استير ٢‏:‏١‏-٢٣

  • البحث عن ملكة جديدة ‏(‏١-‏١٤‏)‏

  • استير تصبح ملكة ‏(‏١٥-‏٢٠‏)‏

  • مردخاي يفضح خطة ضد الملك ‏(‏٢١-‏٢٣‏)‏

٢  بَعدَ هذِهِ الأحداث،‏ لمَّا هَدَأ غَضَبُ المَلِكِ أَحْشَوِيرُوش،‏ + فَكَّرَ مِن جَديدٍ بِما فَعَلَتْهُ وَشْتِي + والقَرارِ الَّذي صَدَرَ ضِدَّها.‏ + ٢  فقالَ المُساعِدونَ الشَّخصِيُّونَ لِلمَلِك:‏ «أَرسِلْ رِجالًا لِيَبحَثوا لِلمَلِكِ عن صَبايا عَذارى جَميلات.‏ ٣  ويَجِبُ أن يُعَيِّنَ المَلِكُ مَندوبينَ عنهُ + في جَميعِ وِلاياتِ * مَملَكَتِهِ كَي يَجمَعوا كُلَّ الصَّبايا العَذارى الجَميلاتِ إلى بَيتِ النِّساءِ * في قَلعَةِ شُوشَن.‏ ويَجِبُ أن توضَعَ الصَّبايا تَحتَ رِعايَةِ هِيجَاي،‏ + خَصِيٍّ عِندَ المَلِكِ والمَسؤولِ عنِ النِّساء،‏ كَي يَحصُلْنَ على عِنايَةٍ تَجميلِيَّة.‏ * ٤  والصَّبِيَّةُ الَّتي تُعجِبُ المَلِكَ ستَصيرُ مَلِكَةً مَكانَ وَشْتِي».‏ + فرَأى المَلِكُ أنَّ الفِكرَةَ جَيِّدَةٌ ونَفَّذَها.‏ ٥  وكانَ هُناك في قَلعَةِ شُوشَن + رَجُلٌ يَهُودِيٌّ اسْمُهُ مُرْدَخَاي + بْنُ يَائِير بْنِ شَمْعِي بْنِ قَيْس،‏ مِن سِبطِ بِنْيَامِين،‏ + ٦  كانَ بَينَ الأسْرى الَّذينَ أُخِذوا مِن أُورُشَلِيم مع يَكُنْيَا *+ مَلِكِ يَهُوذَا الَّذي أخَذَهُ نَبُوخَذْنَصَّر مَلِكُ بَابِل إلى الأسْر.‏ ٧  وكانَ مُرْدَخَاي وَصِيًّا على بِنتِ عَمِّهِ * هَدَسَّة،‏ * أي أَسْتِير،‏ + لِأنَّها بِلا أبٍ وبِلا أُمّ.‏ وكانَتِ الصَّبِيَّةُ جَذَّابَةً وشَكلُها جَميل.‏ وقد تَبَنَّاها مُرْدَخَاي عِندَما ماتَ أبوها وأُمُّها.‏ ٨  ولمَّا أُعلِنَ أمرُ المَلِكِ ومَرسومُه،‏ جُمِعَت صَبايا كَثيراتٌ في قَلعَةِ شُوشَن ووُضِعْنَ تَحتَ رِعايَةِ هِيجَاي + المَسؤولِ عنِ النِّساء.‏ وكانَت أَسْتِير أيضًا بَينَ الصَّبايا اللَّواتي أُخِذْنَ إلى قَصرِ * المَلِك.‏ ٩  فنالَتِ الصَّبِيَّةُ إعجابَ هِيجَاي وتَقدِيرَه.‏ * لِذلِك رَتَّبَ فَوْرًا أن تَحصُلَ على عِنايَةٍ تَجميلِيَّة *+ وطَعامٍ خاصٍّ بها.‏ واختارَ لها سَبعَ صَبايا مِن قَصرِ المَلِكِ لِيَخدُمْنَها.‏ ونَقَلَها أيضًا هي وخادِماتِها إلى أفضَلِ مَكانٍ في بَيتِ النِّساء.‏ ١٠  ولم تَقُلْ أَسْتِير شَيئًا عن شَعبِها + وأقرِبائِها لِأنَّ مُرْدَخَاي + أوْصاها أن لا تُخبِرَ أحَدًا.‏ + ١١  ويَومًا بَعدَ يَوم،‏ كانَ مُرْدَخَاي يَتَمَشَّى أمامَ ساحَةِ بَيتِ النِّساءِ لِيَعرِفَ كَيفَ حالُ أَسْتِير وماذا يَحدُثُ معها.‏ ١٢  وكانَت كُلُّ صَبِيَّةٍ تَدخُلُ بِالدَّورِ إلى المَلِكِ أَحْشَوِيرُوش بَعدَ أن تُكمِلَ ١٢ شَهرًا مِنَ العِنايَةِ التَّجميلِيَّة * المُخَصَّصَة لِلنِّساء.‏ وهذِه هي طَريقَةُ العِنايَةِ بِجَمالِهِنَّ:‏ سِتَّةُ أشهُرٍ بِزَيتِ المُرِّ + وسِتَّةُ أشهُرٍ بِزَيتِ البَلْسَمِ + مع مُستَحضَراتِ تَجميلٍ مُختَلِفَة.‏ ١٣  ثُمَّ تُصبِحُ الصَّبِيَّةُ جاهِزَةً لِلدُّخولِ عِندَ المَلِك.‏ وكُلُّ شَيءٍ تَطلُبُهُ كان يُعْطى لها عِندَما تَذهَبُ مِن بَيتِ النِّساءِ إلى قَصرِ المَلِك.‏ ١٤  فكانَت تَدخُلُ في المَساءِ وتَرجِعُ في الصَّباحِ إلى بَيتِ النِّساءِ الثَّاني تَحتَ رِعايَةِ شَعَشْغَاز،‏ خَصِيٍّ عِندَ المَلِكِ + والمَسؤولِ عن زَوجاتِهِ الأُخْرَيات.‏ * ولا تَرجِعُ إلى المَلِكِ مَرَّةً ثانِيَة إلَّا إذا أعجَبَتْهُ وطَلَبَها بِالاسْم.‏ + ١٥  وجاءَ دَورُ أَسْتِير كَي تَدخُلَ عِندَ المَلِك،‏ وهيَ الصَّبِيَّةُ الَّتي تَبَنَّاها + مُرْدَخَاي وهي بِنتُ عَمِّهِ أَبِيحَايِل.‏ فلم تَطلُبْ شَيئًا إلَّا ما أوْصاها بهِ هِيجَاي،‏ خَصِيٌّ عِندَ المَلِكِ والمَسؤولُ عنِ النِّساء.‏ (‏وكانَت أَسْتِير تَنالُ رِضى كُلِّ مَن يَراها.‏)‏ ١٦  وأُخِذَت أَسْتِير إلى المَلِكِ أَحْشَوِيرُوش في قَصرِهِ المَلَكِيِّ في السَّنَةِ السَّابِعَة + مِن مُلْكِه،‏ في الشَّهرِ العاشِر،‏ أي شَهرِ طِيبِيت.‏ * ١٧  وأحَبَّ المَلِكُ أَسْتِير أكثَرَ مِن باقي النِّساء.‏ وأعجَبَتْهُ وقَدَّرَها * أكثَرَ مِن جَميعِ العَذارى.‏ فوَضَعَ العِمامَةَ المَلَكِيَّة على رَأسِها وجَعَلَها مَلِكَةً + مَكانَ وَشْتِي.‏ + ١٨  وعَمِلَ المَلِكُ وَليمَةً عَظيمَة لِجَميعِ رُؤَسائِهِ وخُدَّامِه،‏ وَليمَةً على شَرَفِ أَسْتِير.‏ ومَنَحَ الوِلاياتِ إعفاءً عامًّا وأعْطى هَدايا كما يَليقُ بِالمَلِك.‏ ١٩  ولمَّا جُمِعَتِ العَذارى *+ مَرَّةً ثانِيَة،‏ كانَ مُرْدَخَاي جالِسًا يَقومُ بِعَمَلِهِ عِندَ بَوَّابَةِ قَصرِ المَلِك.‏ ٢٠  ولم تَقُلْ أَسْتِير شَيئًا عن أقرِبائِها وشَعبِها،‏ + تَمامًا مِثلَما أوْصاها مُرْدَخَاي.‏ وظَلَّت أَسْتِير تُطيعُ مُرْدَخَاي،‏ مِثلَما كانَت تَفعَلُ وهي تَحتَ رِعايَتِه.‏ + ٢١  في تِلكَ الأيَّام،‏ بَينَما كانَ مُرْدَخَاي جالِسًا يَقومُ بِعَمَلِهِ عِندَ بَوَّابَةِ قَصرِ المَلِك،‏ غَضِبَ مُوَظَّفانِ في القَصر،‏ وهُما بِغْثَان وتَرَش البَوَّابان،‏ وخَطَّطا أن يَقتُلا * المَلِكَ أَحْشَوِيرُوش.‏ ٢٢  لكنَّ مُرْدَخَاي عَرَفَ بِالأمرِ وأخبَرَ فَوْرًا المَلِكَةَ أَسْتِير.‏ فتَكَلَّمَت أَسْتِير إلى المَلِكِ بِاسْمِ مُرْدَخَاي.‏ ٢٣  فتَمَّ التَّحقيقُ في الأمرِ وتَبَيَّنَ أنَّهُ صَحيح.‏ فعُلِّقَ الرَّجُلانِ كِلاهُما على خَشَبَة،‏ وكُتِبَ كُلُّ ذلِك أمامَ المَلِكِ في السِّجِلَّاتِ التَّاريخِيَّة.‏ +

الحواشي

او:‏ «اقاليم».‏
او:‏ «جناح الحريم».‏
او:‏ «لأجل تدليكهنَّ بزيوت عطرة».‏
يُدعى ايضًا يهوياكين في ٢ ملوك ٢٤:‏٨.‏
او:‏ «مربيًا لبنت عمِّه».‏
معناه:‏ «الآس؛‏ الحنبلاس».‏
حرفيا:‏ «بيت».‏
او:‏ «ولاءه؛‏ محبته الثابتة».‏
او:‏ «تنال تدليكًا بزيوت عطرة».‏
او:‏ «التدليك بزيوت عطرة».‏
حرفيا:‏ «السراري».‏
اي:‏ بين كانون الاول (‏ديسمبر)‏ وكانون الثاني (‏يناير)‏.‏
او:‏ «اظهر لها الولاء؛‏ اظهر لها المحبة الثابتة».‏
او:‏ «الصبايا».‏
حرفيا:‏ «ان يمدَّا ايديهما على».‏