متى ١٢‏:‏١‏-٥٠

  • يسوع هو «رب السبت» ‏(‏١-‏٨‏)‏

  • شفاء رجل يده مشلولة ‏(‏٩-‏١٤‏)‏

  • الخادم الذي يحبه اللّٰه ‏(‏١٥-‏٢١‏)‏

  • اخراج الشياطين بواسطة الروح القدس ‏(‏٢٢-‏٣٠‏)‏

  • الخطية التي لا تُغفَر ‏(‏٣١،‏ ٣٢‏)‏

  • الشجرة تُعرَف من ثمارها ‏(‏٣٣-‏٣٧‏)‏

  • علامة يونان ‏(‏٣٨-‏٤٢‏)‏

  • حين يعود روح شرير ‏(‏٤٣-‏٤٥‏)‏

  • أم يسوع وإخوته ‏(‏٤٦-‏٥٠‏)‏

١٢  في ذلِكَ الوَقت،‏ مَرَّ يَسُوع في الحُقولِ يَومَ السَّبت.‏ وجاعَ تَلاميذُهُ وبَدَأوا يَقطِفونَ السَّنابِلَ ويَأكُلون.‏ + ٢  وعِندَما رَأى الفَرِّيسِيُّونَ ذلِك،‏ قالوا له:‏ «أُنظُر!‏ تَلاميذُكَ يَفعَلونَ أمرًا لا يَجوزُ فِعلُهُ في السَّبت».‏ + ٣  فقالَ لهُم:‏ «ألَمْ تَقرَأوا ماذا فَعَلَ دَاوُد حينَ جاعَ هو ورِجالُه؟‏ + ٤  فقد دَخَلَ إلى بَيتِ اللّٰهِ وأكَلَ هو ورِجالُهُ أرغِفَةَ التَّقدِمَة،‏ + مع أنَّ ذلِك لا يَجوزُ لهُ ولا لِرِجالِه،‏ بل لِلكَهَنَةِ فَقَط.‏ + ٥  ألَمْ تَقرَأوا أيضًا في الشَّريعَةِ أنَّ الكَهَنَةَ يَعمَلونَ في الهَيكَلِ أيَّامَ السَّبتِ ومع ذلِك لا يُعتَبَرونَ مُذنِبينَ بِكَسرِ شَريعَةِ السَّبت؟‏ + ٦  لكنِّي أقولُ لكُم:‏ يوجَدُ هُنا مَن هو أعظَمُ مِنَ الهَيكَل.‏ + ٧  ولَو فَهِمتُم ما تَعْنيهِ الآيَة:‏ ‹أُريدُ رَحمَةً + لا ذَبيحَة›،‏ + ما كُنتُم حَكَمتُم على أشخاصٍ غَيرِ مُذنِبين.‏ ٨  فإنَّ ابْنَ الإنسانِ هو رَبُّ السَّبت».‏ + ٩  ثُمَّ ذَهَبَ مِن هُناك وجاءَ إلى مَجمَعِهِم.‏ ١٠  وكانَ هُناك رَجُلٌ يَدُهُ مَشلولَة.‏ *+ فسَألوه:‏ «هل يَجوزُ شِفاءُ المَرْضى في السَّبت؟‏»،‏ وذلِك كَي يَجِدوا تُهمَةً ضِدَّه.‏ + ١١  أجابَهُم:‏ «إذا كانَ لَدَيكُم خَروفٌ واحِدٌ وسَقَطَ في حُفرَةٍ يَومَ السَّبت،‏ فمَن مِنكُم لا يُمسِكُهُ ويُخرِجُه؟‏ + ١٢  كمِ الإنسانُ أغْلى مِنَ الخَروف!‏ إذًا،‏ يَجوزُ فِعلُ الخَيرِ يَومَ السَّبت».‏ ١٣  ثُمَّ قالَ لِلرَّجُل:‏ «مُدَّ يَدَك».‏ فمَدَّها،‏ فعادَت سَليمَةً مِثلَ يَدِهِ الأُخْرى.‏ ١٤  لكنَّ الفَرِّيسِيِّينَ خَرَجوا وتَآمَروا علَيهِ كَي يَقتُلوه.‏ ١٥  وحينَ عَرَفَ يَسُوع بِذلِك،‏ غادَرَ المَكان.‏ ولَحِقَهُ كَثيرونَ + فشَفى جَميعَ المَرْضى بَينَهُم.‏ ١٦  لكنَّهُ أمَرَهُم بِحَزمٍ أن لا يُخبِروا أحَدًا عنه.‏ + ١٧  وهذا تَمَّمَ ما قيلَ بِواسِطَةِ النَّبِيِّ إشَعْيَا:‏ ١٨  ‏«هذا هو خادِمي + الَّذي اختَرتُه،‏ حَبيبي الَّذي أنا راضٍ عنه.‏ + سأضَعُ علَيهِ روحي،‏ + فيُظهِرُ لِلأُمَمِ ما هوَ العَدلُ الحَقيقِيّ.‏ ١٩  لن يُشاجِرَ + ولن يَصرُخ،‏ ولن يَسمَعَ أحَدٌ صَوتَهُ في الشَّوارِعِ الرَّئيسِيَّة.‏ ٢٠  لن يَكسِرَ قَصَبَةً مُنحَنِيَة ولن يُطفِئَ فَتيلَةً تُدَخِّن،‏ + إلى أن يَجعَلَ العَدلَ يَنتَصِر.‏ ٢١  والأُمَمُ ستَضَعُ أمَلَها في اسْمِه».‏ + ٢٢  ثُمَّ أحضَروا إلَيهِ رَجُلًا أعْمى وأخرَسَ لِأنَّ شَيْطَانًا كانَ يُسَيطِرُ علَيه.‏ فشَفاهُ يَسُوع،‏ وصارَ الأخرَسُ يَتَكَلَّمُ ويَرى.‏ ٢٣  فتَعَجَّبَتِ الجُموعُ كُلُّها وقالَت:‏ «هل هذا هوَ ابْنُ دَاوُد يا تُرى؟‏».‏ ٢٤  ولمَّا سَمِعَ الفَرِّيسِيُّونَ ذلِك،‏ قالوا:‏ «هذا الرَّجُلُ لا يُخرِجُ الشَّيَاطِينَ إلَّا بِقُدرَةٍ مِن بَعْلَزَبُول،‏ * رَئيسِ الشَّيَاطِين».‏ + ٢٥  فعَرَفَ يَسُوع أفكارَهُم وقالَ لهُم:‏ «كُلُّ مَملَكَةٍ تَنقَسِمُ على نَفْسِها تَخرُب،‏ وكُلُّ مَدينَةٍ أو بَيتٍ يَنقَسِمُ على نَفْسِهِ لا يَصمُد.‏ ٢٦  فإذا كانَ الشَّيْطَان يُخرِجُ الشَّيْطَان،‏ يَكونُ قدِ انقَسَمَ على نَفْسِه.‏ فكَيفَ إذًا تَصمُدُ مَملَكَتُه؟‏ ٢٧  وإذا كُنتُ أنا أُخرِجُ الشَّيَاطِينَ بِقُدرَةٍ مِن بَعْلَزَبُول،‏ فبِقُدرَةِ مَن يُخرِجُهُم تَلاميذُكُم؟‏ لِذلِك هُم يَحكُمونَ علَيكُم بِأنَّكُم مُخطِئون.‏ ٢٨  ولكنْ إذا كُنتُ أُخرِجُ الشَّيَاطِينَ بِواسِطَةِ روحِ اللّٰه،‏ فقد جاءَت إلَيكُم مَملَكَةُ اللّٰهِ ولم تَنتَبِهوا.‏ + ٢٩  أو كَيفَ يَقدِرُ أحَدٌ أن يَهجُمَ على بَيتِ رَجُلٍ قَوِيٍّ ويَأخُذَ مُمتَلَكاتِهِ إذا لم يَربُطْهُ أوَّلًا؟‏ عِندَئِذٍ فَقَط يَقدِرُ أن يَسرِقَ بَيتَه.‏ ٣٠  مَن لَيسَ معي فهو ضِدِّي،‏ ومَن لا يَجمَعُ معي فهو يُفَرِّق.‏ + ٣١  ‏«لِهذا السَّبَبِ أقولُ لكُم:‏ كُلُّ نَوعٍ مِنَ الخَطِيَّةِ والتَّجديفِ سيُغفَرُ لِلنَّاس،‏ أمَّا التَّجديفُ على الرُّوحِ القُدُسِ فلن يُغفَر.‏ + ٣٢  مَثَلًا،‏ مَن يَقولُ كَلِمَةً على ابْنِ الإنسانِ سيُغفَرُ له.‏ + أمَّا مَن يَقولُ كَلِمَةً على الرُّوحِ القُدُسِ فلن يُغفَرَ له،‏ لا في هذا العالَمِ * ولا في العالَمِ الآتي.‏ + ٣٣  ‏«إمَّا أن تَجعَلوا الشَّجَرَةَ جَيِّدَةً وثَمَرَها جَيِّدًا،‏ وإمَّا أن تَجعَلوا الشَّجَرَةَ رَديئَةً وثَمَرَها رَديئًا.‏ فالشَّجَرَةُ تُعرَفُ مِن ثِمارِها.‏ + ٣٤  يا أوْلادَ الأفاعي،‏ + كَيفَ يُمكِنُكُم أن تَتَكَلَّموا بِأُمورٍ جَيِّدَة وأنتُم أشرار؟‏!‏ فالفَمُ يَتَكَلَّمُ بِالأُمورِ الَّتي تَملَأُ القَلب.‏ + ٣٥  فالإنسانُ الصَّالِحُ يُخرِجُ أُمورًا صالِحَة مِنَ الكَنزِ الصَّالِحِ في قَلبِه.‏ أمَّا الإنسانُ الشِّرِّيرُ فيُخرِجُ أُمورًا شِرِّيرَة مِنَ الكَنزِ الشِّرِّيرِ في قَلبِه.‏ + ٣٦  أقولُ لكُم:‏ إنَّ كُلَّ كَلِمَةٍ غَيرِ نافِعَة يَقولُها النَّاسُ سيُحاسَبونَ + علَيها في يَومِ الحِساب.‏ ٣٧  فعلى أساسِ كَلامِكَ تُعتَبَرُ بِلا لَومٍ * أو تُعتَبَرُ مُذنِبًا».‏ ٣٨  عِندَئِذٍ قالَ لهُ بَعضُ الكَتَبَةِ والفَرِّيسِيِّين:‏ «يا مُعَلِّم،‏ نُريدُ أن نَرى مِنكَ عَلامَة».‏ + ٣٩  فأجابَهُم:‏ «هذا الجيلُ الشِّرِّيرُ الخائِنُ * يَطلُبُ عَلامَة،‏ لكنَّهُ لن يُعْطى إلَّا عَلامَةَ النَّبِيِّ يُونَان.‏ + ٤٠  فمِثلَما بَقِيَ يُونَان في بَطنِ السَّمَكَةِ الضَّخمَة ثَلاثَةَ أيَّامٍ وثَلاثَ لَيالٍ،‏ + سيَبْقى ابْنُ الإنسانِ أيضًا في قَلبِ الأرضِ ثَلاثَةَ أيَّامٍ وثَلاثَ لَيالٍ.‏ + ٤١  أهلُ نِينَوَى سيَقومونَ مع هذا الجيلِ في يَومِ الحِسابِ وسَيَحكُمونَ علَيه،‏ لِأنَّهُم تابوا عِندَما سَمِعوا رِسالَةَ يُونَان.‏ + وهُنا يوجَدُ مَن هو أعظَمُ مِن يُونَان.‏ + ٤٢  مَلِكَةُ الجَنوبِ ستَقومُ مع هذا الجيلِ في يَومِ الحِسابِ وسَتَحكُمُ علَيه،‏ لِأنَّها أتَت مِن مَكانٍ بَعيدٍ لِتَسمَعَ حِكمَةَ سُلَيْمَان.‏ + وهُنا يوجَدُ مَن هو أعظَمُ مِن سُلَيْمَان.‏ + ٤٣  ‏«عِندَما يَخرُجُ روحٌ شِرِّيرٌ * مِن إنسان،‏ يَمُرُّ في أماكِنَ جافَّة فيما يَبحَثُ عن مَكانِ راحَة،‏ فلا يَجِد.‏ + ٤٤  عِندَئِذٍ يَقول:‏ ‹سأعودُ إلى بَيتي الَّذي تَرَكتُه›.‏ وحينَ يَصِل،‏ يَجِدُهُ فارِغًا ومُكَنَّسًا ومُزَيَّنًا.‏ ٤٥  فيَذهَبُ ويَجلُبُ معهُ سَبعَةَ أرواحٍ أشَرَّ مِنه.‏ فتَدخُلُ وتَسكُنُ هُناك،‏ فتَصيرُ حالَةُ ذلِكَ الإنسانِ في الآخِرِ أسوَأَ مِن حالَتِهِ في الأوَّل.‏ + هذا ما سيَحصُلُ أيضًا لِهذا الجيلِ الشِّرِّير».‏ ٤٦  وفيما هو يُكَلِّمُ الجُموع،‏ أتَت أُمُّهُ وإخوَتُهُ + ووَقَفوا في الخارِجِ وطَلَبوا أن يُكَلِّموه.‏ + ٤٧  فقالَ لهُ واحِد:‏ «أُمُّكَ وإخوَتُكَ واقِفونَ في الخارِجِ ويُريدونَ أن يُكَلِّموك».‏ ٤٨  فقالَ لِلَّذي أخبَرَه:‏ «مَن هي أُمِّي؟‏ ومَن هُم إخوَتي؟‏».‏ ٤٩  ثُمَّ أشارَ بِيَدِهِ إلى تَلاميذِهِ وقال:‏ «هؤُلاء هُم أُمِّي وإخوَتي!‏ + ٥٠  فكُلُّ مَن يَفعَلُ ما يُريدُهُ أبي الَّذي في السَّماءِ هو أخي وأُختي وأُمِّي».‏ +

الحواشي

حرفيا:‏ «يابسة».‏
او:‏ «بيلزبوب؛‏ بعل زبوب».‏ لقب يُطلَق على الشيطان.‏
او:‏ «العصر».‏
او:‏ «تتبرَّر».‏
حرفيا:‏ «الزاني».‏
حرفيا:‏ «نجس».‏