسَة بَعدَ الظُّهر،‏ حَصَلَ كُلُّ واحِدٍ مِنهُم على دينار.‏ ١٠  لِذلِك لمَّا جاءَ الَّذينَ عَمِلوا كُلَّ النَّهار،‏ ظَنُّوا أنَّهُم سيَأخُذونَ أكثَر،‏ لكنَّهُم حَصَلوا هُم أيضًا على دينارٍ واحِد.‏ ١١  عِندَئِذٍ،‏ بَدَأوا يَتَشَكَّوْنَ مِن صاحِبِ الكَرم،‏ ١٢  ويَقولون:‏ ‹هؤُلاءِ الَّذينَ أتَوْا في الآخِرِ عَمِلوا ساعَةً واحِدَة،‏ لكنَّكَ ساوَيْتَهُم بنا نَحنُ الَّذينَ تَعِبنا طولَ النَّهارِ تَحتَ حَرِّ الشَّمس›.‏ ١٣  فقالَ لِواحِدٍ مِنهُم:‏ ‹يا رَجُل،‏ أنا لم أظلِمْك.‏ ألَمْ نَتَّفِقْ على دينار؟‏ + ١٤  خُذْ أُجرَتَكَ واذهَب.‏ أنا أُريدُ أن أُعْطِيَ الَّذينَ أتَوْا في الآخِرِ مِثلَك.‏ ١٥  ألَا يَحِقُّ لي أن أفعَلَ ما أُريدُ بِمالي؟‏ أم إنَّ عَيْنَكَ حَسودَةٌ * لِأنِّي رَجُلٌ كَريم؟‏›.‏ *+ ١٦  بِهذِهِ الطَّريقَة،‏ الَّذينَ في الآخِرِ سيَصيرونَ في الأوَّل،‏ والَّذينَ في الأوَّلِ سيَصيرونَ في الآخِر».‏ + ١٧  وفيما كانَ يَسُوع صاعِدًا إلى أُورُشَلِيم،‏ أخَذَ الـ‍ ١٢ تِلميذًا على انفِرادٍ وقالَ لهُم في الطَّريق:‏ + ١٨  ‏«نَحنُ صاعِدونَ إلى أُورُشَلِيم،‏ وابْنُ الإنسانِ سيُسَلَّمُ إلى كِبارِ الكَهَنَةِ وإلى الكَتَبَة.‏ وسَيَحكُمونَ علَيهِ بِالمَوت،‏ + ١٩  ويُسَلِّمونَهُ إلى أشخاصٍ مِنَ الأُمَمِ كَي يَسخَروا مِنهُ ويَجلِدوهُ ويُعَلِّقوهُ على خَشَبَة.‏ + وفي اليَومِ الثَّالِثِ سيُقام».‏ + ٢٠  عِندَئِذٍ اقتَرَبَت إلَيهِ أُمُّ ابْنَيْ زَبَدِي + ومعها ابْناها وسَجَدَت أمامَه،‏ وكانَت تُريدُ أن تَطلُبَ مِنهُ شَيئًا.‏ + ٢١  فقالَ لها:‏ «ماذا تُريدين؟‏».‏ أجابَتْه:‏ «أُريدُ أن يَجلِسَ ابْنايَ معكَ في مَملَكَتِك،‏ + واحِدٌ على يَمينِكَ والآخَرُ على شِمالِك».‏ ٢٢  أجابَ يَسُوع:‏ «أنتُما لا تَعرِفانِ ماذا تَطلُبان.‏ هل تَقدِرانِ أن تَشرَبا الكَأسَ الَّذي سأشرَبُه؟‏».‏ + فقالا له:‏ «نَقدِر».‏ ٢٣  قالَ لهُما:‏ «كَأسي ستَشرَبانِه.‏ + أمَّا الجُلوسُ على يَميني وعلى شِمالي،‏ فلَستُ أنا مَن يُقَرِّرُه.‏ فأبي هوَ الَّذي يُقَرِّرُ مَن يُسمَحُ لهُم بِالجُلوسِ هُناك».‏ + ٢٤  ولمَّا سَمِعَ العَشَرَة الآخَرونَ بِذلِك،‏ غَضِبوا جِدًّا مِنَ الأخَوَيْن.‏ + ٢٥  لكنَّ يَسُوع استَدْعى التَّلاميذَ وقال:‏ «أنتُم تَعرِفونَ أنَّ حُكَّامَ العالَمِ * يَتَحَكَّمونَ في شُعوبِهِم،‏ وأنَّ العُظَماءَ يَتَسَلَّطونَ علَيهِم.‏ + ٢٦  ولكنْ لا يَجِبُ أن يَكونَ الأمرُ هكَذا بَينَكُم.‏ + فمَن يُريدُ أن يَكونَ عَظيمًا بَينَكُم يَجِبُ أن يَكونَ خادِمًا لكُم.‏ + ٢٧  ومَن يُريدُ أن يَكونَ الأوَّلَ بَينَكُم يَجِبُ أن يَكونَ عَبدًا لكُم.‏ + ٢٨  هكَذا فَعَلَ ابْنُ الإنسانِ الَّذي لم يَأتِ لِيَخدُمَهُ النَّاس،‏ بل لِيَخدُمَهُم هو + ويُقَدِّمَ حَياتَهُ * فِديَةً عن كَثيرين».‏ + ٢٩  وبَينَما هُم خارِجونَ مِن أَرِيحَا،‏ تَبِعَتْهُ جُموعٌ كَبيرَة.‏ ٣٠  وسَمِعَ أعْمَيانِ جالِسانِ على جانِبِ الطَّريقِ أنَّ يَسُوع سيَمُرُّ مِن هُناك،‏ فصَرَخا:‏ «إرحَمْنا يا رَبّ،‏ يا ابْنَ دَاوُد!‏».‏ + ٣١  فوَبَّخَهُما النَّاسُ وأمَروهُما أن يَسكُتا،‏ إلَّا أنَّهُما صَرَخا بِصَوتٍ أعْلى:‏ «إرحَمْنا يا رَبّ،‏ يا ابْنَ دَاوُد!‏».‏ ٣٢  فتَوَقَّفَ يَسُوع وناداهُما وقال:‏ «ماذا تُريدانِ أن أفعَلَ لكُما؟‏».‏ ٣٣  أجاباه:‏ «يا رَبّ،‏ افتَحْ عُيونَنا».‏ ٣٤  فأشفَقَ يَسُوع علَيهِما ولَمَسَ عُيونَهُما،‏ + فاستَعادا نَظَرَهُما فَوْرًا وتَبِعاه.‏

الحواشي

حرفيا:‏ «حوالي الساعة الثالثة»،‏ بحسب التوقيت اليهودي.‏
حرفيا:‏ «حوالي الساعة السادسة»،‏ بحسب التوقيت اليهودي.‏
حرفيا:‏ «حوالي الساعة التاسعة»،‏ بحسب التوقيت اليهودي.‏
حرفيا:‏ «حوالي الساعة الحادية عشرة»،‏ بحسب التوقيت اليهودي.‏
حرفيا:‏ «أم عينك شريرة».‏
حرفيا:‏ «صالح».‏
حرفيا:‏ «الامم».‏
حرفيا:‏ «نفسه».‏