رؤيا يوحنا ٩‏:‏١‏-٢١

  • البوق الخامس ‏(‏١-‏١١‏)‏

  • الويل الاول انتهى وسيأتي ويلان آخران ‏(‏١٢‏)‏

  • البوق السادس ‏(‏١٣-‏٢١‏)‏

٩  ونَفَخَ المَلاكُ الخامِسُ في بوقِه.‏ + فرَأيتُ نَجمًا كانَ قد سَقَطَ مِنَ السَّماءِ إلى الأرض،‏ وأُعْطِيَ مِفتاحَ الحُفرَةِ المُؤَدِّيَة إلى المَهواة.‏ + ٢  ففَتَحَ حُفرَةَ المَهواة،‏ فصَعِدَ مِنها دُخانٌ مِثلُ دُخانِ نارٍ عَظيمَة.‏ فأظلَمَتِ الشَّمسُ + وأيضًا الهَواءُ بِسَبَبِ دُخانِ الحُفرَة.‏ ٣  ومِنَ الدُّخانِ خَرَجَ جَرادٌ إلى الأرض،‏ + فأُعْطِيَ قُوَّةً مِثلَ قُوَّةِ عَقارِبِ الأرض.‏ ٤  وقيلَ لهُ أن لا يُؤْذِيَ عُشبَ الأرضِ ولا أيَّ نَبتَةٍ خَضراءَ ولا أيَّ شَجَرَة،‏ بَل أن يُؤْذِيَ فَقَطِ النَّاسَ الَّذينَ لَيسَ لَدَيهِم خَتمُ اللّٰهِ على جَبينِهِم.‏ + ٥  وأُعْطِيَ الجَرادُ سُلطَة،‏ لا لِيَقتُلَهُم،‏ بل لِيُعَذِّبَهُم خَمسَةَ أشهُر.‏ وعَذابُهُم يَكونُ مِثلَ العَذابِ الَّذي تُسَبِّبُهُ لَسعَةُ العَقرَب.‏ + ٦  في تِلكَ الأيَّامِ سيَطلُبُ النَّاسُ المَوتَ ولن يَجِدوهُ أبَدًا،‏ وسَيَشتَهونَ أن يَموتوا لكنَّ المَوتَ يَهرُبُ مِنهُم.‏ ٧  وكانَ شَكلُ الجَرادِ يُشبِهُ أحصِنَةً مُجَهَّزَة لِلمَعرَكَة،‏ + وعلى رُؤوسِهِ ما يُشبِهُ تيجانًا مِن ذَهَب،‏ ووُجوهُهُ كوُجوهِ البَشَر.‏ ٨  وكانَ لهُ شَعرٌ كشَعرِ النِّساء،‏ وأسنانُهُ كأسنانِ الأُسود.‏ + ٩  وكانَ يَلبَسُ دُروعًا مِثلَ دُروعٍ مِن حَديد،‏ وصَوتُ أجنِحَتِهِ مِثلَ صَوتِ مَركَباتٍ تَجُرُّها أحصِنَةٌ مُسرِعَة إلى المَعرَكَة.‏ + ١٠  وكانَ لِكُلِّ جَرادَةٍ ذَنَبٌ علَيهِ إبرَةٌ مِثلُ ذَنَبِ العَقرَب،‏ وكانَت قُوَّتُها في ذَنَبِها لِتُؤْذِيَ النَّاسَ خَمسَةَ أشهُر.‏ + ١١  وعلى الجَرادِ مَلِك،‏ هو مَلاكُ المَهواة.‏ + إسْمُهُ بِالعِبْرَانِيَّة أَبَدُّون،‏ * وبِاليُونَانِيَّة أَبُولِّيُون.‏ * ١٢  إنتَهى الوَيْلُ الأوَّل.‏ وسَيَأتي وَيْلانِ آخَرانِ + بَعدَ هذا.‏ ١٣  ونَفَخَ المَلاكُ السَّادِسُ + في بوقِه.‏ + فسَمِعتُ صَوتًا واحِدًا آتِيًا مِن قُرونِ المَذبَحِ الذَّهَبِيِّ + الَّذي أمامَ اللّٰه،‏ ١٤  قائِلًا لِلمَلاكِ السَّادِسِ الَّذي معهُ البوق:‏ «فُكَّ المَلائِكَةَ الأربَعَة المُقَيَّدينَ عِندَ نَهرِ الفُرَات العَظيم».‏ + ١٥  ففَكَّ المَلائِكَةَ الأربَعَة المُجَهَّزينَ لِلسَّاعَةِ واليَومِ والشَّهرِ والسَّنَة،‏ وذلِك كَي يَقتُلوا ثُلثَ النَّاس.‏ ١٦  وكانَ عَدَدُ الجُيوشِ ٢٠٠ مَليونِ فارِس.‏ أنا سَمِعتُ عَدَدَهُم.‏ ١٧  وفي الرُّؤيا،‏ هكَذا رَأيتُ الأحصِنَةَ والرَّاكِبينَ علَيها:‏ لهُم دُروعٌ حَمراءُ كالنَّارِ وزَرقاءُ كحَجَرِ الياقوتِ وصَفراءُ كالكِبريت،‏ ورُؤوسُ الأحصِنَةِ مِثلُ رُؤوسِ الأُسود،‏ + ومِن فَمِها يَخرُجُ نارٌ ودُخانٌ وكِبريت.‏ ١٨  وقُتِلَ ثُلثُ النَّاسِ بِهذِهِ الضَّرباتِ الثَّلاث:‏ النَّارِ والدُّخانِ والكِبريتِ الَّتي خَرَجَت مِن فَمِها.‏ ١٩  فقُوَّةُ الأحصِنَةِ هي في فَمِها وفي ذَنَبِها.‏ فذَنَبُها يُشبِهُ حَيَّةً لها رَأس،‏ وبهِ تُؤْذي.‏ ٢٠  لكنَّ باقي النَّاسِ الَّذينَ لم يُقتَلوا بِهذِهِ الضَّرباتِ لم يَتوبوا عن أعمالِ أيْديهِم.‏ فهُم لم يَتَوَقَّفوا عن عِبادَةِ الشَّيَاطِينِ وأصنامِ الذَّهَبِ والفِضَّةِ والنُّحاسِ والحَجَرِ والخَشَب،‏ الَّتي لا تَستَطيعُ أن تَرى أو تَسمَعَ أو تَمْشي.‏ + ٢١  ولم يَتوبوا عنِ القَتلِ ولا عنِ التَّعامُلِ معَ الأرواحِ ولا عنِ العَهارَةِ * ولا عنِ السَّرِقَة.‏

الحواشي

معناه:‏ «هلاك».‏
معناه:‏ «مُهلِك».‏
باليونانية پورنِيا.‏