التكوين ١٥‏:‏١‏-٢١

  • عهد اللّٰه مع أبرام ‏(‏١-‏٢١‏)‏

    • النبوة عن ٤٠٠ سنة من الاستعباد والذل ‏(‏١٣‏)‏

    • اللّٰه يكرِّر وعده لأبرام ‏(‏١٨-‏٢١‏)‏

١٥  بَعدَ ذلِك،‏ قالَ يَهْوَه لِأَبْرَام في رُؤيا:‏ «لا تَخَفْ + يا أَبْرَام.‏ أنا تُرسٌ يَحْميك.‏ + ومُكافَأَتُكَ ستَكونُ عَظيمَةً جِدًّا».‏ + ٢  فأجابَ أَبْرَام:‏ «أيُّها السَّيِّدُ العَظيمُ يَهْوَه،‏ ماذا ستُعْطيني؟‏ فأنا مِن دونِ أبناء،‏ والَّذي سيَرِثُني هو أَلِيعَازَر الدِّمَشْقِيّ».‏ + ٣  وأضاف:‏ «أنتَ لم تُعْطِني نَسلًا،‏ + ووَريثي هو خادِمٌ * في بَيتي».‏ ٤  لكنَّ يَهْوَه أجابَه:‏ «لن يَرِثَكَ هذا الرَّجُل،‏ بلِ ابْنُكَ * هوَ الَّذي يَرِثُك».‏ + ٥  ثُمَّ أخرَجَهُ مِنَ الخَيمَةِ وقالَ له:‏ «مِن فَضلِك،‏ انظُرْ إلى السَّماءِ وعُدَّ النُّجومَ إذا استَطَعْت».‏ وقالَ له:‏ «هكَذا سيَكونُ نَسلُك».‏ + ٦  فآمَنَ أَبْرَام بِيَهْوَه،‏ + فاعتُبِرَ بِلا لَومٍ في نَظَرِه.‏ *+ ٧  وقالَ له:‏ «أنا يَهْوَه الَّذي أخرَجْتُكَ مِن أُور مَدينَةِ الكَلْدَانِيِّينَ لِأُعْطِيَكَ هذِهِ الأرضَ مِلْكًا لك».‏ + ٨  فقالَ أَبْرَام:‏ «أيُّها السَّيِّدُ العَظيمُ يَهْوَه،‏ كَيفَ أعرِفُ أنِّي سأمتَلِكُها؟‏».‏ ٩  أجابَه:‏ «أحضِرْ لي بَقَرَةً * عُمرُها ثَلاثُ سَنَوات،‏ وعَنزَةً عُمرُها ثَلاثُ سَنَوات،‏ وخَروفًا عُمرُهُ ثَلاثُ سَنَوات،‏ وحَمامَةً بَرِّيَّة،‏ * ويَمامَةً صَغيرَة».‏ ١٠  فأخَذَ أَبْرَام هذِهِ الحَيَواناتِ وقَسَمَ كُلًّا مِنها قِسمَيْنِ ووَضَعَ كُلَّ قِسمٍ مُقابِلَ الآخَر،‏ لكنَّهُ لم يَقسِمِ الطَّائِرَيْن.‏ ١١  وبَدَأَتِ الطُّيورُ المُفتَرِسَة تَنزِلُ على الجُثَث،‏ لكنَّ أَبْرَام كانَ يُبعِدُها.‏ ١٢  وعِندَما أوْشَكَتِ الشَّمسُ أن تَغيب،‏ غَرِقَ أَبْرَام في نَومٍ عَميقٍ ووَجَدَ نَفْسَهُ في ظَلامٍ شَديدٍ مُفزِع.‏ ١٣  فقالَ لهُ اللّٰه:‏ «إعرِفْ جَيِّدًا أنَّ نَسلَكَ سيَتَغَرَّبُ * في أرضٍ لَيسَت له،‏ والنَّاسُ هُناك سيَستَعبِدونَهُ ويُذِلُّونَهُ ٤٠٠ سَنَة.‏ + ١٤  لكنِّي سأُحاسِبُ الأُمَّةَ الَّتي تَستَعبِدُه.‏ + وبَعدَ ذلِك يَخرُجُ مِن هُناك ومعهُ مُمتَلَكاتٌ كَثيرَة.‏ + ١٥  أمَّا أنتَ فسَتَعيشُ عُمرًا طَويلًا،‏ ثُمَّ تَموتُ * بِسَلامٍ وتُدفَن.‏ + ١٦  وفي الجيلِ الرَّابِعِ يَرجِعُ نَسلُكَ إلى هُنا،‏ + لِأنَّ ذَنْبَ الأَمُورِيِّينَ لم يَبلُغْ بَعد حَدَّهُ الأقْصى».‏ *+ ١٧  وبَعدَما غابَتِ الشَّمسُ وصارَ ظَلامٌ شَديد،‏ ظَهَرَ تَنُّورٌ يَصعَدُ منهُ دُخان،‏ ومَرَّ مَشعَلُ نارٍ بَينَ أجزاءِ الحَيَوانات.‏ ١٨  في ذلِكَ اليَومِ قَطَعَ يَهْوَه عَهدًا * مع أَبْرَام،‏ + قائِلًا:‏ «سأُعْطي لِنَسلِكَ هذِهِ الأرض،‏ + مِن نَهرِ مِصْر إلى النَّهرِ الكَبير،‏ نَهرِ الفُرَات:‏ + ١٩  أرضَ القَيْنِيِّينَ + والقِنْزِيِّينَ والقَدْمُونِيِّينَ ٢٠  والحِثِّيِّينَ + والفَرْزِيِّينَ + والرَّفَائِيِّينَ + ٢١  والأَمُورِيِّينَ والكَنْعَانِيِّينَ والجِرْجَاشِيِّينَ واليَبُّوسِيِّين».‏ +

الحواشي

حرفيا:‏ «ابن».‏
حرفيا:‏ «الذي يخرج من احشائك».‏
او:‏ «فحَسِب له ذلك برًّا».‏
حرفيا:‏ «عِجلة».‏ المقصود هنا بقرة لم تلد.‏
او:‏ «تِرغلَّة؛‏ قُمرية».‏
او:‏ «سيسكن كأجنبي».‏
حرفيا:‏ «تذهب الى آبائك».‏
او:‏ «لأن وقت معاقبة الاموريين لم يأتِ بعد».‏
او:‏ «معاهدة؛‏ اتفاقًا».‏