متى ١٠‏:‏١‏-٤٢

  • الرسل الـ‍ ١٢ ‏(‏١-‏٤‏)‏

  • ارشادات للخدمة ‏(‏٥-‏١٥‏)‏

  • التلاميذ سيُضطَهدون ‏(‏١٦-‏٢٥‏)‏

  • خافوا الله لا الناس ‏(‏٢٦-‏٣١‏)‏

  • سيف لا سلام (‏٣٢-‏٣٩‏)‏

  • الذي يستقبل تلميذًا ليسوع يستقبله هو ايضا ‏(‏٤٠-‏٤٢‏)‏

١٠  ثُمَّ استَدْعى تَلاميذَهُ الـ‍ ١٢ وأعْطاهُم سُلطَةً على الأرواحِ الشِّرِّيرَة *+ كَي يُخرِجوها ويَشْفوا كُلَّ مَرَضٍ وعاهَة.‏ ٢  وهذِه أسماءُ الرُّسُلِ الـ‍ ١٢:‏ + سِمْعَان الَّذي يُسَمَّى بُطْرُس + وأخوهُ أَنْدَرَاوُس،‏ + يَعْقُوب بْنُ زَبَدِي وأخوهُ يُوحَنَّا،‏ + ٣  فِيلِبُّس وبَرْثُلْمَاوُس،‏ + تُومَا + ومَتَّى + جامِعُ الضَّرائِب،‏ يَعْقُوب بْنُ حَلْفَى،‏ تَدَّاوُس،‏ ٤  سِمْعَان القَانَوِيّ،‏ * ويَهُوذَا الإسْخَرْيُوطِيُّ الَّذي خانَ يَسُوع لاحِقًا.‏ + ٥  وأرسَلَ يَسُوع هؤُلاءِ الـ‍ ١٢ وأعْطاهُمُ الإرشاداتِ التَّالِيَة:‏ + «لا تَذهَبُوا إلى مَناطِقِ الأُمَمِ الأُخْرى،‏ ولا تَدخُلوا إلى مَدينَةٍ سَامِرِيَّة.‏ + ٦  بَدَلًا مِن ذلِك،‏ اذهَبوا * إلى خِرافِ بَيتِ إسْرَائِيل الضَّائِعَة.‏ + ٧  وفيما أنتُم ذاهِبون،‏ بَشِّروا وقولوا:‏ ‹مَملَكَةُ السَّمواتِ اقتَرَبَت›.‏ + ٨  صَحِّحُوا المَرْضى،‏ + أقيموا الأموات،‏ اشْفوا البُرص،‏ أَخرِجوا الشَّيَاطِين.‏ مَجَّانًا أخَذْتُم مَجَّانًا أَعْطوا.‏ ٩  لا تَحمِلوا ذَهَبًا ولا فِضَّةً ولا نُحاسًا في أحزِمَتِكُم،‏ + ١٠  ولا حَقيبَةَ طَعامٍ لِلطَّريق،‏ ولا ثَوبًا إضافِيًّا * ولا حِذاءً إضافِيًّا ولا عُكَّازًا إضافِيًّا،‏ + لِأنَّ العامِلَ يَستَحِقُّ أن يَنالَ طَعامَه.‏ + ١١  ‏«وأيُّ مَدينَةٍ أو قَريَةٍ تَدخُلونَ إلَيها،‏ ابحَثوا فيها عمَّن يَستَحِقُّ رِسالَتَكُم،‏ وابْقَوْا عِندَهُ حتَّى تُغادِروا المِنطَقَة.‏ + ١٢  وحينَ تَدخُلونَ بَيتًا سَلِّموا على أهلِه.‏ ١٣  فإذا كانَ أهلُ البَيتِ مُستَحِقِّين،‏ يَنالونَ السَّلامَ الَّذي تَمَنَّيْتُموهُ لهُم.‏ + وإذا لم يَكونوا مُستَحِقِّين،‏ يَعودُ السَّلامُ إلَيكُم.‏ ١٤  وإذا رَفَضَ أحَدٌ أن يَستَقبِلَكُم أو يَسمَعَ كَلامَكُم،‏ فانفُضوا الغُبارَ عن أقدامِكُم عِندَ خُروجِكُم مِن ذلِكَ البَيتِ أو تِلكَ المَدينَة.‏ + ١٥  صِدقًا أقولُ لكُم:‏ ما سيَحصُلُ لِسَدُوم وعَمُورَة + في يَومِ الحِسابِ سيَكونُ أهوَنَ مِمَّا سيَحصُلُ لِتِلكَ المَدينَة.‏ ١٦  ‏«أنا أُرسِلُكُم مِثلَ خِرافٍ بَينَ ذِئاب.‏ فكونوا حَذِرينَ كالحَيَّاتِ ولكنْ أبرِياءَ كالحَمام.‏ + ١٧  إحذَروا مِنَ النَّاسِ لِأنَّهُم سيُسَلِّمونَكُم إلى المَحاكِمِ + ويَجلِدُونَكُم + في مَجامِعِهِم.‏ + ١٨  وسَتَقِفونَ أمامَ حُكَّامٍ ومُلوكٍ + مِن أجْلي لِتَشهَدوا لهُم ولِلأُمَمِ الأُخْرى.‏ + ١٩  ولكنْ حينَ يُسَلِّمونَكُم،‏ لا تَحمِلوا هَمًّا ماذا تَقولونَ أو كَيفَ تَقولونَه.‏ ففي تِلكَ اللَّحظَة،‏ سيُعْطى لكُمُ الكَلامُ المُناسِب.‏ + ٢٠  فلَستُم أنتُم مَن يَتَكَلَّم،‏ بل روحُ أبيكُم هوَ الَّذي يَتَكَلَّمُ بِواسِطَتِكُم.‏ + ٢١  وسَيُسَلِّمُ الأخُ أخاهُ لِلمَوت،‏ وسَيُسَلِّمُ الأبُ وَلَدَه،‏ وسَيَنقَلِبُ الأوْلادُ على والِديهِم ويُسَلِّمونَهُم كَي يُقتَلوا.‏ + ٢٢  وسَيَكرَهُكُمُ الجَميعُ مِن أجْلِ اسْمي.‏ + لكنَّ الَّذي يَحتَمِلُ إلى النِّهايَةِ هو يَخلُص.‏ + ٢٣  وعِندَما يَضطَهِدونَكُم في مَدينَة،‏ اهرُبوا إلى أُخْرى.‏ + صِدقًا أقولُ لكُم:‏ قَبلَ أن تُنْهوا جَولَتَكُم في مُدُنِ إسْرَائِيل سيَأتي ابْنُ الإنسان.‏ ٢٤  ‏«لا يوجَدُ تِلميذٌ أفضَلُ مِن مُعَلِّمِه،‏ ولا عَبدٌ أفضَلُ مِن سَيِّدِه.‏ + ٢٥  يَكْفي التِّلميذَ أن يُعامَلَ * مِثلَ مُعَلِّمِه،‏ والعَبدَ مِثلَ سَيِّدِه.‏ + إذا كانَ النَّاسُ يُسَمُّونَ رَبَّ البَيتِ بَعْلَزَبُول،‏ *+ فكم بِالأكثَرِ أهلَ بَيتِه؟‏!‏ ٢٦  لا تَخافُوا مِنهُم!‏ كُلُّ مَخْفِيٍّ سيُكشَف،‏ وكُلُّ سِرٍّ سيُعرَف.‏ + ٢٧  ما أقولُهُ لكُم في الظَّلامِ قولوهُ في النُّور،‏ وما أهمِسُهُ في آذانِكُم نادوا بهِ على السُّطوح.‏ + ٢٨  ولا تَخافُوا مِنَ الَّذينَ يَقتُلونَ الجَسَدَ ولكنْ لا يَقدِرونَ أن يَقتُلوا النَّفْس،‏ *+ بل خافوا بِالأكثَرِ مِنَ الَّذي يَقدِرُ أن يُهلِكَ النَّفْسَ والجَسَدَ كِلَيْهِما في وادي هِنُّوم.‏ + ٢٩  ألَا يُباعُ عُصفورانِ دُورِيَّانِ بِقِرش؟‏ * مع ذلِك،‏ لا يَسقُطُ واحِدٌ مِنهُما على الأرضِ دُونَ أن يَعرِفَ أبوكُم.‏ + ٣٠  أمَّا أنتُم،‏ فحتَّى شَعرُ رَأسِكُم كُلُّهُ مَعدُود.‏ ٣١  إذًا لا تَخافوا،‏ أنتُم أغْلى بِكَثيرٍ مِنَ العَصافيرِ الدُّورِيَّة.‏ + ٣٢  ‏«كُلُّ مَن يَعتَرِفُ بي أمامَ النَّاس،‏ + سأعتَرِفُ بهِ أنا أيضًا أمامَ أبي الَّذي في السَّموات.‏ + ٣٣  ومَن يُنكِرُني أمامَ النَّاس،‏ سأُنكِرُهُ أنا أيضًا أمامَ أبي الَّذي في السَّموات.‏ + ٣٤  لا تَظُنُّوا أنِّي جِئتُ لِأجلُبَ سَلامًا على الأرض.‏ ما جِئتُ لِأجلُبَ سَلامًا بل سَيفًا.‏ + ٣٥  فأنا جِئتُ لِأُسَبِّبَ انقِسامًا:‏ الابْنُ ضِدُّ أبيه،‏ والابْنَةُ ضِدُّ أُمِّها،‏ والكَنَّةُ ضِدُّ حَماتِها.‏ + ٣٦  فيَكونُ أعداءُ الإنسانِ مِن أهلِ بَيتِه.‏ ٣٧  الَّذي يُحِبُّ أباهُ أو أُمَّهُ أكثَرَ مِنِّي لا يَستَحِقُّني،‏ والَّذي يُحِبُّ ابْنَهُ أوِ ابْنَتَهُ أكثَرَ مِنِّي لا يَستَحِقُّني.‏ + ٣٨  ومَن لا يُريدُ أن يَحمِلَ خَشَبَةَ آلامِهِ ويَتبَعَني لا يَستَحِقُّني.‏ + ٣٩  الَّذي يُحاوِلُ أن يُخَلِّصَ حَياتَهُ * يَخسَرُها،‏ والَّذي يَخسَرُ حَياتَهُ * مِن أجْلي يُخَلِّصُها.‏ + ٤٠  ‏«الَّذي يَستَقبِلُكُم يَستَقبِلُني أنا أيضًا،‏ والَّذي يَستَقبِلُني يَستَقبِلُ الَّذي أرسَلَني.‏ + ٤١  الَّذي يَستَقبِلُ نَبِيًّا لِأنَّهُ نَبِيّ،‏ يَنالُ مُكافَأَةَ نَبِيّ.‏ + والَّذي يَستَقبِلُ خادِمًا لِلهِ لِأنَّهُ خادِمٌ للهِ،‏ يَنالُ المُكافَأَةَ الَّتي يَأخُذُها خادِمُ الله.‏ ٤٢  ومَن يَسْقي أحَدَ هؤُلاءِ الصِّغارِ ولَو كَأسَ ماءٍ بارِدٍ لِأنَّهُ تِلميذي،‏ فصِدقًا أقولُ لكُم:‏ لن يَخسَرَ مُكافَأَتَهُ أبَدًا».‏ +

الحواشي

حرفيا:‏ «النجسة».‏
او:‏ «الحماسي؛‏ الغيور».‏
يحمل الفعل الاصلي هنا فكرة الاستمرارية.‏
حرفيا:‏ «ثوبَين».‏
حرفيا:‏ «يصير».‏
او:‏ «بيلزبوب؛‏ بعل زبوب».‏ لقب يُطلَق على الشيطان،‏ رئيس الشياطين.‏
او:‏ «الحياة»،‏ اي فرصة العيش مجددًا في المستقبل.‏
حرفيا:‏ «أسَّاريون».‏
حرفيا:‏ «نفسه».‏
حرفيا:‏ «نفسه».‏