التكوين ٤‏:‏١‏-٢٦

٤  وأقامَ آدَم عَلاقَةً مع زَوجَتِهِ حَوَّاء فحَبِلَت.‏ + وعِندَما وَلَدَت قَايِين + قالَت:‏ «أنجَبْتُ ابْنًا بِمُساعَدَةِ يَهْوَه».‏ ٢  ولاحِقًا وَلَدَت أخاهُ هَابِيل.‏ + وصارَ هَابِيل راعِيًا،‏ أمَّا قَايِين فصارَ فَلَّاحًا.‏ ٣  وفي أحَدِ الأيَّام،‏ أحضَرَ قَايِين بَعضًا مِن مَنتوجاتِ الأرضِ لِيُقَدِّمَها لِيَهْوَه.‏ ٤  أمَّا هَابِيل فأحضَرَ بَعضًا مِن أبكارِ غَنَمِهِ + وقَدَّمَها مع شَحمِها.‏ فنَظَرَ يَهْوَه بِرِضًى إلى هَابِيل وتَقدِمَتِه،‏ + ٥  لكنَّهُ لم يَنظُرْ بِرِضًى إلى قَايِين وتَقدِمَتِه.‏ فغَضِبَ قَايِين جِدًّا واكتَأب.‏ * ٦  فقالَ يَهْوَه لِقَايِين:‏ «لِماذا أنتَ غاضِبٌ جِدًّا ومُكتَئِب؟‏ ٧  إذا تَغَيَّرْتَ وفَعَلْتَ الصَّواب،‏ أفَلَنْ أرْضى عنك؟‏ * ولكنْ إذا لم تَتَغَيَّر،‏ فالخَطِيَّةُ تَنتَظِرُكَ عِندَ البابِ * وهي تَتَلَهَّفُ أن تُسَيطِرَ علَيك.‏ فهل ستَتَغَلَّبُ أنتَ علَيها؟‏».‏ ٨  ثُمَّ قالَ قَايِين لِأخيهِ هَابِيل:‏ «تَعالَ نَذهَبُ إلى الحَقل».‏ وفيما هُما في الحَقل،‏ هَجَمَ قَايِين على أخيهِ هَابِيل وقَتَلَه.‏ + ٩  ثُمَّ سَألَ يَهْوَه قَايِين:‏ «أينَ أخوكَ هَابِيل؟‏».‏ فأجاب:‏ «لا أعرِف.‏ هل أنا حارِسٌ لِأخي؟‏».‏ ١٠  فقالَ له:‏ «ماذا فَعَلْت؟‏ دَمُ أخيكَ يَصرُخُ إلَيَّ مِنَ الأرض.‏ + ١١  والآنَ أنتَ مَلعونٌ ومَطرودٌ مِنَ الأرضِ الَّتي فَتَحَت فَمَها لِتَشرَبَ دَمَ أخيكَ الَّذي قَتَلْتَهُ بِيَدِك.‏ + ١٢  حينَ تَزرَعُها،‏ لن تُعْطِيَكَ مَحصولَها.‏ * وسَتَكونُ ضائِعًا وهارِبًا في الأرض».‏ ١٣  فقالَ قَايِين لِيَهْوَه:‏ «العِقابُ على خَطَئي أقْسى مِن أن أتَحَمَّلَه.‏ ١٤  أنتَ اليَومَ تَطرُدُني مِن هذِهِ الأرض.‏ * فأختَفي مِن أمامِ وَجهِك،‏ وأكونُ ضائِعًا وهارِبًا في الأرض،‏ وأيُّ واحِدٍ يَجِدُني يَقتُلُني بِالتَّأكيد».‏ ١٥  فقالَ لهُ يَهْوَه:‏ «مِن أجْلِ ذلِك،‏ أيُّ واحِدٍ يَقتُلُ قَايِين سيُنتَقَمُ مِنهُ سَبعَ مَرَّات».‏ فجَعَلَ يَهْوَه عَلامَةً مِن أجْلِ قَايِين كَي لا يَقتُلَهُ مَن يَجِدُه.‏ ١٦  فخَرَجَ قَايِين مِن أمامِ يَهْوَه،‏ وسَكَنَ في أرضِ المَنْفى * شَرقَ عَدَن.‏ + ١٧  وأقامَ قَايِين عَلاقَةً مع زَوجَتِه،‏ + فحَبِلَت ووَلَدَت أَخْنُوخ.‏ ثُمَّ بَدَأ قَايِين يَبْني مَدينَةً وسَمَّاها على اسْمِ ابْنِهِ أَخْنُوخ.‏ ١٨  وأَخْنُوخ وَلَدَ عِيرَاد.‏ وعِيرَاد وَلَدَ مَحُويَائِيل،‏ ومَحُويَائِيل وَلَدَ مَتُوشَائِيل،‏ ومَتُوشَائِيل وَلَدَ لَامِك.‏ ١٩  وتَزَوَّجَ لَامِك امرَأتَيْن.‏ إسْمُ الأُولى عَادَة واسْمُ الثَّانِيَة صِلَّة.‏ ٢٠  فوَلَدَت عَادَة يَابَال،‏ وهو أوَّلُ مَن سَكَنَ في الخِيامِ ورَبَّى المَواشي.‏ ٢١  وكَانَ اسْمُ أخيهِ يُوبَال،‏ وهو أوَّلُ مَن عَزَفَ على القيثارَةِ والمِزمار.‏ * ٢٢  وصِلَّة وَلَدَت تُوبَال قَايِين الَّذي صَنَعَ كُلَّ أداةٍ مِن نُحاسٍ وحَديد.‏ وكانَت لِتُوبَال قَايِين أُختٌ اسْمُها نِعْمَة.‏ ٢٣  ثُمَّ ألَّفَ لَامِك هذِهِ الكَلِماتِ وقالَها لِزَوجَتَيْهِ عَادَة وصِلَّة:‏ ‏«إسمَعا ما أقولُهُ يا زَوجَتَيْ لَامِك،‏انتَبِها إلى كَلامي:‏ قَتَلْتُ رَجُلًا لِأنَّهُ جَرَحَني،‏رَجُلًا شابًّا لِأنَّهُ ضَرَبَني.‏ ٢٤  إذا كانَ الانتِقامُ لِقَايِين ٧ مَرَّات،‏ +فالانتِقامُ لِلَامِك ٧٧ مَرَّة».‏ ٢٥  وأقامَ آدَم عَلاقَةً مع زَوجَتِهِ مَرَّةً أُخْرى فوَلَدَتِ ابْنًا.‏ وسَمَّتْهُ شِيث *+ لِأنَّها قالَت:‏ «أعْطاني * اللهُ نَسلًا آخَرَ بَدَلَ هَابِيل لِأنَّ قَايِين قَتَلَه».‏ + ٢٦  وأنجَبَ شِيث أيضًا ابْنًا وسَمَّاهُ أَنُوش.‏ + في ذلِكَ الوَقت،‏ بَدَأَ النَّاسُ يَدْعونَ بِاسْمِ يَهْوَه.‏

الحواشي

حرفيا:‏ «وسقط وجهه».‏
او:‏ «أفَلَن تُرفَع؟‏».‏
او:‏ «تنتظر عند الباب كي تصطادك».‏
حرفيا:‏ «قوَّتها».‏
حرفيا:‏ «من وجه الارض».‏
او:‏ «ارض نود».‏
او:‏ «النَّاي».‏
معناه:‏ «معيَّن».‏
او:‏ «عيَّن لي».‏