لوقا ١٦‏:‏١‏-٣١

  • مَثَل الوكيل السيِّئ ‏(‏١-‏١٣‏)‏

    • ‏«الأمين في القليل أمين أيضًا في الكثير» ‏(‏١٠‏)‏

  • الشريعة ومملكة اللّٰه ‏(‏١٤-‏١٨‏)‏

  • مَثَل الغني ولعازر ‏(‏١٩-‏٣١‏)‏

١٦  ثُمَّ قالَ أيضًا لِلتَّلاميذ:‏ «كانَ عِندَ رَجُلٍ غَنِيٍّ وَكيلٌ * اتُّهِمَ بِأنَّهُ يَهدُرُ أموالَ سَيِّدِه.‏ ٢  فاستَدْعاهُ وقالَ له:‏ ‹ما هذا الَّذي أسمَعُهُ عنك؟‏ قَدِّمْ لي كَشفَ حِسابٍ بِما عَمِلتَهُ وأنتَ وَكيلٌ عِندي،‏ لِأنَّكَ لن تُشرِفَ على بَيتي بَعدَ الآن›.‏ ٣  فقالَ الوَكيلُ في نَفْسِه:‏ ‹سَيِّدي سيَأخُذُ مِنِّي الوِكالَة،‏ فماذا أفعَل؟‏ أنا لَستُ قَوِيًّا كِفايَةً لِأعمَلَ في الحَقل،‏ وأخجَلُ أن أتَسَوَّل.‏ ٤  خَطَرَت بِبالي فِكرَة.‏ سأفعَلُ شَيئًا لِيَستَقبِلَني النَّاسُ في بُيوتِهِم عِندَما تُؤْخَذُ مِنِّي الوِكالَة›.‏ ٥  فاستَدْعى كُلَّ المَديونينَ لِسَيِّدِهِ واحِدًا واحِدًا.‏ وقالَ لِلأوَّل:‏ ‹كم علَيكَ لِسَيِّدي؟‏›.‏ ٦  أجابَه:‏ ‹١٠٠ بَرميلٍ * مِن زَيتِ الزَّيتون›.‏ فقالَ له:‏ ‹خُذْ سَنَدَ الدَّينِ الَّذي علَيكَ واجلِسْ واكتُبْ بِسُرعَةٍ ٥٠›.‏ ٧  ثُمَّ سَألَ مَديونًا آخَر:‏ ‹وأنت،‏ كم علَيك؟‏›.‏ أجاب:‏ ‹١٠٠ كيسٍ * مِنَ القَمح›.‏ فقالَ له:‏ ‹خُذْ سَنَدَ الدَّينِ الَّذي علَيكَ واكتُبْ ٨٠›.‏ ٨  فمَدَحَ السَّيِّدُ وَكيلَه،‏ مع أنَّهُ سَيِّئ،‏ لِأنَّهُ تَصَرَّفَ بِحِكمَة.‏ * فأبناءُ هذا العالَمِ * هُم أكثَرُ حِكمَةً مِن أبناءِ النُّورِ + في التَّعامُلِ مع جيلِهِم.‏ ٩  ‏«وأنا أقولُ لكُم:‏ إكسِبوا أصدِقاءَ بِالمالِ السَّيِّئ.‏ + وهكَذا عِندَما يَنتَهي هذا المال،‏ يَستَقبِلونَكُم في المَنازِلِ الأبَدِيَّة.‏ + ١٠  الأمينُ في القَليلِ أمينٌ أيضًا في الكَثير،‏ والسَّيِّئُ في القَليلِ سَيِّئٌ أيضًا في الكَثير.‏ ١١  فإذا لم تَكونوا أُمَناءَ في استِعمالِ المالِ السَّيِّئ،‏ فمَن سيُؤَمِّنُكُم على المالِ الحَقيقِيّ؟‏ ١٢  وإذا لم تَكونوا أُمَناءَ في استِعمالِ ما هو لِغَيرِكُم،‏ فمَن سيُعْطيكُم ما هو لكُم؟‏ + ١٣  لا يَقدِرُ خادِمٌ أن يَكونَ عَبدًا لِسَيِّدَيْن.‏ فهو إمَّا سيَكرَهُ واحِدًا ويُحِبُّ الآخَر،‏ أو يَكونُ وَفِيًّا لِواحِدٍ ويَحتَقِرُ الآخَر.‏ لا تَقدِرونَ أن تَكونوا عَبيدًا لِلّٰهِ والمال».‏ + ١٤  وكانَ الفَرِّيسِيُّون،‏ وهُم يُحِبُّونَ المال،‏ يَسمَعونَ كُلَّ هذا ويَستَهزِئونَ به.‏ + ١٥  فقالَ لهُم:‏ «أنتُم تَتَظاهَرونَ أمامَ النَّاسِ أنَّكُم بِلا لَوم،‏ *+ لكنَّ اللّٰهَ يَعرِفُ قُلوبَكُم.‏ + فما يَعتَبِرُهُ النَّاسُ عَظيمًا هو مُقرِفٌ في نَظَرِ اللّٰه.‏ + ١٦  ‏«إنَّ الشَّريعَةَ وكِتاباتِ الأنبِياءِ أُعلِنَت حتَّى زَمَنِ يُوحَنَّا.‏ ومُنذُ ذلِكَ الوَقت،‏ يُبَشَّرُ بِالأخبارِ الحُلْوَة عن مَملَكَةِ اللّٰه،‏ ومُختَلَفُ النَّاسِ يَجتَهِدونَ كَثيرًا كَي يَصِلوا إلَيها.‏ + ١٧  وفي الواقِع،‏ أسهَلُ أن تَزولَ السَّماءُ والأرضُ مِن أن لا يَتَحَقَّقَ جُزْءٌ مِن حَرفٍ مِنَ الشَّريعَة.‏ + ١٨  ‏«كُلُّ مَن يُطَلِّقُ زَوجَتَهُ ويَتَزَوَّجُ غَيرَها يَزْني،‏ ومَن يَتَزَوَّجُ امرَأةً مُطَلَّقَة مِن زَوجِها يَزْني».‏ + ١٩  وقالَ يَسُوع أيضًا:‏ «كانَ هُناك رَجُلٌ غَنِيٌّ يَلبَسُ الثِّيابَ الأُرجُوانِيَّة والكَتَّانِيَّة الفاخِرَة،‏ ويَعيشُ بِرَفاهِيَّةٍ ويَستَمتِعُ بِحَياتِهِ كُلَّ يَوم.‏ ٢٠  وكانَ يوضَعُ عِندَ بَوَّابَتِهِ مُتَسَوِّلٌ اسْمُهُ لِعَازَر جِسمُهُ مُغَطًّى بِجُروحٍ مُلتَهِبَة.‏ ٢١  وكانَ لِعَازَر يَشتَهي أن يَأكُلَ مِنَ الفُتاتِ الَّذي يَقَعُ مِن مائِدَةِ الرَّجُلِ الغَنِيّ.‏ وكانَتِ الكِلابُ أيضا تَأتي وتَلحَسُ جُروحَه.‏ ٢٢  ومعَ الوَقتِ ماتَ المُتَسَوِّل،‏ فحَمَلَهُ المَلائِكَةُ ونَقَلوهُ إلى جانِبِ إبْرَاهِيم.‏ * ‏«وماتَ الرَّجُلُ الغَنِيُّ أيضًا ودُفِن.‏ ٢٣  وفي القَبر،‏ * رَفَعَ عَيْنَيْهِ فيما كانَ يَتَعَذَّب،‏ ورَأى إبْرَاهِيم مِن بَعيدٍ ولِعَازَر إلى جانِبِه.‏ * ٢٤  فنادى وقال:‏ ‹يا أبي إبْرَاهِيم،‏ ارحَمْني وأَرسِلْ لِعَازَر كَي يَبُلَّ طَرَفَ إصبَعِهِ في الماءِ ويُبَرِّدَ لِساني.‏ فأنا أتَعَذَّبُ في هذِهِ النَّارِ المُشتَعِلَة›.‏ ٢٥  لكنَّ إبْرَاهِيم قال:‏ ‹يا وَلَدي،‏ تَذَكَّرْ أنَّكَ شَبِعتَ مِنَ الخَيراتِ في حَياتِك،‏ بَينَما لِعَازَر شَبِعَ مِنَ المَصائِب.‏ والآنَ هو يَرتاحُ هُنا،‏ وأنتَ تَتَعَذَّب.‏ ٢٦  وأكثرُ مِن ذلِك كُلِّه،‏ هُناك فَجوَةٌ * كَبيرَة مُثَبَّتَة بَينَنا وبَينَكُم.‏ فالَّذينَ يُريدونَ أن يَعبُروا مِن عِندِنا إلَيكُم أو مِن عِندِكُم إلَينا لا يَقدِرونَ أن يَفعَلوا ذلِك›.‏ ٢٧  فأجابَ الرَّجُلُ الغَنِيّ:‏ ‹إذًا يا أبي إبْرَاهِيم،‏ أطلُبُ مِنكَ أن تُرسِلَهُ إلى بَيتِ أبي ٢٨  لِيُخَبِّرَ إخوَتي الخَمسَة،‏ كَي لا يَأتوا هُم أيضًا إلى مَكانِ العَذابِ هذا›.‏ ٢٩  لكنَّ إبْرَاهِيم قال:‏ ‹عِندَهُم مُوسَى والأنبِياء،‏ فلْيَسمَعوا لهُم›.‏ + ٣٠  أجابَ الغَنِيّ:‏ ‹لا يا أبي إبْرَاهِيم لن يَسمَعوا،‏ ولكنْ إذا قامَ واحِدٌ مِنَ المَوْتى وذَهَبَ إلَيهِم يَتوبون›.‏ ٣١  فقالَ له:‏ ‹إذا كانوا لا يَسمَعونَ لِمُوسَى + والأنبِياء،‏ فلن يَقتَنِعوا حتَّى ولَو قامَ واحِدٌ مِنَ المَوْتى›».‏

الحواشي

أو:‏ «مشرف على البيت».‏
حرفيًّا:‏ «١٠٠ بَث».‏ كمية تساوي ٢٠٠‏,٢ ل.‏ ١ بَث = ٢٢ ل.‏
حرفيًّا:‏ «١٠٠ كُر».‏ كمية تعادل ٠٠٠‏,١٧ كلغ تقريبًا.‏ ١ كُر = ٢٢٠ ل.‏
أو:‏ «بذكاء؛‏ بفطنة».‏
أو:‏ «العصر؛‏ نظام الأشياء».‏
أو:‏ «تبرِّرون أنفسكم أمام الناس».‏
حرفيًّا:‏ «إلى حضن إبراهيم».‏
باليونانية هايدِس،‏ مكان مجازي يرقد فيه الأموات.‏
حرفيًّا:‏ «في حضنه».‏
أو:‏ «شِق؛‏ فاصِل».‏