عزرا ٧‏:‏١‏-٢٨

  • عزرا يأتي الى اورشليم ‏(‏١-‏١٠‏)‏

  • رسالة أرتحشستا الى عزرا ‏(‏١١-‏٢٦‏)‏

  • عزرا يمجِّد يهوه ‏(‏٢٧،‏ ٢٨‏)‏

٧  وبَعدَ فَترَةٍ مِنَ الوَقت،‏ خِلالَ حُكمِ أَرْتَحْشَسْتَا + مَلِكِ فَارِس،‏ رَجَعَ عَزْرَا *+ مِن بَابِل.‏ وعَزْرَا هوَ ابْنُ سَرَايَا + بْنِ عَزَرْيَا بْنِ حِلْقِيَّا + ٢  بْنِ شَلُّوم بْنِ صَادُوق بْنِ أَخِيطُوب ٣  بْنِ أَمَرْيَا بْنِ عَزَرْيَا + بْنِ مَرَايُوث ٤  بْنِ زَرَحْيَا بْنِ عُزِّي بْنِ بُقِّي ٥  بْنِ أَبِيشُوع بْنِ فِينْحَاس + بْنِ أَلِعَازَار + بْنِ هَارُون + رَئيسِ الكَهَنَة.‏ ٦  وعَزْرَا هذا الَّذي صَعِدَ مِن بَابِل كانَ ناسِخًا * وخَبيرًا في شَريعَةَ * مُوسَى + الَّتي أعْطاها يَهْوَه إلهُ إسْرَائِيل لِشَعبِه.‏ وقد أعْطى المَلِكُ لِعَزْرَا كُلَّ ما طَلَبَهُ لِأنَّ إلهَهُ يَهْوَه كانَ معه.‏ * ٧  وصَعِدَ مع عَزْرَا إلى أُورُشَلِيم بَعضُ الإسْرَائِيلِيِّينَ والكَهَنَةِ واللَّاوِيِّينَ + والمُرَنِّمينَ + والبَوَّابينَ + وخُدَّامِ الهَيكَلِ *+ في السَّنَةِ السَّابِعَة لِلمَلِكِ أَرْتَحْشَسْتَا.‏ ٨  ووَصَلَ عَزْرَا إلى أُورُشَلِيم في الشَّهرِ الخامِسِ مِنَ السَّنَةِ السَّابِعَة لِلمَلِك.‏ ٩  فهو بَدَأ رِحلَتَهُ مِن بَابِل في أوَّلِ يَومٍ مِنَ الشَّهرِ الأوَّل.‏ ووَصَلَ إلى أُورُشَلِيم في أوَّلِ يَومٍ مِنَ الشَّهرِ الخامِسِ لِأنَّ إلهَهُ كانَ معه.‏ + ١٠  فعَزْرَا كانَ قد هَيَّأَ قَلبَهُ * لِيَستَشيرَ شَريعَةَ يَهْوَه ويُطَبِّقَها + ويُعَلِّمَ وَصاياها وقَوانينَها في إسْرَائِيل.‏ + ١١  وهذِه نُسخَةٌ عنِ الرِّسالَةِ الَّتي أعْطاها المَلِكُ أَرْتَحْشَسْتَا لِلكاهِنِ والنَّاسِخِ عَزْرَا الَّذي كانَ يَعرِفُ جَيِّدًا * وَصايا يَهْوَه ومَطالِبَهُ الَّتي أعْطاها لِإسْرَائِيل:‏ ١٢  * «مِن أَرْتَحْشَسْتَا + مَلِكِ المُلوكِ إلى الكاهِنِ عَزْرَا،‏ ناسِخِ شَريعَةِ إلهِ السَّموات:‏ سَلامٌ لك.‏ ١٣  لقد أصدَرْتُ أمرًا أنَّ كُلَّ شَخصٍ في مَملَكَتي مِن شَعبِ إسْرَائِيل والكَهَنَةِ واللَّاوِيِّينَ يُريدُ أن يَذهَبَ معكَ إلى أُورُشَلِيم،‏ فلْيَذهَب.‏ + ١٤  فالمَلِكُ ومُستَشاروهُ السَّبعَة يُرسِلونَكَ لِتَتَأكَّدَ هل يُطَبِّقُ شَعبُ يَهُوذَا وأُورُشَلِيم شَريعَةَ إلهِكَ الَّتي معك.‏ * ١٥  وهُم يُرسِلونَكَ أيضًا لِتَأخُذَ ما تَبَرَّعَ بهِ طَوعًا المَلِكُ ومُستَشاروهُ مِن فِضَّةٍ وذَهَبٍ لِإلهِ إسْرَائِيل السَّاكِنِ في أُورُشَلِيم،‏ ١٦  بِالإضافَةِ إلى كُلِّ ما تَحصُلُ علَيهِ * مِن فِضَّةٍ وذَهَبٍ في كُلِّ وِلايَةِ * بَابِل،‏ وأيضًا الهَدايا الَّتي يُقَدِّمُها الشَّعبُ والكَهَنَةُ طَوعًا لِبَيتِ إلهِهِم في أُورُشَلِيم.‏ + ١٧  ويَجِبُ أن تَشتَرِيَ فَوْرًا بِهذا المالِ ثِيرانًا + وخِرافًا + كَبيرَة وصَغيرَة،‏ + إضافَةً إلى الحُبوبِ + والخَمرِ + الَّتي تُقَدَّمُ معها.‏ وقَدِّمْها على مَذبَحِ بَيتِ إلهِكُم في أُورُشَلِيم.‏ ١٨  ‏«وما يَبْقى مِنَ الفِضَّةِ والذَّهَب،‏ اعمَلْ بهِ أنتَ وإخوَتُكَ ما تَرَوْنَهُ مُناسِبًا بِحَسَبِ مَشيئَةِ إلهِكُم.‏ ١٩  وكُلُّ الأواني الَّتي أُعْطِيَت لكَ مِن أجْلِ الخِدمَةِ في بَيتِ إلهِكَ يَجِبُ أن توصِلَها إلى أُورُشَلِيم وتَضَعَها أمامَ اللّٰه.‏ + ٢٠  وأيُّ شَيءٍ آخَرَ يَلزَمُ أن تُؤَمِّنَهُ لِبَيتِ إلهِك،‏ خُذْ ثَمَنَهُ مِنَ الخَزينَةِ المَلَكِيَّة.‏ + ٢١  ‏«وقد أصدَرْتُ أمرًا،‏ أنا المَلِكَ أَرْتَحْشَسْتَا،‏ إلى كُلِّ المَسؤولينَ عنِ الخَزناتِ في مِنطَقَةِ غَربِ النَّهرِ * أنَّ كُلَّ ما يَطلُبُهُ مِنكُمُ الكاهِنُ عَزْرَا،‏ + ناسِخُ شَريعَةِ إلهِ السَّموات،‏ يَجِبُ أن تُعْطوهُ لهُ فَوْرًا.‏ ٢٢  أَعْطُوهُ إلى حَدِّ ١٠٠ وَزنَةٍ * مِنَ الفِضَّةِ و ١٠٠ كُرٍّ * مِنَ القَمحِ و ١٠٠ بَثٍّ * مِنَ النَّبيذِ + و ١٠٠ بَثٍّ مِنَ الزَّيت،‏ + وقَدْرَ ما يُرِيدُ مِنَ المِلح.‏ + ٢٣  وكُلُّ ما يَأمُرُ بهِ إلهُ السَّمواتِ مِن أجْلِ بَيتِهِ يَجِبُ أن يُعمَلَ بِاجتِهاد،‏ كَي لا يَغضَبَ إلهُ السَّمواتِ + على مَملَكَةِ المَلِكِ وأبنائِه.‏ + ٢٤  واعرِفوا أنَّهُ لَيسَ مَسموحًا أن تُفرَضَ ضَريبَةٌ شَخصِيَّة أو رُسومٌ على البَضائِعِ + أو ضَريبَةُ سَفَرٍ على أيِّ واحِدٍ مِنَ الكَهَنَةِ واللَّاوِيِّينَ والموسيقِيِّينَ + والبَوَّابينَ وخُدَّامِ الهَيكَلِ *+ والعامِلينَ الآخَرينَ في بَيتِ اللّٰه.‏ ٢٥  ‏«وأنتَ يا عَزْرَا،‏ على أساسِ الحِكمَةِ الَّتي أعْطاها لكَ إلهُك،‏ * عَيِّنْ مُوَظَّفينَ قَضائِيِّينَ وقُضاةً لِيَحكُموا في قَضايا كُلِّ الشَّعبِ في مِنطَقَةِ غَربِ النَّهر،‏ كُلِّ الَّذينَ يَعرِفونَ شَرائِعَ إلهِك.‏ والَّذينَ لا يَعرِفونَها،‏ عَلِّموهُم إيَّاها.‏ + ٢٦  وكُلُّ مَن لا يُطيعُ شَريعَةَ إلهِكَ وشَريعَةَ المَلِك،‏ يَجِبُ أن يُحكَمَ علَيهِ فَوْرًا إمَّا بِالمَوتِ أو بِالنَّفْيِ أو بِغَرامَةٍ مالِيَّة أو بِالسَّجن».‏ ٢٧  لِيَتَمَجَّدْ يَهْوَه إلهُ آبائِنا الَّذي وَضَعَ في قَلبِ المَلِكِ أن يُجَمِّلَ بَيتَ يَهْوَه في أُورُشَلِيم!‏ + ٢٨  وهو أظهَرَ لي الوَلاء،‏ * فجَعَلَ المَلِكَ + ومُستَشاريهِ + وكُلَّ الرُّؤَساءِ المُهِمِّينَ عِندَهُ يَرْضَوْنَ عنِّي.‏ فتَشَجَّعْتُ * لِأنَّ إلهي يَهْوَه كانَ معي،‏ وجَمَعْتُ بَعضَ قادَةِ إسْرَائِيل لِيَصعَدوا معي إلى أُورُشَلِيم.‏

الحواشي

معناه:‏ «عون».‏
او:‏ «كاتبًا».‏
او:‏ «ناسخًا ماهرًا لشريعة».‏
حرفيا:‏ «بحسب يد إلهه يهوه عليه».‏
او:‏ «النَّثينيم».‏ حرفيا:‏ «الذين وُهِبوا [لخدمة اللّٰه]».‏
او:‏ «كان قد صمَّم في قلبه».‏
او:‏ «كان ناسخًا لكلمات».‏
الجزء من عزرا ٧:‏١٢ الى ٧:‏٢٦ كُتب في الاصل بالارامية.‏
حرفيا:‏ «في يدك».‏
حرفيا:‏ «تجده».‏
او:‏ «اقليم».‏
او:‏ «وراء النهر»،‏ اي نهر الفرات.‏
‏٤٢٠‏,٣ كلغ.‏ ١ وزنة = ٢‏,٣٤ كلغ.‏
‏٠٠٠‏,٢٢ ل.‏ ١ كر = ٢٢٠ ل.‏
‏٢٠٠‏,٢ ل.‏ ١ بث = ٢٢ ل.‏
او:‏ «النَّثينيم».‏ حرفيا:‏ «الذين وُهِبوا [لخدمة اللّٰه]».‏
حرفيا:‏ «بحسب حكمة إلهك التي في يدك».‏
او:‏ «المحبة الثابتة».‏
او:‏ «قوَّيت نفسي».‏