تثنية ٣٣‏:‏١‏-٢٩

  • موسى يبارك الاسباط ‏(‏١-‏٢٩‏)‏

    • ذراع يهوه الابدية ‏(‏٢٧‏)‏

٣٣  وهذِه هيَ البَرَكَةُ الَّتي بارَكَ بها مُوسَى،‏ رَجُلُ اللّٰه،‏ الإسْرَائِيلِيِّينَ قَبلَ مَوتِه.‏ + ٢  قال:‏ ‏«جاءَ يَهْوَه مِن سِينَاء،‏ +وأشرَقَ علَيهِم مِن سَعِير.‏ أشرَقَ بِمَجدٍ مِن جِبالِ فَارَان،‏ +ومعهُ عَشَراتُ الآلافِ مِنَ القُدُّوسين،‏ +وعن يَمينِهِ مُحارِبوه.‏ +  ٣  لقد أحَبَّ شَعبَه،‏ +في يَدِهِ كُلُّ هذا الشَّعبِ القُدُّوس.‏ + جَلَسوا عِندَ قَدَمَيه،‏ +وسَمِعوا كَلِماتِه.‏ +  ٤  ‏(‏أعْطانا مُوسَى وَصِيَّة،‏ أعْطانا شَريعَة،‏ +هي مِلْكٌ لِجَماعَةِ يَعْقُوب.‏)‏ +  ٥  وصارَ اللّٰهُ مَلِكًا في يَشُورُون،‏ *+حينَ اجتَمَعَ رُؤوسُ الشَّعبِ معًا،‏ +هم وكُلُّ أسباطِ إسْرَائِيل.‏ +  ٦  لِيَعِشْ رَأُوبِين ولا يَمُت،‏ +ولا يَكُنْ عَدَدُ رِجالِهِ قَليلًا!‏».‏ +  ٧  وأعلَنَ هذِهِ البَرَكَةَ لِيَهُوذَا:‏ + ‏«إسمَعْ يا يَهْوَه صَوتَ يَهُوذَا،‏ +وأَرجِعْهُ إلى شَعبِه.‏ يَداهُ تُدافِعانِ عن * ما هو له،‏فساعِدْهُ ضِدَّ أعدائِه».‏ +  ٨  وقالَ عن لَاوِي:‏ + ‏«التُّمِّيم والأُورِيم + هُما لِلرَّجُلِ الوَلِيِّ لكَ يا اللّٰه،‏ +الَّذي امتَحَنتَهُ في مَسَّة،‏ + جادَلتَهُ عِندَ مِياهِ مَرِيبَة؛‏ +  ٩  هوَ الرَّجُلُ الَّذي قالَ عن أبيهِ وأُمِّه:‏ ‹لا أعرِفُهُما›.‏ حتَّى إخوَتُهُ لم يَعتَرِفْ بهِم،‏ +وتَجاهَلَ أبناءَه.‏ فقد أطاعَ كَلِمَتَك،‏والْتَزَمَ بِعَهدِك.‏ *+ ١٠  فلْيُعَلِّمْ يَعْقُوبَ قَوانينَك،‏ +وإسْرَائِيلَ شَريعَتَك.‏ + ولْيُقَدِّمْ لكَ * بَخورًا،‏ رائِحَةً طَيِّبَة،‏ +وتَقدِمَةً كامِلَة على مَذبَحِك.‏ + ١١  بارِكْ يا يَهْوَه قُوَّتَه؛‏إرْضَ عن عَمَلِ يَدَيْه.‏ كَسِّرْ أرجُلَ * الَّذينَ يَقومونَ علَيهِلِكَي لا يَقِفَ مُجَدَّدًا الَّذينَ يَكرَهونَه».‏ ١٢  وقالَ عن بِنْيَامِين:‏ + ‏«لِيَسكُنِ الَّذي يُحِبُّهُ يَهْوَه بِأمانٍ معه؛‏يَحْميهِ طولَ النَّهار،‏وبَينَ كِتفَيْهِ يَسكُن».‏ ١٣  وقالَ عن يُوسُف:‏ + ‏«لِيُبارِكْ يَهْوَه أرضَهُ +بِأفضَلِ خَيراتِ السَّماء،‏بِالنَّدى ومِياهِ اليَنابيعِ في الأسفَل،‏ + ١٤  بِخَيراتٍ تُنَمِّيها الشَّمس،‏وبِأفضَلِ المَحاصيلِ كُلَّ شَهر،‏ + ١٥  بِأفخَرِ ما في الجِبالِ القَديمَة،‏ *+وبِخَيراتِ التِّلالِ الَّتي لا تَزول،‏ ١٦  بِخَيراتِ الأرضِ وكُلِّ ثَروَتِها،‏ +وبِرِضى السَّاكِنِ في شَجَرَةِ العُلَّيْق.‏ + فلْتَأتِ هذِهِ البَرَكاتُ على رَأسِ يُوسُف،‏على أعْلى رَأسِ يُوسُف المُختارِ مِن بَينِ إخوَتِه.‏ + ١٧  عَظَمَتُهُ مِثلُ عَظَمَةِ بِكرِ الثَّور.‏وقَرناهُ مِثلُ قَرنَيْ ثَورٍ وَحشِيٍّ يَنطَحُ بهِما الشُّعوب،‏كُلَّ الشُّعوبِ معًا إلى آخِرِ الأرض.‏ هذانِ القَرنانِ هُما عَشَراتُ أُلوفِ أَفْرَايِم،‏ +وأُلوفُ مَنَسَّى».‏ ١٨  وقالَ عن زَبُولُون:‏ + ‏«إفرَحْ يا زَبُولُون بِرِحلاتِك،‏وافرَحْ يا يَسَّاكِر في خِيامِك.‏ + ١٩  سيَدْعُوانِ الشُّعوبَ إلى الجَبَل.‏ وهُناك سيُقَدِّمانِ ذَبائِحَ مَقبولَة.‏ سيَستَفيدانِ مِن * ثَروَةِ البِحارِ الكَبيرَةومِنَ الكُنوزِ المَخْفِيَّة في الرِّمال».‏ ٢٠  وقالَ عن جَاد:‏ + ‏«مُبارَكٌ الَّذي يُوَسِّعُ حُدودَ أرضِ جَاد.‏ + هو مُستَلْقٍ هُناك كأسَدٍومُستَعِدٌّ أن يُمَزِّقَ الذِّراعَ معَ الرَّأس.‏ ٢١  سيَختارُ لِنَفْسِهِ الحِصَّةَ الأُولى،‏ +الحِصَّةَ الَّتي اختارَها لهُ مُعْطي الشَّريعَة.‏ + سيَجتَمِعُ رُؤوسُ الشَّعبِ معًا،‏ وهو سيُحَقِّقُ عَدلَ يَهْوَهويُنَفِّذُ قَوانينَهُ في إسْرَائِيل».‏ ٢٢  وقالَ عن دَان:‏ + ‏«دَان ابْنُ أسَد.‏ + سيَهجُمُ مِن بَاشَان».‏ + ٢٣  وقالَ عن نَفْتَالِي:‏ + ‏«يَهْوَه يَفيضُ بِرِضاهُ على نَفْتَالِيويَغمُرُهُ بِبَرَكَتِه.‏ فامتَلِكْ أرضَ الغَربِ والجَنوب».‏ ٢٤  وقالَ عن أَشِير:‏ + ‏«أَشِير مُبارَكٌ بِأبناءٍ كَثيرين.‏ لِيَكُنْ إخوَتُهُ راضينَ عنه،‏ولْيَغمِسْ * رِجلَيْهِ في الزَّيت.‏ ٢٥  أقفالُ بَوَّابَتِكَ مِن حَديدٍ ونُحاس،‏ +وسَتَعيشُ بِأمانٍ كُلَّ حَياتِك.‏ * ٢٦  لا أحَدَ مِثلُ إلهِ + يَشُورُون،‏ +الَّذي يَعبُرُ السَّماءَ لِمُساعَدَتِك،‏ويَركَبُ بِمَجدِهِ على الغُيوم.‏ + ٢٧  اللّٰهُ مَلجَأٌ مِنَ الأيَّامِ القَديمَة،‏ +وذِراعُهُ الأبَدِيَّة تَحمِلُك.‏ + يَطرُدُ العَدُوَّ مِن أمامِك،‏ +ويَقول:‏ ‹أَهلِكْهُم!‏›.‏ + ٢٨  فيَسكُنُ إسْرَائِيل بِأمان،‏ويَنبوعُ يَعْقُوب يَسكُنُ وَحْدَهُفي أرضٍ تَفيضُ بِالحُبوبِ والنَّبيذِ الجَديد،‏ +أرضٍ تُنَقِّطُ سَماؤُها نَدًى.‏ + ٢٩  كم سَعيدٌ أنتَ يا إسْرَائِيل!‏ + فهل هُناك شَعبٌ مِثلُك؟‏ +شَعبٌ يَهْوَه هو مُخَلِّصُهُ +وتُرسُهُ الَّذي يَحْميهِ +وسَيفُهُ العَظيم.‏ أعداؤُكَ سيَرجُفونَ أمامَك،‏ +وأنتَ تَدوسُ على ظُهورِهِم».‏ *

الحواشي

معناه:‏ «مستقيم»،‏ وهو لقب تكريمي لإسرائيل.‏
او:‏ «تجاهدان من اجل».‏
او:‏ «معاهدتك؛‏ اتفاقك».‏
حرفيا:‏ «في أنفك».‏
او:‏ «أوراك».‏
او ربما:‏ «جبال الشرق».‏
حرفيا:‏ «يرضعان».‏
او:‏ «يغسل».‏
حرفيا:‏ «ستكون قوتك مثل ايامك».‏
او ربما:‏ «اراضيهم المرتفعة».‏