التكوين ٨‏:‏١‏-٢٢

  • مياه الطوفان تنخفض ‏(‏١-‏١٤‏)‏

    • نوح يرسل حمامة ‏(‏٨-‏١٢‏)‏

  • الخروج من الفلك ‏(‏١٥-‏١٩‏)‏

  • وعد الله بخصوص الارض ‏(‏٢٠-‏٢٢‏)‏

٨  ثُمَّ وَجَّهَ اللهُ انتِباهَهُ إلى * نُوح وكُلِّ الحَيَواناتِ البَرِّيَّة وكُلِّ المَواشي الَّتي معهُ في الفُلك.‏ + فجَعَلَ رِياحًا تَهُبُّ على الأرض،‏ فبَدَأَتِ المِياهُ تَنخَفِض.‏ ٢  وانسَدَّت يَنابيعُ السَّماءِ وانغَلَقَت بَوَّاباتُها،‏ * فتَوَقَّفَ المَطَر.‏ + ٣  ثُمَّ بَدَأَتِ المِياهُ تَتَراجَعُ شَيئًا فشَيئًا عنِ الأرض.‏ وبَعدَ مُرورِ ١٥٠ يَومًا،‏ كانَتِ المِياهُ قدِ انخَفَضَت.‏ ٤  وفي الشَّهرِ السَّابِع،‏ في اليَومِ الـ‍ ١٧ مِنَ الشَّهر،‏ استَقَرَّ الفُلكُ على جِبالِ أَرَارَاط.‏ ٥  وظَلَّتِ المِياهُ تَنقُصُ تَدريجِيًّا حتَّى الشَّهرِ العاشِر.‏ وفي اليَومِ الأوَّلِ مِنَ الشَّهرِ العاشِر،‏ ظَهَرَت رُؤوسُ الجِبال.‏ + ٦  وبَعدَ ٤٠ يَومًا،‏ فَتَحَ نُوح النَّافِذَةَ + الَّتي عَمِلَها في الفُلكِ ٧  وأرسَلَ غُرابًا.‏ فظَلَّ يَروحُ ويَرجِعُ إلى الفُلكِ حتَّى جَفَّتِ المِياهُ عنِ الأرض.‏ ٨  ثُمَّ أرسَلَ حَمامَةً لِيَرى هل قَلَّتِ المِياهُ على سَطحِ الأرض.‏ ٩  فلم تَجِدِ الحَمامَةُ مَكانًا تَحُطُّ علَيهِ رِجلَها.‏ فرَجَعَت إلَيهِ في الفُلكِ لِأنَّ المِياهَ كانَت لا تَزالُ تُغَطِّي كُلَّ سَطحِ الأرض.‏ + فمَدَّ يَدَهُ وأدخَلَها إلى الفُلك.‏ ١٠  وانتَظَرَ سَبعَةَ أيَّامٍ أُخْرى،‏ ثُمَّ أرسَلَها مُجَدَّدًا مِنَ الفُلك.‏ ١١  وحينَ رَجَعَت إلَيهِ في المَساء،‏ رَأى نُوح وَرَقَةَ زَيتونٍ خَضراءَ في مِنقارِها،‏ فعَرَفَ أنَّ المِياهَ قَلَّت على الأرض.‏ + ١٢  ثُمَّ انتَظَرَ سَبعَةَ أيَّامٍ أُخْرى وأرسَلَ الحَمامَة.‏ لكنَّها لم تَرجِعْ إلَيهِ هذِهِ المَرَّة.‏ ١٣  وفي السَّنَةِ الـ‍ ٦٠١ مِن حَياةِ نُوح،‏ + في الشَّهرِ الأوَّل،‏ في اليَومِ الأوَّلِ مِنَ الشَّهر،‏ كانَتِ المِياهُ قد خَفَّت عنِ الأرض.‏ فرَفَعَ نُوح غِطاءَ الفُلكِ ورَأى أنَّ سَطحَ الأرضِ بَدَأ يَنشَف.‏ ١٤  وفي الشَّهرِ الثَّاني،‏ في اليَومِ الـ‍ ٢٧ مِنَ الشَّهر،‏ كانَتِ الأرضُ قد جَفَّت تَمامًا.‏ ١٥  فقالَ اللهُ لِنُوح:‏ ١٦  ‏«أُخرُجْ مِنَ الفُلك،‏ أنتَ وزَوجَتُكَ وأبناؤُكَ وزَوجاتُ أبنائِك.‏ + ١٧  وأَخرِجْ معكَ كُلَّ المَخلوقاتِ الحَيَّة:‏ *+ الطُّيورَ والمَواشِيَ والحَيَواناتِ البَرِّيَّة والزَّواحِفَ * الَّتي على الأرض،‏ كَي تَتَوالَدَ وتَكثُرَ وتَزيدَ على الأرض».‏ + ١٨  فخَرَجَ نُوح ومعهُ أبناؤُهُ + وزَوجَتُهُ وزَوجاتُ أبنائِه.‏ ١٩  وخَرَجَت مِنَ الفُلكِ كُلُّ المَخلوقاتِ الحَيَّة،‏ كُلُّ الزَّواحِفِ وكُلُّ الطُّيورِ وكُلُّ ما يَتَحَرَّكُ على الأرض،‏ كُلُّها خَرَجَت ضِمنَ مَجموعات.‏ + ٢٠  ثُمَّ بَنى نُوح مَذبَحًا + لِيَهْوَه،‏ وأخَذَ مِن كُلِّ الحَيَواناتِ الطَّاهِرَة ومِن كُلِّ الطُّيورِ الطَّاهِرَة + وقَدَّمَ ذَبائِحَ مُحرَقَةٍ على المَذبَح.‏ + ٢١  فشَمَّ يَهْوَه رائِحَةً تُفَرِّحُه،‏ * وقالَ يَهْوَه في قَلبِه:‏ «لن ألعَنَ الأرضَ + مَرَّةً أُخْرى بِسَبَبِ الإنسان،‏ لِأنَّ قَلبَ الإنسانِ يَميلُ إلى الشَّرِّ مُنذُ صِغَرِه.‏ + ولن أُهلِكَ مُجَدَّدًا كُلَّ كائِنٍ حَيٍّ مِثلَما فَعَلْت.‏ + ٢٢  ومِنَ الآنَ فصاعِدًا،‏ سيَكونُ دائِمًا في الأرضِ زِراعَةٌ وحَصاد،‏ بَرْدٌ وحَرّ،‏ صَيفٌ وشِتاء،‏ ونَهارٌ ولَيل».‏ +

الحواشي

حرفيا:‏ «تذكَّر الله».‏
حرفيا:‏ «انسدت ينابيع المياه العميقة وطاقات السماء».‏
حرفيا:‏ «كل مخلوق حي من كل جسد».‏
كما يتضح،‏ تشمل هذه الكلمة بالعبرانية مخلوقات تزحف على الارض او تمشي عليها مثل الحيوانات الصغيرة والحشرات والقوارض كالفئران وغيرها.‏
او:‏ «ترضيه؛‏ تهدِّئه».‏ حرفيا:‏ «مريحة».‏