تثنية ٣٢‏:‏١‏-٥٢

  • ترنيمة موسى ‏(‏١-‏٤٧‏)‏

    • يهوه هو الصخر ‏(‏٤‏)‏

    • اسرائيل ينسى الصخر ‏(‏١٨‏)‏

    • ‏«انا انتقم» ‏(‏٣٥‏)‏

    • ‏«إفرحي ايتها الامم مع شعبه» ‏(‏٤٣‏)‏

  • موسى سيموت على جبل نبو ‏(‏٤٨-‏٥٢‏)‏

٣٢  ‏«أصْغي أيَّتُها السَّمواتُ فأتَكَلَّم،‏واسمَعي أيَّتُها الأرضُ كَلِماتِ فَمي.‏  ٢  سيَنزِلُ كالمَطَرِ تَعليمي،‏ويُنَقِّطُ كالنَّدى كَلامي،‏مِثلَ قَطَراتِ الماءِ على العُشبِوالمَطَرِ الغَزيرِ على النَّبات.‏  ٣  فأنا سأُعلِنُ اسْمَ يَهْوَه.‏ + أَخبِروا عن عَظَمَةِ إلهِنا!‏ +  ٤  هوَ الصَّخر،‏ وكُلُّ ما يَعمَلُهُ كامِل،‏ +لِأنَّ كُلَّ طُرُقِهِ عادِلَة.‏ + إلهٌ أمينٌ + لا يَظلِمُ أبدًا،‏ +إلهٌ عادِلٌ ومُستَقيم.‏ +  ٥  هُمُ الَّذينَ فَعَلوا الشَّرّ.‏ + هُم لَيسوا أوْلادَه،‏ والحَقُّ علَيهِم.‏ + إنَّهُم جيلٌ فاسِدٌ وأعوَج!‏ +  ٦  أيُّها الشَّعبُ الغَبِيُّ الَّذي بِلا حِكمَة،‏ +هل هكَذا تَشكُرونَ يَهْوَه؟‏!‏ + ألَيسَ هو أباكُمُ الَّذي خَلَقَكُم،‏ +الَّذي صَنَعَكُم وجَعَلَكُم أُمَّة؟‏!‏  ٧  تَذَكَّروا الأيَّامَ القَديمَة،‏تَأمَّلوا أيَّامَ الأجيالِ الماضِيَة.‏ إسألوا آباءَكُم وسَيُخبِرونَكُم؛‏ +إسألوا كِبارَ السِّنِّ وسَيَقولونَ لكُم.‏  ٨  حينَ أعْطى العالي على كُلِّ شَيءٍ ميراثًا لِلأُمَم،‏ +حينَ فَرَّقَ بَني آدَم،‏ +وَضَعَ حُدودا لِلشُّعوبِ +بِحَسَبِ عَدَدِ الإسْرَائِيلِيِّين.‏ +  ٩  فشَعبُ يَهْوَه هو حِصَّتُه،‏ +ويَعْقُوب هو مِلْكُه.‏ *+ ١٠  وَجَدَهُ في أرضٍ صَحراوِيَّة،‏ +في بَرِّيَّةٍ خالِيَة فيها أصواتٌ مُخيفَة.‏ + أحاطَ بهِ لِيَحْمِيَه،‏ واهتَمَّ به،‏ +ودافَعَ عنهُ مِثلَ بُؤْبُؤِ عَيْنِه.‏ + ١١  مِثلَ النِّسرِ * الَّذي يَهُزُّ عُشَّه،‏ويُرَفرِفُ فَوقَ فِراخِه،‏ويَفتَحُ جَناحَيْهِ ويَأخُذُها،‏ويَحمِلُها على ريشِه،‏ + ١٢  هكَذا يَهْوَه وَحْدَهُ قادَه،‏ *+ولم يَكُنْ معهُ إلهٌ آخَر.‏ + ١٣  جَعَلَهُ يَمْشي على الأراضي المُرتَفِعَة،‏ +فأكَلَ مَحصولَ الحَقل.‏ + أطعَمَهُ عَسَلًا مِنَ الصَّخر،‏وزَيتًا مِن صَخرَةِ الصَّوَّان.‏ ١٤  أطعَمَهُ زُبدَةَ البَقَرِ وحَليبَ الغَنَمِمع أفضَلِ * الخِراف.‏وأطعَمَهُ خِرافًا مِن بَاشَان وتُيوسًامع أفضَلِ * قَمح.‏ +وأعْطاهُ نَبيذًا مِن دَمِ * العِنَبِ لِيَشرَب.‏ ١٥  حينَ صارَ يَشُورُون * سَمينًا تَمَرَّد.‏ * سَمِنَ وامتَلَأَ شَحمًا وانتَفَخ.‏ + فتَخَلَّى عنِ الإلهِ الَّذي صَنَعَه،‏ +واحتَقَرَ الصَّخرَ الَّذي يُخَلِّصُه.‏ ١٦  أغضَبوهُ بِعِبادَةِ آلِهَةٍ أُخْرى،‏ +استَفَزُّوهُ بِأشياءَ كَريهَة.‏ + ١٧  قَدَّموا الذَّبائِحَ لِلشَّيَاطِينِ ولَيسَ لِلّٰه،‏ +لِآلِهَةٍ لم يَعرِفوها،‏آلِهَةٍ جَديدَة ظَهَرَت مِن فَترَةٍ قَصيرَةولم يَعرِفْها آباؤُهُم.‏ ١٨  نَسوا الصَّخرَ + الَّذي أنجَبَهُم،‏ولم يَتَذَكَّروا اللّٰهَ الَّذي وَلَدَهُم.‏ + ١٩  حينَ رَأى يَهْوَه ما فَعَلوهُ رَفَضَهُم،‏ +لِأنَّ أبناءَهُ وبَناتِهِ أغضَبوه.‏ ٢٠  فقال:‏ ‹سأُخْفي وَجهي عنهُم،‏ +وأرى ماذا ستَكونُ آخِرَتُهُم.‏ لِأنَّهُم جيلٌ أعوَج،‏ +أبناءٌ بِلا أمانَة.‏ + ٢١  أغضَبوني * بِعِبادَةِ آلِهَةٍ مُزَيَّفَة،‏ +استَفَزُّوني بِأصنامِهِمِ الَّتي بِلا نَفع.‏ + لِذلِك سأجعَلُهُم يَغارونَ مِنَ الَّذينَ لَيسوا شَعبًا،‏ +سأستَعمِلُ أُمَّةً غَبِيَّة لِأُغضِبَهُم.‏ + ٢٢  لِأنَّ غَضَبي أشعَلَ نارًا،‏ +نارًا ستَصِلُ إلى أعماقِ القَبرِ *+وتَأكُلُ الأرضَ ومَحصولَهاوتُشعِلُ أساساتِ الجِبال.‏ ٢٣  سأَزيدُ مَصائِبَهُم،‏وأرْمي كُلَّ سِهامي علَيهِم.‏ ٢٤  سيَهلَكونَ مِنَ الجوعِ +وتَأكُلُهُمُ الحُمَّى المُحرِقَة والدَّمارُ الرَّهيب.‏ + وأُرسِلُ علَيهِمِ الحَيَواناتِ المُفتَرِسَة +والزَّواحِفَ السَّامَّة.‏ ٢٥  في الخارِجِ سيَقتُلُ السَّيفُ أوْلادَهُم،‏ +وفي الدَّاخِلِ سيَكونُ هُناك رُعب؛‏ +سيَرتَعِبُ الشَّابُّ والصَّبِيَّة،‏ *والطِّفلُ والشَّايِب.‏ + ٢٦  كُنتُ سأُفَرِّقُهُم،‏فلا يَعودُ أحَدٌ يَتَذَكَّرُهُم.‏ ٢٧  لكنِّي خِفتُ مِن رَدَّةِ فِعلِ العَدُوّ.‏ +فالأعداءُ قد يُسيئونَ فَهمَ ذلِك + ويَقولون:‏ «إنتَصَرنا بِقُوَّتِنا،‏ +ولَيسَ يَهْوَه هو مَن فَعَلَ كُلَّ هذا».‏ ٢٨  إسْرائِيل أُمَّةٌ غَبِيَّة،‏ *إنَّهُم بِلا فَهم.‏ + ٢٩  يا لَيتَهُم حُكَماء!‏ + فكانوا تَأمَّلوا في ذلِك،‏ + وفَكَّروا في آخِرَتِهِم.‏ + ٣٠  كَيفَ يُمكِنُ لِشَخصٍ واحِدٍ أن يُطارِدَ ٠٠٠‏,١؟‏وكَيفَ يَجعَلُ شَخصانِ ٠٠٠‏,١٠ يَهرُبون؟‏ + السَّبَبُ هو أنَّ صَخرَهُم قد باعَهُم،‏ +يَهْوَه سلَّمَهُم لِعَدُوِّهِم.‏ ٣١  ‏(‏صَخرُ الأعداءِ لَيسَ مِثلَ صَخرِنا،‏ +حتَّى هُم يَعتَرِفونَ بِذلِك.‏)‏ + ٣٢  لِأنَّ كَرمَتَهُم مِن كَرمَةِ سَدُوم،‏ومِن حُقولِ عَمُورَة.‏ + عِنَبُهُم سامّ،‏وعَناقيدُهُم مُرَّة.‏ + ٣٣  نَبيذُهُم هو سَمُّ الحَيَّات،‏وسَمُّ الأفْعى * القاتِل.‏ ٣٤  هذا كُلُّهُ مَحفوظٌ عِندي،‏خَتَمتُهُ ووَضَعتُهُ في مَخازِني.‏ + ٣٥  أنا أنتَقِمُ وأُعاقِبُ +في الوَقتِ المُعَيَّنِ حينَ تَزِلُّ قَدَمُهُم.‏ +فيَومُ مُصيبَتِهِم قَريب،‏وما يَنتَظِرُهُم سيَأتي بِسُرعَة›.‏ ٣٦  فيَهْوَه سيُحاسِبُ شَعبَه،‏ +وهو سيُشفِقُ * على خُدَّامِهِ +حينَ يَرى أنَّ قُدرَتَهُم زالَتولم يَبْقَ مِنهُم إلَّا العاجِزُ والضَّعيف.‏ ٣٧  وسَيَقول:‏ ‹أينَ آلِهَتُهُم،‏ +الصَّخرَةُ الَّتي احتَمَوْا بها؟‏ ٣٨  أينَ آلِهَتُهُمُ الَّتي كانَت تَأكُلُ شَحمَ * ذَبائِحِهِم،‏وتَشرَبُ خَمرَ تَقدِماتِهِم؟‏ + لِتَأتِ وتُساعِدْهُم.‏ لِتَكُنْ مَلجَأً لهُم.‏ ٣٩  إعرِفوا الآنَ أنِّي أنا اللّٰه،‏ +ولَيسَ هُناك آلِهَةٌ غَيري.‏ + أنا أُمَوِّتُ وأنا أُعْطي الحَياة.‏ + أنا أجرَحُ + وأنا أشْفي،‏ +ولا أحَدَ يَقدِرُ أن يُخَلِّصَ غَيرَهُ مِن يَدي.‏ + ٤٠  أرفَعُ يَدي إلى السَّماء،‏وأحلِف،‏ أنا الإلهَ الحَيَّ إلى الأبَد،‏ *+ ٤١  أنِّي حينَ أسُنُّ سَيفي اللَّامِعَوأستَعِدُّ لِأُنَفِّذَ الحُكم،‏ +سأنتَقِمُ مِن أعدائي +وأُعاقِبُ الَّذينَ يَكرَهونَني.‏ ٤٢  سأجعَلُ سِهامي تَسكَرُ مِنَ الدَّم،‏مِن دَمِ القَتْلى والأسْرى،‏ويَأكُلُ سَيفي اللَّحمَمِن رُؤوسِ قادَةِ العَدُوّ›.‏ ٤٣  إفرَحي أيَّتُها الأُمَمُ مع شَعبِه،‏ +لِأنَّهُ سيَنتَقِمُ لِدَمِ خُدَّامِه،‏ +ويَرُدُّ على أعدائِه،‏ +ويُطَهِّرُ * أرضَ شَعبِه».‏ ٤٤  وهكَذا أتى مُوسَى وقالَ كُلَّ كَلِماتِ هذِهِ التَّرنيمَةِ على مَسمَعِ الشَّعب،‏ + هو وهُوشَع *+ بْنُ نُون.‏ ٤٥  وبَعدَما قالَ مُوسَى كُلَّ هذِهِ الكَلِماتِ لِجَميعِ الإسْرَائِيلِيِّين،‏ ٤٦  قالَ لهُم:‏ «تَأمَّلوا جَيِّدًا في كُلِّ التَّحذيراتِ الَّتي أعْطَيتُكُم إيَّاها اليَوم،‏ + لِكَي تُوَصُّوا أبناءَكُم أن يُطَبِّقوا بِدِقَّةٍ كُلَّ كَلِماتِ هذِهِ الشَّريعَة.‏ + ٤٧  فهذا الكَلامُ مُهِمٌّ جِدًّا لكُم لِأنَّهُ يَعْني حَياتَكُم.‏ + وبِفَضلِ هذا الكَلامِ ستَعيشونَ حَياةً طَويلَة في الأرضِ الَّتي ستَعبُرونَ نَهرَ الأُرْدُنّ لِتَمتَلِكوها».‏ ٤٨  وتَكَلَّمَ يَهْوَه مع مُوسَى في ذلِكَ اليَومِ نَفْسِهِ قائِلًا:‏ ٤٩  ‏«إطلَعْ على جَبَلِ عَبَارِيم هذا،‏ + جَبَلِ نَبُو،‏ + الَّذي في أرضِ مُوآب مُقابِلَ أَرِيحَا،‏ وانظُرْ إلى أرضِ كَنْعَان الَّتي أُعْطيها لِلإسْرَائِيلِيِّينَ لِيَمتَلِكوها.‏ + ٥٠  وبَعدَ ذلِك ستَموتُ على الجَبَلِ الَّذي تَطلَعُ علَيهِ وسَتَنضَمُّ إلى آبائِك،‏ * مِثلَما ماتَ أخوكَ هَارُون على جَبَلِ هُور + وانضَمَّ إلى آبائِه.‏ ٥١  فأنتُما الاثنانِ لم تُطيعاني أمامَ الإسْرَائِيلِيِّينَ عِندَ مِياهِ مَرِيبَة + قَادِش في صَحراءِ صِين؛‏ لم تُمَجِّداني * أمامَ شَعبِ إسْرَائِيل.‏ + ٥٢  لِذلِك أنتَ ستَرى الأرضَ مِن بَعيد،‏ لكنَّكَ لن تَدخُلَ إلى الأرضِ الَّتي أُعْطيها لِشَعبِ إسْرَائِيل».‏ +

الحواشي

او:‏ «ميراثه».‏
حرفيا:‏ «العُقاب».‏
اي:‏ قاد يعقوب.‏
حرفيا:‏ «شحم».‏
حرفيا:‏ «شحم كُلى».‏
او:‏ «عصير».‏
معناه:‏ «مستقيم»،‏ وهو لقب تكريمي لإسرائيل.‏
حرفيا:‏ «رَفَس».‏
او:‏ «جعلوني أغار».‏
بالعبرانية شِئول،‏ مكان مجازي يرقد فيه الاموات.‏
حرفيا:‏ «العذراء».‏
او ربما:‏ «لا تسمع النصيحة».‏
حرفيا:‏ «الصِّل [اي الكوبرا]».‏
او:‏ «سيتأسَّف».‏
او:‏ «أفضل».‏
او:‏ «أحلف بحياتي الابدية».‏
حرفيا:‏ «يكفِّر عن».‏
الاسم الاصلي ليشوع.‏ هوشع هو اختصار هوشعيا،‏ ومعناه:‏ «خلَّصه ياه؛‏ ياه يخلِّص».‏
تعبير شعري يشير الى الموت.‏
حرفيا:‏ «تقدِّساني».‏