تثنية ٢٦‏:‏١‏-١٩

  • تقديم اول منتوجات الارض ‏(‏١-‏١١‏)‏

  • عُشر اضافي ‏(‏١٢-‏١٥‏)‏

  • اسرائيل هو مِلك خاص ليهوه ‏(‏١٦-‏١٩‏)‏

٢٦  ‏«وعِندَما تَدخُلُ إلى الأرضِ الَّتي يُعْطيكَ إيَّاها يَهْوَه إلهُكَ كميراثٍ وتَمتَلِكُها وتَسكُنُ فيها،‏ ٢  خُذْ بَعضًا مِن أوَّلِ ما تَجمَعُهُ مِن كُلِّ مَنتوجاتِ الأرض،‏ * الأرضِ الَّتي يُعْطيكَ إيَّاها يَهْوَه إلهُك،‏ وضَعْهُ في سَلَّةٍ واذهَبْ إلى المَكانِ الَّذي يَختارُهُ يَهْوَه إلهُكَ لِيَضَعَ اسْمَهُ فيه.‏ + ٣  إذهَبْ إلى الكاهِنِ الَّذي يَخدُمُ في تِلكَ الأيَّامِ وقُلْ له:‏ ‹أُعلِنُ اليَومَ أمامَ يَهْوَه إلهِكَ أنِّي دَخَلتُ الأرضَ الَّتي حَلَفَ يَهْوَه لِآبائِنا أن يُعْطِيَنا إيَّاها›.‏ + ٤  ‏«فيَأخُذُ الكاهِنُ السَّلَّةَ مِن يَدِك ويَضَعُها أمامَ مَذبَحِ يَهْوَه إلهِك.‏ ٥  ثُمَّ تَقولُ أمامَ يَهْوَه إلهِك:‏ ‹كانَ أبي أَرَامِيًّا مُتَجَوِّلًا،‏ *+ ونَزَلَ إلى مِصْر + وسَكَنَ هُناك كأجنَبِيّ.‏ وكانَت عائِلَتُهُ صَغيرَة،‏ + لكنَّهُ صارَ هُناك شَعبًا عَظيما،‏ شَعبًا قَوِيًّا وكَبيرًا.‏ + ٦  فعامَلَنا المِصْرِيُّونَ مُعامَلَةً سَيِّئَة وظَلَمونا واستَعبَدونا بِلا رَحمَة.‏ + ٧  فصَرَخنا إلى يَهْوَه إلهِ آبائِنا،‏ فسَمِعَ يَهْوَه صُراخَنا ورَأى مُعاناتَنا وضيقَنا والظُّلمَ الَّذي نَتَعَرَّضُ له.‏ + ٨  فأخرَجَنا يَهْوَه مِن مِصْر بِيَدٍ قَوِيَّة وذِراعٍ عَظيمَة + وبِأعمالٍ مُخيفَة وعَلاماتٍ وعَجائِب.‏ + ٩  ثُمَّ جَلَبَنا إلى هذا المَكانِ وأعْطانا هذِهِ الأرض،‏ أرضًا تَفيضُ بِالحَليبِ والعَسَل.‏ + ١٠  وأنا الآنَ جَلَبتُ أوَّلَ مَنتوجاتِ الأرضِ الَّتي أعْطاني إيَّاها يَهْوَه›.‏ + ‏«وتَضَعُ السَّلَّةَ أمامَ يَهْوَه إلهِكَ وتَسجدُ أمامَ يَهْوَه إلهِك.‏ ١١  ثُمَّ تَفرَحُ بِكُلِّ الخَيرِ الَّذي أعْطاهُ يَهْوَه إلهُكَ لكَ ولِبَيتِك،‏ تَفرَحُ أنتَ واللَّاوِيُّ والأجنَبِيُّ السَّاكِنُ بَينَكُم.‏ + ١٢  ‏«وحينَ تَنتَهي مِن جَمعِ + كُلِّ عُشرِ مَحاصيلِكَ في السَّنَةِ الثَّالِثَة،‏ سَنَةِ العُشور،‏ تُعْطيها لِلَّاوِيِّ والأجنَبِيِّ السَّاكِنِ بَينَكُم واليَتيمِ والأرمَلَة،‏ فيَأكُلونَ داخِلَ مُدُنِكُم * ويَشبَعون.‏ + ١٣  ثُمَّ تَقولُ أمامَ يَهْوَه إلهِك:‏ ‹لقد أخرَجتُ الحِصَّةَ المُقَدَّسَة مِن بَيتي وأعْطَيتُها لِلَّاوِيِّ والأجنَبِيِّ واليَتيمِ والأرمَلَة،‏ + مِثلَما أوْصَيتَني.‏ لم أكسِرْ وَصاياكَ ولم أتَجاهَلْها.‏ ١٤  لم آكُلْ مِنَ العُشرِ خِلالَ حُزني،‏ ولم ألمُسْهُ وأنا نَجِس،‏ ولم أستَعمِلْهُ مِن أجْلِ مَيِّت.‏ لقد سَمِعتُ كَلامَكَ يا يَهْوَه إلهي،‏ وعَمِلتُ كُلَّ ما أوْصَيتَني به.‏ ١٥  والآنَ تَطَلَّعْ مِنَ السَّماء،‏ مَكانِ سَكَنِكَ المُقَدَّس.‏ ومِثلَما حَلَفتَ لِآبائِنا،‏ + بارِكْ شَعبَكَ إسْرَائِيل والأرضَ الَّتي أعْطَيتَنا إيَّاها،‏ + الأرضَ الَّتي تَفيضُ بِالحَليبِ والعَسَل›.‏ + ١٦  ‏«إنَّ يَهْوَه إلهَكُم يوصيكُمُ اليَومَ أن تُطَبِّقوا هذِهِ الوَصايا والقَوانين.‏ فأطيعوها وطَبِّقوها بِكُلِّ قَلبِكُم + وكُلِّ نَفسِكُم.‏ ١٧  لقد حَصَلتُمُ اليَومَ على تَأكيدٍ مِن يَهْوَه أنَّهُ سيَكونُ إلهَكُم إذا مَشَيتُم في طُرُقِهِ وأطَعتُم وَصاياهُ + وأوامِرَهُ + وقَوانينَهُ + وسَمِعتُم له.‏ ١٨  ويَهْوَه حَصَلَ اليَومَ على تَأكيدٍ مِنكُم أنَّكُم ستَكونونَ شَعبَه،‏ مِلْكَهُ الخاصّ،‏ *+ مِثلَما وَعَدَكُم،‏ وأنَّكُم ستُطيعونَ كُلَّ وَصاياه.‏ ١٩  فإذا أظهَرتُم أنَّكُم شَعبٌ مُقَدَّسٌ لِيَهْوَه إلهِكُم،‏ + يَجعَلُكُم أعظَمَ مِن كُلِّ الأُمَمِ الأُخْرى الَّتي عَمِلَها،‏ + مِثلَما وَعَد.‏ فسَتَنالونَ المَدحَ والشُّهرَةَ والمَجد».‏

الحواشي

او:‏ «من باكورات كل ثمر الارض».‏
او ربما:‏ «سيَهلَك».‏
حرفيا:‏ «بواباتك».‏
او:‏ «المميَّز؛‏ الثمين».‏