خروج ٢٠‏:‏١‏-٢٦

  • الوصايا العشر ‏(‏١-‏١٧‏)‏

  • الاسرائيليون يخافون مما يحصل ‏(‏١٨-‏٢١‏)‏

  • تعليمات عن العبادة ‏(‏٢٢-‏٢٦‏)‏

٢٠  ثُمَّ أعْطى اللهُ كُلَّ هذِهِ الوَصايا:‏ + ٢  ‏«أنا يَهْوَه إلهُكَ الَّذي أخرَجَكَ مِن مِصْر،‏ مِن أرضِ العُبودِيَّة.‏ + ٣  لا تَعبُدْ آلِهَةً أُخْرى غَيري.‏ *+ ٤  ‏«لا تَصنَعْ لكَ تِمثالًا مَنحوتًا أو صورَةً لِأيِّ شَيءٍ في السَّماءِ أو على الأرضِ أو في الماء.‏ *+ ٥  لا تَسجُدْ لها ولا تَعبُدْها *+ لِأنِّي أنا،‏ إلهَكَ يَهْوَه،‏ إلهٌ يَطلُبُ العِبادَةَ لهُ وَحْدَه؛‏ *+ أُعاقِبُ الأبناءَ والأحفادَ وأوْلادَ الأحفادِ * على خَطايا الآباءِ الَّذينَ يَكرَهونَني.‏ ٦  أمَّا الَّذينَ يُحِبُّونَني ويُطيعونَ وَصاياي،‏ + فأُظهِرُ الوَلاءَ لِلأجيالِ الآتِيَة مِنهُم،‏ حتَّى إلى ألفِ جيل.‏ ٧  ‏«لا تُهِنِ * اسْمَ يَهْوَه إلهِك،‏ + لِأنَّ يَهْوَه لا يَترُكُ الَّذي يُهينُ اسْمَهُ بِلا عِقاب.‏ + ٨  ‏«تَذَكَّرْ أنَّ السَّبتَ يَومٌ مُقَدَّس.‏ + ٩  تَشتَغِلُ وتَعمَلُ كُلَّ أعمالِكَ في سِتَّةِ أيَّام.‏ + ١٠  أمَّا اليَومُ السَّابِعُ فلا تَعمَلْ فيهِ أيَّ عَمَل،‏ لا أنتَ ولا أوْلادُكَ ولا عَبيدُكَ ولا حَيَواناتُكَ ولا الأجنَبِيُّ السَّاكِنُ في مَدينَتِك.‏ * إنَّهُ سَبتٌ مُخَصَّصٌ لِيَهْوَه إلهِك.‏ + ١١  فيَهْوَه صَنَعَ السَّماءَ والأرضَ والبَحرَ وكُلَّ ما فيها في سِتَّةِ أيَّام،‏ وبَدَأ يَستَريحُ في اليَومِ السَّابِع.‏ + لِذلِك بارَكَ يَهْوَه يَومَ السَّبتِ وجَعَلَهُ مُقَدَّسًا.‏ ١٢  ‏«أَكرِمْ أباكَ وأُمَّكَ + لِكَي يَطولَ عُمرُكَ في الأرضِ الَّتي يُعْطيكَ إيَّاها يَهْوَه إلهُك.‏ + ١٣  ‏«لا تَقتُل.‏ + ١٤  ‏«لا تَزْنِ.‏ + ١٥  ‏«لا تَسرِق.‏ + ١٦  ‏«لا تُقَدِّمْ شَهادَةً كاذِبَة * ضِدَّ قَريبِك.‏ + ١٧  ‏«لا تَشتَهِ أن تَأخُذَ بَيتَ قَريبِك.‏ ولا تَشتَهِ زَوجَتَهُ + ولا عَبدَهُ ولا عَبدَتَهُ ولا ثَورَهُ ولا حِمارَهُ ولا أيَّ شَيءٍ له».‏ + ١٨  وكانَ كُلُّ الشَّعبِ يَسمَعونَ الرَّعدَ وصَوتَ البوقِ * ويَرَوْنَ البَرق.‏ وكانَ الدُّخانُ يَطلَعُ مِنَ الجَبَل.‏ ولمَّا رَأى الشَّعبُ ما يَحصُل،‏ ارتَعَبوا ووَقَفوا مِن بَعيد.‏ + ١٩  وقالوا لِمُوسَى:‏ «نَخافُ أن نَموتَ إذا تَكَلَّمَ معنا الله،‏ لِذلِك تَكَلَّمْ أنتَ معنا ونَحنُ سنَسمَع».‏ + ٢٠  فأجابَ مُوسَى الشَّعب:‏ «لا تَفزَعوا.‏ فاللهُ جاءَ لِيَمتَحِنَكُم،‏ + لِأنَّهُ يُريدُ أن تَحتَرِموهُ دائِمًا احتِرامًا عَميقًا * ولا يُريدُ أن تُخطِئُوا».‏ + ٢١  فظَلَّ الشَّعبُ واقِفينَ مِن بَعيد.‏ أمَّا مُوسَى فاقتَرَبَ مِنَ الغَيمَةِ الكَثيفَة الَّتي كانَ اللهُ فيها.‏ + ٢٢  ثُمَّ قالَ يَهْوَه لِمُوسَى:‏ «هذا ما تَقولُهُ لِلإسْرَائِيلِيِّين:‏ ‹رَأيْتُم بِعُيونِكُم أنِّي تَكَلَّمْتُ معكُم مِنَ السَّماء.‏ + ٢٣  لا تَصنَعوا لكُم آلِهَةً مِن فِضَّةٍ أو ذَهَب،‏ فلا يَجِبُ أن تَعبُدوا آلهَةً أُخْرى غَيري.‏ + ٢٤  إصنَعوا لي مَذبَحًا مِن تُراب،‏ واذبَحوا علَيهِ مِن غَنَمِكُم وبَقَرِكُم ذَبائِحَ المُحرَقَةِ وذَبائِحَ المُشارَكَة.‏ * وسَآتي إلَيكُم وأُبارِكُكُم في كُلِّ الأماكِنِ الَّتي أختارُ أن أُعبَدَ فيها.‏ *+ ٢٥  وإذا بَنَيْتُم لي مَذبَحًا حَجَرِيًّا،‏ فاستَعمِلوا الحِجارَةَ كما هي،‏ لا تَقطَعوها.‏ + فإذا استَعمَلتُم أداةً * لِقَطْعِ الحِجارَةِ تُنَجِّسونَ المَذبَح.‏ ٢٦  ولا تَطلَعوا إلى مَذبَحي على دَرَجٍ كَي لا يَنكَشِفَ عُرْيُكُم›.‏ *

الحواشي

او:‏ «لكي تتحدَّاني».‏ حرفيا:‏ «امام وجهي».‏
حرفيا:‏ «الماء تحت الارض».‏
حرفيا:‏ «تخدمها».‏
او:‏ «غيور؛‏ يطلب الالتزام الكامل».‏
او:‏ «الابناء والجيل الثالث والرابع».‏
او:‏ «لا تقلِّل من احترام؛‏ لا تُسِئ استعمال».‏
حرفيا:‏ «داخل بواباتك».‏
او:‏ «شهادة زور».‏
او:‏ «قرن الخروف».‏
حرفيا:‏ «ان تكون مخافته امام وجوهكم».‏
او:‏ «وذبائح السلام».‏
حرفيا:‏ «اجعل اسمي يُذكَر فيها».‏
او:‏ «إزميلًا».‏
او:‏ «اعضاؤكم التناسلية».‏