لاويين ٢٥‏:‏١‏-٥٥

  • سنة السبت ‏(‏١-‏٧‏)‏

  • سنة اليوبيل ‏(‏٨-‏٢٢‏)‏

  • استرجاع الاملاك ‏(‏٢٣-‏٣٤‏)‏

  • معاملة الفقراء ‏(‏٣٥-‏٣٨‏)‏

  • الشرائع بخصوص العبيد ‏(‏٣٩-‏٥٥‏)‏

٢٥  وقالَ يَهْوَه أيضًا لِمُوسَى على جَبَلِ سِينَاء:‏ ٢  ‏«قُلْ لِلإسْرَائِيلِيِّين:‏ ‹حينَ تَدخُلونَ إلى الأرضِ الَّتي سأُعْطيكُم إيَّاها،‏ + أريحوا الأرضَ وخَصِّصوا سَنَةَ سَبتٍ لِيَهْوَه:‏ + ٣  إزرَعوا حُقولَكُم لِسِتِّ سِنينٍ ونَقُّوا * أغصانَ كُرومِكُم واجمَعوا مَحصولَ الأرض.‏ + ٤  أمَّا السَّنَةُ السَّابِعَة فتَكونُ سَنَةَ راحَةٍ كامِلَة لِلأرض؛‏ إنَّها سَبتٌ مُخَصَّصٌ لِيَهْوَه.‏ فلا تَزرَعوا حُقولَكُم ولا تُنَقُّوا أغصانَ كُرومِكُم.‏ ٥  ولا تَحصُدوا السَّنابِلَ الَّتي تَنْمو وَحْدَها بَعدَ آخِرِ حَصاد،‏ ولا تَجمَعوا عِنَبَ كُرومِكُم.‏ إنَّها سَنَةُ راحَةٍ كامِلَة لِلأرض.‏ ٦  ولكنْ يُمكِنُكُم أن تَأكُلوا مِنَ الطَّعامِ الَّذي يَنْمو في الأرضِ خِلالَ سَنَةِ السَّبت؛‏ تَأكُلونَ مِنهُ أنتُم وعَبيدُكُم والعامِلونَ عِندَكُم والمُهاجِرونَ * السَّاكِنونَ معكُم،‏ ٧  وأيضًا مَواشيكُم والحَيَواناتُ البَرِّيَّة الَّتي في أرضِكُم.‏ كُلُّ ما تُنتِجُهُ الأرضُ يُمكِنُ أن يُؤْكَل.‏ ٨  ‏«‹وتَحسُبونَ سَبعَ سِنينِ سَبت،‏ أي سَبعَ مَرَّاتٍ سَبعَ سِنين،‏ فيَكونُ المَجموعُ ٤٩ سَنَة.‏ ٩  بَعدَ ذلِك،‏ تَنفُخونَ في البوقِ بِصَوتٍ عالٍ في اليَومِ العاشِرِ مِنَ الشَّهرِ السَّابِع؛‏ في يَومِ الكَفَّارَة،‏ + تَجعَلونَ صَوتَ البوقِ يُسمَعُ في كُلِّ أرضِكُم.‏ ١٠  فتَكونُ السَّنَةُ الـ‍ ٥٠ سَنَةً مُقَدَّسَة،‏ وتُعلِنونَ التَّحريرَ في الأرضِ لِكُلِّ سُكَّانِها.‏ + ستَكونُ لكُم هذِهِ السَّنَةُ يُوبِيلًا،‏ فتَعودُ أرضُ كُلِّ واحِدٍ مِنكُم إلَيه،‏ ويَعودُ كُلُّ واحِدٍ إلى عَشيرَتِه.‏ + ١١  السَّنَةُ الـ‍ ٥٠ تَكونُ يُوبِيلًا لكُم.‏ لا تَزرَعوا،‏ ولا تَحصُدوا السَّنابِلَ الَّتي تَنْمو وَحْدَها،‏ ولا تَجمَعوا عِنَبَ كُرومِكُم.‏ + ١٢  إنَّها يُوبِيل.‏ يَجِبُ أن تَكونَ مُقَدَّسَةً عِندَكُم.‏ ولا يُمكِنُكُم أن تَأكُلوا إلَّا ما يَنْمو وَحْدَهُ في الأرض.‏ + ١٣  ‏«‹في سَنَةِ اليُوبِيلِ هذِه،‏ تَعودُ أرضُ كُلِّ واحِدٍ مِنكُم إلَيه.‏ + ١٤  وإذا بِعتَ شَيئًا لِصاحِبِكَ أوِ اشتَرَيْتَ مِنهُ شَيئًا،‏ لا يَجِبُ أن يَستَغِلَّ واحِدُكُما الآخَر.‏ + ١٥  فإذا اشتَرَيْتَ أرضًا مِن صاحِبِك،‏ فخُذْ بِعَيْنِ الاعتِبارِ عَدَدَ السِّنينِ الَّتي مَرَّت بَعدَ اليُوبِيل؛‏ وهو يُحَدِّدُ السِّعرَ على أساسِ عَدَدِ المَحاصيلِ خِلالَ السَّنَواتِ الباقِيَة إلى اليُوبِيلِ التَّالي.‏ + ١٦  في حالِ كانَت هُناك سِنينٌ كَثيرَة باقِيَة،‏ يُمكِنُهُ أن يَرفَعَ السِّعر.‏ وفي حالِ كانَ عَدَدُ السِّنينِ قَليلًا،‏ يَجِبُ أن يُقَلِّلَ السِّعر،‏ لِأنَّهُ يَبيعُكَ عَدَدَ المَحاصيلِ المُتَبَقِّيَة.‏ ١٧  فلا يَجِبُ أن يَستَغِلَّ واحِدٌ مِنكُم صاحِبَه،‏ + بل خافوا إلهَكُم،‏ + لِأنِّي أنا يَهْوَه إلهُكُم.‏ + ١٨  وإذا أطَعْتُم وَصايايَ وطَبَّقْتُم قَوانيني،‏ فسَتَسكُنونَ بِأمانٍ في الأرض.‏ + ١٩  وسَتُعْطي الأرضُ ثَمَرَها،‏ + فتَأكُلونَ حتَّى الشَّبَعِ وتَسكُنونَ فيها بِأمان.‏ + ٢٠  ‏«‹وإذا قُلتُم:‏ «ماذا نَأكُلُ في السَّنَةِ السَّابِعَة إذا لم نَزرَعْ ولم نَجمَعْ مَحاصيلَنا؟‏»،‏ + ٢١  فاعرِفوا أنِّي سأُبارِكُكُم في السَّنَةِ السَّادِسَة،‏ فتُنتِجُ الأرضُ مَحصولًا يَكْفي لِثَلاثِ سِنين.‏ + ٢٢  وحتَّى حينَ تَزرَعونَ في السَّنَةِ الثَّامِنَة،‏ ستَظَلُّونَ تَأكُلونَ مِن مَحصولِ السَّنَةِ السَّادِسَة حتَّى السَّنَةِ التَّاسِعَة؛‏ ستَظَلُّونَ تَأكُلونَ مِن هذا المَحصولِ إلى أن تَجمَعوا المَحصولَ التَّالي.‏ ٢٣  ‏«‹لا تَبيعوا الأرضَ بَيعًا دائِمًا،‏ + لِأنَّ الأرضَ هي لي.‏ + وفي نَظَري،‏ أنتُم أجانِبُ ومُهاجِرونَ في هذِه الأرض.‏ + ٢٤  في كُلِّ الأرضِ الَّتي ستَمتَلِكونَها،‏ يَحِقُّ لِمَن يَبيعُ أرضَهُ أن يَستَرجِعَها.‏ * ٢٥  ‏«‹إذا صارَ أخوكَ فَقيرًا وباعَ قِسمًا مِن أرضِه،‏ يَأتي واحِدٌ مِن أقارِبِهِ اللَّصيقينَ * ويَستَرجِعُهُ له.‏ + ٢٦  أمَّا إذا لم يَكُنْ عِندَهُ قَريبٌ لَصيقٌ قادِرٌ أن يَفعَلَ ذلِك،‏ وهو تَحَسَّنَت أحوالُهُ وصارَ قادِرًا أن يَستَرجِعَ ما باعَه،‏ ٢٧  يَحسُبُ قيمَةَ الأرضِ في السِّنينِ الَّتي مَرَّت مُنذُ باعَها،‏ ويَخصِمُها مِن سِعرِ البَيعِ الأساسِيِّ ويَدفَعُ الفَرقَ لِلشَّاري،‏ فتَعودُ إلَيهِ أرضُه.‏ + ٢٨  ‏«‹ولكنْ في حالِ لم يُصبِحْ لَدَيهِ المَالُ الكافي لِيَستَرجِعَ الأرض،‏ تَبْقى معَ الشَّاري حتَّى سَنَةِ اليُوبِيل.‏ + وفي اليُوبِيل،‏ تَعودُ الأرضُ إلى صاحِبِها الأساسِيِّ وتَصيرُ مِلْكَهُ مِن جَديد.‏ + ٢٩  ‏«‹وإذا باعَ شَخصٌ بَيتًا في مَدينَةٍ لها أسوار،‏ يَحِقُّ لهُ أن يَستَرجِعَهُ خِلالَ سَنَةٍ مِن وَقتِ البَيع.‏ يُمكِنُهُ أن يَستَعمِلَ حَقَّهُ + هذا خِلالَ سَنَةٍ كامِلَة.‏ ٣٠  ولكنْ إذا لم يُستَرجَعِ البَيتُ الَّذي في المَدينَةِ المُسَوَّرَة قَبلَ انتِهاءِ سَنَةٍ كامِلَة،‏ يَصيرُ مِلْكًا دائِمًا لِلشَّاري جيلًا بَعدَ جيل.‏ لا يَعودُ البَيتُ إلى صاحِبِهِ الأساسِيِّ في سَنَةِ اليُوبِيل.‏ ٣١  أمَّا بُيوتُ القُرى الَّتي لَيسَ لها سورٌ حَولَها،‏ فيُمكِنُ استِرجاعُها في أيِّ وَقتٍ مِثلَ الحُقول،‏ أو تُعادُ في سَنَةِ اليُوبِيل.‏ ٣٢  ‏«‹أمَّا بِالنِّسبَةِ إلى بُيوتِ اللَّاوِيِّينَ الَّتي في مُدُنِهِم،‏ + فيَحِقُّ لهُم دائِمًا أن يَستَرجِعوها.‏ ٣٣  وحتَّى لَو لم يَستَرجِعِ اللَّاوِيُّونَ بُيوتَهُمُ الَّتي انباعَت في مُدُنِهِم،‏ تَعودُ إلَيهِم في اليُوبِيل.‏ + فالبُيوتُ في مُدُنِ اللَّاوِيِّينَ هي مِلْكُهُم بَينَ الإسْرَائِيلِيِّين.‏ + ٣٤  أمَّا الحُقولُ + الَّتي حَولَ مُدُنِهِم فلا تُباع،‏ لِأنَّها مِلْكٌ دائِمٌ لهُم.‏ ٣٥  ‏«‹وإذا صارَ أخوكَ السَّاكِنُ بِقُربِكَ فَقيرًا ولم يَعُدْ قادِرًا أن يُعيلَ نَفْسَه،‏ فعلَيكَ أن تَدعَمَهُ + مِثلَما تَدعَمُ الأجنَبِيَّ السَّاكِنَ بَينَكُم والمُهاجِر،‏ + وذلِك كَي يَبْقى ساكِنًا بَينَكُم.‏ ٣٦  لا تَأخُذْ مِنهُ فائِدَةً ولا رِبحًا،‏ *+ بل خَفْ إلهَك،‏ + لِكَي يَبْقى أخوكَ ساكِنًا بَينَكُم.‏ ٣٧  لا تُدَيِّنْهُ مالَكَ بِالفائِدَة،‏ + ولا تُعْطِهِ طَعامَكَ مُقابِلَ رِبح.‏ ٣٨  أنا يَهْوَه إلهُكُمُ الَّذي أخرَجْتُكُم مِن أرضِ مِصْر + لِأُعْطِيَكُم أرضَ كَنْعَان ولِأُظهِرَ أنِّي إلهُكُم.‏ + ٣٩  ‏«‹وإذا صارَ أخوكَ السَّاكِنُ بِقُربِكَ فَقيرًا وباعَ نَفْسَهُ لكَ كعَبد،‏ + فلا تَجعَلْهُ يَعمَلُ مِثلَ العَبيدِ الآخَرين.‏ + ٤٠  بل يَجِبُ أن يُعامَلَ مِثلَ العامِلِ + أوِ المُهاجِر.‏ ويَخدُمُكَ حتَّى سَنَةِ اليُوبِيل.‏ ٤١  بَعدَ ذلِك،‏ يَترُكُكَ هو وأوْلادُهُ * ويَعودُ إلى عَشيرَتِهِ وإلى الأرضِ الَّتي وَرِثَها آباؤُه.‏ + ٤٢  فالإسْرَائِيلِيُّونَ هُم عَبيدي الَّذينَ أخرَجْتُهُم مِن أرضِ مِصْر؛‏ + لا يَجِبُ أن يُباعوا مِثلَ العَبيد.‏ ٤٣  لا تُعامِلْ أخاكَ بِقَسوَة،‏ + بل خَفْ إلهَك.‏ + ٤٤  يَجِبُ أن يَكونَ عَبدُكَ أو عَبدَتُكَ مِنَ الأُمَمِ الَّتي حَولَكُم؛‏ مِنهُم تَشتَرونَ العَبيد.‏ ٤٥  وأيضًا يُمكِنُكُم أن تَشتَروا العَبيدَ مِنَ المُهاجِرينَ السَّاكِنينَ بَينَكُم + ومِن أوْلادِهِمِ الَّذينَ يولَدونَ في أرضِكُم،‏ فيَصيرونَ مِلْكًا لكُم.‏ ٤٦  ويُمكِنُكُم أن تُوَرِّثوهُم لِأوْلادِكُم مِن بَعدِكُم،‏ فيَكونونَ عَبيدَكُم ومِلْكًا دائِمًا لكُم.‏ أمَّا إخوَتُكُمُ الإسْرَائِيلِيُّونَ فلا تُعامِلوهُم بِقَسوَة.‏ + ٤٧  ‏«‹إذا صارَ أجنَبِيٌّ ساكِنٌ بَينَكُم أو أحَدُ المُهاجِرينَ غَنِيًّا،‏ وصارَ واحِدٌ مِن إخوَتِكَ فَقيرًا وباعَ نَفْسَهُ لِلأجنَبِيِّ أوِ المُهاجِرِ السَّاكِنِ بَينَكُم أو لِواحِدٍ مِن عائِلَةِ الأجنَبِيّ،‏ ٤٨  فبَعدَ أن يَبيعَ نَفْسَهُ يَحِقُّ لهُ أن يَتَحَرَّر.‏ * يُمكِنُ أن يُحَرِّرَهُ أحَدُ إخوَتِهِ + ٤٩  أو عَمُّهُ أوِ ابْنُ عَمِّهِ أو أيُّ قَريبٍ لَصيقٍ * مِن عَشيرَتِه.‏ ‏«‹وفي حالِ صارَ هو غَنِيًّا،‏ يَقدِرُ أن يُحَرِّرَ نَفْسَه.‏ + ٥٠  وكَي يَفعَلَ ذلِك،‏ يَحسُبُ معَ الشَّاري المُدَّةَ مِنَ السَّنَةِ الَّتي باعَ نَفْسَهُ فيها إلى سَنَةِ اليُوبِيل.‏ + وسِعرُ بَيعِهِ هو على أساسِ عَدَدِ هذِهِ السِّنين.‏ + وقيمَةُ عَمَلِهِ خِلالَ هذِهِ السِّنينِ تُحَدَّدُ على أساسِ ما يَكسِبُهُ العامِلُ عادَةً فيها.‏ + ٥١  فإذا أرادَ أن يُحَرِّرَ نَفْسَهُ وكانَت هُناك سَنَواتٌ كَثيرَة حتَّى اليُوبِيل،‏ يَجِبُ أن يَدفَعَ مَبلَغًا يُعادِلُ هذِهِ السَّنَواتِ المُتَبَقِّيَة.‏ ٥٢  وإذا بَقِيَت سَنَواتٌ قَليلَة فَقَط حتَّى اليُوبِيل،‏ فعلَيهِ أن يَحسُبَ المَبلَغَ الَّذي يُعادِلُ تِلكَ السَّنَواتِ ويَدفَعُهُ كَي يُحَرِّرَ نَفْسَه.‏ ٥٣  سيَخدُمُ سَيِّدَهُ مِثلَ عامِلٍ سَنَةً بَعدَ سَنَة.‏ ويَجِبُ أن تَتَأكَّدوا أنَّ سَيِّدَهُ لا يُعامِلُهُ بِقَسوَة.‏ + ٥٤  وفي حالِ لم يَقدِرْ أن يُحَرِّرَ نَفْسَهُ بِواحِدَةٍ مِن هذِهِ الطُّرُق،‏ يَتَحَرَّرُ في سَنَةِ اليُوبِيلِ + هو وأوْلادُهُ * معه.‏ ٥٥  ‏«‹لِأنَّ الإسْرَائِيلِيِّينَ هُم عَبيدٌ لي.‏ إنَّهُم عَبيدي الَّذينَ أخرَجْتُهُم مِن أرضِ مِصْر.‏ + أنا يَهْوَه إلهُكُم.‏

الحواشي

او:‏ «قَلِّموا».‏
او:‏ «النزلاء».‏
او:‏ «يفكَّها».‏
او:‏ «وليّ من أقاربه اللصيقين».‏
او:‏ «رِبًا».‏
حرفيا:‏ «أبناؤه».‏
او:‏ «ان يُفَك».‏
او:‏ «قريب من دمه».‏
حرفيا:‏ «أبناؤه».‏