عدد ١٤‏:‏١‏-٤٥

  • الشعب يريد العودة الى مصر ‏(‏١-‏١٠‏)‏

    • تقرير جيد من يشوع وكالب ‏(‏٦-‏٩‏)‏

  • يهوه يغضب؛‏ موسى يتوسَّط للشعب ‏(‏١١-‏١٩‏)‏

  • العقاب:‏ ٤٠ سنة في الصحراء ‏(‏٢٠-‏٣٨‏)‏

  • العماليقيون يهزمون الاسرائيليين ‏(‏٣٩-‏٤٥‏)‏

١٤  فرَفَعَت كُلُّ الجَماعَةِ صَوتَها وصَرَخَ الشَّعبُ وبَكَوْا كُلَّ تِلكَ اللَّيلَة.‏ + ٢  وتَشَكَّى جَميعُ الإسْرَائِيلِيِّينَ مِن مُوسَى وهَارُون،‏ + وقالَتِ الجَماعَةُ كُلُّها:‏ «يا لَيتَنا مُتنا في أرضِ مِصْر،‏ أو يا لَيتَنا مُتنا في هذِهِ الصَّحراء!‏ ٣  لِماذا أتى بنا يَهْوَه إلى هذِهِ الأرض؟‏ كَي نَموتَ بِالسَّيف؟‏ + ستَصيرُ زَوجاتُنا وأوْلادُنا أسْرى.‏ + ألَيسَ مِنَ الأفضَلِ لنا أن نَرجِعَ إلى مِصْر؟‏».‏ + ٤  حتَّى إنَّهُم كانوا يَقولونَ بَعضُهُم لِبَعض:‏ «تَعالَوْا نُعَيِّنُ قائِدًا ونَرجِعُ إلى مِصْر!‏».‏ + ٥  عِندَئِذٍ سَجَدَ مُوسَى وهَارُون قُدَّامَ عُيونِ كُلِّ جَماعَةِ إسْرَائِيل المُجتَمِعَة هُناك.‏ ٦  ومَزَّقَ يَشُوع + بْنُ نُون وكَالِب + بْنُ يَفُنَّة ثِيابَهُما،‏ وهُما كانا مِن بَينِ الَّذينَ تَجَسَّسوا على الأرض.‏ ٧  وقالا لِكُلِّ جَماعَةِ الإسْرَائِيلِيِّين:‏ «الأرضُ الَّتي مَرَرنا فيها لِنَتَجَسَّسَ علَيها هي أرضٌ جَيِّدَة جِدًّا جِدًّا.‏ + ٨  إذا كانَ يَهْوَه راضِيًا عنَّا،‏ فسَيُدخِلُنا بِالتَّأكيدِ إلى هذِهِ الأرضِ ويُعْطينا إيَّاها.‏ إنَّها أرضٌ تَفيضُ بِالحَليبِ والعَسَل.‏ + ٩  ولكنْ لا تَتَمَرَّدوا على يَهْوَه،‏ ولا تَخافوا مِن شَعبِ الأرضِ + لِأنَّ انتِصارَنا علَيهِم سيَكونُ مِثلَ شُربَةِ ماء.‏ * لم يَعُدْ هُناك ما يَحْميهِم،‏ ويَهْوَه معنا.‏ + لا تَخافوا مِنهُم».‏ ١٠  لكنَّ الجَماعَةَ كُلَّها قالَت:‏ «تَعالَوْا نَرجُمُهُما بِالحِجارَة».‏ + فظَهَرَ مَجدُ يَهْوَه فَوقَ خَيمَةِ الاجتِماعِ لِجَميعِ شَعبِ إسْرَائِيل.‏ + ١١  وقالَ يَهْوَه لِمُوسَى:‏ «إلى متى سيَظَلُّ هذا الشَّعبُ يَستَخِفُّ بي،‏ + وإلى متى لا يُؤْمِنونَ بي رَغمَ كُلِّ العَجائِبِ * الَّتي عَمِلتُها بَينَهُم؟‏ + ١٢  سأضرِبُهُم بِالوَبَإ وأُبيدُهُم،‏ وسَأجعَلُكَ أُمَّةً أعظَمَ وأقْوى مِنهُم».‏ + ١٣  لكنَّ مُوسَى قالَ لِيَهْوَه:‏ «عِندَئِذٍ،‏ سيَسمَعُ بِذلِكَ المِصْرِيُّونَ الَّذينَ أخرَجتَ هذا الشَّعبَ مِن بَينِهِم بِقُدرَتِك،‏ + ١٤  وسَيُخبِرونَ سُكَّانَ هذِهِ الأرض.‏ فهؤُلاء أيضًا سَمِعوا أنَّكَ يا يَهْوَه مع هذا الشَّعب،‏ + وأنَّكَ ظَهَرتَ لهُم وَجهًا لِوَجه.‏ + وسَمِعوا أنَّكَ أنتَ يَهْوَه وغَيمَتُكَ تَقِفُ فَوقَهُم،‏ وأنَّكَ تَمْشي أمامَهُم في عَمودٍ مِن غَيمٍ في النَّهارِ وفي عَمودٍ مِن نارٍ في اللَّيل.‏ + ١٥  فإذا أهلَكتَ هذا الشَّعبَ كُلَّهُ دُفعَةً واحِدَة،‏ * فالأُمَمُ الَّتي سَمِعَت عن صيتِكَ ستَقول:‏ ١٦  ‏‹لم يَقدِرْ يَهْوَه أن يُدخِلَ هذا الشَّعبَ إلى الأرضِ الَّتي حَلَفَ أن يُعْطِيَهُم إيَّاها،‏ لِذلِك ذَبَحَهُم في الصَّحراء›.‏ + ١٧  والآن،‏ أَظهِرْ يا يَهْوَه كم قُدرَتُكَ عَظيمَة،‏ مِثلَما وَعَدتَ حينَ قُلتَ:‏ ١٨  ‏‹يَهْوَه صَبورٌ * ووَلِيٌّ جِدًّا،‏ *+ ويُسامِحُ على الذَّنْبِ والتَّمَرُّد.‏ لكنَّهُ لن يَترُكَ الشِّرِّيرَ بِلا عِقاب،‏ بل يُعاقِبُ الأبناءَ والأحفادَ وأوْلادَ الأحفادِ * على خَطايا الآباء›.‏ + ١٩  وبِما أنَّكَ وَلِيٌّ * جِدًّا،‏ أرْجوكَ سامِحْ هذا الشَّعبَ على خَطَئِهِم،‏ مِثلَما سامَحتَهُم مِن أيَّامِ مِصْر حتَّى الآن».‏ + ٢٠  فقالَ يَهْوَه:‏ «سامَحتُهُم مِثلَما طَلَبتَ.‏ + ٢١  ولكن،‏ أحلِفُ أنا الإلهَ الحَيَّ * أنَّ الأرضَ كُلَّها ستَمتَلِئُ مِن مَجدِ يَهْوَه!‏ + ٢٢  أمَّا الرِّجالُ الَّذينَ رَأَوْا مَجدي وعَجائِبي *+ الَّتي عَمِلتُها في مِصْر وفي الصَّحراء،‏ ومع ذلِكَ امتَحَنوني + مَرَّاتٍ كَثيرَة * ولم يَسمَعوا لي،‏ + فلا أحَدَ مِنهُم ٢٣  سيَرى الأرضَ الَّتي حَلَفتُ أن أُعْطِيَها لِآبائِهِم.‏ ولا واحِدٌ مِنَ الَّذينَ استَخَفُّوا بي سيَراها.‏ + ٢٤  ولكنْ لِأنَّ خادِمي كَالِب + أظهَرَ روحًا * أُخْرى واتَّبَعَني مِن كُلِّ قَلبِه،‏ سأُدخِلُهُ إلى الأرضِ الَّتي ذَهَبَ لِيَتَجَسَّسَ علَيها،‏ ونَسلُهُ سيَمتَلِكُها.‏ + ٢٥  وبِما أنَّ العَمَالِيقِيِّينَ والكَنْعَانِيِّينَ + يَسكُنونَ في الوادي،‏ * فاستَديروا غَدًا واتَّجِهوا إلى الصَّحراءِ على طَريقِ البَحرِ الأَحْمَر».‏ + ٢٦  ثُمَّ قالَ يَهْوَه لِمُوسَى وهَارُون:‏ ٢٧  ‏«إلى متى ستَظَلُّ هذِهِ الجَماعَةُ الشِّرِّيرَة تَتَشَكَّى مِنِّي؟‏ + لقد سَمِعتُ ما يَقولُهُ الإسْرَائِيلِيُّونَ ضِدِّي.‏ + ٢٨  لِذلِك قُلْ لهُم:‏ ‹«أحلِفُ أنا الإلهَ الحَيّ»،‏ * يَقولُ يَهْوَه،‏ «سأفعَلُ بكُم بِالضَّبطِ ما سَمِعتُكُم تَقولونَه!‏ + ٢٩  ستَسقُطُ جُثَثُكُم في هذِهِ الصَّحراء،‏ + كُلُّ المُتَسَجِّلينَ مِنكُمُ الَّذينَ عُمرُهُم ٢٠ سَنَةً وما فَوق،‏ أنتُم كُلُّكُمُ الَّذينَ تَشَكَّيتُم مِنِّي.‏ + ٣٠  ولا واحِدٌ مِنكُم سيَدخُلُ إلى الأرضِ الَّتي حَلَفتُ * أن أُسكِنَكُم فيها،‏ + ما عَدا كَالِب بْنَ يَفُنَّة ويَشُوع بْنَ نُون.‏ + ٣١  ‏«‹«وأوْلادُكُمُ الَّذينَ قُلتُم إنَّهُم سيَصيرونَ أسْرى،‏ + سأُدخِلُهُم إلى الأرضِ الَّتي رَفَضتُموها + وسَيَتَمَتَّعونَ بها.‏ ٣٢  أمَّا أنتُم فسَتَسقُطُ جُثَثُكُم في هذِهِ الصَّحراء.‏ ٣٣  وسَيَصيرُ أبناؤُكُم رُعيانًا في الصَّحراءِ مُدَّةَ ٤٠ سَنَة،‏ + وسَيَتَحَمَّلونَ نَتيجَةَ خِيانَتِكُم * إلى أن تَسقُطَ آخِرُ جُثَّةٍ مِن جُثَثِكُم في الصَّحراء.‏ + ٣٤  ستَتَحَمَّلونَ نَتيجَةَ أخطائِكُم ٤٠ سَنَةً + بِحَسَبِ عَدَدِ الأيَّامِ الَّتي تَجَسَّستُم فيها على الأرض،‏ وهي ٤٠ يَومًا،‏ + كُلُّ يَومٍ تُقابِلُهُ سَنَة.‏ وهكَذا تَعرِفونَ ما يَعْنيهِ الابتِعادُ عنِّي.‏ * ٣٥  ‏«‹«أنا يَهْوَه تَكَلَّمت.‏ وهذا ما سأفعَلُهُ بِكُلِّ هذِهِ الجَماعَةِ الشِّرِّيرَة الَّتي اجتَمَعَت ضِدِّي:‏ في هذِهِ الصَّحراءِ ستَكونُ نِهايَتُهُم،‏ وهُنا سيَموتون.‏ + ٣٦  والرِّجالُ الَّذينَ أرسَلَهُم مُوسَى لِيَتَجَسَّسوا على الأرض،‏ والَّذينَ جَعَلوا كُلَّ الجَماعَةِ تَتَشَكَّى مِنهُ حينَ رَجَعوا ومعهُم تَقريرٌ سَيِّئٌ عنِ الأرض،‏ + ٣٧  هؤُلاءِ الرِّجالُ الَّذينَ قَدَّموا تَقريرًا سَيِّئًا عنِ الأرضِ سيَموتونَ بِضَربَةٍ مِن يَهْوَه.‏ + ٣٨  ولن يَبْقى حَيًّا إلَّا يَشُوع بْنُ نُون وكَالِب بْنُ يَفُنَّة،‏ اللَّذانِ كانا مِن بَينِ الَّذينَ ذَهَبوا لِيَتَجَسَّسوا على الأرض»›».‏ + ٣٩  ولمَّا أخبَرَ مُوسَى كُلَّ الإسْرَائِيلِيِّينَ بِهذا الكَلام،‏ حَزِنَ الشَّعبُ كَثيرًا.‏ ٤٠  ثُمَّ قاموا في الصَّباحِ الباكِرِ وأرادوا أن يَطلَعوا إلى رَأسِ الجَبَل،‏ وقالوا:‏ «نَحنُ أخطَأنا.‏ لكنَّنا الآنَ جاهِزونَ أن نَطلَعَ إلى المَكانِ الَّذي تَكَلَّمَ عنهُ يَهْوَه».‏ + ٤١  فقالَ مُوسَى:‏ «لِماذا تُخالِفونَ أمرَ يَهْوَه؟‏ ما تَفعَلونَهُ لن يَنجَح.‏ ٤٢  لا تَطلَعوا،‏ لِأنَّ يَهْوَه لَيسَ معكُم وأعداءَكُم سيَهزِمونَكُم.‏ + ٤٣  فالعَمَالِيقِيُّونَ والكَنْعَانِيُّونَ هُناك،‏ + وسَيُواجِهونَكُم وسَتَموتونَ بِالسَّيف.‏ فلِأنَّكُم تَوَقَّفتُم عنِ اتِّباعِ يَهْوَه،‏ لن يَكونَ يَهْوَه معكُم».‏ + ٤٤  لكنَّهُم تَخَطَّوْا حُدودَهُم وطَلَعوا إلى رَأسِ الجَبَل،‏ + أمَّا صُندوقُ عَهدِ * يَهْوَه ومُوسَى فلم يَتَحَرَّكا مِن وَسَطِ المُخَيَّم.‏ + ٤٥  فنَزَلَ العَمَالِيقِيُّونَ والكَنْعَانِيُّونَ السَّاكِنونَ في ذلِكَ الجَبَلِ وهَزَموهُم وفَرَّقوهُم وُصولًا إلى حُرْمَة.‏ +

الحواشي

حرفيا:‏ «لأنهم خبز لنا».‏
حرفيا:‏ «العلامات».‏
حرفيا:‏ «كرجل واحد».‏
او:‏ «بطيء الغضب».‏
او:‏ «وكثير اللطف الحبي».‏
او:‏ «الابناء والجيل الثالث والرابع».‏
او:‏ «ولأن محبتك ثابتة».‏
او:‏ «أحلف بحياتي».‏
حرفيا:‏ «علاماتي».‏
حرفيا:‏ «هذه العشر مرات».‏
او:‏ «طريقة تفكير».‏
او:‏ «السهل المنخفض».‏
او:‏ «أحلف بحياتي».‏
حرفيا:‏ «رفعتُ يدي».‏
حرفيا:‏ «عهارتكم».‏
او:‏ «ما يعنيه ان اكون عدوًّا لكم».‏
او:‏ «تابوت عهد».‏