لاويين ٢١‏:‏١‏-٢٤

  • الكهنة يجب ان يكونوا قدوسين ولا يتنجسوا ‏(‏١-‏٩‏)‏

  • رئيس الكهنة لا يجب ان يتنجس ‏(‏١٠-‏١٥‏)‏

  • الكهنة يجب ان يكونوا بلا عيب جسدي ‏(‏١٦-‏٢٤‏)‏

٢١  وقالَ يَهْوَه أيضًا لِمُوسَى:‏ «كَلِّمِ الكَهَنَة،‏ أبناءَ هَارُون،‏ وقُلْ لهُم:‏ ‹لا يَجِبُ أن يَتَنَجَّسَ أحَدٌ مِنَ الكَهَنَةِ مِن أجْلِ شَخصٍ مَيِّتٍ * بَينَ شَعبِه.‏ + ٢  ولكنْ يُمكِنُهُ أن يَتَنَجَّسَ مِن أجْلِ أقرَبِ أقارِبِه،‏ أي أُمِّهِ وأبيهِ وابْنِهِ وابْنَتِهِ وأخيه،‏ ٣  وأيضًا مِن أجْلِ أُختِهِ إذا كانَت عَذراءَ تَعيشُ معهُ * ولم تَتَزَوَّجْ بَعد.‏ ٤  لا يَجِبُ أن يَتَنَجَّسَ ويَجعَلَ نَفْسَهُ غَيرَ طاهِرٍ مِن أجْلِ امرَأةٍ مُتَزَوِّجَة بِرَجُلٍ مِن شَعبِه.‏ ٥  لا يَجِبُ أن يَحلِقَ الكَهَنَةُ رُؤوسَهُم كامِلًا + ولا جانِبَيْ لِحيَتِهِم،‏ ولا أن يُجَرِّحوا جِسمَهُم.‏ *+ ٦  يَجِبُ أن يَكونوا مُقَدَّسينَ في نَظَرِ إلهِهِم + ولا يُنَجِّسوا اسْمَ إلهِهِم.‏ + فهُم يُقَدِّمونَ التَّقدِماتِ الَّتي تُحرَقُ لِيَهْوَه،‏ أي خُبزَ * إلهِهِم،‏ ويَجِبُ أن يَكونوا مُقَدَّسين.‏ + ٧  لا يَجِبُ أن يَتَزَوَّجَ الكاهِنُ عاهِرَة،‏ + أوِ امرَأةً خَسِرَت عُذرِيَّتَها،‏ أوِ امرَأةً مُطَلَّقَة مِن زَوجِها،‏ + لِأنَّ الكاهِنَ مُقَدَّسٌ لِإلهِه.‏ ٨  يَجِبُ أن يَكونَ مُقَدَّسًا في نَظَرِكُم + لِأنَّهُ يُقَدِّمُ خُبزَ إلهِكُم؛‏ إعتَبِروهُ مُقَدَّسًا لِأنِّي أنا يَهْوَه،‏ الَّذي يَجعَلُكُم مُقَدَّسين،‏ قُدُّوس.‏ + ٩  ‏«‹إذا جَلَبَتِ ابْنَةُ كاهِنٍ العارَ على نَفْسِها وصارَت عاهِرَة،‏ فهي تَجلُبُ العارَ على أبيها؛‏ يَجِبُ أن تُحرَقَ بِالنَّار.‏ + ١٠  ‏«‹ورَئيسُ الكَهَنَة،‏ الَّذي سُكِبَ الزَّيتُ المُقَدَّسُ * على رَأسِهِ + مِن بَينِ إخوَتِهِ وعُيِّنَ * لِيَلبَسَ الثِّيابَ المُمَيَّزَة،‏ + يَجِبُ أن لا يُهمِلَ تَرتيبَ شَعرِهِ أو يُمَزِّقَ ثِيابَه.‏ + ١١  ولا يَجِبُ أن يَقتَرِبَ مِن أيِّ شَخصٍ مَيِّت.‏ *+ لا يَجِبُ أن يُنَجِّسَ نَفْسَهُ حتَّى لَو كانَ المَيِّتُ أباهُ أو أُمَّه.‏ ١٢  ولا يَجِبُ أن يَخرُجَ مِنَ المَكانِ المُقَدَّسِ ولا أن يُنَجِّسَ مَكانَ إلهِهِ المُقَدَّس،‏ + لِأنَّ علَيهِ عَلامَةَ الانتِذار،‏ زَيتَ إلهِهِ المُقَدَّس.‏ + أنا يَهْوَه.‏ ١٣  ‏«‹علَيهِ أن يَتَزَوَّجَ امرَأةً عَذراء.‏ + ١٤  لا يَجِبُ أن يَتَزَوَّجَ أرمَلَةً أو مُطَلَّقَةً أوِ امرَأةً خَسِرَت عُذرِيَّتَها أو عاهِرَة،‏ بل يَجِبُ أن يَتَزَوَّجَ عَذراءَ مِن شَعبِه.‏ ١٥  لا يَجِبُ أن يُنَجِّسَ نَسلَهُ بَينَ شَعبِه،‏ + لِأنِّي أنا يَهْوَه الَّذي يَجعَلُهُ مُقَدَّسًا›».‏ ١٦  وتابَعَ يَهْوَه كَلامَهُ مع مُوسَى قائِلًا:‏ ١٧  ‏«قُلْ لِهَارُون:‏ ‹جيلًا بَعدَ جيل،‏ لا يُمكِنُ لِرَجُلٍ مِن نَسلِكَ فيهِ عَيبٌ أن يُقَدِّمَ خُبزَ إلهِه.‏ ١٨  لا يُسمَحُ لِأيِّ رَجُلٍ فيهِ عَيبٌ أن يَقتَرِبَ مِنَ المَذبَح:‏ الرَّجُلُ الأعْمى والأعرَجُ والَّذي وَجهُهُ مُشَوَّهٌ * والَّذي لَدَيهِ طولٌ زائِدٌ في يَدِهِ أو رِجلِه،‏ ١٩  والرَّجُلُ الَّذي رِجلُهُ أو يَدُهُ مَكسورَة،‏ ٢٠  والأحدَبُ والقَزَمُ * والَّذي لَدَيهِ عَيبٌ في عَينِهِ والمُصابُ بِالإكْزيما والمُصابُ بِعَدْوى فِطرِيَّة * والَّذي خُصْيَتاهُ مُتَضَرِّرَتان.‏ + ٢١  كُلُّ رَجُلٍ مِن نَسلِ هَارُون الكاهِنِ فيهِ عَيبٌ لا يُمكِنُهُ أن يُقَدِّمَ التَّقدِماتِ الَّتي تُحرَقُ لِيَهْوَه.‏ لا يَجِبُ أن يُقَدِّمَ خُبزَ إلهِهِ لِأنَّ فيهِ عَيبًا.‏ ٢٢  إلَّا أنَّهُ يَقدِرُ أن يَأكُلَ مِن خُبزِ إلهِه،‏ سَواءٌ مِنَ التَّقدِماتِ المُقَدَّسَة + أوِ المُقَدَّسَة جِدًّا.‏ + ٢٣  ولكنْ لا يُسمَحُ لهُ أن يَقتَرِبَ مِنَ السِّتارَةِ الدَّاخِلِيَّة *+ ولا مِنَ المَذبَحِ + لِأنَّ فيهِ عَيبًا؛‏ لا يَجِبُ أن يُنَجِّسَ مَكاني المُقَدَّس،‏ + لِأنِّي أنا يَهْوَه الَّذي يَجعَلُهُم مُقَدَّسين›».‏ + ٢٤  فتَكَلَّمَ مُوسَى مع هَارُون وأبنائِهِ وكُلِّ الإسْرَائِيلِيِّين.‏

الحواشي

حرفيا:‏ «نفس».‏
حرفيا:‏ «عذراء قريبة منه».‏
كما يبدو،‏ كانت هذه عادات حداد وثنية.‏
او:‏ «طعام»،‏ اشارة الى الذبائح.‏
الزيت الذي كان يُستخدَم لتعيين شخص في مركز ما.‏
حرفيا:‏ «مُلِئت يده».‏
حرفيا:‏ «كل نفس ميتة».‏
حرفيا:‏ «الذي أنفه مشقوق».‏
او ربما:‏ «الضعيف»،‏ اي الذي خسر الكثير من الوزن بسبب مرض.‏
او:‏ «والمصاب بسَعفة».‏
او:‏ «الحجاب».‏