تثنية ١٥‏:‏١‏-٢٣

  • الاعفاء من الديون كل سبع سنين ‏(‏١-‏٦‏)‏

  • مساعدة الفقراء ‏(‏٧-‏١١‏)‏

  • تحرير العبيد كل سبع سنين ‏(‏١٢-‏١٨‏)‏

  • بكر الحيوانات مقدَّس ‏(‏١٩-‏٢٣‏)‏

١٥  ‏«في آخِرِ سَنَةٍ مِن كُلِّ سَبعِ سِنين،‏ أَعْفوا إخوَتَكُم مِنَ الدُّيون.‏ + ٢  هذا ما تَفعَلونَه:‏ كُلُّ شَخصٍ دَيَّنَ أخاهُ أو صاحِبَهُ يَجِبُ أن يُعْفِيَهُ مِنَ الدَّين.‏ فلا يُطالِبُهُ بِالدَّين،‏ لِأنَّهُ سيُعلَنُ عن إعفاءٍ إطاعَةً لِأمرِ يَهْوَه.‏ + ٣  يُمكِنُكُم أن تُطالِبوا الأجانِبَ بِدُيونِهِم،‏ + أمَّا إخوَتُكُم فلا تُطالِبوهُم بِأيِّ دَين.‏ ٤  أساسًا،‏ لا يُفتَرَضُ أن يَصيرَ واحِدٌ مِنكُم فَقيرًا،‏ لِأنَّ يَهْوَه سيُبارِكُكُم بِالتَّأكيدِ + في الأرضِ الَّتي يُعْطيكُم إيَّاها يَهْوَه إلهُكُم كميراثٍ لِتَمتَلِكوها،‏ ٥  ولكنْ ذلِك بِشَرطِ أن تُطيعوا بِدِقَّةٍ يَهْوَه إلهَكُم وتُطَبِّقوا جَيِّدًا كُلَّ هذِهِ الوَصايا الَّتي أُوصيكُم بها اليَوم.‏ + ٦  فيَهْوَه إلهُكُم سيُبارِكُكُم مِثلَما وَعَدَكُم،‏ فتُدَيِّنونَ أُمَمًا كَثيرَة وأنتُم لا تَتَدَيَّنون،‏ + وتُسَيطِرونَ على أُمَمٍ كَثيرَة وهُم لا يُسَيطِرونَ علَيكُم.‏ + ٧  ‏«إذا صارَ واحِدٌ مِن إخوَتِكَ فَقيرًا في إحْدى مُدُنِكُم،‏ في الأرضِ الَّتي يُعْطيكُم إيَّاها يَهْوَه إلهُكُم،‏ فلا تُقَسِّ قَلبَكَ ولا تَبخَلْ على * أخيكَ الفَقير.‏ + ٨  بلِ افتَحْ يَدَكَ لهُ بِكَرَمٍ + ودَيِّنْهُ كُلَّ ما يَحتاجُ إلَيه.‏ ٩  واحذَرْ مِن أن تَقولَ في قَلبِك:‏ ‹إقتَرَبَتِ السَّنَةُ السَّابِعَة،‏ سَنَةُ الإعفاء›،‏ + فتَبخَلَ على أخيكَ الفَقيرِ بِسَبَبِ هذِهِ الفِكرَةِ الشِّرِّيرَة ولا تُعْطِيَهُ شَيئًا.‏ فإذا صَرَخَ إلى يَهْوَه وتَشَكَّى مِنك،‏ تُحسَبُ علَيكَ خَطِيَّة.‏ + ١٠  أعْطِهِ بِكَرَم،‏ + لا غَصبًا عنك.‏ * فإذا فَعَلتَ ذلِك،‏ يُبارِكُكَ يَهْوَه إلهُكَ في كُلِّ أعمالِكَ ومَشاريعِك.‏ + ١١  فسَيَكونُ هُناك دائِمًا فُقَراءُ في الأرض.‏ + لِذلِك أنا أُوصيك:‏ ‹إفتَحْ يَدَكَ بِكَرَمٍ لِأخيكَ المِسكينِ والفَقيرِ في أرضِك›.‏ + ١٢  ‏«إذا انباعَ لكَ أحَدُ إخوَتِكَ أو أخَواتِكَ العِبْرَانِيِّين،‏ وخَدَمَكَ كعَبدٍ سِتَّ سِنين،‏ يَجِبُ أن تُحَرِّرَهُ في السَّنَةِ السَّابِعَة.‏ + ١٣  وحينَ تُحَرِّرُه،‏ لا تَترُكْهُ يَرحَلُ ويَداهُ فارِغَتان.‏ ١٤  بل أعْطِهِ بِكَرَمٍ حَيَواناتٍ مِن مَواشيكَ وحُبوبًا مِن بَيدَرِكَ * وزَيتًا ونَبيذًا مِن مِعصَرَتِك.‏ مِثلَما بارَكَكَ يَهْوَه إلهُك،‏ أعْطِهِ أنتَ أيضًا بِكَرَم.‏ ١٥  تَذَكَّرْ أنَّكَ كُنتَ عَبدًا في أرضِ مِصْر وأنَّ يَهْوَه إلهَكَ خَلَّصَك.‏ * لِذلِك أُعْطيكَ هذِهِ الوَصِيَّةَ اليَوم.‏ ١٦  ‏«أمَّا إذا قالَ لكَ إنَّهُ لا يُريدُ أن يَترُكَكَ لِأنَّهُ يُحِبُّكَ أنتَ وأهلَ بَيتِكَ وهو سَعيدٌ في خِدمَتِك،‏ + ١٧  فقَرِّبْهُ مِنَ البابِ واثقُبْ أُذُنَهُ بِمِثقَب،‏ فيَصيرَ عَبدًا لكَ كُلَّ حَياتِه.‏ وهذا يَنطَبِقُ على عَبدَتِكَ أيضًا.‏ ١٨  ولكنْ في حالِ حَرَّرتَهُ ورَحَلَ مِن عِندِك،‏ لا تَعتَبِرْ ذلِك خَسارَةً لك.‏ فخِدمَتُهُ كعَبدٍ لكَ على مَدى سِتِّ سِنينٍ تُساوي ضِعفَ أُجرَةِ العامِل،‏ ويَهْوَه إلهُكَ بارَكَكَ في كُلِّ ما عَمِلتَه.‏ ١٩  ‏«خَصِّصوا * لِيَهْوَه إلهِكُم كُلَّ بِكرٍ ذَكَرٍ مِنَ البَقَرِ والخِرافِ والماعِز.‏ + لا تَستَخدِموا بِكرَ بَقَرِكُم في أيِّ عَمَل،‏ ولا تَجُزُّوا صوفَ بِكرِ خِرافِكُم.‏ ٢٠  بل كُلوا بِكرَ هذِهِ المَواشي أنتُم وأهلُ بَيتِكُم أمامَ يَهْوَه إلهِكُم سَنَةً بَعدَ سَنَةٍ في المَكانِ الَّذي سيَختارُهُ يَهْوَه.‏ + ٢١  ولكنْ لا تَذبَحوهُ لِيَهْوَه إلهِكُم إذا كانَ فيهِ عَيب،‏ أي إذا كانَ أعرَجَ أو أعْمى أو فيهِ أيُّ عَيبٍ آخَر.‏ + ٢٢  بل كُلوهُ داخِلَ مُدُنِكُم،‏ * سَواءٌ كُنتُم نَجِسينَ أو طاهِرين،‏ مِثلَما تَأكُلونَ الغَزالَ والأُيَّل.‏ + ٢٣  أمَّا الدَّمُ فلا تَأكُلوه؛‏ + أُسكُبوهُ على الأرضِ مِثلَ الماء.‏ +

الحواشي

حرفيا:‏ «لا تُغلِق يدك عن».‏
او:‏ «لا يبخل قلبك».‏
المكان الذي تُفصَل فيه الحبوب عن القش.‏
حرفيا:‏ «فداك».‏
حرفيا:‏ «قدِّس».‏
حرفيا:‏ «بواباتك».‏