التكوين ٤١‏:‏١‏-٥٧

  • يوسف يفسِّر حلمَي فرعون ‏(‏١-‏٣٦‏)‏

  • فرعون يعطي يوسف مركزًا عاليًا ‏(‏٣٧-‏٤٦أ‏)‏

  • يوسف يشرف على تخزين وتوزيع الطعام ‏(‏٤٦ب-‏٥٧‏)‏

٤١  وبَعدَ سَنَتَيْنِ كامِلَتَيْن،‏ حَلَمَ + فِرْعَوْن أنَّهُ واقِفٌ عِندَ نَهرِ النِّيل.‏ ٢  فرَأى سَبعَ بَقَراتٍ سَمينَة ومَنظَرُها جَيِّدٌ تَخرُجُ مِنَ النَّهر،‏ وصارَت تَرْعى بَينَ أعشابِ النِّيل.‏ + ٣  ثُمَّ خَرَجَت بَعدَها مِنَ النِّيل سَبعُ بَقَراتٍ نَحيفَة وبَشِعَة.‏ فوَقَفَت بِجانِبِ البَقَراتِ السَّمينَة على ضِفَّةِ نَهرِ النِّيل.‏ ٤  فأكَلَتِ البَقَراتُ النَّحيفَة والبَشِعَة البَقَراتِ السَّبعَ السَّمينَة والجَيِّدَةَ المَنظَر.‏ عِندَئِذٍ استَيقَظَ فِرْعَوْن.‏ ٥  ثُمَّ عادَ إلى النَّومِ وحَلَمَ حُلْمًا ثانِيًا.‏ فرَأى سَبعَ سَنابِلَ جَيِّدَة ومُمتَلِئَة طَلَعَت في نَفْسِ السَّاق.‏ + ٦  ثُمَّ نَبَتَت بَعدَها سَبعُ سَنابِلَ رَفيعَة أحرَقَتْها الرِّيحُ الشَّرقِيَّة.‏ ٧  فبَلَعَتِ السَّنابِلُ الرَّفيعَة السَّنابِلَ السَّبعَ الجَيِّدَة والمُمتَلِئَة.‏ عِندَئِذٍ استَيقَظَ فِرْعَوْن وعَرَفَ أنَّهُ يَحلُم.‏ ٨  وفي الصَّباح،‏ شَعَرَ بِانزِعاجٍ شَديد.‏ * فدَعا كُلَّ كَهَنَةِ مِصْر الَّذينَ يُمارِسونَ السِّحرَ وكُلَّ الحُكَماءِ فيها،‏ وحَكى لهُم حُلْمَيْه.‏ ولكنْ لم يَقدِرْ أحَدٌ أن يُفَسِّرَهُما له.‏ ٩  عِندَئِذٍ قالَ رَئيسُ السُّقاةِ لِفِرْعَوْن:‏ «اليَومَ تَذَكَّرْتُ خَطاياي.‏ ١٠  حينَ كُنتَ يا سَيِّدي فِرْعَوْن غاضِبًا مِن خادِمَيْك،‏ أنا ورَئيسِ الخَبَّازِين،‏ وَضَعْتَنا في الحَبسِ في بَيتِ رَئيسِ الحَرَسِ المَلَكِيّ.‏ + ١١  فحَلَمَ كُلٌّ مِنَّا حُلْمًا في نَفْسِ اللَّيلَة.‏ وكانَ لِكُلِّ حُلْمٍ تَفسيرُه.‏ + ١٢  وكانَ معنا شابٌّ عِبْرَانِيّ،‏ وهو خادِمٌ لِرَئيسِ الحَرَسِ المَلَكِيّ.‏ + وحينَ أخبَرْناهُ ماذا حَلَمْنا،‏ + فَسَّرَ لِكُلِّ واحِدٍ مِنَّا حُلْمَه.‏ ١٣  وحَدَثَ تَمامًا كما فَسَّرَ لنا.‏ فقد أعَدْتَني أنا إلى وَظيفَتي،‏ أمَّا رَئيسُ الخَبَّازِينَ فعَلَّقْتَه».‏ + ١٤  عِندَئِذٍ استَدْعى فِرْعَوْن يُوسُف،‏ + فأحضَروهُ بِسُرعَةٍ مِنَ السِّجن.‏ *+ فحَلَقَ وغَيَّرَ ثِيابَهُ ودَخَلَ إلى فِرْعَوْن.‏ ١٥  فقالَ فِرْعَوْن لِيُوسُف:‏ «رَأيْتُ حُلْمًا ولا يوجَدُ مَن يُفَسِّرُه.‏ وأنا سَمِعْتُ أنَّكَ تَقدِرُ أن تُفَسِّرَ الأحلَام».‏ + ١٦  فأجابَهُ يُوسُف:‏ «لَستُ أنا!‏ اللهُ هوَ الَّذي يُعْطي فِرْعَوْن تَفسيرًا يُطَمئِنُه».‏ + ١٧  فقالَ فِرْعَوْن لِيُوسُف:‏ «كُنتُ في حُلْمي واقِفًا على ضِفَّةِ نَهرِ النِّيل.‏ ١٨  فخَرَجَت مِنَ النِّيل سَبعُ بَقَراتٍ سَمينَة ومَنظَرُها جَيِّد،‏ وصارَت تَرْعى بَينَ أعشابِ النِّيل.‏ + ١٩  ثُمَّ خَرَجَت بَعدَها سَبعُ بَقَراتٍ هَزيلَة وبَشِعَة جِدًّا ونَحيفَة.‏ لم أرَ بَقَراتٍ بَشِعَة مِثلَها في كُلِّ أرضِ مِصْر.‏ ٢٠  فأكَلَتِ البَقَراتُ النَّحيفَة والبَشِعَة البَقَراتِ السَّبعَ السَّمينَة الَّتي رَأيْتُها أوَّلًا.‏ ٢١  وعِندَما بَلَعَتْها،‏ لم يَعرِفْ أحَدٌ ذلِك لِأنَّ شَكلَها ظَلَّ بَشِعًا كما في الأوَّل.‏ عِندَئِذٍ استَيقَظْت.‏ ٢٢  ‏«بَعدَ ذلِك،‏ رَأيْتُ في حُلْمي سَبعَ سَنابِلَ جَيِّدَة ومُمتَلِئَة طَلَعَت في نَفْسِ السَّاق.‏ + ٢٣  ثُمَّ نَبَتَت بَعدَها سَبعُ سَنابِلَ ذابِلَة ورَفيعَة أحرَقَتْها الرِّيحُ الشَّرقِيَّة.‏ ٢٤  فبَلَعَتِ السَّنابِلُ الرَّفيعَة السَّنابِلَ السَّبعَ الجَيِّدَة.‏ فحَكَيْتُ حُلْمي لِلكَهَنَةِ الَّذينَ يُمارِسونَ السِّحر،‏ + ولكنْ لم يَقدِرْ أحَدٌ أن يُفَسِّرَهُ لي».‏ + ٢٥  فقالَ يُوسُف لِفِرْعَوْن:‏ «إنَّ حُلْمَيْ فِرْعَوْن لهُما نَفْسُ المَعْنى.‏ لقد كَشَفَ اللهُ لِفِرْعَوْن ما سيَفعَلُه.‏ + ٢٦  البَقَراتُ السَّبعُ الجَيِّدَة هي سَبعُ سِنين.‏ والسَّنابِلُ السَّبعُ الجَيِّدَة هي أيضًا سَبعُ سِنين.‏ فالحُلْمانِ هُما حُلْمٌ واحِد.‏ ٢٧  والبَقَراتُ السَّبعُ النَّحيفَة والبَشِعَة الَّتي خَرَجَت بَعدَها،‏ وكَذلِكَ السَّنابِلُ السَّبعُ الفارِغَة الَّتي أحرَقَتْها الرِّيحُ الشَّرقِيَّة هُما سَبعُ سِنينٍ مِنَ الجوع.‏ ٢٨  فمِثلَما قُلتُ لكَ يا سَيِّدي فِرْعَوْن،‏ إنَّ اللهَ كَشَفَ لكَ ما سيَفعَلُه.‏ ٢٩  ‏«ستَأتي سَبعُ سِنينٍ فيها طَعامٌ كَثيرٌ جِدًّا في كُلِّ أرضِ مِصْر.‏ ٣٠  ولكنْ ستَأتي بَعدَها سَبعُ سِنينٍ مِنَ الجوع،‏ فيَنْسى النَّاسُ سِنينَ الشَّبَعِ في أرضِ مِصْر وتَقْضي المَجاعَةُ على الأرض.‏ + ٣١  ولن يَتَذَكَّرَ أحَدٌ الشَّبَعَ الَّذي كانَ في الأرض،‏ لِأنَّ المَجاعَةَ بَعدَهُ ستَكونُ شَديدَةً جِدًّا.‏ ٣٢  وقد رَأى فِرْعَوْن الحُلْمَ مَرَّتَيْنِ لِأنَّ اللهَ اتَّخَذَ قَرارًا نِهائِيًّا،‏ وهو سيُنَفِّذُهُ قَريبًا.‏ ٣٣  ‏«لِذلِك،‏ لِيَبحَثْ فِرْعَوْن الآنَ عن رَجُلٍ فَهيمٍ * وحَكيمٍ ويُعَيِّنْهُ مَسؤولًا عن كُلِّ أرضِ مِصْر.‏ ٣٤  ولْيُعَيِّنْ فِرْعَوْن أيضًا نُظَّارًا على الأرضِ كَي يَجمَعوا خُمسَ المَحاصيلِ في مِصْر خِلالَ السِّنينِ السَّبعِ الَّتي فيها طَعامٌ كَثير.‏ + ٣٥  فيَجمَعونَ الحُبوبَ خِلالَ سِنينِ الخَيرِ الآتِيَة،‏ ويَضَعونَها في مَخازِنِ فِرْعَوْن في المُدُن،‏ ويُحافِظونَ علَيها هُناك.‏ + ٣٦  فيَكونُ الطَّعامُ مَؤونَةً خِلالَ سِنينِ الجوعِ السَّبعِ الَّتي تَأتي على مِصْر،‏ كَي لا تَهلَكَ الأرضُ مِنَ الجوع».‏ + ٣٧  فأعجَبَ الاقتِراحُ فِرْعَوْن وجَميعَ خُدَّامِه.‏ ٣٨  وقالَ فِرْعَوْن لِخُدَّامِه:‏ «هل يوجَدُ رَجُلٌ مِثلُ يُوسُف لَدَيهِ رُوحُ الله؟‏».‏ ٣٩  ثُمَّ قالَ لِيُوسُف:‏ «بِما أنَّ اللهَ كَشَفَ لكَ كُلَّ ذلِك،‏ فلا يوجَدُ شَخصٌ فَهيمٌ وحَكيمٌ مِثلُك.‏ ٤٠  أنتَ تَكونُ مَسؤولًا عن بَيتي،‏ وكُلُّ شَعبي يُطيعونَ جَميعَ أوامِرِك.‏ + وأنا فَقَط أكونُ أعظَمَ مِنكَ لِأنِّي المَلِك».‏ * ٤١  وقالَ لهُ أيضًا:‏ «لقد عَيَّنْتُكَ مُشرِفًا على كُلِّ أرضِ مِصْر».‏ + ٤٢  عِندَئِذٍ خَلَعَ فِرْعَوْن خاتِمَهُ مِن يَدِهِ ووَضَعَهُ في يَدِ يُوسُف،‏ وألبَسَهُ ثِيابًا كَتَّانِيَّة فاخِرَة،‏ ووَضَعَ قِلَادَةً مِن ذَهَبٍ حَولَ رَقَبَتِه.‏ ٤٣  وأركَبَهُ أيضًا في عَرَبَتِهِ المَلَكِيَّة الثَّانِيَة،‏ وكانوا يُنادونَ أمامَه:‏ ‏«أَبْرِكْ!‏».‏ * وهكَذا عَيَّنَهُ مُشرِفًا على كُلِّ أرضِ مِصْر.‏ ٤٤  وقالَ فِرْعَوْن لِيُوسُف:‏ «صَحيحٌ أنِّي أنا المَلِك،‏ ولكنْ مِن دونِ إذْنِكَ لا يَقدِرُ أحَدٌ أن يَفعَلَ شَيئًا * في كُلِّ أرضِ مِصْر».‏ + ٤٥  ثُمَّ سَمَّاهُ فِرْعَوْن صَفْنَات فَعْنِيح،‏ وزَوَّجَهُ أَسْنَات + بِنتَ فُوطِيفَارَع كاهِنِ مَدينَةِ أُون.‏ * وصارَ يُوسُف مُشرِفًا على أرضِ مِصْر.‏ *+ ٤٦  وكانَ عُمرُ يُوسُف ٣٠ سَنَةً + حينَ بَدَأ يَخدُمُ * فِرْعَوْن مَلِكَ مِصْر.‏ وخَرَجَ يُوسُف مِن عِندِ فِرْعَوْن وتَنَقَّلَ في كُلِّ أرضِ مِصْر.‏ ٤٧  وخِلالَ سِنينِ الخَيرِ السَّبع،‏ أنتَجَتِ الأرضُ طَعامًا كَثيرًا جِدًّا.‏ ٤٨  واستَمَرَّ يُوسُف خِلالَ هذِهِ السِّنينِ يَجمَعُ كُلَّ الطَّعامِ مِن أرضِ مِصْر ويُخَزِّنُهُ في المُدُن.‏ فكانَ يُخَزِّنُ في كُلِّ مَدينَةٍ الطَّعامَ المَأخوذَ مِنَ الحُقولِ حَولَها.‏ ٤٩  وكَدَّسَ يُوسُف كَمِّيَّاتٍ كَبيرَة جِدًّا مِنَ الحُبوبِ كرَملِ البَحر،‏ لِدَرَجَةِ أنَّهُم تَوَقَّفوا عن حِسابِها لِأنَّها كانَت بِلا عَدَد.‏ ٥٠  وقَبلَ أن تَأتِيَ السَّنَةُ الأُولى مِنَ الجوع،‏ أنجَبَ يُوسُف ابْنَيْنِ + مِن زَوجَتِهِ أَسْنَات بِنتِ فُوطِيفَارَع كاهِنِ مَدينَةِ أُون.‏ * ٥١  فسَمَّى ابْنَهُ البِكرَ مَنَسَّى،‏ *+ قائِلًا:‏ «اللهُ نَسَّاني كُلَّ مُعاناتي وكُلَّ بَيتِ أبي».‏ ٥٢  وسَمَّى ابْنَهُ الثَّانِيَ أَفْرَايِم،‏ *+ قائِلًا:‏ «اللهُ جَعَلَني مُثمِرًا في الأرضِ الَّتي تَألَّمْتُ فيها».‏ + ٥٣  ثُمَّ انتَهَت سِنينُ الخَيرِ السَّبعُ في أرضِ مِصْر،‏ + ٥٤  وبَدَأَت سِنينُ الجوعِ السَّبع،‏ تَمامًا كما قالَ يُوسُف.‏ + فكانَت هُناك مَجاعَةٌ في جَميعِ الأراضي،‏ أمَّا كُلُّ أرضِ مِصْر فكانَ فيها خُبز.‏ *+ ٥٥  وأخيرًا،‏ انتَشَرَتِ المَجاعَةُ في كُلِّ أرضِ مِصْر،‏ فصَرَخَ الشَّعبُ إلى فِرْعَوْن كَي يُعْطِيَهُم خُبزًا.‏ + فقَالَ فِرْعَوْن لِكُلِّ المِصْرِيِّين:‏ «إذهَبوا إلى يُوسُف وافعَلوا كُلَّ ما يَقولُهُ لكُم».‏ + ٥٦  واستَمَرَّتِ المَجاعَةُ في كُلِّ الأرض.‏ + ففَتَحَ يُوسُف جَميعَ المَخازِنِ وباعَ الحُبوبَ لِلمِصْرِيِّين،‏ + لِأنَّ المَجاعَةَ كانَت شَديدَةً في مِصْر.‏ ٥٧  وجاءَ النَّاسُ مِن كُلِّ البِلادِ إلى مِصْر لِيَشتَروا الحُبوبَ مِن يُوسُف،‏ لِأنَّ المَجاعَةَ كانَت شَديدَةً في الأرضِ كُلِّها.‏ +

الحواشي

حرفيا:‏ «اضطربت روحه».‏
حرفيا:‏ «الجب؛‏ الحفرة».‏
او:‏ «فطين».‏
او:‏ «لا اكون اعظم منك إلا بالعرش».‏
كلمة تعني كما يبدو ان على الناس اظهار الاكرام له.‏
حرفيا:‏ «ان يرفع يده او قدمه».‏
اي:‏ هِليوبوليس.‏
او:‏ «تنقَّل يوسف في ارض مصر».‏
حرفيا:‏ «وقف امام».‏
اي:‏ هِليوبوليس.‏
معناه:‏ «يُنسِّي».‏
معناه:‏ «ثمر مضاعَف».‏
او:‏ «طعام».‏