عدد ١٠‏:‏١‏-٣٦

  • بوقان من فضة ‏(‏١-‏١٠‏)‏

  • الرحيل من صحراء سيناء ‏(‏١١-‏١٣‏)‏

  • الترتيب الذي اتُّبع عند الرحيل ‏(‏١٤-‏٢٨‏)‏

  • الطلب من حوباب ان يكون دليلًا لإسرائيل ‏(‏٢٩-‏٣٤‏)‏

  • صلاة موسى كلما رحل المخيَّم ‏(‏٣٥،‏ ٣٦‏)‏

١٠  وقالَ يَهْوَه لِمُوسَى:‏ ٢  ‏«إعمَلْ لكَ بوقَيْنِ + مِن فِضَّةٍ مَشغولَة بِمِطرَقَة،‏ واستَعمِلْهُما كَي تَدْعُوَ الجَماعَةَ لِيَجتَمِعوا أو لِيَرحَلوا.‏ ٣  عِندَما يُنفَخُ في البوقَيْنِ معًا،‏ تَأتي إلَيكَ كُلُّ الجَماعَةِ عِندَ مَدخَلِ خَيمَةِ الاجتِماع.‏ + ٤  ولكنْ إذا نُفِخَ في بوقٍ واحِد،‏ يَأتي إلَيكَ فَقَطِ الزُّعَماء،‏ الرُّؤوسُ على الأُلوفِ في إسْرَائِيل.‏ + ٥  ‏«وحينَ تَصدُرُ مِنَ البوقَيْنِ أصواتٌ مُتَمَوِّجَة،‏ تَرحَلُ المُخَيَّماتُ الَّتي في الجِهَةِ الشَّرقِيَّة.‏ + ٦  وحينَ تَصدُرُ مِنَ البوقَيْنِ أصواتٌ مُتَمَوِّجَة مَرَّةً ثانِيَة،‏ تَرحَلُ المُخَيَّماتُ الَّتي في الجِهَةِ الجَنوبِيَّة.‏ + هكَذا يَجِبُ أن يُنفَخَ في البوقَيْنِ كُلَّ مَرَّةٍ تَرحَلُ فيها مَجموعَةٌ مُؤَلَّفَة مِن ثَلاثَةِ أسباط.‏ ٧  ‏«أمَّا حينَ تُنادونَ الجَماعَةَ لِتَجتَمِع،‏ فانفُخوا في البوقَيْنِ + ولكنْ لَيسَ بِأصواتٍ مُتَمَوِّجَة.‏ ٨  وأبناءُ هَارُون،‏ الكَهَنَة،‏ هُمُ الَّذينَ يَنفُخونَ في هذَيْنِ البوقَيْن.‏ + فيَكونُ ذلِك وَصِيَّةً دائِمَة لكُم جيلًا بَعدَ جيل.‏ ٩  ‏«وإذا ذَهَبتُم إلى حَربٍ في أرضِكُم ضِدَّ عَدُوٍّ يُضايِقُكُم،‏ فانفُخوا في البوقَيْنِ لِتُطلِقوا نِداءً لِلحَرب،‏ + فيَسمَعَكُم يَهْوَه إلهُكُم ويُخَلِّصَكُم مِن أعدائِكُم.‏ ١٠  ‏«وفي مُناسَباتِكُمُ المُفرِحَة أيضًا،‏ + أي أعيادِكُم + واحتِفالِكُم بِرَأسِ الشَّهر،‏ تَنفُخونَ في البوقَيْنِ عِندَما تُقَدِّمونَ ذَبائِحَ المُحرَقَةِ + وذَبائِحَ المُشارَكَة.‏ + وأصواتُ البوقَيْنِ ستَكونُ مُذَكِّرًا أمامَ اللّٰهِ مِن أجْلِكُم.‏ أنا يَهْوَه إلهُكُم».‏ + ١١  وفي السَّنَةِ الثَّانِيَة،‏ في الشَّهرِ الثَّاني،‏ في الـ‍ ٢٠ مِنَ الشَّهر،‏ + ارتَفَعَتِ الغَيمَةُ عن خَيمَةِ + الشَّهادَة.‏ * ١٢  فرَحَلَ الإسْرَائِيلِيُّونَ مِن صَحراءِ سِينَاء بِحَسَبِ التَّرتيبِ الَّذي وُضِعَ لِرَحيلِهِم.‏ + واستَقَرَّتِ الغَيمَةُ في صَحراءِ فَارَان.‏ + ١٣  وكانَت هذِه أوَّلَ مَرَّةٍ يَرحَلونَ فيها بِحَسَبِ أمرِ يَهْوَه الَّذي أعْطاهُ بِواسِطَةِ مُوسَى.‏ + ١٤  فرَحَلَت أوَّلًا المَجموعَةُ المُؤَلَّفَة مِن ثَلاثَةِ أسباطٍ الَّتي يَقودُها مُخَيَّمُ أبناءِ يَهُوذَا،‏ مُنَظَّمينَ بِحَسَبِ فِرَقِهِم.‏ * وكانَ نَحْشُون + بْنُ عَمِّينَادَاب هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ يَهُوذَا،‏ ١٥  ونَثَنْئِيل + بْنُ صُوغَر هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ يَسَّاكِر،‏ ١٦  وأَلِيآب + بْنُ حِيلُون هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ زَبُولُون.‏ ١٧  وعِندَما فُكِّكَتِ الخَيمَةُ المُقَدَّسَة،‏ + رَحَلَ أبناءُ جَرْشُون + وأبناءُ مَرَارِي + الَّذينَ حَمَلوا الخَيمَة.‏ ١٨  ثُمَّ رَحَلَتِ المَجموعَةُ المُؤَلَّفَة مِن ثَلاثَةِ أسباطٍ الَّتي يَقودُها مُخَيَّمُ رَأُوبِين،‏ مُنَظَّمينَ بِحَسَبِ فِرَقِهِم.‏ وكانَ أَلِيصُور + بْنُ شَدَيْئُور هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ رَأُوبِين،‏ ١٩  وشَلُومِيئِيل + بْنُ صُورِيشَدَّاي هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ شَمْعُون،‏ ٢٠  وأَلِيَاسَاف + بْنُ دَعُوئِيل هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ جَاد.‏ ٢١  ثُمَّ رَحَلَ القَهَاتِيُّونَ الَّذينَ حَمَلوا الأشياءَ المُقَدَّسَة.‏ + وكانَتِ الخَيمَةُ المُقَدَّسَة تُنصَبُ قَبلَ وُصولِهِم.‏ ٢٢  ثُمَّ رَحَلَتِ المَجموعَةُ المُؤَلَّفَة مِن ثَلاثَةِ أسباطٍ الَّتي يَقودُها مُخَيَّمُ أبناءِ أَفْرَايِم،‏ مُنَظَّمينَ بِحَسَبِ فِرَقِهِم.‏ وكانَ أَلِيشَامَاع + بْنُ عَمِّيهُود هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ أَفْرَايِم،‏ ٢٣  وجَمْلِيئِيل + بْنُ فَدَهْصُور هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ مَنَسَّى،‏ ٢٤  وأَبِيدَن + بْنُ جِدْعُونِي هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ بِنْيَامِين.‏ ٢٥  بَعدَ ذلِك،‏ رَحَلَتِ المَجموعَةُ المُؤَلَّفَة مِن ثَلاثَةِ أسباطٍ الَّتي يَقودُها مُخَيَّمُ أبناءِ دَان،‏ مُنَظَّمينَ بِحَسَبِ فِرَقِهِم.‏ وكانوا هُم آخِرَ مَن يَرحَلُ لِيَحْموا باقي المُخَيَّمات.‏ وكانَ أَخِيعَزَر + بْنُ عَمِّيشَدَّاي هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ دَان،‏ ٢٦  وفَجْعِيئِيل + بْنُ عُكْرَن هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ أَشِير،‏ ٢٧  وأَخِيرَع + بْنُ عِينَان هوَ المَسؤولَ عن سِبطِ نَفْتَالِي.‏ ٢٨  هذا هوَ التَّرتيبُ الَّذي اتَّبَعَهُ الإسْرَائِيلِيُّونَ وفِرَقُهُم حينَ كانوا يَرحَلون.‏ + ٢٩  وقالَ مُوسَى لِحُوبَاب بْنِ رَعُوئِيل *+ المِدْيَانِيِّ والِدِ زَوجَةِ مُوسَى:‏ «نَحنُ راحِلونَ إلى المَكانِ الَّذي قالَ عنهُ يَهْوَه:‏ ‹سأُعْطيكُم إيَّاه›.‏ + تَعالَ معنا + وسَنُعامِلُكَ مُعامَلَةً جَيِّدَة،‏ لِأنَّ يَهْوَه وَعَدَ إسْرَائِيل بِالخَير».‏ + ٣٠  لكنَّ حُوبَاب أجابَه:‏ «لن أذهَبَ معكُم،‏ بل سأرجِعُ إلى أرضي وأقرِبائي».‏ ٣١  فقالَ لهُ مُوسَى:‏ «مِن فَضلِكَ لا تَترُكْنا.‏ فأنتَ تَعرِفُ أينَ يَجِبُ أن نُخَيِّمَ في الصَّحراء.‏ أنتَ ستَكونُ دَليلًا * لنا.‏ ٣٢  وإذا أتَيتَ معنا،‏ + فأيُّ خَيراتٍ يُعْطينا إيَّاها يَهْوَه ستَستَفيدُ مِنها أنتَ أيضًا».‏ ٣٣  فرَحَلوا مِن جَبَلِ يَهْوَه + ومَشَوْا ثَلاثَةَ أيَّام.‏ وخِلالَ هذِهِ الأيَّامِ الثَّلاثَة،‏ كانَ صُندوقُ + عَهدِ * يَهْوَه يَمْشي أمامَهُم كَي يَجِدَ لهُم مَكانًا يَرتاحونَ فيه.‏ + ٣٤  وعِندَما كانوا يَرحَلونَ مِن مَكانِ تَخييمِهِم،‏ كانَت غَيمَةُ يَهْوَه + فَوقَهُم في النَّهار.‏ ٣٥  وكُلَّما نُقِلَ الصُّندوق،‏ كانَ مُوسَى يَقول:‏ «قُمْ يا يَهْوَه،‏ + ولْيَتَفَرَّقْ أعداؤُك،‏ ولْيَهرُبْ مِن أمامِكَ الَّذينَ يَكرَهونَك».‏ ٣٦  وعِندَما يَتَوَقَّفُ الصُّندوق،‏ كانَ يَقول:‏ «إرجِعْ يا يَهْوَه إلى أُلوفِ إسْرَائِيل الَّتي لا تُعَدّ».‏ *+

الحواشي

حرفيا:‏ «مَسكَن الشهادة».‏
حرفيا:‏ «بحسب جيوشهم».‏
اي:‏ يثرون.‏
حرفيا:‏ «عيونًا».‏
او:‏ «تابوت عهد».‏
او:‏ «ربوات ألوف اسرائيل».‏