التكوين ٥٠‏:‏١‏-٢٦

  • يوسف يدفن يعقوب في كنعان ‏(‏١-‏١٤‏)‏

  • يوسف يؤكِّد لإخوته انه سامحهم ‏(‏١٥-‏٢١‏)‏

  • ايام يوسف الاخيرة وموته ‏(‏٢٢-‏٢٦‏)‏

    • وصية يوسف بخصوص عظامه ‏(‏٢٥‏)‏

٥٠  فرَمى يُوسُف نَفْسَهُ على أبيهِ + وبَكى علَيهِ وقَبَّلَه.‏ ٢  ثُمَّ أمَرَ يُوسُف الأطِبَّاءَ الَّذينَ في خِدمَتِهِ أن يُحَنِّطوا + أباه.‏ فحَنَّطَ الأطِبَّاءُ إسْرَائِيل.‏ ٣  واستَغرَقَ ذلِك ٤٠ يَومًا كامِلًا،‏ وهيَ الفَترَةُ اللَّازِمَة لِلتَّحنيط.‏ وبَكى علَيهِ المِصْرِيُّونَ ٧٠ يَومًا.‏ ٤  ولمَّا انتَهَت أيَّامُ الحِدادِ علَيه،‏ كَلَّمَ يُوسُف المَسؤولينَ عِندَ * فِرْعَوْن وقالَ لهُم:‏ «لي طَلَبٌ عِندَكُم.‏ أوْصِلوا هذِهِ الرِّسالَةَ إلى فِرْعَوْن:‏ ٥  ‏‹حَلَّفَني أبي + قائِلًا:‏ «سأموتُ قَريبًا.‏ + إدفِنِّي في القَبرِ الَّذي جَهَّزْتُهُ لِنَفْسي + في أرضِ كَنْعَان».‏ + فاسمَحْ لي مِن فَضلِكَ أن أصعَدَ وأدفِنَ أبي ثُمَّ أعود›».‏ ٦  فرَدَّ فِرْعَوْن:‏ «إذهَبْ وادفِنْ أباكَ مِثلَما حَلَّفَك».‏ + ٧  فصَعِدَ يُوسُف لِيَدفِنَ أباه،‏ ورافَقَهُ كُلُّ خُدَّامِ فِرْعَوْن،‏ المَسؤولونَ *+ في قَصرِهِ وكُلُّ زُعَماءِ * أرضِ مِصْر ٨  وكُلُّ أهلِ بَيتِ يُوسُف وإخوَتُهُ وأهلُ بَيتِ أبيه.‏ + ولم يَترُكوا في أرضِ جَاسَان إلَّا أطفالَهُم وغَنَمَهُم وبَقَرَهُم.‏ ٩  ورافَقَهُ أيضًا فُرسانٌ ومَركَبات،‏ + فكانَ المَوكِبُ عَظيمًا جِدًّا.‏ ١٠  ثُمَّ جاؤُوا إلى بَيدَرِ * أَطَاد الَّذي في مِنطَقَةِ نَهرِ الأُرْدُنّ.‏ وهُناك نَدَبوا يَعْقُوب وبَكَوْا علَيهِ بِحُزنٍ شَديدٍ جِدًّا.‏ وعَمِلَ يُوسُف جَنازَةً لِأبيهِ سَبعَةَ أيَّام.‏ ١١  ورَأى سُكَّانُ الأرضِ الكَنْعَانِيُّونَ الجَنازَةَ في بَيدَرِ أَطَاد فقالوا:‏ «ما أعظَمَ هذِهِ المَناحَةَ عِندَ المِصْرِيِّين!‏».‏ لِذلِك سُمِّيَ المَكان «آبِل مِصْرَايِم»،‏ * وهو في مِنطَقَةِ نَهرِ الأُرْدُنّ.‏ ١٢  وعَمِلَ أبناءُ يَعْقُوب مِثلَما أوْصاهُم أبوهُم بِالضَّبط.‏ + ١٣  فحَمَلوهُ إلى أرضِ كَنْعَان ودَفَنوهُ في مَغارَةِ حَقلِ المَكْفِيلَة،‏ الحَقلِ الَّذي قُربَ مَمْرَا.‏ وهوَ الَّذي اشتَراهُ إبْرَاهِيم مِن عَفْرُون الحِثِّيِّ لِيَكونَ مَدفِنًا خاصًّا به.‏ + ١٤  وبَعدَ أن دَفَنَ يُوسُف أباه،‏ رَجَعَ إلى مِصْر هو وإخوَتُهُ وجَميعُ الَّذينَ ذَهَبوا معهُ لِدَفنِ أبيه.‏ ١٥  ولمَّا رَأى إخوَةُ يُوسُف أنَّ أباهُم مات،‏ قالوا:‏ «رُبَّما يُوسُف حاقِدٌ علَينا وسَيَجعَلُنا نَدفَعُ ثَمَنَ الشَّرِّ الَّذي فَعَلْناهُ به».‏ + ١٦  فأرسَلوا خَبَرًا إلى يُوسُف قائِلين:‏ «أبوكَ أعْطى هذِهِ الوَصِيَّةَ قَبلَ مَوتِه:‏ ١٧  ‏‹قولوا لِيُوسُف:‏ «إخوَتُكَ آذَوْكَ كَثيرًا.‏ أتَوَسَّلُ إلَيكَ أن تُسامِحَهُم على ذَنْبِهِم وخَطِيَّتِهِم»›.‏ والآنَ نَرْجوكَ أن تُسامِحَ خُدَّامَ إلهِ أبيكَ على ذَنْبِهِم».‏ فبَكى يُوسُف حينَ سَمِعَ ذلِك.‏ ١٨  ثُمَّ أتى إخوَتُهُ ورَمَوْا أنفُسَهُم أمامَهُ وقالوا:‏ «نَحنُ عَبيدُك!‏».‏ + ١٩  فقالَ لهُم يُوسُف:‏ «لا تَخافوا.‏ هل أنا مَكانَ الله؟‏!‏ ٢٠  أنتُم أرَدتُم أن تُؤْذوني،‏ + ولكنْ كما هو واضِحٌ اليَوم،‏ استَخدَمَ اللهُ ذلِك لِلخَيرِ ولِيُنقِذَ حَياةَ كَثيرين.‏ + ٢١  والآنَ لا تَخافوا.‏ سأظَلُّ أُعْطيكُم طَعامًا أنتُم وأطفالَكُم».‏ + وهكَذا طَمَّنَهُم وأراحَ قَلبَهُم بِكَلامِه.‏ ٢٢  وبَقِيَ يُوسُف ساكِنًا في مِصْر،‏ هو وكُلُّ عائِلَةِ * أبيه.‏ وعاشَ يُوسُف ١١٠ سِنين.‏ ٢٣  ورَأى يُوسُف أبناءَ أَفْرَايِم وأحفادَه،‏ *+ وأيضًا أبناءَ مَاكِير بْنِ مَنَسَّى.‏ + وكانوا بِالنِّسبَةِ إلى يُوسُف مِثلَ أوْلادِه.‏ * ٢٤  وفي النِّهايَة،‏ قالَ يُوسُف لِإخوَتِه:‏ «سأموتُ قَريبًا،‏ لكنَّ اللهَ سيُوَجِّهُ انتِباهَهُ إلَيكُم + ويُصعِدُكُم مِن هذِهِ الأرضِ إلى الأرضِ الَّتي حَلَفَ أن يُعْطِيَها لِإبْرَاهِيم وإسْحَاق ويَعْقُوب».‏ + ٢٥  وقالَ يُوسُف لِأبناءِ إسْرَائِيل:‏ «إحلِفوا لي أن تَأخُذوا عِظامي مِن هُنا حينَ يُوَجِّهُ اللهُ انتِباهَهُ إلَيكُم».‏ + ٢٦  ثُمَّ ماتَ يُوسُف في مِصْر بِعُمرِ ١١٠ سِنين،‏ فحَنَّطوهُ + ووَضَعوهُ في تابوت.‏

الحواشي

حرفيا:‏ «كلَّم يوسف بيت».‏
او:‏ «الشيوخ».‏
او:‏ «شيوخ».‏
المكان الذي تُفصَل فيه الحبوب عن القش.‏
معناه:‏ «مناحة المصريين».‏
حرفيا:‏ «بيت».‏
حرفيا:‏ «ابناء الجيل الثالث لأفرايم».‏
حرفيا:‏ «وُلدوا على ركبتَي يوسف».‏