إعداد الوصول

اختر اللغة

الانتقال الى القائمة الثانوية

الانتقال الى قائمة المحتويات

الانتقال الى المحتويات

شهود يهوه

العربية

برج المراقبة تشرين١/اكتوبر ٢٠١٥

 موضوع الغلاف | ما نفع الصلاة؟‏

كيف تفيدنا الصلاة؟‏

كيف تفيدنا الصلاة؟‏

قبل ان يباشر انسان بعمل ما،‏ من الطبيعي ان يتساءل:‏ ‹بمَ يفيدني؟‏›.‏ ولكن ما القول في الصلاة؟‏ هل نكون انانيين اذا تساءلنا ما نفعها؟‏ ليس بالضرورة.‏ فمن الطبيعي ان يخطر ببالنا هذا السؤال.‏ فالرجل البار ايوب سأل ذات مرة:‏ «إن دعوته،‏ فهل يستجيب لي؟‏».‏ —‏ ايوب ٩:‏١٦‏.‏

رأينا في المقالتين السابقتين ادلة تبرهن ان الصلاة ليست مجرد روتين او علاج.‏ فالإله الحقيقي يصغي فعلا الى صلواتنا،‏ شرط ان نصلِّي بالطريقة الصحيحة وبحسب مشيئته.‏ وفي الواقع،‏ يحضّنا الله ان نقترب اليه.‏ (‏يعقوب ٤:‏٨‏)‏ فأية فوائد نحصدها اذا صارت الصلاة جزءا لا يتجزأ من حياتنا؟‏ لنستعرض بعضا منها.‏

السلام الداخلي.‏

حين تعصف المشاكل والتحديات بحياتنا،‏ نشعر ان الهم يأكلنا.‏ وفي هذه الاوقات بالتحديد،‏ يشجِّعنا الكتاب المقدس ان ‹نصلِّي بلا انقطاع› وأن ‹تُعرَف طلباتنا لدى الله›.‏ (‏١ تسالونيكي ٥:‏١٧؛‏ فيلبي ٤:‏٦‏)‏ وهو يؤكِّد لنا اننا في حال التفتنا اليه في الصلاة،‏ ‹يحرس سلامه الذي يفوق كل فكر قلوبنا وقوانا العقلية›.‏ (‏فيلبي ٤:‏٧‏)‏ فسَكْب همومنا امام ابينا السماوي يمنحنا شعورا بالسكينة.‏ والمزمور ٥٥:‏٢٢ يشجِّعنا على ذلك قائلا:‏ «ألقِ على يهوه عبئك،‏ وهو يعولك».‏

‏«ألقِ على يهوه عبئك،‏ وهو يعولك».‏ —‏ مزمور ٥٥:‏٢٢‏.‏

وينعم عدد لا يحصى من الناس حول العالم بالسلام الداخلي رغم المحن.‏ تذكر هي-‏ران من كوريا الجنوبية:‏  ‏«حين اصلِّي بشأن الصعوبات التي اواجهها في حياتي،‏ اشعر اني قادرة على الاحتمال وأن حملا ثقيلا أُزيح عني».‏ اما سيسيليا من الفيليبين فتقول:‏ «اقلق بشأن ابنتيَّ وأمي التي ما عادت تعرفني بسبب اصابتها بداء ألزهايمر.‏ ولكن بفضل الصلاة،‏ أتابع روتين حياتي دون القلق زيادة عن اللزوم.‏ فأنا واثقة ان يهوه سيساعدني على الاعتناء بهنَّ».‏

العزاء والقوة عند المحن.‏

هل تشعر بإجهاد كبير،‏ ربما نتيجة ظروف مأساوية تهدِّد حياتك؟‏ ان الصلاة الى «إله كل تعزية» تخفِّف عنك.‏ فالكتاب المقدس يقول انه «يعزِّينا في كل ضيقتنا».‏ (‏٢ كورنثوس ١:‏٣،‏ ٤‏)‏ ففي احدى المناسبات،‏ حين  كان يسوع في قمة حزنه «جثا على ركبتيه وصلَّى».‏ وبأية نتيجة؟‏ «تراءى له ملاك من السماء وقوَّاه».‏ (‏لوقا ٢٢:‏٤١،‏ ٤٣‏)‏ من جهة اخرى،‏ هدَّد اناس اشرار الرجل الامين نحميا وحاولوا ايقافه عن عمل يهوه.‏ فصلَّى:‏ «قوِّ الآن يديَّ».‏ وتبيِّن الاحداث التي تلت ان الله ساعده ان يتجاوز مخاوفه وينجز العمل الموكل اليه.‏ (‏نحميا ٦:‏٩-‏١٦‏)‏ وماذا عن ايامنا؟‏ يقول ريجينالد في غانا من تجربته الخاصة:‏ «حين اصلِّي،‏ خاصة في اوقات الشدة،‏ اشعر انني ألقي همومي على شخص يستطيع مساعدتي ويطمِّني الا داعي ان أرتعب».‏ فعلا،‏ ان الله قادر على تعزيتنا حين نصلِّي اليه.‏

الحكمة من الله.‏

تؤثِّر بعض القرارات تأثيرا بالغا في حياتنا وحياة احبائنا.‏ فكيف نُحسِن الاختيار؟‏ يقول الكتاب المقدس:‏ «إن كان احد منكم تنقصه حكمة [خاصة خلال المحن]،‏ فليداوم على الطلب من الله،‏ لأنه يعطي الجميع بكرم ولا يعيِّر،‏ فسيُعطى له».‏ (‏يعقوب ١:‏٥‏)‏ فإذا صلَّينا لنيل الحكمة،‏ يوجِّهنا الله بواسطة روحه القدس لاتخاذ قرارات حكيمة.‏ وفي الواقع،‏ بمقدورنا ان نطلب بالتحديد روحه القدس لأن يسوع اكَّد لنا ان «الآب في السماء يعطي روحا قدسا للذين يسألونه».‏ —‏ لوقا ١١:‏١٣‏.‏

‏«صلَّيت الى يهوه باستمرار طلبا للارشاد لأتَّخذ القرار الصائب».‏ —‏ كوابينا،‏ غانا

ويسوع نفسه شعر بحاجة الى مساعدة ابيه على اتخاذ قرارات مهمة.‏ فالكتاب المقدس يخبرنا انه «بقي كل الليل يصلِّي الى الله» قبل اختيار رسله الـ‍ ١٢.‏ —‏ لوقا ٦:‏١٢‏.‏

وعلى غرار يسوع،‏ يصلِّي كثيرون اليوم ليساعدهم الله على اتخاذ قرارات صائبة،‏ وهم يتشجَّعون حين يستجيب لهم.‏ مثلا،‏ واجهت ريجينا في الفيليبين تحديات كثيرة.‏ فبعد وفاة زوجها،‏ اضطرت الى اعالة نفسها وعائلتها وتربية ابنتيها بمفردها،‏ بالاضافة الى انها خسرت وظيفتها.‏ فماذا ساعدها؟‏ تقول:‏ «اتكلت على يهوه في الصلاة».‏ كما يخبر كوابينا في غانا انه طلب مساعدة الله بعدما خسر وظيفته المربحة في عمل البناء.‏ فماذا فعل وهو يدرس الخيارات المتاحة امامه؟‏ يقول:‏ «صلَّيت الى يهوه باستمرار طلبا للارشاد لأتَّخذ القرار الصائب».‏ ويضيف:‏ «اشعر من اعماق قلبي ان يهوه ساعدني على اختيار مهنة تتيح لي سد حاجاتي الجسدية والروحية».‏ انت ايضا يمكنك ان تلمس لمس اليد توجيه الله حين تصلِّي بشأن كل ما قد يؤثِّر على علاقتك به.‏

ان ما سبق وذكرناه هو مجرد عيِّنة من فوائد الصلاة.‏ (‏انظر الاطار «‏ فوائد الصلاة‏».‏)‏ ولكن لكي تنال هذه الفوائد،‏ عليك اولا ان تعرف الله ومشيئته.‏ وفي هذا المجال،‏ يمكن ان يساعدك شهود يهوه بدرس الكتاب المقدس معك.‏ * وهكذا تقترب خطوة من «سامع الصلاة».‏ —‏ مزمور ٦٥:‏٢‏.‏

^ ‎الفقرة 14‏ لمزيد من المعلومات،‏ تحدَّث الى شهود يهوه في منطقتك‏،‏ او تصفَّح موقعنا www.‎jw.‎org على الانترنت.‏

اعرف المزيد

ما هي بشارة الله لنا؟‏

اعرف ما هي البشرى السارة التي نقلها الله الينا،‏ لمَ هي مهمة جدا الى هذا الحد،‏ وماذا يجب ان تفعل لكي تنعم بمستقبل مشرق.‏

اي نوع من الاشخاص هم شهود يهوه؟‏

هل تعرف اشخاصا كثيرين من شهود يهوه؟‏ ما الذي تعرفه حقا عنا؟‏