التكوين ١٤‏:‏١‏-٢٤

  • أبرام ينقذ لوط ‏(‏١-‏١٦‏)‏

  • ملكي صادق يبارك أبرام ‏(‏١٧-‏٢٤‏)‏

١٤  في تِلكَ الأيَّام،‏ كانَ أَمْرَافِل مَلِكًا على شِنْعَار،‏ + وأَرْيُوخ مَلِكًا على أَلَّاسَار،‏ وكَدَرْلَعُومَر + مَلِكًا على عِيلَام،‏ + وتِدْعَال مَلِكًا على جُوئِيم.‏ ٢  هؤُلاءِ المُلوكُ شَنُّوا حَربًا على بَارَع مَلِكِ سَدُوم،‏ + وبِرْشَاع مَلِكِ عَمُورَة،‏ + وشِنْآب مَلِكِ أَدْمَة،‏ وشِمْئِيبَر مَلِكِ صَبُوئِيم،‏ + ومَلِكِ بَالَع الَّتي تُدْعى أيضًا صُوغَر.‏ ٣  كُلُّ هؤُلاء جَمَعوا جُيوشَهُم عِندَ وادي سِدِّيم،‏ *+ أي بَحرِ المِلْح.‏ *+ ٤  فقد خَدَمَ هؤُلاءِ المُلوكُ كَدَرْلَعُومَر ١٢ سَنَة،‏ لكنَّهُم تَمَرَّدوا علَيهِ في السَّنَةِ الـ‍ ١٣.‏ ٥  لِذلِك في السَّنَةِ الـ‍ ١٤،‏ أتى كَدَرْلَعُومَر والمُلوكُ الَّذينَ معهُ وهَزَموا الرَّفَائِيِّينَ في عَشْتَارُوت قَرْنَايِم،‏ والزُّوزِيِّينَ في هَام،‏ والإيمِيِّينَ + في شَوَى قِرْيَتَايِم،‏ ٦  والحُورِيِّينَ + في جَبَلِهِم سَعِير + وُصولًا إلى إيل فَارَان الَّتي على حُدودِ الصَّحراء.‏ * ٧  ثُمَّ رَجَعوا وجاؤُوا إلى عَيْن مِشْفَاط،‏ أي قَادِش.‏ + واستَوْلَوْا على كُلِّ أرضِ العَمَالِيقِيِّين،‏ + وهَزَموا أيضًا الأَمُورِيِّينَ + السَّاكِنينَ في حَصُّون ثَامَار.‏ + ٨  فخَرَجَ مَلِكُ سَدُوم ومَلِكُ عَمُورَة ومَلِكُ أَدْمَة ومَلِكُ صَبُوئِيم ومَلِكُ بَالَع الَّتي تُدْعى أيضًا صُوغَر،‏ واصطَفُّوا لِلحَربِ في وادي سِدِّيم،‏ ٩  ضِدَّ كَدَرْلَعُومَر مَلِكِ عِيلَام،‏ وتِدْعَال مَلِكِ جُوئِيم،‏ وأَمْرَافِل مَلِكِ شِنْعَار،‏ وأَرْيُوخ مَلِكِ أَلَّاسَار:‏ + أربَعَةُ مُلوكٍ ضِدَّ خَمسَة.‏ ١٠  وكانَ وادي سِدِّيم مَليئًا بِحُفَرٍ مِنَ الزِّفت.‏ فوَقَعَ فيها مَلِكَا سَدُوم وعَمُورَة حينَ حاوَلا أن يَهرُبا.‏ أمَّا الباقونَ فهَرَبوا إلى المَناطِقِ الجَبَلِيَّة.‏ ١١  فأخَذَ المُنتَصِرونَ كُلَّ المُمتَلَكاتِ والطَّعامِ في سَدُوم وعَمُورَة وذَهَبوا.‏ + ١٢  وأخَذوا أيضًا لُوط،‏ ابْنَ أخِي أَبْرَام،‏ الَّذي كانَ ساكِنًا في سَدُوم،‏ + وأخَذوا مُمتَلَكاتِهِ وتابَعوا طَريقَهُم.‏ ١٣  فجاءَ أحَدُ النَّاجينَ وأخبَرَ أَبْرَام العِبْرَانِيَّ بِما حَدَث.‏ وكانَ أَبْرَام ساكِنًا * بَينَ أشجارِ مَمْرَا الأَمُورِيِّ الكَبيرَة.‏ + ومَمْرَا هو أخو أَشْكُول وعَانِير،‏ + وكانَ هؤُلاءِ الرِّجالُ حُلَفاءَ لِأَبْرَام.‏ ١٤  وهكَذا سَمِعَ أَبْرَام أنَّ قَريبَهُ *+ أُخِذَ أسيرًا.‏ فجَمَعَ رِجالَهُ المُدَرَّبين،‏ ٣١٨ خادِمًا مَوْلودًا في بَيتِه،‏ ولاحَقَ المُلوكَ حتَّى دَان.‏ + ١٥  وفي اللَّيل،‏ قَسَّمَ خُدَّامَهُ إلى مَجموعاتٍ وهَجَموا معًا على المُلوكِ وهَزَموهُم.‏ ولاحَقوهُم حتَّى حُوبَة شَمالَ دِمَشْق.‏ ١٦  واستَرجَعَ أَبْرَام قَريبَهُ لُوط ومُمتَلَكاتِه.‏ واستَرجَعَ أيضًا كُلَّ المُمتَلَكاتِ الأُخْرى والنِّساءَ وباقِيَ الأسْرى.‏ ١٧  وبَعدَ أن رَجَعَ أَبْرَام مُنتَصِرًا على كَدَرْلَعُومَر والمُلوكِ الَّذينَ معه،‏ أتى مَلِكُ سَدُوم لِيُلاقِيَهُ في وادي شَوَى،‏ * أي وادي المَلِك.‏ + ١٨  وأحضَرَ مَلْكِي صَادِق،‏ + مَلِكُ شَلِيم،‏ + خُبزًا ونَبيذًا.‏ وهو كانَ كاهِنَ اللهِ العالي على كُلِّ شَيء.‏ + ١٩  وبارَكَ أَبْرَامَ وقال:‏ ‏«لِيَكُنْ أَبْرَام مُبارَكًا مِنَ اللهِ العالي على كُلِّ شَيء،‏خالِقِ السَّماءِ والأرض.‏ ٢٠  ولْيَتَمَجَّدِ اللهُ العالي على كُلِّ شَيء،‏الَّذي سَلَّمَ أعداءَكَ إلى يَدِك!‏».‏ فأعْطاهُ أَبْرَام عُشرًا مِن كُلِّ ما استَرجَعَه.‏ + ٢١  ثُمَّ قالَ مَلِكُ سَدُوم لِأَبْرَام:‏ «أعْطِني الأسْرى * وخُذْ أنتَ المُمتَلَكات».‏ ٢٢  لكنَّ أَبْرَام قالَ له:‏ «أرفَعُ يَدِي وأحلِفُ بِيَهْوَه اللهِ العالي على كُلِّ شَيء،‏ خالِقِ السَّماءِ والأرض،‏ ٢٣  أنِّي لن آخُذَ شَيئًا مِمَّا لك،‏ ولا حتَّى خَيطًا أو رِباطَ حِذاء،‏ كَي لا تَقول:‏ ‹أنا جَعَلْتُ أَبْرَام غَنِيًّا›.‏ ٢٤  لن آخُذَ شَيئًا غَيرَ ما أكَلَهُ الشُّبَّان.‏ أمَّا الرِّجالُ الَّذينَ ذَهَبوا معي،‏ عَانِير وأَشْكُول ومَمْرَا،‏ + فلْيَأخُذوا حِصَّتَهُم».‏

الحواشي

او:‏ «سهل سدِّيم المنخفض».‏
اي:‏ البحر الميت.‏
او:‏ «البرية».‏
او:‏ «مخيِّمًا».‏
حرفيا:‏ «أخاه».‏
او:‏ «سهل شوى المنخفض».‏
حرفيا:‏ «النفوس».‏