خروج ١٣‏:‏١‏-٢٢

  • كل بكر ذكر هو ليهوه ‏(‏١،‏ ٢‏)‏

  • عيد الفطير ‏(‏٣-‏١٠‏)‏

  • كل بكر ذكر هو مخصَّص لله ‏(‏١١-‏١٦‏)‏

  • توجيه الاسرائيليين صوب البحر الاحمر ‏(‏١٧-‏٢٠‏)‏

  • عمود من غيم ومن نار ‏(‏٢١،‏ ٢٢‏)‏

١٣  وتَكَلَّمَ يَهْوَه مع مُوسَى قائِلًا:‏ ٢  ‏«خَصِّصْ * لي كُلَّ بِكرٍ ذَكَرٍ * مِنَ الإسْرَائِيلِيِّين.‏ أوَّلُ ذَكَرٍ يولَدُ لِلنَّاسِ والحَيَواناتِ هو لي».‏ + ٣  ثُمَّ قالَ مُوسَى لِلشَّعب:‏ «تَذَكَّروا هذا اليَومَ الَّذي خَرَجْتُم فيهِ مِن مِصْر،‏ + مِن أرضِ * العُبودِيَّة،‏ لِأنَّ يَهْوَه أخرَجَكُم مِن هُناك بِيَدِهِ القَوِيَّة.‏ + فلا تَأكُلوا أيَّ شَيءٍ فيهِ خَميرَة.‏ ٤  في هذا اليَومِ في شَهرِ أَبِيب القَمَرِيِّ * خَرَجْتُم مِن مِصْر.‏ + ٥  وحينَ يُدخِلُكُم يَهْوَه إلى أرضِ الكَنْعَانِيِّينَ والحِثِّيِّينَ والأَمُورِيِّينَ والحِوِّيِّينَ واليَبُّوسِيِّينَ + الَّتي حَلَفَ لِآبائِكُم أن يُعْطِيَها لكُم،‏ + أرضٍ تَفيضُ بِالحَليبِ والعَسَل،‏ + احتَفِلوا في هذا الشَّهرِ بِهذِهِ المُناسَبَة:‏ ٦  تَأكُلونَ خُبزًا بِلا خَميرَةٍ لِسَبعَةِ أيَّام.‏ + واليَومُ السَّابِعُ يَكونُ عيدًا لِيَهْوَه.‏ ٧  في الأيَّامِ السَّبعَة تَأكُلونَ خُبزًا بِلا خَميرَة؛‏ + لا يَجِبُ أن يَكونَ عِندَكُم أيُّ شَيءٍ مُختَمِر،‏ + ولا يَجِبُ أن يَكونَ هُناك خَميرَةٌ * في كُلِّ أرضِكُم.‏ * ٨  وتُخبِرونَ أوْلادَكُم في ذلِكَ اليَوم:‏ ‹نَحنُ نَحتَفِلُ بِهذا العيدِ لِنَتَذَكَّرَ كَيفَ أخرَجَنا يَهْوَه مِن مِصْر›.‏ + ٩  وسَيَكونُ هذا العيدُ مِثلَ عَلامَةٍ على يَدِكُم وجَبينِكُم.‏ *+ فيُذَكِّرُكُم أن تَتَكَلَّموا عن شَريعَةِ يَهْوَه،‏ * لِأنَّ يَهْوَه هوَ الَّذي أخرَجَكُم مِن مِصْر بِيَدِهِ القَوِيَّة.‏ ١٠  طَبِّقوا هذِهِ الوَصِيَّةَ كُلَّ سَنَةٍ في الوَقتِ المُحَدَّد.‏ + ١١  ‏«وعِندَما يُدخِلُكُم يَهْوَه إلى أرضِ الكَنْعَانِيِّينَ الَّتي حَلَفَ لكُم ولِآبائِكُم أن يُعْطِيَكُم إيَّاها،‏ + ١٢  خَصِّصوا لِيَهْوَه كُلَّ بِكرٍ ذَكَرٍ * يولَدُ لكُم ولِمَواشيكُم.‏ الذُّكورُ هُم لِيَهْوَه.‏ + ١٣  ولكنْ علَيكُم أن تُقَدِّموا خَروفًا كذَبيحَةٍ لِتُخَلِّصوا * كُلَّ بِكرٍ مِنَ الحَمير.‏ وفي حالِ لم تُقَدِّموا خَروفًا،‏ تَكسِرونَ رَقَبَةَ الحِمار.‏ علَيكُم أيضًا أن تُخَلِّصوا * كُلَّ بِكرٍ ذَكَرٍ مِن أبنائِكُم.‏ + ١٤  ‏«وإذا سَألَكُم أوْلادُكُم لاحِقًا:‏ ‹لِماذا نَفعَلُ هذا؟‏›،‏ تُجيبونَهُم:‏ ‹أخرَجَنا يَهْوَه بِيَدِهِ القَوِيَّة مِن مِصْر،‏ مِن أرضِ العُبودِيَّة.‏ + ١٥  ولمَّا عَنَّدَ فِرْعَوْن ورَفَضَ أن يُحَرِّرَنا،‏ + قَتَلَ يَهْوَه كُلَّ بِكرٍ في أرضِ مِصْر،‏ مِن بِكرِ الإنسانِ إلى بِكرِ الحَيَوان.‏ + لِذلِك نَحنُ نُقَدِّمُ كُلَّ بِكرٍ ذَكَرٍ * كذَبيحَةٍ لِيَهْوَه ونُخَلِّصُ * كُلَّ بِكرٍ مِن أبنائِنا›.‏ ١٦  وسَيَكونُ هذا العيدُ مِثلَ عَلامَةٍ على يَدِكُم ورَبطَةٍ على جَبينِكُم،‏ *+ لِأنَّ يَهْوَه أخرَجَنا مِن مِصْر بِيَدِهِ القَوِيَّة».‏ ١٧  وحينَ تَرَكَ فِرْعَوْن الشَّعبَ يَذهَبون،‏ لم يُوَجِّهْهُمُ اللهُ في الطَّريقِ عَبْرَ أرضِ الفِلِسْطِيِّينَ مع أنَّها كانَت أقصَر.‏ فقد قال:‏ «رُبَّما يَندَمُ الشَّعبُ عِندَما يُواجِهونَ حَربًا،‏ ويَرجِعونَ إلى مِصْر».‏ ١٨  لِذلِك جَعَلَ اللهُ الشَّعبَ يَأخُذونَ الطَّريقَ الأطوَلَ عَبْرَ صَحراءِ * البَحرِ الأَحْمَر.‏ + وخَرَجَ الإسْرَائِيلِيُّونَ مِن أرضِ مِصْر مُنَظَّمينَ كالجَيش.‏ ١٩  وأخَذَ مُوسَى أيضًا عِظامَ يُوسُف معه،‏ لِأنَّ يُوسُف قالَ لِلإسْرَائِيلِيِّين:‏ «اللهُ سيُوَجِّهُ انتِباهَهُ إلَيكُم،‏ فاحلِفوا لي أن تَأخُذوا عِظامي معكُم مِن هُنا».‏ + ٢٠  ورَحَلوا مِن سُكُّوت وخَيَّموا في إيثَام عِندَ طَرَفِ الصَّحراء.‏ ٢١  وكانَ يَهْوَه يَمْشي أمامَهُم في عَمودٍ مِن غَيمٍ في النَّهارِ لِيُوَجِّهَهُم في الطَّريق،‏ + وفي عَمودٍ مِن نارٍ في اللَّيلِ لِيُضِيءَ لهُم.‏ وهكَذا يَقدِرونَ أن يَمْشوا في النَّهارِ واللَّيل.‏ + ٢٢  لم يَختَفِ عَمودُ الغَيمِ مِن أمامِ الشَّعبِ في النَّهارِ ولا عَمودُ النَّارِ في اللَّيل.‏ +

الحواشي

حرفيا:‏ «قدِّس».‏
او:‏ «كل بكر فاتح رحم».‏
حرفيا:‏ «بيت».‏
اي:‏ بين آذار (‏مارس)‏ ونيسان (‏ابريل)‏.‏
او:‏ «عجينة مُختمِرة».‏
حرفيا:‏ «حدودك».‏
حرفيا:‏ «بين عينيك».‏
حرفيا:‏ «لكي تكون شريعة يهوه في فمك».‏
حرفيا:‏ «كل فاتح رحم».‏
حرفيا:‏ «لتفدي».‏
حرفيا:‏ «تفدي».‏
حرفيا:‏ «كل فاتح رحم».‏
حرفيا:‏ «وأفدي».‏
حرفيا:‏ «بين عينيك».‏
او:‏ «برية».‏