لاويين ٢٣‏:‏١‏-٤٤

  • الايام والاعياد المقدسة ‏(‏١-‏٤٤‏)‏

    • السبت ‏(‏٣‏)‏

    • الفصح ‏(‏٤،‏ ٥‏)‏

    • عيد الفطير ‏(‏٦-‏٨‏)‏

    • تقدمة اول الحصاد ‏(‏٩-‏١٤‏)‏

    • عيد الاسابيع ‏(‏١٥-‏٢١‏)‏

    • تعليمات عن الحصاد ‏(‏٢٢‏)‏

    • عيد النفخ في البوق ‏(‏٢٣-‏٢٥‏)‏

    • يوم الكفَّارة ‏(‏٢٦-‏٣٢‏)‏

    • عيد الخيام ‏(‏٣٣-‏٤٣‏)‏

٢٣  وتابَعَ يَهْوَه كَلامَهُ مع مُوسَى قائِلًا:‏ ٢  ‏«قُلْ لِلإسْرَائِيلِيِّين:‏ ‹إنَّ الأعيادَ المَوْسِمِيَّة + الَّتي أمَرَكُم يَهْوَه أن تَحتَفِلوا بها هيَ اجتِماعاتٌ مُقَدَّسَة،‏ ويَجِبُ أن تُعلِنوا عنها.‏ + هذِه هي أعيادي:‏ ٣  ‏«‹يُمكِنُكُم أن تَشتَغِلوا لِسِتَّةِ أيَّام،‏ أمَّا اليَومُ السَّابِعُ فهو سَبت؛‏ إنَّهُ يَومُ راحَةٍ كامِلَة + واجتِماعٌ مُقَدَّس.‏ لا تَعمَلوا فيهِ أيَّ عَمَل.‏ إنَّهُ سَبتٌ مُخَصَّصٌ لِيَهْوَه أينَما سَكَنْتُم.‏ + ٤  ‏«‹هذِه هي أعيادُ يَهْوَه المَوْسِمِيَّة،‏ أيِ الاجتِماعاتُ المُقَدَّسَة الَّتي يَجِبُ أن تُعلِنوا عنها في الأوْقاتِ المُعَيَّنَة لها:‏ ٥  في الشَّهرِ الأوَّل،‏ في اليَومِ الـ‍ ١٤ مِنَ الشَّهر،‏ + احتَفِلوا بِالفِصحِ لِيَهْوَه مُباشَرَةً بَعدَ غُروبِ الشَّمس.‏ *+ ٦  ‏«‹وفي اليَومِ الـ‍ ١٥ مِن هذا الشَّهرِ يَبدَأُ عِيدُ الفَطيرِ * المُخَصَّصُ لِيَهْوَه.‏ + كُلوا خُبزًا بِلا خَميرَةٍ لِسَبعَةِ أيَّام.‏ + ٧  في اليَومِ الأوَّل،‏ تَعقِدونَ اجتِماعًا مُقَدَّسًا + ولا تَعمَلُونَ أيَّ عَمَلٍ مُتعِب.‏ ٨  وعلى مَدى سَبعَةِ أيَّام،‏ تُقَدِّمونَ تَقدِمَةً تُحرَقُ لِيَهْوَه.‏ وفي اليَومِ السَّابِع،‏ يَكونُ هُناكَ اجتِماعٌ مُقَدَّس،‏ ولا تَعمَلوا فيهِ أيَّ عَمَلٍ مُتعِب›».‏ ٩  وقالَ يَهْوَه أيضًا لِمُوسَى:‏ ١٠  ‏«قُلْ لِلإسْرَائِيلِيِّين:‏ ‹عِندَما تَدخُلونَ إلى الأرضِ الَّتي سأُعْطيكُم إيَّاها وتَحصُدونَ حُقولَكُم،‏ اجلُبوا إلى الكاهِنِ رَبطَةَ سَنابِلَ مِن أوَّلِ ما تَحصُدونَه.‏ *+ ١١  فيُلَوِّحُ بِالرَّبطَةِ إلى الأمامِ وإلى الوَراءِ أمامَ يَهْوَه لِكَي يَرْضى عنكُم؛‏ يُلَوِّحُ بها الكاهِنُ في اليَومِ الَّذي بَعدَ السَّبت.‏ ١٢  وفي اليَومِ الَّذي تَجلُبونَ فيهِ الرَّبطَةَ لِيُلَوِّحَ بها الكاهِن،‏ تُقَدِّمونَ خَروفًا بِلا عَيبٍ عُمرُهُ أقَلُّ مِن سَنَةٍ كذَبيحَةِ مُحرَقَةٍ لِيَهْوَه.‏ ١٣  وقَدِّموا معهُ عُشرَيْ إيفَةٍ * مِنَ الطَّحينِ الفاخِرِ المَمزوجِ بِالزَّيتِ كتَقدِمَةِ حُبوب؛‏ إنَّها تَقدِمَةٌ تُحرَقُ لِيَهْوَه ورائِحَتُها تُفَرِّحُه.‏ * وتُقَدِّمونَ معهُ أيضًا رُبعَ هِينٍ * مِنَ النَّبيذِ كتَقدِمَةِ خَمر.‏ ١٤  لا تَأكُلوا خُبزًا ولا حُبوبًا مَشْوِيَّة ولا حُبوبًا طَرِيَّة حتَّى ذلِكَ اليَوم،‏ إلى أن تَجلُبوا التَّقدِمَةَ إلى إلهِكُم.‏ هذِه وَصِيَّةٌ دائِمَة لكُم جيلًا بَعدَ جيلٍ أينَما سَكَنْتُم.‏ ١٥  ‏«‹ومِنَ اليَومِ الَّذي بَعدَ السَّبت،‏ أي مِنَ اليَومِ الَّذي تَجلُبونَ فيهِ رَبطَةَ السَّنابِلِ كتَقدِمَةِ تَلْويح،‏ احسُبوا سَبعَةَ أسابيع؛‏ *+ يَجِبُ أن تَكونَ سَبعَةَ أسابيعَ كامِلَة.‏ ١٦  ستَحسُبونَ ٥٠ يَومًا،‏ + أي إلى اليَومِ الَّذي بَعدَ الأُسبوعِ * السَّابِع،‏ ثُمَّ تُقَدِّمونَ لِيَهْوَه تَقدِمَةَ حُبوبٍ طَرِيَّة.‏ + ١٧  أُجلُبوا مِن أماكِنِ سَكَنِكُم رَغيفَيْنِ كتَقدِمَةِ تَلْويح؛‏ يَجِبُ أن يُصنَعا مِن عُشرَيْ إيفَةٍ * مِنَ الطَّحينِ الفاخِرِ ويُخبَزا مع خَميرَة.‏ + قَدِّموهُما لِيَهْوَه مِن أوَّلِ ما تَحصُدونَهُ مِنَ المَحصول.‏ *+ ١٨  وقَدِّموا معَ الرَّغيفَيْنِ سَبعَةَ خِرافٍ بِلا عَيبٍ عُمرُها سَنَةٌ وعِجلًا واحِدًا وخَروفَيْن.‏ + هذِه ستَكونُ ذَبيحَةَ مُحرَقَةٍ لِيَهْوَه.‏ وسَتُقَدَّمُ معها تَقدِمَةُ حُبوبٍ وتَقدِمَةُ خَمرٍ وسَتُحرَقُ كُلُّها لِيَهْوَه،‏ ورائِحَتُها تُفَرِّحُه.‏ * ١٩  وقَدِّموا أيضًا واحِدًا مِن صِغارِ الماعِزِ كذَبيحَةِ خَطِيَّةٍ + وخَروفَيْنِ عُمرُهُما سَنَةٌ كذَبيحَةِ مُشارَكَة.‏ + ٢٠  فيُلَوِّحُ الكاهِنُ إلى الأمامِ وإلى الوَراءِ بِالخَروفَيْنِ معَ الرَّغيفَيْنِ اللَّذَيْنِ مِن أوَّلِ حَصادِ مَحصولِكُم * كتَقدِمَةِ تَلْويحٍ لِيَهْوَه.‏ إنَّها مُقَدَّسَةٌ لِيَهْوَه،‏ وتَكونُ لِلكاهِن.‏ + ٢١  في ذلِكَ اليَوم،‏ أَعلِنوا + عنِ اجتِماعٍ مُقَدَّسٍ ولا تَعمَلوا أيَّ عَمَلٍ مُتعِب.‏ هذِه وَصِيَّةٌ دائِمَة لكُم جيلًا بَعدَ جيلٍ في كُلِّ أماكِنِ سَكَنِكُم.‏ ٢٢  ‏«‹وحينَ تَحصُدونَ أرضَكُم،‏ لا تَحصُدوا أطرافَ الحَقلِ كامِلًا،‏ ولا تَجمَعوا ما يَبْقى بَعدَ الحَصاد.‏ + أُترُكوهُ لِلفُقَراءِ *+ والأجانِبِ السَّاكِنينَ بَينَكُم.‏ + أنا يَهْوَه إلهُكُم›».‏ ٢٣  وقالَ يَهْوَه أيضًا لِمُوسَى:‏ ٢٤  ‏«قُلْ لِلإسْرَائِيلِيِّين:‏ ‹سيَكونُ اليَومُ الأوَّلُ مِنَ الشَّهرِ السَّابِعِ يَومَ راحَةٍ كامِلَة؛‏ إنَّهُ ذِكْرى يُعلَنُ عنها بِالنَّفخِ في البوق،‏ + هوَ اجتِماعٌ مُقَدَّس.‏ ٢٥  لا تَعمَلوا فيهِ أيَّ عَمَلٍ مُتعِب،‏ وقَدِّموا تَقدِمَةً تُحرَقُ لِيَهْوَه›».‏ ٢٦  وكَلَّمَ يَهْوَه مُوسَى قائِلًا:‏ ٢٧  ‏«أمَّا اليَومُ العاشِرُ مِن نَفْسِ الشَّهرِ السَّابِعِ فهو يَومُ الكَفَّارَة.‏ + إعقِدوا اجتِماعًا مُقَدَّسًا وذَلِّلوا أنفُسَكُم *+ وقَدِّموا تَقدِمَةً تُحرَقُ لِيَهْوَه.‏ ٢٨  لا تَعمَلوا أيَّ عَمَلٍ في هذا اليَومِ بِالذَّات؛‏ ففي هذا اليَومِ تَنالونَ الغُفرانَ *+ أمامَ يَهْوَه إلهِكُم.‏ ٢٩  كُلُّ شَخصٍ لا يَتَذَلَّلُ * في هذا اليَومِ سيُقتَل.‏ *+ ٣٠  وكُلُّ شَخصٍ يَعمَلُ أيَّ عَمَلٍ في هذا اليَومِ سأُهلِكُه.‏ ٣١  لا تَعمَلوا فيهِ أيَّ عَمَل.‏ هذِه وَصِيَّةٌ دائِمَة لكُم جيلًا بَعدَ جيلٍ أينَما سَكَنْتُم.‏ ٣٢  إنَّهُ سَبت،‏ يَومُ راحَةٍ كامِلَة لكُم.‏ إبتِداءً مِنَ اليَومِ التَّاسِعِ مِنَ الشَّهرِ عِندَ المَساء،‏ يَجِبُ أن تُذَلِّلوا أنفُسَكُم.‏ + طَبِّقوا وَصِيَّةَ السَّبتِ مِنَ المَساءِ إلى المَساءِ التَّالي».‏ ٣٣  وقالَ يَهْوَه أيضًا لِمُوسَى:‏ ٣٤  ‏«قُلْ لِلإسْرَائِيلِيِّين:‏ ‹في اليَومِ الـ‍ ١٥ مِن نَفْسِ الشَّهرِ السَّابِعِ يَبدَأُ عيدُ الخِيامِ * المُخَصَّصُ لِيَهْوَه ويَستَمِرُّ لِسَبعَةِ أيَّام.‏ + ٣٥  في اليَومِ الأوَّل،‏ تَعقِدونَ اجتِماعًا مُقَدَّسًا ولا تَعمَلونَ أيَّ عَمَلٍ مُتعِب.‏ ٣٦  وعلى مَدى سَبعَةِ أيَّام،‏ تُقَدِّمونَ تَقدِمَةً تُحرَقُ لِيَهْوَه.‏ وفي اليَومِ الثَّامِن،‏ يَكونُ هُناكَ اجتِماعٌ مُقَدَّسٌ + وتُقَدِّمونَ تَقدِمَةً تُحرَقُ لِيَهْوَه.‏ إنَّهُ اجتِماعٌ مُقَدَّس،‏ ولا يَجِبُ أن تَعمَلوا أيَّ عَمَلٍ مُتعِب.‏ ٣٧  ‏«‹هذِه هيَ الأعيادُ المَوْسِمِيَّة + الَّتي أمَرَكُم يَهْوَه أن تُعلِنوا عنها؛‏ إنَّها اجتِماعاتٌ مُقَدَّسَة + تُقَدِّمونَ فيها تَقدِمَةً تُحرَقُ لِيَهْوَه:‏ ذَبيحَةَ المُحرَقَةِ + وتَقدِمَةَ الحُبوبِ + الَّتي تُقَدَّمُ معها وتَقدِماتِ الخَمر،‏ + بِحَسَبِ ما هو مَطلوبٌ في كُلِّ يَوم.‏ ٣٨  هذا بِالإضافَةِ إلى ما يُقَدَّمُ في أيَّامِ السَّبتِ + المُخَصَّصَة لِيَهْوَه وهَداياكُم + وتَقدِماتِ نُذورِكُم + وتَقدِماتِكُمُ الطَّوعِيَّة،‏ + أيِ التَّقدِماتِ الَّتي تُقَدِّمونَها لِيَهْوَه.‏ ٣٩  وفي اليَومِ الـ‍ ١٥ مِنَ الشَّهرِ السَّابِع،‏ عِندَما تَجمَعونَ مَحصولَ الأرض،‏ احتَفِلوا بِعيدٍ لِيَهْوَه لِسَبعَةِ أيَّام.‏ + سيَكونُ اليَومُ الأوَّلُ يَومَ راحَةٍ كامِلَة واليَومُ الثَّامِنُ يَومَ راحَةٍ كامِلَة.‏ + ٤٠  في اليَومِ الأوَّل،‏ اجمَعوا ثَمَرَ أفضَلِ الأشجارِ وأغصانَ النَّخيلِ + وأغصانَ الأشجارِ الكَثيفَة وأغصانَ الحَوْرِ في الوادي.‏ وافرَحوا + أمامَ يَهْوَه إلهِكُم لِسَبعَةِ أيَّام.‏ + ٤١  إحتَفِلوا بِعيدِ يَهْوَه لِسَبعَةِ أيَّامٍ في السَّنَة،‏ + احتَفِلوا بهِ في الشَّهرِ السَّابِع.‏ هذِه وَصِيَّةٌ دائِمَة لكُم جيلًا بَعدَ جيل.‏ ٤٢  أُسكُنوا في الخِيامِ لِسَبعَةِ أيَّام.‏ + كُلُّ الإسْرَائِيلِيِّينَ يَجِبُ أن يَسكُنوا في الخِيام،‏ ٤٣  لِكَي تَعرِفَ أجيالُكُمُ الآتِيَة + أنَّني جَعَلْتُ الإسْرَائِيلِيِّينَ يَسكُنونَ في الخِيامِ عِندَما أخرَجْتُهُم مِن أرضِ مِصْر.‏ + أنا يَهْوَه إلهُكُم›».‏ ٤٤  فأخبَرَ مُوسَى الإسْرَائِيلِيِّينَ عن أعيادِ يَهْوَه المَوْسِمِيَّة.‏

الحواشي

حرفيا:‏ «بين العِشاءين».‏ كما يبدو،‏ بعد غروب الشمس وقبل بداية العتمة.‏
او:‏ «الخبز بلا خميرة؛‏ الخبز غير المُختمِر».‏
او:‏ «من باكورة حصادكم».‏
‏٤‏,٤ ل.‏ ١ إيفة = ٢٢ ل.‏
او:‏ «ترضيه؛‏ تهدِّئه».‏ حرفيا:‏ «مريحة».‏
‏١ ل تقريبًا.‏ ١ هين = ٦٧‏,٣ ل.‏
حرفيا:‏ «سبعة سبوت».‏
حرفيا:‏ «السبت».‏
‏٤‏,٤ ل.‏
حرفيا:‏ «باكورة».‏
او:‏ «ترضيه؛‏ تهدِّئه».‏ حرفيا:‏ «مريحة».‏
حرفيا:‏ «رغيفَي الباكورة».‏
او:‏ «للذين ظروفهم صعبة».‏
يُعتقد عمومًا ان هذه العبارة تشير الى انواع مختلفة من إنكار الذات،‏ بما في ذلك الصوم.‏
حرفيا:‏ «فهو يوم كفَّارة للتكفير عنكم».‏
او ربما:‏ «لا يصوم».‏
حرفيا:‏ «تُقطَع [تلك النفس] من شعبها».‏
او:‏ «المظال؛‏ الاماكن المؤقتة للحماية».‏