تثنية ٤‏:‏١‏-٤٩

  • تشجيع الاسرائيليين على الطاعة ‏(‏١-‏١٤‏)‏

    • لا تنسوا ما عمله اللّٰه ‏(‏٩‏)‏

  • يهوه يطلب العبادة له وحده ‏(‏١٥-‏٣١‏)‏

  • ليس هناك إله غير يهوه ‏(‏٣٢-‏٤٠‏)‏

  • مدن الملجإ شرق نهر الاردن ‏(‏٤١-‏٤٣‏)‏

  • تمهيد للشريعة ‏(‏٤٤-‏٤٩‏)‏

٤  ‏«والآنَ اسمَعْ يا إسْرَائِيل الوَصايا والقَوانينَ الَّتي أُعَلِّمُكُم إيَّاها وأطيعوها،‏ لِكَي تَعيشوا + وتَدخُلوا وتَمتَلِكوا الأرضَ الَّتي يُعْطيكُم إيَّاها يَهْوَه إلهُ آبائِكُم.‏ ٢  لا تَزيدوا على الإرشاداتِ الَّتي أُوصيكُم بها ولا تُنَقِّصوا مِنها.‏ + بل أطيعوا وَصايا يَهْوَه إلهِكُمُ الَّتي أُوصيكُم بها.‏ ٣  ‏«لقد رَأيتُم بِعُيونِكُم ما فَعَلَهُ يَهْوَه في حادِثَةِ بَعْل فَغُور.‏ فيَهْوَه إلهُكُم أهلَكَ مِن بَينِكُم كُلَّ مَن تَبِعَ بَعْل فَغُور.‏ + ٤  أمَّا أنتُمُ المُتَمَسِّكونَ بِيَهْوَه إلهِكُم فلا تَزالونَ كُلُّكُم أحياءً اليَوم.‏ ٥  وقد عَلَّمتُكُم وَصايا وقَوانينَ + مِثلَما أمَرَني يَهْوَه إلهي،‏ لِكَي تُطيعوها في الأرضِ الَّتي ستَمتَلِكونَها.‏ ٦  فاتبَعوها بِدِقَّةٍ + لِأنَّ ذلِك يُظهِرُ لِلشُّعوبِ الَّتي تَسمَعُ عن كُلِّ هذِهِ الوَصايا أنَّ عِندَكُم حِكمَةً + وفَهمًا،‏ + فيَقولون:‏ ‹لا شَكَّ أنَّ هذِهِ الأُمَّةَ العَظيمَة عِندَها حِكمَةٌ وفَهم›.‏ + ٧  فأيُّ أُمَّةٍ عَظيمَة عِندَها آلِهَةٌ قَريبَة مِنها مِثلُ يَهْوَه إلهِنا الَّذي يَسمَعُنا كُلَّما صَلَّينا إلَيه؟‏!‏ + ٨  وأيُّ أُمَّةٍ عَظيمَة عِندَها وَصايا وقَوانينُ عادِلَة مِثلُ كُلِّ هذِهِ الشَّريعَةِ الَّتي أُعْطيكُم إيَّاها اليَوم؟‏!‏ + ٩  ‏«فاحذَروا وانتَبِهوا لِأنفُسِكُم جَيِّدًا،‏ كَي لا تَنْسَوُا الأُمورَ الَّتي رَأيتُموها بِعُيونِكُم وكَي لا تُمْحى مِن قُلوبِكُم كُلَّ أيَّامِ حَياتِكُم.‏ وأَخبِروا أبناءَكُم وأحفادَكُم عنها.‏ + ١٠  ففي اليَومِ الَّذي وَقَفتُم فيهِ أمامَ يَهْوَه إلهِكُم في حُورِيب،‏ قالَ لي يَهْوَه:‏ ‹إجمَعْ لي الشَّعبَ لِكَي يَسمَعوا كَلامي.‏ + فيَتَعَلَّمونَ أن يَخافوني + كُلَّ أيَّامِ حَياتِهِم في الأرض،‏ ويُعَلِّمونَ أبناءَهُم أيضًا›.‏ + ١١  ‏«فاقتَرَبتُم ووَقَفتُم عِندَ أسفَلِ الجَبَل،‏ وكانَ الجَبَلُ مُشتَعِلًا والنَّارُ تَصِلُ إلى قَلبِ السَّماء.‏ وكانَ هُناك غَيمٌ كَثيفٌ وعَتمَةٌ شَديدَة.‏ + ١٢  فكَلَّمَكُم يَهْوَه مِنَ النَّار.‏ + وكُنتُم تَسمَعونَ صَوتًا،‏ مِن دونِ أن تَرَوْا أحَدًا؛‏ + كانَ هُناك صَوتٌ فَقَط.‏ + ١٣  وأعلَنَ لكُمُ اللّٰهُ عَهدَه،‏ *+ أيِ الوَصايا العَشْرَ *+ الَّتي أمَرَكُم أن تُطيعوها.‏ بَعدَ ذلِك،‏ كَتَبَها على لَوحَيْنِ مِن حَجَر.‏ + ١٤  وفي ذلِكَ الوَقت،‏ أمَرَني يَهْوَه أن أُعَلِّمَكُمُ الوَصايا والقَوانينَ الَّتي يَجِبُ أن تُطَبِّقوها في الأرضِ الَّتي ستَدخُلونَ إلَيها لِتَمتَلِكوها.‏ ١٥  ‏«لِذلِكَ انتَبِهوا لِأنفُسِكُم جَيِّدًا.‏ ففي اليَومِ الَّذي تَكَلَّمَ معكُم يَهْوَه في حُورِيب مِنَ النَّار،‏ أنتُم لم تَرَوْه.‏ ١٦  فلا تَخرُبوا أنفُسَكُم وتَصنَعوا لكُم تِمثالًا مَنحوتًا على شَكلِ أيِّ شَيءٍ كان:‏ لا على شَكلِ ذَكَرٍ أو أُنْثى،‏ + ١٧  ولا على شَكلِ أيِّ حَيَوانٍ على الأرض،‏ أو أيِّ طائِرٍ يَطيرُ في السَّماء،‏ + ١٨  أو أيِّ شَيءٍ يَزحَفُ على الأرض،‏ أو أيِّ سَمَكٍ في الماء.‏ *+ ١٩  وحينَ تَرفَعونَ عُيونَكُم إلى السَّماءِ وتَرَوْنَ الشَّمسَ والقَمَرَ والنُّجوم،‏ أي كُلَّ جَيشِ السَّماء،‏ لا تُغْرَوْا وتَسجُدوا لها وتَعبُدوها.‏ *+ فيَهْوَه إلهُكُم هوَ الَّذي خَلَقَها مِن أجْلِ كُلِّ الشُّعوبِ الَّتي تَحتَ السَّماء.‏ ٢٠  ويَهْوَه اختارَكُم وأخرَجَكُم مِن مِصْر،‏ مِنَ الفُرنِ * الَّذي يُذَوِّبُ الحَديد،‏ لِتَصيروا شَعبَه،‏ مِلْكَهُ الخاصّ،‏ *+ مِثلَما أنتُمُ اليَوم.‏ ٢١  ‏«لقد غَضِبَ علَيَّ يَهْوَه بِسَبَبِكُم،‏ + وحَلَفَ أنَّني لن أعبُرَ نَهرَ الأُرْدُنّ ولن أدخُلَ إلى الأرضِ الجَيِّدَة الَّتي يُعْطيكُم إيَّاها يَهْوَه إلهُكُم كميراثٍ لكُم.‏ + ٢٢  فأنا سأموتُ في هذِهِ الأرضِ ولن أعبُرَ نَهرَ الأُرْدُنّ.‏ + أمَّا أنتُم فسَتَعبُرونَ وتَمتَلِكونَ هذِهِ الأرضَ الجَيِّدَة.‏ ٢٣  فانتَبِهوا لِكَي لا تَنْسَوْا عَهدَ يَهْوَه إلهِكُمُ الَّذي قَطَعَهُ معكُم + وتَصنَعوا لِأنفُسِكُم تِمثالًا مَنحوتًا على شَكلِ أيِّ شَيءٍ مَنَعَكُم عنهُ يَهْوَه إلهُكُم.‏ + ٢٤  فيَهْوَه إلهُكُم هو نارٌ آكِلَة،‏ + إلهٌ يَطلُبُ العِبادَةَ لهُ وَحْدَه.‏ *+ ٢٥  ‏«وإذا وَلَدتُم أبناءً وأحفادًا وعِشتُم في الأرضِ لِفَترَةٍ طَويلَة وخَرَبتُم أنفُسَكُم وصَنَعتُم تِمثالًا مَنحوتًا + على أيِّ شَكلٍ كان،‏ وفَعَلتُم ما هو شَرٌّ في نَظَرِ يَهْوَه إلهِكُم لِتُغضِبوه،‏ + ٢٦  فالسَّماءُ والأرضُ تَشهَدانِ اليَومَ أنَّكُم ستَزولونَ بِسُرعَةٍ بِكُلِّ تَأكيدٍ مِنَ الأرضِ الَّتي ستَعبُرونَ نَهرَ الأُرْدُنّ لِتَمتَلِكوها؛‏ لن تَبْقَوْا فيها فَترَةً طَويلَة،‏ بل ستَبيدونَ كُلِّيًّا.‏ + ٢٧  وسَيُفَرِّقُكُم يَهْوَه بَينَ الشُّعوب،‏ + ولن يَنْجُوَ مِنكُم إلَّا عَدَدٌ قَليلٌ + في الأُمَمِ الَّتي سيَأخُذُكُم إلَيها يَهْوَه.‏ ٢٨  وهُناك ستَعبُدونَ آلِهَةً صَنَعَتها أيْدي البَشَرِ مِن خَشَبٍ وحَجَر،‏ + آلِهَةً لا تَرى ولا تَسمَعُ ولا تَأكُلُ ولا تَشُمّ.‏ ٢٩  ‏«ولكنْ إذا فَتَّشتُم عن يَهْوَه إلهِكُم وأنتُم هُناك ورَجَعتُم إلَيهِ مِن كُلِّ قَلبِكُم وكُلِّ نَفْسِكُم،‏ فسَتَجِدونَهُ بِالتَّأكيد.‏ + ٣٠  وفي المُستَقبَل،‏ حينَ تَكونونَ في ضيقٍ شَديدٍ وتَحصُلُ لكُم كُلُّ هذِهِ الأُمور،‏ ستَرجِعونَ إلى يَهْوَه إلهِكُم وتَسمَعونَ له.‏ + ٣١  فيَهْوَه إلهُكُم إلهٌ رَحيم.‏ + لن يَتَخَلَّى عنكُم ولن يُهلِكَكُم ولن يَنْسى العَهدَ الَّذي حَلَفَ بهِ لِآبائِكُم.‏ + ٣٢  ‏«والآن،‏ اسألوا عنِ الأيَّامِ الماضِيَة قَبلَ زَمَنِكُم،‏ مِنَ اليَومِ الَّذي خَلَقَ فيهِ اللّٰهُ الإنسانَ على الأرض؛‏ فَتِّشوا مِن أوَّلِ الأرضِ إلى آخِرِها.‏ هل حَدَثَ شَيءٌ بِهذِهِ العَظَمَةِ أو سَمِعَ أحَدٌ عن شَيءٍ كهذا؟‏ + ٣٣  هل سَمِعَ شَعبٌ آخَرُ صَوتَ اللّٰهِ يَتَكَلَّمُ مِنَ النَّار،‏ مِثلَما سَمِعتُم أنتُم،‏ وبَقِيَ حَيًّا؟‏ + ٣٤  أو هل حاوَلَ اللّٰهُ مِن قَبل أن يَأخُذَ لِنَفْسِهِ أُمَّةً مِن وَسَطِ أُمَّةٍ أُخْرى،‏ وذلِك بِعِقابٍ * وعَلاماتٍ وعَجائِبَ + وحَربٍ + ويَدٍ قَوِيَّة + وذِراعٍ عَظيمَة وأعمالٍ مُخيفَة؟‏ + هل عَمِلَ يَهْوَه إلهُكُم مِن قَبل مِثلَما عَمِلَ مِن أجْلِكُم في مِصْر أمامَ عُيونِكُم؟‏ ٣٥  فقد أُظهِرَت لكُم هذِهِ الأُمورُ لِتَعلَموا أنَّ يَهْوَه هوَ اللّٰهُ + ولا أحَدَ غَيرَه.‏ + ٣٦  وهو سَمَّعَكُم صَوتَهُ مِنَ السَّماءِ لِيُصَحِّحَ تَفكيرَكُم.‏ وأراكُم على الأرضِ نارَهُ العَظيمَة،‏ وسَمِعتُم كَلامَهُ مِنَ النَّار.‏ + ٣٧  ‏«ولِأنَّهُ أحَبَّ آباءَكُم واختارَ نَسلَهُم مِن بَعدِهِم لِيَكونوا شَعبَه،‏ + كانَ معكُم حينَ أخرَجَكُم مِن مِصْر بِقُوَّتِهِ العَظيمَة.‏ ٣٨  وطَرَدَ مِن أمامِكُم أُمَمًا أعظَمَ وأقْوى مِنكُم،‏ لِكَي يُدخِلَكُم إلى أرضِهِم ويُعْطِيَكُم إيَّاها كميراثٍ مِثلَما يَحصُلُ اليَوم.‏ + ٣٩  فاعرِفوا اليَومَ وأَبْقوا في بالِكُم * أنَّ يَهْوَه هوَ اللّٰهُ في السَّماءِ مِن فَوق وعلى الأرضِ مِن تحت؛‏ + لَيسَ هُناك غَيرُه.‏ + ٤٠  واتبَعوا وَصاياهُ وأوامِرَهُ الَّتي أُوصيكُم بها اليَوم،‏ لِكَي تَكونوا مُوَفَّقينَ أنتُم وأبناؤُكُم مِن بَعدِكُم،‏ ولِكَي تَبْقَوْا وَقتًا طَويلًا في الأرضِ الَّتي يُعْطيكُم إيَّاها يَهْوَه إلهُكُم».‏ + ٤١  في ذلِكَ الوَقت،‏ عَيَّنَ مُوسَى ثَلاثَ مُدُنٍ في الجِهَةِ الشَّرقِيَّة مِن نَهرِ الأُرْدُنّ،‏ + ٤٢  لِيَهرُبَ إلَيها الَّذي يَقتُلُ شَخصًا آخَرَ عن غَيرِ قَصدٍ وهو لم يَكُنْ يَكرَهُه؛‏ + علَيهِ أن يَهرُبَ إلى واحِدَةٍ مِن تِلكَ المُدُنِ لِيَبْقى حَيًّا.‏ + ٤٣  وهذِهِ المُدُنُ هي:‏ بَاصِر + في البَرِّيَّةِ على الهَضْبَةِ * لِسِبطِ رَأُوبِين،‏ ورَامُوت + في جِلْعَاد لِسِبطِ جَاد،‏ وجُولَان + في بَاشَان لِسِبطِ مَنَسَّى.‏ + ٤٤  وهذِه هيَ الشَّريعَةُ + الَّتي أعْطاها مُوسَى لِلإسْرَائِيلِيِّين؛‏ ٤٥  هذِه هيَ التَّذكيراتُ والوَصايا والقَوانينُ الَّتي أعْطاها مُوسَى لِلإسْرَائِيلِيِّينَ بَعدَ خُروجِهِم مِن مِصْر.‏ + ٤٦  أعْطاهُم إيَّاها في مِنطَقَةِ نَهرِ الأُرْدُنّ،‏ في الوادي مُقابِلَ بَيْت فَغُور،‏ + في أرضِ سِيحُون مَلِكِ الأَمُورِيِّينَ الَّذي كانَ ساكِنًا في حَشْبُون + وغَلَبَهُ مُوسَى والإسْرَائِيلِيُّونَ بَعدَما خَرَجوا مِن مِصْر.‏ + ٤٧  وقدِ امتَلَكوا أرضَهُ وأرضَ عُوج + مَلِكِ بَاشَان،‏ وهُما مَلِكَا الأَمُورِيِّينَ اللَّذانِ كانا في شَرقِ نَهرِ الأُرْدُنّ.‏ ٤٨  فأخَذوا كُلَّ الأرضِ مِن عَرُوعِير + الَّتي على حافَّةِ وادي أَرْنُون إلى جَبَلِ سِيئُون الَّذي هو حَرْمُون،‏ + ٤٩  وأيضًا كُلَّ العَرَبَة في شَرقِ نَهرِ الأُرْدُنّ وُصولًا إلى بَحرِ العَرَبَة * عِندَ أسفَلِ مُنحَدَراتِ فِسْجَة.‏ +

الحواشي

او:‏ «معاهدته؛‏ اتفاقه».‏
حرفيا:‏ «الكلمات العشر».‏
حرفيا:‏ «الماء تحت الارض».‏
حرفيا:‏ «تخدموها».‏
حرفيا:‏ «الأتون».‏
او:‏ «ميراثه».‏
او:‏ «غيور؛‏ يطلب الالتزام الكامل».‏
او:‏ «بأحكام؛‏ بامتحانات».‏
حرفيا:‏ «وردِّد في قلبك».‏
او:‏ «السهل المرتفع».‏
اي:‏ بحر الملح،‏ او البحر الميت.‏