إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

رنِّموا ليهوه:‏ الترانيم الجديدة

تمتَّع بهذه الترانيم الجديدة الرائعة،‏ وقدِّم ليهوه الله التسبيح والاجلال.‏ سارِع الى تنزيل الموسيقى والكلمات وتمرَّن عليها.‏

الترنيمة ١٣٦

الملكوتُ يحكم،‏ فصلُّوا أَن يأْتي

تسبِّح هذه الترنيمة الرائعة يهوه الله اعترافا بحكم الملكوت برئاسة المسيح يسوع.‏

الترنيمة ١٣٧

هَبْنا الجُرأة

هذه الترنيمة دعاء الى يهوه ان يمنحنا الشجاعة لنشهد لاسمه بجرأة.‏ فهلَّا تشارك في إنشادها؟‏

الترنيمة ١٣٨

‏«اسمُكَ يهوه»‏

سبِّح اسم يهوه المجيد،‏ وليَعْلم الجميع انه وحده العلي على كل الارض.‏

الترنيمة ١٣٩

علِّموهم أَن يَثبُتوا في الإِيمان

دعاء نسأل فيه يهوه الله حمايته وعونه على الاحتمال بأمانة في سباق الحياة.‏

الترنيمة ١٤٠

يومٌ في حياةِ فاتح

عبِّر عن محبتك وولائك ليهوه،‏ وعن فرحك بعمل وحياة ولا ألذّ!‏

الترنيمة ١٤١

البحثُ عن بني السَّلام

ترنيمة فرِحة ومشجِّعة،‏ تجسِّد محبتنا للناس وبحثنا الدؤوب عن خراف الله الثمينة.‏

الترنيمة ١٤٢

الكرازةُ لشتَّى النَّاس

تغنَّ بصلاح يهوه في هذه الترنيمة التي تُبرز دورنا أن نرحِّب ونهتمَّ بشتَّى النَّاس ليصيروا أصدقاء الله.‏

الترنيمة ١٤٣

النُّورُ يُشرقُ في عالمٍ مظلم

نور في الظلام صوت رسالتنا،‏ رسالة الرجاء.‏

الترنيمة ١٤٤

رسالتُنا رسالةُ حياة

يجب أن ننادي برسالة الخلاص قبل فوات الأوان.‏

الترنيمة ١٤٥

الاستعدادُ للخدمة

سهلٌ جدا أن نستعفي ونبقى في البيت.‏ لكن لا مستحيل،‏ إذا عرفنا من أين نستمد القوة.‏

الترنيمة ١٤٦

بي تفعلون

يسوع يقول للخراف:‏ «أي دعم لإخوتي الممسوحين يكون دعما لي».‏

الترنيمة ١٤٧

أَبناءُ اللهِ الممسوحون

يهوه يحبُّ أبناءه الممسوحين بالروح.‏ وهم يحبُّون أباهم ويريدون أن يفعلوا رضاه.‏

الترنيمة ١٤٨

فدَيْتَنا بٱبنِكَ الغالي

اشكر يهوه على أغلى وأثمن هدية قُدِّمت في التاريخ:‏ فدية ابنه الحبيب التي أعطت رجاء للجميع.‏

الترنيمة ١٤٩

شكرًا يا يهوه على الفدية

تدفعنا فدية يسوع أن نشكر ونحمد يهوه إلى مدى الدهر.‏ فلا حبَّ أعظم ولا أسمى من محبة يهوه لنا التي تجلَّت بالفداء.‏

الترنيمة ١٥٠

الخدمةُ حيثُ الحاجة

عبِّر عن رغبتك وفرحك بأن تخدم يهوه بأية طريقة يراها مناسبة.‏

الترنيمة ١٥١

الكشفُ عن أَبناءِ الله

بفارغ الصبر ننتظر اليوم الذي يصعد فيه إخوة يسوع المسيح الى السماء،‏ ليشاركوه في نصره ويملكوا معه.‏

الترنيمة ١٥٢

مُتَّكَلي،‏ قُوَّتي،‏ ورجائي

حين تكاد هموم الحياة تُطفي شعلة الرجاء في قلبك،‏ ليكن يهوه مُتَّكَلك وقُوَّتك ورجاءك.‏

الترنيمة ١٥٣

يا لهُ من إِحساس!‏

ماذا يكون إحساسك حين تقوم بدورك بحثا عن مهتمِّين،‏ وتنجح في بلوغ قلوبهم؟‏

الترنيمة ١٥٤

سنحتملُ إِلى النِّهاية

ترنيمة تساعدنا ان نحتمل الصِّعاب ونبقى أمناء الى ان يأتي يوم يهوه.‏