تثنية ٥‏:‏١‏-٣٣

  • عهد يهوه في حوريب ‏(‏١-‏٥‏)‏

  • تكرار الوصايا العشر ‏(‏٦-‏٢٢‏)‏

  • خوف الشعب عند جبل سيناء ‏(‏٢٣-‏٣٣‏)‏

٥  ثُمَّ دَعا مُوسَى كُلَّ إسْرَائِيل وقالَ لهُم:‏ «إسمَعْ يا إسْرَائِيل الوَصايا والقَوانينَ الَّتي أُعلِنُها لكُمُ اليَوم،‏ وتَعَلَّموها وطَبِّقوها بِدِقَّة.‏ ٢  يَهْوَه إلهُنا قَطَعَ معنا عَهدًا * في حُورِيب.‏ + ٣  لم يَقطَعْ يَهْوَه هذا العَهدَ مع آبائِنا،‏ بل معنا،‏ نَحنُ كُلَّ الأحياءِ هُنا اليَوم.‏ ٤  لقد تَكَلَّمَ يَهْوَه معكُم وَجهًا لِوَجهٍ في الجَبَلِ مِنَ النَّار.‏ + ٥  في ذلِكَ الوَقت،‏ كُنتُ واقِفًا بَينَ يَهْوَه وبَينَكُم + لِكَي أنقُلَ إلَيكُم كَلامَ يَهْوَه،‏ لِأنَّكُم خِفتُم بِسَبَبِ النَّارِ ولم تَطلَعوا إلى الجَبَل.‏ + وهذا ما قالَهُ اللّٰه:‏ ٦  ‏«‹أنا يَهْوَه إلهُكَ الَّذي أخرَجَكَ مِن مِصْر،‏ مِن أرضِ العُبودِيَّة.‏ + ٧  لا تَعبُدْ أبَدًا آلِهَةً أُخْرى غَيري.‏ *+ ٨  ‏«‹لا تَصنَعْ لكَ تِمثالًا مَنحوتًا + أو صورَةً لِأيِّ شَيءٍ في السَّماءِ أو على الأرضِ أو في الماء.‏ * ٩  لا تَسجُدْ لها ولا تَعبُدْها *+ لِأنِّي أنا،‏ يَهْوَه إلهَك،‏ إلهٌ يَطلُبُ العِبادَةَ لهُ وَحْدَه؛‏ *+ أُعاقِبُ الأبناءَ والأحفادَ وأوْلادَ الأحفادِ * على خَطايا الآباءِ الَّذينَ يَكرَهونَني.‏ + ١٠  أمَّا الَّذينَ يُحِبُّونَني ويُطيعونَ وَصاياي،‏ فأُظهِرُ الوَلاءَ * لِلأجيالِ الآتِيَة مِنهُم،‏ حتَّى إلى ألفِ جيل.‏ ١١  ‏«‹لا تُهِنِ * اسْمَ يَهْوَه إلهِك،‏ + لِأنَّ يَهْوَه لا يَترُكُ أيَّ شَخصٍ يُهينُ اسْمَهُ بِلا عِقاب.‏ + ١٢  ‏«‹طَبِّقْ وَصِيَّةَ السَّبتِ واعتَبِرْهُ مُقَدَّسًا،‏ مِثلَما أوْصاكَ يَهْوَه إلهُك.‏ + ١٣  تَشتَغِلُ وتَعمَلُ كُلَّ أعمالِكَ في سِتَّةِ أيَّام.‏ + ١٤  أمَّا اليَومُ السَّابِعُ فلا تَعمَلْ فيهِ أيَّ عَمَل،‏ + لا أنتَ ولا أوْلادُكَ ولا عَبيدُكَ ولا ثَورُكَ ولا حِمارُكَ ولا أيُّ حَيَوانٍ مِن مَواشيكَ ولا الأجنَبِيُّ السَّاكِنُ في مُدُنِك،‏ *+ وذلِك لِكَي يَرتاحَ عَبدُكَ وعَبدَتُكَ مِثلَك.‏ + إنَّهُ سَبتٌ مُخَصَّصٌ لِيَهْوَه إلهِك.‏ + ١٥  تَذَكَّرْ أنَّكَ كُنتَ عَبدًا في أرضِ مِصْر وأنَّ يَهْوَه إلهَكَ أخرَجَكَ مِن هُناك بِيَدٍ قَوِيَّة وذِراعٍ عَظيمَة.‏ + لِذلِك أمَرَكَ يَهْوَه إلهُكَ أن تُطَبِّقَ وَصِيَّةَ يَومِ السَّبت.‏ ١٦  ‏«‹أَكرِمْ أباكَ وأُمَّك،‏ + مِثلَما أوْصاكَ يَهْوَه إلهُك،‏ لِكَي يَطولَ عُمرُكَ وتَكونَ مُوَفَّقًا * في الأرضِ الَّتي يُعْطيكَ إيَّاها يَهْوَه إلهُك.‏ + ١٧  ‏«‹لا تَقتُل.‏ + ١٨  ‏«‹لا تَزْنِ.‏ + ١٩  ‏«‹لا تَسرِق.‏ + ٢٠  ‏«‹لا تُقَدِّمْ شَهادَةً كاذِبَة * ضِدَّ قَريبِك.‏ + ٢١  ‏«‹لا تَشتَهِ زَوجَةَ قَريبِك.‏ + ولا تَطمَعْ في بَيتِ قَريبِكَ ولا في حَقلِهِ ولا عَبدِهِ ولا عَبدَتِهِ ولا ثَورِهِ ولا حِمارِهِ ولا أيِّ شَيءٍ له›.‏ + ٢٢  ‏«لقد أعلَنَ يَهْوَه هذِهِ الوَصايا * بِصَوتٍ عالٍ لِكُلِّ جَماعَتِكُم في الجَبَلِ مِنَ النَّارِ والغَيمِ والعَتمَةِ الشَّديدَة،‏ + ولم يَزِدْ علَيها شَيئًا.‏ ثُمَّ كَتَبَها على لَوحَيْنِ مِن حَجَرٍ وأعْطاهُما لي.‏ + ٢٣  ‏«ولكنْ لمَّا سَمِعتُمُ الصَّوتَ مِن وَسَطِ العَتمَة،‏ فيما كانَ الجَبَلُ مُشتَعِلًا بِالنَّار،‏ + اقتَرَبَ مِنِّي كُلُّ رُؤوسِ أسباطِكُم وشُيوخِكُم.‏ ٢٤  وقالوا:‏ ‹لقد أرانا يَهْوَه إلهُنا مَجدَهُ وعَظَمَتَه،‏ وسَمِعنا صَوتَهُ مِنَ النَّار.‏ + ورَأينا اليَومَ أنَّ اللّٰهَ يُمكِنُ أن يَتَكَلَّمَ معَ الإنسانِ ويَبْقى الإنسانُ حَيًّا.‏ + ٢٥  ولكنْ لِماذا نُعَرِّضُ حَياتَنا لِلخَطَر؟‏ هذِهِ النَّارُ العَظيمَة ستَأكُلُنا.‏ وإذا بَقينا نَسمَعُ صَوتَ يَهْوَه إلهِنا فسَنَموتُ بِالتَّأكيد.‏ ٢٦  فهل هُناك إنسانٌ سَمِعَ مِثلَنا صَوتَ اللّٰهِ الحَيِّ يَتَكَلَّمُ مِنَ النَّارِ وبَقِيَ حَيًّا؟‏ ٢٧  إقتَرِبْ أنتَ لِتَسمَعَ كُلَّ ما يَقولُهُ يَهْوَه إلهُنا،‏ وأَخبِرْنا أنتَ كُلَّ ما يَقولُهُ لكَ يَهْوَه إلهُنا،‏ ونَحنُ سنَسمَعُ ونُطيع›.‏ + ٢٨  ‏«فسَمِعَ يَهْوَه ماذا قُلتُم لي،‏ وقالَ لي يَهْوَه:‏ ‹لقد سَمِعتُ ما قالَهُ لكَ الشَّعب،‏ وكُلُّ كَلامِهِم جَيِّد.‏ + ٢٩  فيا لَيتَهُم يَخافونَني + ويُطيعونَ كُلَّ وَصايايَ دائِمًا ومِن كُلِّ قَلبِهِم!‏ + وهكَذا يَكونونَ هُم وأبناؤُهُم مُوَفَّقينَ إلى الأبَد.‏ + ٣٠  إذهَبْ وقُلْ لهُم:‏ «عودوا إلى خِيامِكُم».‏ ٣١  أمَّا أنتَ فابْقَ هُنا معي،‏ وسَأقولُ لكَ كُلَّ الوَصايا والأوامِرِ والقَوانينِ الَّتي يَجِبُ أن تُعَلِّمَهُم إيَّاها لِيُطيعوها في الأرضِ الَّتي سأُعْطيها لهُم لِيَمتَلِكوها›.‏ ٣٢  فتَأكَّدوا أن تَعمَلوا مِثلَما أوْصاكُم يَهْوَه إلهُكُم.‏ + لا تَميلوا عنِ الوَصايا يَمينًا أو شِمالًا.‏ + ٣٣  إتبَعوا كامِلًا الطَّريقَ الَّذي أوْصاكُم بهِ يَهْوَه إلهُكُم،‏ + لِكَي تَكونوا مُوَفَّقينَ وتَعيشوا حَياةً طَويلَة في الأرضِ الَّتي ستَمتَلِكونَها.‏ +

الحواشي

او:‏ «معاهدة؛‏ اتفاقًا».‏
او:‏ «لكي تتحدَّاني».‏ حرفيا:‏ «امام وجهي».‏
حرفيا:‏ «الماء تحت الارض».‏
حرفيا:‏ «تخدمها».‏
او:‏ «غيور؛‏ يطلب الالتزام الكامل».‏
او:‏ «الابناء والجيل الثالث والرابع».‏
او:‏ «اللطف الحبي».‏
او:‏ «لا تقلِّل من احترام؛‏ لا تُسِئ استعمال».‏
حرفيا:‏ «داخل بواباتك».‏
او:‏ «وتزدهر».‏
او:‏ «شهادة زور».‏
حرفيا:‏ «الكلمات».‏