عدد ١٣‏:‏١‏-٣٣

  • إرسال ١٢ جاسوسًا الى كنعان ‏(‏١-‏٢٤‏)‏

  • تقرير سيِّئ من عشرة جواسيس ‏(‏٢٥-‏٣٣‏)‏

١٣  وتَكَلَّمَ يَهْوَه مع مُوسَى قائِلًا:‏ ٢  ‏«أَرسِلْ رِجالًا لِيَتَجَسَّسوا على * أرضِ كَنْعَان الَّتي سأُعْطيها لِلإسْرَائِيلِيِّين.‏ أَرسِلوا مِن كُلِّ سِبطٍ رَجُلًا واحِدًا يَكونُ زَعيمًا + في سِبطِه».‏ + ٣  فأرسَلَهُم مُوسَى مِن صَحراءِ فَارَان + مِثلَما أمَرَ يَهْوَه.‏ وكانَ كُلُّ الرِّجالِ رُؤَساءَ على الإسْرَائِيلِيِّين.‏ ٤  وهذِه هي أسماؤُهُم:‏ مِن سِبطِ رَأُوبِين:‏ شَمُّوع بْنُ زَكُّور؛‏ ٥  مِن سِبطِ شَمْعُون:‏ شَافَاط بْنُ حُورِي؛‏ ٦  مِن سِبطِ يَهُوذَا:‏ كَالِب + بْنُ يَفُنَّة؛‏ ٧  مِن سِبطِ يَسَّاكِر:‏ يِجْآل بْنُ يُوسُف؛‏ ٨  مِن سِبطِ أَفْرَايِم:‏ هُوشَع + بْنُ نُون؛‏ ٩  مِن سِبطِ بِنْيَامِين:‏ فَلْطِي بْنُ رَافُو؛‏ ١٠  مِن سِبطِ زَبُولُون:‏ جَدِّيئِيل بْنُ سُودِي؛‏ ١١  مِن سِبطِ يُوسُف،‏ + مِن سِبطِ مَنَسَّى:‏ جَدِّي بْنُ سُوسِي؛‏ + ١٢  مِن سِبطِ دَان:‏ عَمِّيئِيل بْنُ جَمَلِّي؛‏ ١٣  مِن سِبطِ أَشِير:‏ سَتُور بْنُ مِيخَائِيل؛‏ ١٤  مِن سِبطِ نَفْتَالِي:‏ نَحْبِي بْنُ وَفْسِي؛‏ ١٥  مِن سِبطِ جَاد:‏ جَأُوئِيل بْنُ مَاكِي.‏ ١٦  هذِه هي أسماءُ الرِّجالِ الَّذينَ أرسَلَهُم مُوسَى لِيَتَجَسَّسوا على الأرض.‏ وأطلَقَ مُوسَى الاسْمَ يَشُوع *+ على هُوشَع بْنِ نُون.‏ ١٧  ولمَّا أرسَلَهُم مُوسَى لِيَتَجَسَّسوا على أرضِ كَنْعَان،‏ قالَ لهُم:‏ «إصعَدوا إلى النَّقَب ثُمَّ إلى المِنطَقَةِ الجَبَلِيَّة.‏ + ١٨  واستَكشِفوا طَبيعَةَ البِلاد،‏ + واعرِفوا هلِ الشَّعبُ السَّاكِنُ فيها قَوِيٌّ أو ضَعيف،‏ قَليلٌ أو كَثير،‏ ١٩  وهلِ الأرضُ جَيِّدَة أو رَديئَة،‏ وهلِ المُدُنُ الَّتي يَسكُنونَ فيها مَفتوحَة * أو مُحَصَّنَة.‏ ٢٠  واعرِفوا هلِ التُّربَةُ غَنِيَّة أو فَقيرَة،‏ + وهلِ الأرضُ فيها أشجارٌ أو لا.‏ كونوا شُجعانًا + وأَحضِروا مِن ثَمَرِ الأرض».‏ وكانَ ذلِكَ الوَقتُ هو مَوْسِمَ قَطفِ أوَّلِ مَحصولٍ مِنَ العِنَب.‏ + ٢١  فصَعِدوا وتَجَسَّسوا على الأرضِ مِن صَحراءِ صِين + إلى رَحُوب،‏ + قُربَ لِيبُو حَمَاة.‏ *+ ٢٢  ولمَّا صَعِدوا إلى النَّقَب،‏ جاؤُوا إلى حَبْرُون.‏ + وكانَ يَعيشُ هُناك أَخِيمَان وشِيشَاي وتَلْمَاي + الَّذينَ مِنَ العَنَاقِيِّين.‏ + وكانَت حَبْرُون قد بُنِيَت قَبلَ سَبعِ سِنينٍ مِن بِناءِ صُوعَن في مِصْر.‏ ٢٣  ولمَّا وَصَلوا إلى وادي أَشْكُول،‏ + قَطَعوا مِن هُناك غُصنًا فيهِ عُنقودٌ واحِدٌ مِنَ العِنَب،‏ واضطُرَّ رَجُلانِ أن يَحمِلاهُ على عَصًا بَينَهُما.‏ وأخَذوا أيضًا بَعضَ الرُّمَّانِ والتِّين.‏ + ٢٤  وسَمَّوْا ذلِكَ المَكان «وادي أَشْكُول» *+ بِسَبَبِ العُنقودِ الَّذي قَطَعَهُ الإسْرَائِيلِيُّونَ مِن هُناك.‏ ٢٥  وبَعدَ ٤٠ يَومًا،‏ + رَجَعوا مِنَ الأرضِ الَّتي تَجَسَّسوا علَيها.‏ ٢٦  فجاؤُوا إلى مُوسَى وهَارُون وكُلِّ جَماعَةِ الإسْرَائِيلِيِّينَ في صَحراءِ فَارَان،‏ في قَادِش.‏ + وقَدَّموا تَقريرًا لِكُلِّ الجَماعَةِ وأرَوْهُم ثَمَرَ الأرض.‏ ٢٧  وهذا ما أخبَروهُ لِمُوسَى:‏ «دَخَلنا إلى الأرضِ الَّتي أرسَلتَنا إلَيها،‏ وهي فِعلًا تَفيضُ بِالحَليبِ والعَسَل،‏ + وهذا ثَمَرُها.‏ + ٢٨  لكنَّ الشَّعبَ السَّاكِنَ في الأرضِ قَوِيّ،‏ ومُدُنَهُم مُحَصَّنَة وعَظيمَة جِدًّا.‏ ورَأينا هُناك أيضًا العَنَاقِيِّين.‏ + ٢٩  والعَمَالِيقِيُّونَ + ساكِنونَ في أرضِ النَّقَب،‏ + والحِثِّيُّونَ واليَبُّوسِيُّونَ + والأَمُورِيُّونَ + ساكِنونَ في المِنطَقَةِ الجَبَلِيَّة،‏ والكَنْعَانِيُّونَ + ساكِنونَ عِندَ البَحرِ + وعلى طولِ نَهرِ الأُرْدُنّ».‏ ٣٠  عِندَئِذٍ،‏ حاوَلَ كَالِب أن يُهَدِّئَ الشَّعبَ الواقِفَ أمامَ مُوسَى وقال:‏ «لِنَصعَدْ فَوْرًا،‏ وسَنَمتَلِكُها بِالتَّأكيدِ لِأنَّنا قادِرونَ أن نَغلِبَ الشَّعبَ هُناك».‏ + ٣١  أمَّا الرِّجالُ الَّذينَ ذَهَبوا معهُ فقالوا:‏ «لا نَقدِرُ أن نَصعَدَ ونُحارِبَ هذا الشَّعبَ لِأنَّهُم أقْوى مِنَّا».‏ + ٣٢  وظَلُّوا يَنشُرونَ بَينَ الإسْرَائِيلِيِّينَ تَقريرًا سَيِّئًا + عنِ الأرضِ الَّتي تَجَسَّسوا علَيها،‏ ويَقولون:‏ «الأرضُ الَّتي مَرَرنا فيها لِنَتَجَسَّسَ علَيها هي أرضٌ تُهلِكُ سُكَّانَها،‏ وكُلُّ النَّاسِ الَّذينَ رَأيناهُم فيها أجسامُهُم ضَخمَة جِدًّا.‏ + ٣٣  فقد رَأينا هُناكَ العَمالِقَة،‏ * أبناءَ عَنَاق + الَّذينَ هُم مِن نَسلِ العَمالِقَة.‏ فكُنَّا مِثلَ الجَنادِبِ * في نَظَرِنا وفي نَظَرِهِم أيضًا».‏

الحواشي

او:‏ «ليستكشفوا».‏
او:‏ «يهوشوع»،‏ ومعناه:‏ «يهوه خلاص».‏
حرفيا:‏ «مخيَّمات».‏
او:‏ «مدخل حماة».‏
معناه:‏ «عنقود العنب».‏
حرفيا:‏ «نفيليم».‏
الجندب هو حشرة تُسمَّى ايضًا «القبُّوط».‏