خروج ٣٦‏:‏١‏-٣٨

  • التبرعات اكثر من كافية ‏(‏١-‏٧‏)‏

  • بناء الخيمة المقدسة ‏(‏٨-‏٣٨‏)‏

٣٦  ‏«سيَعمَلُ بَصَلْئِيل مع أَهُولِيآب وكُلِّ الرِّجالِ الماهِرين.‏ * لقد أعْطاهُم يَهْوَه الحِكمَةَ والفَهم،‏ وذلِك لِيَعرِفوا كَيفَ يَصنَعونَ كُلَّ شَيءٍ يَتَعَلَّقُ بِالمَكانِ المُقَدَّسِ مِثلَما أمَرَ يَهْوَه».‏ + ٢  ثُمَّ دَعا مُوسَى بَصَلْئِيل وأَهُولِيآب وكُلَّ الرِّجالِ الماهِرينَ الَّذينَ وَضَعَ يَهْوَه الحِكمَةَ في قَلبِهِم،‏ + كُلَّ الَّذينَ دَفَعَهُم قَلبُهُم أن يَتَطَوَّعوا لِلعَمَل.‏ + ٣  فأخَذوا مِن مُوسَى كُلَّ ما تَبَرَّعَ بهِ + الإسْرَائِيلِيُّونَ مِن أجْلِ الخِدمَةِ المُقَدَّسَة.‏ لكنَّ الشَّعبَ ظَلُّوا يَجلُبونَ لهُ تَقدِماتٍ طَوعِيَّة كُلَّ صَباح.‏ ٤  وبَعدَما بَدَأَ العُمَّالُ الماهِرونَ بِالعَمَلِ المُقَدَّس،‏ كانوا يَأتونَ كُلُّهُم،‏ واحِدًا بَعدَ الآخَر،‏ ٥  ويَقولونَ لِمُوسَى:‏ «الشَّعبُ يَجلُبُ أكثَرَ بِكَثيرٍ مِمَّا هو مَطلوبٌ لِلمَشروعِ الَّذي أمَرَ بهِ يَهْوَه».‏ ٦  فطَلَبَ مُوسَى أن يُعلَنَ في المُخَيَّم:‏ «لا تَجلُبوا المَزيدَ مِنَ التَّبَرُّعاتِ مِن أجْلِ الخَيمَةِ المُقَدَّسَة».‏ * فما عادَ الشَّعبُ يَجلُبُ المَزيد.‏ ٧  وكانَتِ المَوادُّ كافِيَةً لِإنجازِ كُلِّ العَمَل،‏ بل أكثَرَ مِن كافِيَة.‏ ٨  صَنَعَ كُلُّ العُمَّالِ الماهِرينَ + الخَيمَةَ المُقَدَّسَة + مِن عَشْرِ قِطَعِ قُماش.‏ وكانَتِ القِطَعُ مِن خُيوطٍ مَبرومَة مِن كَتَّانٍ جَيِّدٍ وخُيوطٍ زَرقاءَ وصوفٍ أُرجُوانِيٍّ وخُيوطٍ حَمراء.‏ وطَرَّزَ * علَيها شَكلَ كَرُوبِيم:‏ + ٩  كُلُّ قِطعَةٍ طولُها ٢٨ ذِراعًا وعَرضُها ٤ أذرُع.‏ * كُلُّ القِطَعِ كانَت بِنَفْسِ القِياس.‏ ١٠  ثُمَّ جَمَعَ خَمسَ قِطَعِ قُماشٍ معًا،‏ وجَمَعَ القِطَعَ الخَمسَ الأُخْرى معًا.‏ ١١  بَعدَ ذلِك،‏ لِكَي يَصِلَ القُماشَتَيْنِ الكَبيرَتَيْنِ معًا،‏ صَنَعَ حَلقاتٍ مِن خُيوطٍ زَرقاءَ على طَرَفِ القِطعَةِ الأخيرَة مِن كُلِّ قُماشَةٍ كَبيرَة:‏ ١٢  ٥٠ حَلقَةً على أوَّلِ قُماشَةٍ و ٥٠ حَلقَةً على طَرَفِ القُماشَةِ الثَّانِيَة حَيثُ توصَلُ القُماشَتان.‏ فكانَت كُلُّ حَلقَةٍ مُقابِلَ الأُخْرى.‏ ١٣  وفي الآخِر،‏ صَنَعَ ٥٠ وَصلَةً مِن ذَهَبٍ وجَمَعَ القُماشَتَيْنِ الكَبيرَتَيْنِ بِهذِهِ الوَصلات.‏ وهكَذا صارَتِ الخَيمَةُ المُقَدَّسَة قِطعَةَ قُماشٍ واحِدَة.‏ ١٤  وصَنَعَ أيضًا غِطاءً لِلخَيمَةِ المُقَدَّسَة مِن ١١ قِطعَةَ قُماشٍ مِن شَعرِ الماعِز:‏ + ١٥  كُلُّ قِطعَةٍ طولُها ٣٠ ذِراعًا وعَرضُها ٤ أذرُع.‏ * وكانَت كُلُّ القِطَعِ بِنَفْسِ القِياس.‏ ١٦  ثُمَّ جَمَعَ خَمسَ قِطَعٍ معًا،‏ وجَمَعَ القِطَعَ السِّتَّ الأُخْرى معًا.‏ ١٧  وصَنَعَ ٥٠ حَلقَةً على طَرَفِ آخِرِ قِطعَةٍ مِن أوَّلِ قُماشَةٍ كَبيرَة.‏ وصَنَعَ أيضًا ٥٠ حَلقَةً على طَرَفِ القُماشَةِ الكَبيرَة الثَّانِيَة حَيثُ توصَلُ القُماشَتان.‏ ١٨  وصَنَعَ ٥٠ وَصلَةً نُحاسِيَّة لِكَي يَجمَعَ القُماشَتَيْنِ الكَبيرَتَيْن.‏ وهكَذا صارَتا غِطاءً واحِدًا لِلخَيمَة.‏ ١٩  وعَمِلَ أيضًا غِطاءً آخَرَ لِلخَيمَةِ مِن جِلدِ خِرافٍ مَصبوغٍ بِالأحمَر،‏ وغِطاءً آخَرَ فَوقَهُ مِن جِلدِ الفُقْمات.‏ + ٢٠  وصَنَعَ حيطانَ الخَيمَةِ المُقَدَّسَة مِن إطاراتٍ واقِفَة بِالطُّولِ مِن خَشَبِ السَّنْط:‏ + ٢١  كُلُّ إطارٍ طولُهُ عَشْرُ أذرُعٍ وعَرضُهُ ذِراعٌ ونِصف،‏ * ٢٢  ولَدَيهِ رِجلانِ مَوْصولَتانِ الواحِدَةُ بِالأُخْرى.‏ * هكَذا صَنَعَ كُلَّ إطاراتِ الخَيمَة.‏ ٢٣  فعَمِلَ ٢٠ إطارًا لِلجانِبِ الجَنوبِيِّ مِنها.‏ ٢٤  وتَحتَ هذِهِ الإطاراتِ الـ‍ ٢٠،‏ صَنَعَ ٤٠ قاعِدَةً مِن فِضَّة:‏ قاعِدَتَيْنِ تَحتَ كُلِّ إطارٍ لِيُدخِلَ الرِّجلَيْنِ فيهِما.‏ + ٢٥  ولِلجانِبِ الآخَرِ مِنَ الخَيمَة،‏ أيِ الجانِبِ الشَّمالِيّ،‏ عَمِلَ ٢٠ إطارًا ٢٦  و ٤٠ قاعِدَةً فِضِّيَّة،‏ أي قاعِدَتَيْنِ تَحتَ كُلِّ إطار.‏ ٢٧  وعَمِلَ سِتَّةَ إطاراتٍ لِلجُزْءِ الخَلفِيِّ مِنَ الخَيمَةِ الَّذي في جِهَةِ الغَرب.‏ + ٢٨  وعَمِلَ إطارَيْنِ لِيَكونا عَمودَيِ الزَّاوِيَتَيْنِ في الجُزْءِ الخَلفِيِّ مِنَ الخَيمَة.‏ ٢٩  هذا ما فَعَلَهُ لِعَمودَيِ الزَّاوِيَتَيْن:‏ صَنَعَهُما مِن خَشَبَتَيْنِ تَمتَدَّانِ مِن تَحت إلى فَوق،‏ إلى الحَلقَةِ الأُولى.‏ وفي الأعْلى جَعَلَ الخَشَبَتَيْنِ مُتَّصِلَتَيْن.‏ ٣٠  كمَجموع،‏ كانَت هُناك ثَمانِيَةُ إطاراتٍ مع ١٦ قاعِدَةً فِضِّيَّة في هذِهِ الجِهَة،‏ أي قاعِدَتَيْنِ تَحتَ كُلِّ إطار.‏ ٣١  ثُمَّ صَنَعَ قُضبانًا مِن خَشَبِ السَّنْطِ لِيَجمَعَ إطاراتِ الخَيمَةِ المُقَدَّسَة:‏ خَمسَةَ قُضبانٍ لِلجانِبِ الجَنوبِيّ،‏ + ٣٢  وخَمسَةَ قُضبانٍ لِلجانِبِ الشَّمالِيّ،‏ وخَمسَةَ قُضبانٍ لِلجُزْءِ الخَلفِيِّ الَّذي في جِهَةِ الغَرب.‏ ٣٣  والقَضيبُ الَّذي صَنَعَهُ لِيَمُرَّ في وَسَطِ الإطاراتِ امتَدَّ مِنَ الطَّرَفِ إلى الطَّرَف.‏ ٣٤  ولَبَّسَ الإطاراتِ بِذَهَب،‏ وعَمِلَ لها حَلقاتٍ مِن ذَهَبٍ لِتَدخُلَ فيها القُضبان.‏ ولَبَّسَ القُضبانَ أيضًا بِذَهَب.‏ + ٣٥  وصَنَعَ سِتارَةً *+ مِن خُيوطٍ زَرقاءَ وصوفٍ أُرجُوانِيٍّ وخُيوطٍ حَمراءَ وخُيوطٍ مَبرومَة مِن كَتَّانٍ جَيِّد.‏ وطَرَّزَ علَيها شَكلَ كَرُوبِيم.‏ + ٣٦  وعَمِلَ لها أربَعَةَ أعمِدَةٍ مِن خَشَبِ السَّنْطِ ولَبَّسَها بِذَهَب.‏ وعَمِلَ على الأعمِدَةِ عَلَّاقاتٍ مِن ذَهَب،‏ وصَبَّ أربَعَ قَواعِدَ مِن فِضَّةٍ لِلأعمِدَة.‏ ٣٧  بَعدَ ذلِك،‏ نَسَجَ سِتارَةً لِمَدخَلِ الخَيمَةِ مِن خُيوطٍ زَرقاءَ وصوفٍ أُرجُوانِيٍّ وخُيوطٍ حَمراءَ وخُيوطٍ مَبرومَة مِن كَتَّانٍ جَيِّد.‏ + ٣٨  وعَمِلَ لها خَمسَةَ أعمِدَةٍ مع عَلَّاقاتٍ علَيها.‏ ولَبَّسَ رُؤوسَ الأعمِدَةِ ووَصلاتِها * بِذَهَب،‏ أمَّا قَواعِدُها الخَمسُ فكانَت مِن نُحاس.‏

الحواشي

حرفيا:‏ «كل رجل حكيم القلب».‏
او:‏ «المَسكَن».‏
كما يبدو،‏ المقصود هنا هو بصلئيل.‏
تقريبًا طولها ٥‏,١٢ م وعرضها ٨‏,١ م.‏ ١ ذراع = ٥‏,٤٤ سم تقريبًا.‏
تقريبًا طولها ٤‏,١٣ م وعرضها ٨‏,١ م.‏
تقريبًا طوله ٥‏,٤ م وعرضه ٦٧ سم.‏
او:‏ «رِجلان متقابلتان».‏
او:‏ «حجابًا».‏
او:‏ «حلقاتها؛‏ ربطاتها».‏