لاويين ٢٦‏:‏١‏-٤٦

  • الابتعاد عن عبادة الاصنام ‏(‏١،‏ ٢‏)‏

  • بركات الطاعة ‏(‏٣-‏١٣‏)‏

  • العقاب على عدم الطاعة ‏(‏١٤-‏٤٦‏)‏

٢٦  ‏«‹لا تَصنَعوا لِأنفُسِكُم آلِهَةً لا نَفعَ لها + ولا تِمثالًا مَنحوتًا + أو عَمودًا مُقَدَّسًا،‏ ولا تَضَعوا في أرضِكُم حَجَرًا مَنقوشًا + لِتَسجُدوا له،‏ + لِأنِّي أنا يَهْوَه إلهُكُم.‏ ٢  طَبِقُّوا وَصِيَّةَ السَّبتِ واحتَرِموا * مَكاني المُقَدَّس.‏ أنا يَهْوَه.‏ ٣  ‏«‹إذا بَقيتُم تُطيعونَ أوامِري وتَتبَعونَ وَصايايَ وتُطَبِّقونَها،‏ + ٤  فسَأُعْطيكُمُ المَطَرَ الغَزيرَ في وَقتِه،‏ + والأرضُ ستُعْطي مَحصولَها،‏ + والأشجارُ ستُعْطي ثَمَرَها.‏ ٥  وسَيَستَمِرُّ دَوْسُ الحُبوبِ * حتَّى مَوْسِمِ قَطفِ العِنَب،‏ ويَستَمِرُّ قَطفُ العِنَبِ حتَّى مَوْسِمِ زَرعِ الأرض،‏ فتَأكُلونَ خُبزَكُم حتَّى الشَّبَعِ وتَسكُنونَ بِأمانٍ في أرضِكُم.‏ + ٦  وسَأجلُبُ السَّلامَ في الأرض،‏ + فتَنامونَ دونَ أن يُخيفَكُم أحَد.‏ + وسَأُزيلُ الحَيَواناتِ المُتَوَحِّشَة مِنَ الأرض،‏ ولن يَهجُمَ علَيكُم أحَدٌ بِالسَّيف.‏ ٧  وتُطارِدونَ أعداءَكُم ويَموتونَ أمامَكُم بِالسَّيف.‏ ٨  خَمسَةٌ مِنكُم يُطارِدونَ ١٠٠،‏ و ١٠٠ مِنكُم يُطارِدونَ ٠٠٠‏,١٠،‏ ويَموتُ أعداؤُكُم أمامَكُم بِالسَّيف.‏ + ٩  ‏«‹وسَأُبارِكُكُم * وأُكَثِّرُكُم وأَزيدُ عدَدَكُم،‏ + وألتَزِمُ بِعَهدي * معكُم.‏ + ١٠  وسَيَبْقى عِندَكُمُ الكَثيرُ مِن مَحصولِ السَّنَةِ السَّابِقَة لِدَرَجَةِ أنَّكُم ستَتَخَلَّصونَ مِنهُ لِتُوَسِّعوا مَكانًا لِلمَحصولِ الجَديد.‏ ١١  وسَأضَعُ خَيمَتي المُقَدَّسَة * في وَسَطِكُم،‏ + ولن أرفُضَكُم.‏ * ١٢  وسَأسيرُ بَينَكُم وأكونُ إلهَكُم + وتَكونونَ شَعبي.‏ + ١٣  أنا يَهْوَه إلهُكُمُ الَّذي أخرَجَكُم مِن أرضِ مِصْر لِكَي لا تَظَلُّوا عَبيدًا لهُم،‏ وأنا كَسَّرْتُ نِيرَكُم * كَي تَمْشوا ورَأسُكُم مَرفوع.‏ * ١٤  ‏«‹ولكنْ إذا لم تَسمَعوا لي ولم تُطيعوا كُلَّ هذِهِ الوَصايا،‏ + ١٥  وإذا رَفَضْتُم أوامِري + وكَرِهْتُم قَوانيني،‏ فلم تُطيعوا كُلَّ وَصايايَ ولم تَلتَزِموا بِعَهدي،‏ + ١٦  فهذا ما سأفعَلُهُ بكُم:‏ سأُعاقِبُكُم بِالرُّعب،‏ بِالسِّلِّ والحُمَّى المُحرِقَة.‏ فتَضعُفُ عُيونُكُم وتَخسَرونَ كُلَّ قُوَّتِكُم.‏ وسَتَزرَعونَ ولكنْ بِلا فائِدَة،‏ لِأنَّ أعداءَكُم سيَأكُلونَ المَحصول.‏ + ١٧  وسَأكونُ ضِدَّكُم * فيَهزِمُكُم أعداؤُكُم،‏ + ويَدوسُ علَيكُمُ الَّذينَ يَكرَهونَكُم،‏ + وتَهرُبونَ مع أنَّ لا أحَدَ يُطارِدُكُم.‏ + ١٨  ‏«‹وإذا لم تَسمَعوا لي رَغمَ ذلِك،‏ أَزيدُ العِقابَ على خَطاياكُم سَبعَ مَرَّات.‏ ١٩  فأكسِرُ كِبرِياءَكُم وعِنادَكُم،‏ وأجعَلُ سَماءَكُم مِثلَ الحَديدِ + وأرضَكُم مِثلَ النُّحاس.‏ ٢٠  وتَستَهلِكونَ كُلَّ قُوَّتِكُم بِلا فائِدَة،‏ لِأنَّ أرضَكُم لن تُعْطِيَ مَحصولَها + وأشجارَكُم لن تُعْطِيَ ثَمَرَها.‏ ٢١  ‏«‹وإذا بَقيتُم تُقاوِمونَني ورَفَضْتُم أن تَسمَعوا لي،‏ أَزيدُ علَيكُمُ العِقابَ سَبعَ مَرَّاتٍ بِسَبَبِ خَطاياكُم.‏ ٢٢  فأُرسِلُ علَيكُمُ الحَيَواناتِ البَرِّيَّة،‏ + فتَحرِمُكُم مِن أوْلادِكُم + وتَقْضي على مَواشيكُم وتُقَلِّلُ عَدَدَكُم وتَصيرُ طُرُقاتُكُم مَهجورَة.‏ + ٢٣  ‏«‹وإذا لم تَقبَلوا تَأديبي + رَغمَ ذلِك وأصَرَّيْتُم أن تُقاوِموني،‏ ٢٤  فسَأُقاوِمُكُم أنا أيضًا وأَزيدُ العِقابَ على خَطاياكُم سَبعَ مَرَّات.‏ ٢٥  فأجعَلُ أعداءَكُم يَهجُمونَ علَيكُم بِالسَّيفِ لِأُعاقِبَكُم،‏ لِأنَّكُم كَسَرْتُم عَهدي معكُم.‏ + وفي حالِ تَجَمَّعْتُم داخِلَ مُدُنِكُم،‏ أُرسِلُ مَرَضًا بَينَكُم + وتُسَلَّمونَ إلى يَدِ أعدائِكُم.‏ + ٢٦  وسَأقطَعُ عنكُمُ * الخُبز،‏ *+ فعَشْرُ نِساءٍ سيَخبِزْنَ كُلَّ خُبزِكُم في تَنُّورٍ واحِدٍ فَقَط.‏ ثُمَّ يُوَزِّعْنَ علَيكُمُ الخُبزَ بِالوَزن،‏ + فتَأكُلونَ ولا تَشبَعون.‏ + ٢٧  ‏«‹وإذا لم تَسمَعوا لي رَغمَ ذلِك وأصَرَّيْتُم أن تُقاوِموني،‏ ٢٨  فسَأُقاوِمُكُم أكثَرَ + وأَزيدُ العِقابَ على خَطاياكُم سَبعَ مَرَّات.‏ ٢٩  فتَأكُلونَ لَحمَ أبنائِكُم وبَناتِكُم.‏ + ٣٠  وأُدَمِّرُ مُرتَفَعاتِكُمُ المُقَدَّسَة،‏ + وأُحَطِّمُ مَذابِحَ بَخُورِكُم،‏ وأُكَوِّمُ جُثَثَكُم فَوقَ أصنامِكُمُ المُقرِفَة * الَّتي لا حَياةَ فيها،‏ + وأنفُرُ مِنكُم.‏ *+ ٣١  وأُسَلِّمُ مُدُنَكُم لِلسَّيف،‏ + وأجعَلُ أماكِنَكُمُ المُقَدَّسَة مَهجورَة،‏ ولن تُفَرِّحَني * رائِحَةُ ذَبائِحِكُمُ الطَّيِّبَة.‏ ٣٢  وأجعَلُ الأرضَ مَهجورَة،‏ + وأعداؤُكُمُ الَّذينَ سيَسكُنونَ فيها سيَنظُرونَ إلَيها مَصدومين.‏ + ٣٣  وأُفَرِّقُكُم بَينَ الأُمَم،‏ + وأسحَبُ سَيفًا وأجعَلُهُ يُلاحِقُكُم،‏ + فتَصيرُ أرضُكُم مَهجورَةً + ومُدُنُكُم خَرابًا.‏ ٣٤  ‏«‹في ذلِكَ الوَقت،‏ حينَ تَكونُ الأرضُ مَهجورَةً وأنتُم في أرضِ أعدائِكُم،‏ ستُعَوِّضُ الأرضُ عنِ السُّبوتِ الَّتي لم تَرتَحْ فيها.‏ في ذلِكَ الوَقت،‏ ستَرتاحُ الأرضُ لِكَي تُعَوِّضَ عنِ السُّبوت.‏ + ٣٥  ستَرتاحُ كُلَّ الأيَّامِ الَّتي تَكونُ فيها مَهجورَة،‏ لِأنَّكُم حينَ كُنتُم ساكِنينَ فيها لم تَلتَزِموا بِوَصِيَّةِ السَّبتِ ولم تُريحوها.‏ ٣٦  ‏«‹أمَّا النَّاجونَ + الَّذينَ يَعيشونَ في أراضي أعدائِهِم،‏ فسَأملَأُ قُلوبَهُم بِالخَوف،‏ فيَهرُبونَ مِن صَوتِ وَرَقَةٍ تُطَيِّرُها الرِّيح.‏ سيَهرُبونَ وكَأنَّهُم هارِبونَ مِنَ السَّيف،‏ ويَقَعونَ دونَ أن يُطارِدَهُم أحَد.‏ + ٣٧  سيَتَعَثَّرونَ بَعضُهُم بِبَعضٍ مِثلَ مَن يَهرُبُ مِنَ السَّيف،‏ مع أنَّ لا أحَدَ يُطارِدُهُم.‏ ولن تَقدِروا أن تُقاوِموا أعداءَكُم.‏ + ٣٨  وسَتَهلَكونَ بَينَ الأُمَم،‏ + ستَهلَكونَ في أرضِ أعدائِكُم.‏ ٣٩  والباقونَ سيَزولونَ في أرضِ أعدائِهِم + بِسَبَبِ ذَنْبِهِم وبِسَبَبِ ذُنوبِ آبائِهِم.‏ + ٤٠  عِندَئِذٍ،‏ سيَعتَرِفونَ بِذَنْبِهِم + وبِذَنْبِ آبائِهِم وخِيانَتِهِم.‏ وسَيَعتَرِفونَ بِأنَّهُم خانوني وقاوَموني،‏ + ٤١  فقاوَمْتُهُم + أنا أيضًا وأدخَلْتُهُم إلى أرضِ أعدائِهِم.‏ + ‏«‹وذلِك لِكَي يَتَواضَعوا ولا تَبْقى قُلوبُهُم عَنيدَة،‏ *+ ولِكَي يَدفَعوا ثَمَنَ ذَنْبِهِم.‏ ٤٢  وسَأتَذَكَّرُ عَهدي مع يَعْقُوب + وعَهدي مع إسْحَاق + وعَهدي مع إبْرَاهِيم،‏ + وسَأتَذَكَّرُ الأرض.‏ ٤٣  وفي غِيابِهِم،‏ ستُعَوِّضُ الأرضُ عنِ السُّبوتِ الَّتي لم تَرتَحْ فيها + وسَتَبْقى مَهجورَةً مِن دونِهِم،‏ وهُم سيَدفَعونَ ثَمَنَ ذَنْبِهِم لِأنَّهُم رَفَضوا قَوانيني وكَرِهوا أوامِري.‏ + ٤٤  ولكنْ رَغمَ كُلِّ ذلِك،‏ وبَينَما هُم في أرضِ أعدائِهِم،‏ لن أرفُضَهُم كُلِّيًّا + ولن أتَخَلَّى عنهُم لِدَرَجَةِ أن أمْحُوَهُم وأكسِرَ بِذلِك عَهدي + معهُم،‏ لِأنِّي أنا يَهْوَه إلهُهُم.‏ ٤٥  فمِن أجْلِهِم سأتَذَكَّرُ العَهدَ مع آبائِهِمِ + الَّذينَ أخرَجْتُهُم مِن أرضِ مِصْر أمامَ عُيونِ الأُمَمِ + لِأُظهِرَ أنِّي إلهُهُم.‏ أنا يَهْوَه›».‏ ٤٦  هذِه هيَ المَطالِبُ والقَوانينُ والشَّرائِعُ الَّتي أعْطاها يَهْوَه لِلإسْرَائِيلِيِّينَ على جَبَلِ سِينَاء بِواسِطَةِ مُوسَى.‏ +

الحواشي

حرفيا:‏ «خافوا».‏
طريقة لفصل الحبوب عن القش.‏
حرفيا:‏ «ألتفت إليكم».‏
او:‏ «معاهدتي؛‏ اتفاقي».‏
حرفيا:‏ «مَسكَني».‏
حرفيا:‏ «لن تكرهكم نفسي».‏
خشبة توضَع على اكتاف الحيوانات والناس لحمل الاثقال وغير ذلك.‏
حرفيا:‏ «تمشوا منتصبين».‏
حرفيا:‏ «أجعل وجهي ضدكم».‏
حرفيا:‏ «أكسر لكم العصا».‏ ربما تشير الى عصا يُعلَّق عليها الخبز.‏
او:‏ «الطعام».‏
قد يكون التعبير العبراني هنا مرتبطًا بكلمة تعني «فضلات الحيوانات»،‏ وهو يعبِّر عن الاشمئزاز.‏
حرفيا:‏ «وتكرهكم نفسي».‏
او:‏ «ترضيني؛‏ تهدِّئني».‏
حرفيا:‏ «غير مختونة».‏